هل يمكن معرفة جنس الجنين بوضع ملعقة من بيكربونات الصوديوم على نصف كوب من بول المرأة الحامل ؟ علما بأنه قد تم تجربتها مع أكثر من سيدة و كانت النتيجة صحيحة . و إذا كانت هذه الطريقة خاطئة فما هو سبب فوران بيكربونات الصوديوم عند وضعها فى البول ؟ وما هى أفضل طريقة لمعرفة جنس الجنين بالتأكيد ؟ وشكرا لكم .

  1. مرحبا بك اخي الفاضل :

    لا لا يمكن ذلك لانه لا توجد أى مواد تفرز في البول لها علاقة بجنس الجنين ليتم اكتشافها بواسطة البيكربونات، جنس الجنين يمكن تحديده بواسطة السونار بدءا من الشهر الرابع.

    نجاح التجربة من قبل الصدفة لا يعني صحتها مطلقاً ، و طالما أن الأدلة العلمية الدقيقة متوافرة فلا يجب اللجوء إلى طرق غير مثبتة علمياً .

    مع تمنياتنا بوافر الصحة .