السلام عليكم ، مرحبا ، أريد أن أعرف ماهي البواسير ؟ وكيف أعرف إن كنت مصاب بداء البواسير ؟ ماهي أعراضه وما طرق علاجه ؟ وشكرا .

  1. مرحباً أختي الفاضلة ،

    أغلب الاشخاص يربطون اي مشكلة مرتبطة بمنطقة الشرج بالبواسير رغم أن هناك عدة مشاكل اخرى تحمل اعراض متشابهة .

    دعينا نأخذ نظرة سريعة على التفرقة بين اعراض البواسير و غيرها من المشاكل المرتبطة بمنطقة الشرج :

    1 – البواسير Hemorrhoids :

    – قطرات من الدم أثناء التبرز : لأن مشكلة تتضمن تمدد في الأوعية الدموية في الأساس يكون لظهور قطرات من الدم دور البطولة في الشك في وجود بواسير ، و غالباً ما تظهر قطرات الدم على شك خيوط رفيعة مصاحبة للتبرز أو بعده .
    – الحكة : يصاحب البواسير شعور بالحكة في منطقة الشرج .
    – الألم : يصاحب البواسير شعور بألم يشبه غرس الدبابيس نتيجة التمدد الوعائي ، و غالباً ما يرتبط بتنظيف منطقة الشرج .

    2 – الناسور الشرجي Anal Fistula :

    – التهاب في الجلد في منطقة الشرج من العلامات المميزة و التي تكون مرتبطة بتطور ( النفق ) الذي يتكون تحت الجلد .
    – إفراز صديد مصاحب للتبرز .
    – الألم : يصاحب الناسور الشرجي ألم يشبه النقح نتيجة وجود صديد داخلي .

    3 – الشرخ الشرجي Anal Fissure :

    – الألم : الألم هو سيد الأعراض الخاصة بمشكلة الشرخ الشرجي ؛ حيث تتسم بحدوث ألم شديد أثناء التبرز يشبه احتواء البراز على قطع من الزجاج تسبب الألم ، و بمجرد انتهاء التبرز يدخل المريض في مرحلة طويلة المدى من الألم ذات الطبيعة المحرقة و يمتد لساعات .
    – النزيف : قد يصاحب الشرخ الشرجي حدوث نزيف نتيجة طبيعة المشكلة التي تحمل في طياتها تمزق في الأنسجة ، و قد يلاحظ المريض هذا الدم مع البراز أو أثناء تنظيف الشرج بعد التبرز .

    4 – الناسور الشعري Pilonidal disease :

    – الكيس أو التكتل الذي يحتوى الشعر المغروس في الجلد يكون هو العنصر الأساسي الذي يشعر به المريض ككتلة في نهاية العمود الفقري في المنتصف بالقرب من منطقة الشرج .
    – في حالة حدوث عدوى أو تلوث لهذا الكيس يبدأ في التطور لخراج يسبب ألم .

    5 – الخراج الشرجي Anal Abscess :

    – انتفاخ مؤلم في منطقة الشرج مصحوب باحمرار و تورم .
    – الألم : يكون ذات طبيعة شبيهة بالنقح و يزداد بقوة أثناء التبرز .
    – يكون مصحوب بأعراض عامة : حمى ، هبوط عام ، تعرق زائد أثناء النوم ؛ و هي أعراض تدل على تفاعل الجسم المناعي مع الخراج و محاولة السيطرة عليه من خلال العملية الدفاعية التي تسبب الالتهاب و تطور الخراج .

    هذه هي الأعراض المتنوعة للمشاكل المختلفة ، و في حال ملاحظة أي من هذه الاعراض فيجب عليك مراجعة طبيب جراحة من اجل عمل فحص عيادي مباشر لتأكيد التشخيص او نفيه .

    اما من ناحية العلاج . . .

    أولاً : الإرشادات العامة تتضمن :

    – تشجيع المريض على زيادة محتوى الألياف في غذائه اليومي لتقليل الإمساك و تحسين حركة الأمعاء .
    – إعطاء ملينات لتسهيل مرور البراز بسهولة و عدم بقاؤه في الأمعاء لفترة طويلة .
    – تشجيع المريض على الانتباه لإجراءات النظافة الشخصية بشكل اكبر ، و تجنب مشاركة الملابس مع الغير .
    – شرب كميات كافية من المياه يومياً .

    ثانياً العلاجات الطبية للبواسير Hemorrhoids :

    – المراحل المبكرة : الإرشادات العامة بالإضافة للمراهم الموضعية لتخفيف الأعراض تكون كافية لتحسن الحالة .

    – المراحل المتوسطة : يتم أجراء ربط للأوعية الدموية المتضخمة من خلال حلقة مطاطية حتى تموت الأنسجة الزائدة و تسقط تلقائياً ، و يحدث التئام للوعاء الدموية بعد أن يعود لحجمه الطبيعي .

    – المراحل المتقدمة : في حالة حدوث مضاعفات أو تجلطات في الأوعية الدموية المتضخمة يتم اللجوء للجراحة التي تعتمد على إزالة التجلطات في البداية ثم استئصال الأنسجة الزائدة ثم خياطة الوعاء الدموي بعد استعادة حجمه الطبيعي .

    العلاج بالكي : يتم اللجوء إليه في الحالات المبكرة و المتوسطة ، و تعتمد فكرته الأساسية على غلق الإمداد الدموي للوعاء الدموي المتمدد و ذلك من خلال الكي بواسطة أشعة تحت حمراء أو ليزر أو تيار كهربي . و في خلال عشر أيام تسقط الأنسجة الزائدة و تنتهي المشكلة ، لكن هذه التقنية أحيانا تتطلب إجراؤها على مراحل في حالة وجود عدة أوعية دموية متمددة ، حيث يتم العمل على وعاء دموي واحد في كل مرة .

    العلاجات الطبيعية : تستخدم كتقنيات مساعدة و في تخفيف الأعراض و منها العلاج بالعطور و الأغذية المحتوية على ألياف و هو ما سنناقشه بالتفصيل في ملف مستقل عن البواسير .

    مع تمنياتنا بالصحة و العافية ان شاء الله .