كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

السلام عليكم : أنا تقدمت للزواج من فتاة تعاني من المهق (البرص) ، وسؤالي هو هل مرض البرص معدي أو من الممكن أن ينتقل لأطفالي فيما بعد ، أفيدوني جزيتم خيرا .

  1. كل يوم معلومة طبية
    فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    مشكلة المهق هي مشكلة جينية تتضمن طيف من الامراض و هي أمراض وراثية ، و لكن نمط توارثها يختلف من حالة لأخرى ، و أغلبية الحالات تكون ذات نمط وراثة متنحي ، بمعني أنها ينبغي ان يكون الأبوين ان يكونا حاملين لجين المهق لكي يكون هناك احتمال 25% ان يصاب ابنائهم بالمرض .

    في بعض حالات المهق يكون لون الجلد ثابتاً منذ الولادة، وفي حالات أخرى يكتسب الجلد لونا بالتدريج في سني الطفولة والمراهقة فيتغير اللون تدريجياً وبخاصة مع التعرض البسيط للشمس، لون الشعر يتراوح بين الأبيض والبني، وبالنسبة للأشخاص المنحدرين من أصول آسيوية وأفريقية قد يتراوح بين الأصفر والأحمر أو البني وهو اللون الذي قد يتغير في فترة المراهقة، أما لون العينين فيتراوح من الأزرق النيلي الفاتح للبني وهو أيضا قابل للتغير حيث يصبح أغمق أحيانا بتقدم العمر.

    ولأن قزحية العين والتي تمثل الجزء الملون فيها تحتوي على صبغة الميلانين ضمن تكوينها، ففي حالة الالبينو تكون قزحية العين شبه شفافة، فيمكنك رؤية الشرايين المارة خلفها في الشبكية مما يمنح العين أحيانا لونا أحمر مماثلاً لذلك الذي يُرى في عيون الأشخاص في الصور الفوتوغرافية أحيانا، هذا وقد يعاني الالبينو من مشاكل في الرؤية تتمثل في قصر النظر أحيانا وطوله أحيانا أخرى، كما قد يعاني من الاستجماتزم، أو حساسية شديدة للضوء أو حركة العينين السريعة أو عدم القدرة على تثبيت حركة العين مما يؤدي للحول.

    إذا لاحظت الأم على لون جلد طفلها تغيراً عن باقي أفراد الأسرة، أو لاحظت حركات سريعة للأمام والخلف في عينه عليها أن تقوم بمراجعة الطبيب للاطمئنان على سلامة نظره، حيث يتم تشخيص الحالة بمجرد الفحص الإكلينيكي البسيط، واستخدام بعض الأدوات البسيطة لفحص النظر والتأكد من سلامة العين.

    مع خالص تحياتنا .