ما سبب سرعة القذف عند الرجل ؟ وكيفية إطالة وقت الجماع ؟  فأنا أعاني من  مشكلة القذف المبكر قبل زوجتي حيث أنني أستمر مع زوجتي في عملية الجماع 7 الي عشر دقائق وأنا متزوج حديثا مع العلم أنني كنت أمارس العادة السرية قبل الزواج .

  1. مرحباً أخي الفاضل ،

    هذه مشكلة شائعة و لكننا في البداية نود ان نشير الي ان فترة عشر دقائق لا تعتبر درجة متطرفة من القذف المبكر و لكنها درجة طفيفة يمكن بإذن الله التغلب عليها ببعض الارشادات العامة .

    سرعة القذف لها جانب نفسي و عصبي …

    لابد أولا من تصفية الذهن قبل الممارسة الجنسية، وعدم التركيز على قلقك من حدوث القذف السريع والتركيز فقط على الاستمتاع وامتاع الزوجة.

    هناك طريقة يلجأ إليها البعض هى استخدام الواقي الذكري …

    أو استخدام المخدر الموضعي الذي يقلل الإحساس على جلد القضيب فيتأخر الوصول للذروة حتى يختفى مفعول المخدر ولكن لذلك أيضا اثر جانبي وهو تضرر الزوجة حيث ستتأثر بالمخدر الموضعي وتتأخر لديها النشوة أيضا وقد يسبب ذلك عدم استمتاع بالعلاقة.

    الطريقة التي ننصح بها هي تدريب عضلات الحوض على حبس القذف ويتم ذلك أثناء التبول حاول إيقاف سريان البول لفترة ثواني معدودة ثم إخراجه ، هذه العضلة الموجودة في الحوض والتي شعرت بانقباضها واسخدمتها في هذه العملية تحتاج إلى تقوية لزيادة التحكم في سرعة القذف…

    مارس التمرين بانتظام حتى في حالة عدم التبول: تخيل أنك تقوم بإخراج البول واقبض العضلة التي استخدمتها سابقا عند التبول وكرر هذا التمرين عدة مرات أثناء اليوم.

    بتكرار التمرين عدة مرات يوميا بعد فترة يؤتي التمرين ثماره ويصبح التحكم بالقذف أسهل.

    طريقة العصر .. – وتتم كالتالي : بدايه العمليه الجنسيه كما تعتاد حتي تبدا بالاحساس بانك على وشك القذف .. -تقوم شريكتك بعصر القضيب بقوه من نقطه التواصل بين الرأس وبقية القضيب ويستمر هذا العصر لعدة ثواني حتي تزول الحاجه للقذف .. -بعد ذلك ترفع يديها وتقوم بالانتظار 30 ثانيه وتقوم بتكرار الوضع مره اخري وعندما تشعر بقرب القذف تقوم الشريكه بالعصر مره اخري .. وهكذا بتكرار هذه التجربه عدة مرات ستصل الى النقطه التي لن تكون محتاج فيها للعصر كي تؤخر القذف الاحساس بمعرفه كيفية التأخير سيصبح عادة مع الوقت .

    لذا ننصح بتجربة الطرق الطبيعية أولاً و مع الوقت ستلاحظ زيادة فاعليتها و تاخر سرعة القذف لمدى مرضي .

    مع تمنياتنا بالصحة و العافية .