ماهو الجاثوم ؟ وما علاجه ؟ وهل هو مرض خطير ؟ أنا شاب عمري 24 عام، منذ ثلاثة أشهر تقريباً شعرت بحالة غريبة أثناء النوم لدرجة أنني لم أستطيع أن أعرف هل هي حلم أم حقيقة، فقد شعرت بأنني نائم وكأننى مشلول كلياً لا أستطيع الحركة ولا حتى تحريك يدي ولا قدمي، واستمرت هذه الحالة لحوالي دقيقة أو دقيقتين، وبعدها بدأت تتكرر هذه الحالة مرة كل أسبوع أو مرة كل شهر ولا تأنى هذه الحالة إلا عند النوم فقط، فهل هذا مرض نفسي أم مرض عضوي، مع العلم أنني أعاني من الوسواس القهري ولدى أيضاً ضغوط نفسية كبيرة، فهل ما يحدث لي له علاقة بذلك ؟ ولدي سؤال أيضاً: عندما بحثت في شبكة الانترنت عن ذلك ووجدت ما يشبه حالتي يسمى بمرض الجاثوم، فهل أنا فعلاً مصاب بهذا المرض ؟ وهل هذا المرض خطير ؟ وهل يمكن علاجه ؟ وشكراً

ستوري

  • فوائد التين
  • حمض الفوليك والحمل
  • الأطعمة المفضلة للمخ
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  1. مرحبا أخي الفاضل ,

    – ما هو شلل النوم ؟

    *هو الشعور بأنك واعي ولكن لا تستطيع الحركة, يحدث شلل النوم عندما يكون الإنسان يمر بين مراحل اليقظه والنوم فوقتها يشعر بأنه غير قادر على الحركة او الكلام لبضع ثوان حتى بضع دقائق.

    – متى يحدث شلل النوم؟

    *يحدث شلل النوم عند الدخول في النوم او عند الاستيقاظ.
    *أثناء النوم يمر جسم الإنسان بمرحلتين, مرحله النوم الغير حالم ومرحله النوم الحالم.
    *تحدث مرحله النوم الغير حالم اولاً ثم ينتقل الجسم لمرحله النوم الحالم , وعندما تحدث مرحله النوم الحالم يحدث ارتخاء في جميع عضلات الجسم وهذا من فضل الله لان أثناء هذه المرحله يحلم الإنسان, فاذا حلمت مثلاً بأنك سوبرمان وتقفز من فوق العقار فلولا ارتخاء عضلات الجسم لكان الجسم قام وقفز من فوق العقار ومن فضل الله ايضاً ان جميع عضلات الجسم يحدث لها ارتخاء عدا عضله الحجاب الحاجز وبذلك يستطيع الإنسان التنفس وعضلات العين الخارجيه ايضا لا يحدث لها ارتخاء ولذلك تسمى هذه المرحله بمرحله حركه العين السريعه.

    *ما يحدث في الجاثوم هو ان الإنسان يستيقظ قبل ان تنتهي مرحله النوم الحالم وينتج عن ذلك ان يكون الإنسان في كامل وعيه ويعي ماحوله ولكن لا يستطيع الحركه او الكلام بل من الممكن ان يصاب بنوع من الهلوسه البصريه او السمعيه فيري او يسمع ما ليس واقعا في الحقيقه مما يضاعف الشعور بالخوف والتوتر فيرى مثلا شخصا قادما ويحمل سكيناً ليقتله ولكن لايستطيع الإنسان الحركه او حتى طلب المساعده.

    – ما أسباب شلل النوم؟

    *تصيب نوبات شلل النوم 4 من كل 10 أشخاص وتبدأ ملاحظتها أولا في سن المراهقة, إلا انها تصيب كلاً من الجنسين في جميع الاعمار, ويوجد عده أسباب:

    1- الحرمان من النوم.
    2- عدم انتظام مواعيد النوم.
    3- ضغوط نفسيه.
    4- النوم على الظهر.
    5- بعض انواع الادويه.

    – ما هو التشخيص والعلاج لشلل النوم؟

    * يجب ان نعلم اولاً ان نوبات شلل النوم ليست بالأمر الخطير ولايوجد خطورة من هذه النوبات ولذلك لا تحتاج معظم نوبات شلل النوم الى علاج..
    * يجب ان نعلم ايضاً ان شلل النوم قد يكون أحد الأعراض الداله على مرض النوم القهري narcolepsy ( النوم المفاجئ) والذي يكون له علاج اخر.

    *اما العلاج سيكون كالتالي:

    1- انتظام مواعيد النوم والاستيقاظ.
    2- ممارسه الرياضه.
    3- التقليل من الضغوط التي نتعرض لها.
    4- اللجوء الى الادويه المضاده للاكتئاب في حاله تكرار نوبات شلل النوم ولكن تحت اشراف الطبيب, فهذه الادويه تقوم بتقليل وقت مرحله النوم الحالم فتقلل نسبه حدوث نوبات شلل النوم.

    *وتفيد بعض التقارير ان تفادي النوم على الظهر (وياحبذا لو نام الانسان على جنبه الأيمن) يقلل كثيرا من حدوث نوبات شلل النوم , فصدق رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حين قال ” إذا أويت إلى فراشك وأنت طاهر فتوسد يمينك ”

    تحياتي .