أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الجلدية والتناسلية ما هو علاج الشهوة الزائدة عند الرجال حيث أعاني من حب الأفلام الجنسية؟
الإستشارة رقم: 110891

السلام عليكم … ما هو علاج الشهوة الزائدة عند الرجال حيث أعاني من حب مشاهدة الأفلام الجنسية وأريد التوقف عن ذلك لخوفي من أضرار هذه العادة السيئة؟

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً أخي الكريم ،

    سوف نحاول ان نذكر لك بعض الأضرار الصحية التي تم اكتشافها مؤخراً لمشاهدي الأفلام الاباحية عسى ان يجعلك ذلك تدرك خطورة الامر و تأخذ الموضوع على محمل الجد قبل فوات الاوان . .

    غالباً ما يعتمد الشخص الممارس للعادة السرية على مشاهدة مواد إباحية في شكل صور أو أفلام من أجل الحصول على الاستثارة الجنسية التي يبتغيها .

    و هذا الأمر ظل لفترة طويلة لا يمثل مشكلة من الناحية العلمية الطبية ، حتى ظهر مؤخراً تقرير في مجلة PsychologyToday المتخصصة في الأبحاث العلمية الخاصة بالطب النفسي و قد كان العنوان صادم بعض الشئ للأطباء المتخصصين في الصحة الجنسية : حيث كان العنوان : Porn-Induced Sexual Dysfunction: A Growing Problem و ترجمته العربية : الخلل الجنسي الناتج من المواد الإباحية : مشكلة تزداد .

    و قد تحدثت هذه الدراسة عن احتمالات جديدة تطرحها النتائج البحثية تشير إلى أن الأشخاص المدمنين على مشاهدة الأفلام الإباحية قد ظهر لديهم مشاكل كبيرة في الحصول على انتصاب طبيعي عند عمل علاقة مباشرة مع شخص من الجنس الأخر .

    و قد تم إرجاع هذه المشكلة بشكل أساسي إلى أن كثرة مشاهدة الأفلام الإباحية جعلت توقعات هؤلاء المشاهدين غير واقعية في العملية الجنسية الطبيعية ، مما جعل وصولهم للاستثارة أثناء العلاقة الحقيقية صعب للغاية .

    و لكن من حسن الحظ أن هذه الحالة وجدت قابلة للعلاج من خلال الامتناع عن مشاهدة الأفلام الإباحية لعدة أشهر بما يساعد المخ على العودة للوضع الطبيعي مرة أخرى ، و إن كانت هذه المرحلة لا تخلو من بعض الأعراض الشبيهة بالتوقف عن التدخين مثل الأرق و العصبية و فقدان الرغبة الجنسية مؤقتاً .

    إذن : العادة السرية قد تسبب مشاكل مستقبلية في قدرة الشخص على عمل علاقة جنسية طبيعية ، و ليس ذلك بسبب فعل الاستمناء في حد ذاته ، و لكن بسبب مشاهدة المواد الإباحية بكثرة كأحد لوازم الاستمناء ، و علاج هذه سوف يتطلب عدة أشهر .

    على جانب أخر . . .

    كوننا أشخاص نشأنا في مجتمعات محافظة بشكل أو بأخر ؛ فإن كل شاب أو شابة ينشأ مقتنع بكثير من الأشياء التي وصلته من خلال قنوات تثقيفية غير دقيقة عن مشاكل العادة السرية و الاستمناء .
    لذا فإنه يجب أن نضيف بعض الآثار السلبية الخاصة بثقافتنا :

    1 – الشعور بالذنب نتيجة ممارسة فعل محرم دينياً يسبب ضغط نفسي على الشخص .

    2 – إحساس الشخص بممارسته فعل خاطئ يقلل من تقديره لذاته و ثقته في نفسه مع الآخرين .

    3 – الإيحاءات النفسية الناتجة عن الأمراض التي يؤمن الشخص أن العادة السرية في حد ذاتها ستسببها له يؤدي لشعوره ببعض الأعراض الجسمانية نتيجة الاقتناع النفسي الشديد ، و هذا يسبب شعور الشخص بمشاكل مثل ( الإجهاد الدائم ، عدم القدرة على التركيز ، ضعف النظر ، ألام المفاصل ) .

    حال رغبتك في التخلص النهائي من هذه العادة ننصحك بالتالي . .

    لا يوجد علاج دوائي حيث انها مشكلة سلوكية تحتاج تعديل في نمط حياة الانسان بما يساعده على التخلص منها و ذلك في اطار من الصبر و الاصرار على الانقطاع عنها .

    بداية يجب التقليل من معدل ممارسه العاده ..اذا كانت 7 مرات اسبوعيا اجلعهم ثلاث فقط وهكذا .. يجب الابتعاد عن العزله الاجتماعيه لان ذلك من شأنه اجبار الشاب على التفكير في هذه المحرمات ..
    – لا تحاول ان تكون وحيدا ابدا
    – ممارسه الرياضه بشكل منتظم
    – اشغال وقت الفراغ باي اشياء مفيده
    – يجب الابتعاد عن كل المؤثرات مثل التلفزيون والأنترنت

    عدم الخلود الي النوم الا اذا كنت متعبا جدا ..
    يجب مراقبة الله عز وجل في الخلوه وانه يراك وانت تفعل هذا الفعل المحرم ..حفظ الفرج سبب لدخول الجنه ..فجاهد نفسك لا تحاول ابدا لمس الاعضاء التناسليه ..الا بعد الحمام فقط ..

    أخيرا قوة الاراده هي المفتاح لفعل المعجزات .

    مع تمنياتنا بالصحة و العافية .

إعلانات