مشكلة ضعف السمع هل توصل العلم لحل جدري لها بدون استعمال السمعات

ستوري

  • الثوم مضاد حيوي
  • فوائد الباذنجان
  • اللحوم و آلام القدم
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  • الأنف والاذن والحنجرة
  1. مرحباً أخي الفاضل ،

    مشكلة ضعف السمع تشمل جهاز معقد من عدة مكونات ميكانيكية في الأذن الوسطي و الأذن الداخلية بالأضافة لمكونات عصبية تبدأ من العصب السمعي وصولاً للاجزاء القشرة المخية المسئولة عن تحليل و ترجمة الاشارات الصوتية لأصوات مفهومة .

    من هنا يظهر التعقيد الكبير في ألية السمع ، و مشكلة ضعف السمع قد تكون في أي من هذه المكونات ، و السماعات تكون متاحة لكثير من الحالات فعلاً لكن ليس أغلبها .

    رغم وجود العديد من الأبحاث العلمية في طور التجارب و التي تختبر حاسة السمع من خلال منظور مختلف و غير تقليدي ، لكن تطل هذه مجرد تجارب ولم تدخل في طور التطبيقات العلاجية بعد .

    لذا يظل أفضل الحلول لمشاكل السمع في الوقت الحالي هو الأدوات التعويضية من سماعات متنوعة تساعد الانسان على التخلص من مشكلته بشكل جزئي .

    مع تمنياتنا بالصحة و العافية .

  2. بارك الله فيك وشكراً على هذه المعلومة الشافية بإذن الله وجزاكم الله كل خير لما فيه خدمة العباد