أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الطب النفسي ما هو أسباب فرط الحركه عند الاطفال حيث أن طفلتي لا تهدأ أبدا؟

ما هو أسباب فرط الحركه عند الاطفال حيث أن طفلتي لا تهدأ أبدا؟

الإستشارة رقم: 99664

ما هو أسباب فرط الحركه عند الاطفال  حيث أن طفلتي ثلاث سنوات وخمسة أشهر لا تهدأ أبدا إلا إذا كانت مريضة وتأكل كثيرا  ووزنها قليل وشكلها ضعيف جدا مع العلم أنها كانت تعاني وهي بعمر 9 شهور ببداية إلتهاب رئوي وأخذت أدوية كثيرة جدا؟

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحبا أخي الفاضل ,

    أسباب نقص الانتباه و فرط الحركة عند الأطفال :

    يُعتبر السبب الرئيسى غير واضح ولكن وُجد أن المناطق المسؤولة عن الانتباه فى المخ أقل نشاطاً فى هؤلاء الأطفال ، كذلك المواد الكيميائية المعروفة بأسم النواقل العصبية يحدث بها إختلال ، يعتقد البعض أن الوراثة تلعب دور فى هذا المرض لأنه منتشر فى العائلات.

    الأدوية التى يمكن استخدامها :

    غالباً يتم استخدام الأدوية المنشطة والتى تزيد من انتباه الطفل وتعمل على التحكم فى فرط الحركة والاندفاع ، أثبتت الدراسات أن من 70 إلى 80 % من الأطفال يستجيبون لهذه الأدوية ،بالغم من أنها قد تسبب أعراض دانبية فى بعض الحالات.كذلك الأدوية غير المنشطة من الممكن استخدامها فى بعض الحالات.

    المتابعة:

    المتابعة مع الطفل يمكنها معالجة الإحباط وعدم تقدير الذات الذى يشعر به الطفل ، كذلك فإنها تعطى للآباء خطة دعم.
    وهذا النوع من العلاج (تدريب المهارات الإجتماعية) يساعد الطفل على تحسن أسلوب الكلام والتواصل الإجتماعى.وقد أثبتت الأبحاث أن العلاج السلوكى مع الأدوية له دور فعال ونسبة نجاح أكثر من العلاج بالأدوية فقط.

    تعليم خاص لهؤلاء الأطفال:

    قد يحتاج الطفل لتعليم خاص ، فى بعض الحالات ينجح الطفل ويتعامل فى المدارس المخصصة للأطفال الطبيعين ولكن فى حالات آخرى يكون أداء الطفل أفضل فى مدارس مخصصة لمن يعانون من هذه الحالة ،حيث يوجد بها الأدوات والوسائل التى تتعامل مع فرط النشاط والاندفاع وعدم الانتباه.

    دور الغذاء في علاج هذه الحالة:

    لا زالت الأبحاث قائمة على إثبات دور الغذاء فى هذة الحالة.بعض خبراء الصحة يؤمنون بأن الأطعمة التى تحسن حالة المخ مفيدة لتحسين هذة الحالة كالأطعمة التى تحتوى على قدر كبير من البروتين مثل البيض ،اللحوم ، والمكسرات حيث يمكنهم تحسين التركيز.إستبدال الكربوهيدرات البسيطة كالحلوى والخبز الأبيض بدلاً من الكربوهيدرات المعقدة كالخبز كامل الحبوب.

    مع العلاج فإن أغلب الحالات تتحسن ،ويجب المتابعة مع الطبيب واستشارته والاستفسار عن طبيعة الحالة وكيفية التعامل مع الطفل والتعايش مع حالته ، قد تستمر المعاناة من بعض أعراضها فى بعض الحالات خلال فترة البلوغ.

    مع تمنياتنا لطفلتك بالشفاء العاجل .

إعلانات