ADVERTISEMENT
الاستشارة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأنا طفل صغير أصبت بحمى فأصابني حول عين مستمر للأن وبسببه ارتديت نظارة طبية وعيني اليسرى لا ترى جيدا ورؤيتها مغبشة واستخدم العين اليمنى فقط وبسبب اعتيادي على النظارة اصبحت لا استطيع ان ابقى بدونها او أقرأ بدونها. فهل عملية الليزر قادرة على معالجتي؟ واذا لم تكن فما هو العلاج النهائي الذي يجعلني أتخلى عن النظارة.

د. أحمد فوزي أجاب على استشارة طب عيون 28 أكتوبر، 2019

مرحبا بك في قسم الإستشارات........

هناك بعض أنواع الحول الكامن التي لا تظهر من بدايتها و لكن يقوم المخ لفترة بتوجيه عضلات العينين للتناسق بشكل ملائم لأخفاء الحول و عدم اظهاره .

و لكن مع الوقت و المجهود الزائد و ارهاق عضلات العينين تبدأ الآليات التي كان يستعملها المخ في علاج الحول في الفشل و لا تستطيع المجاراة لوقت اطول .

من هنا يبدأ التدخل الطبي حسب درجة الحول في فحص العيون و اغلب الحالات تعتمد على انواع خاصة من العدسات التي تساعدها للتخلص من المشكلة بشكل كبير .

ننصحك بالالتزام بنصيحة الطبيب المتابع للحالة حيث أن اطلاعه على كافة الجوانب الصحية للحالة و اختبارات العين المرتبطة بالمشكلة يجعله افضل الاطباء في تقرير الحل الأمثل للمشكلة .

للحالة النفسية تاثير طفيف حيث ان التوتر و الارهاق يسبب ضعف في ألية تعويض مشكلة الحول من خلال اشارات المخ لعضلات العينين لعمل توازن يقلل من تأثير الحول .
لكن هذا التأثير النفسي لا يعتبر كافياً للعلاج او تدهور الحالة .

تحياتي.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد