مرحبا 21 عمري سوالي بخصوص الشامات بدات الاحظ زياده في عدد الشامات لدي في الفتره الاخيره بحثت عن السبب وتبين انه اما زياده طبيعيه او علامه علي بدايه سرطان الجلد حجم الشامه ليس كبيرا متوسط محيط 6مم عدا اثنين محيطهما في حدود 15مم الاولي سمرا والثانيه بني فاتح وبداخلها نقطتان سمر مكان نمو الشعر. هل الامر يستدعي القلق ام يتوجب اجرا ء فحوصات ؟ وما اسم هذه الفحوصات ؟

  1. مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    الشامات هي عبارة عن تجمعات من الخلايا الصبغية التي عادة ما تبدو كبقع صغيرة بنية اللون على سطح الجلد ، في الغالب لا تسبب هذه الشامات أي ضرر ولكنها قد تتحول لخلايا سرطانية في أحوال نادرة جداً .

    أسباب تكون الشامة :

    الوراثة : تظهر الشامة بسبب الاستعداد الوراثي لها، فيكون هناك عوامل وراثية تجعل الشامة تنتقل من شخص في العائلة إلى الآخر عبر الجينات.

    التعرض للشمس : يتسبب التعرض للشمس إلى تكوين الشامة، بسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية في الشمس ، مما يسبب تغير لون الجلد وتصبغ طبقة الميلانين المكونة للون الجلد.

    العلاج يعتمد على الخطوات التالية :

    – لا تتطلب الشامة في معظم الأحيان أي علاج لها .
    – يمكن إزالة الشامة جراحياً مع إزالة الخلايا المحيطة بها .
    – يمكن إزالتها عن طريق الحلاقة الجراحية وذلك بعد استخدام مخدر موضعي في الشامة المراد إزالتها .
    – إخفاء الشامة بإستخدام أدوات التجميل .
    – في حالة وجود شعر في الشامة يمكن إزالته منها .
    – فحص الجلد جيداً بصفة منتظمة وذلك لاكتشاف أي تغيرات قد تطرأ على الشامات أو على سطح الجلد .
    – متابعة أي تغيرات قد تطرأ على لون ، شكل ، حجم أو حواف الشامة .
    – تجنب التعرض لاشعة الشمس بصفة مستمرة خصوصاص في أوقات الذروة من (10) صباحاً حتى (4) عصراً .
    – استخدام كريم واقي لأشعة الشمس وارتداء نظارات واقية أثناء الخروج نهاراً .
    – ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة .

    هناك عدة فروق واضحة في حالة الشامة الحميدة و اشكال الشامات السرطانية التي هي عرض لـ سرطان الجلد ، يمكنك أن تكتشفها بنفسك عند إجراء الفحص الذاتي، وهي :

    – التشابه والتماثل، بمعنى أن تكون الشامة الحميدة مستديرة أكثر من الشامة الخبيثة ، والشامة الخبيثة شكلها مشوه وغير مستديرة.
    – شكل الحدود ، المس بإصبعك حدود الشامة ، الشامة الطبيعية تكون حادة بعض الشيء أي من الواضح بدايتها ونهايتها ، أما الشامة الخبيثة فتبدو عكس هذا.
    – انظر للون الشامة ، فالشامة الطبيعية يكون لها لون واحد وهو بنياً عند أغلب الأشخاص، أما الشامة الخبيثة فهي متصبغة بأكثر من لون.
    – افحص القطر وقم بقياس عرض الشامة ، الحجم الطبيعي للشامة هو أقل من 6 ملليمتر ، الأكبر من هذا تكون سرطان الجلد.
    – الشامة الحميدة لا تكبر في الحجم ، أما الشامة الخبيثة عند الفحص تظهر أن حجمها يكبر ويتسع.
    – الشامة الطبيعية لا تسبب النزف ، أو أي إفرازات، الشامة الخبيثة تحدث نزيفاً.

    بعد القيام بالفحص الذاتي لمعرفة الفرق بين الشامات الحميدة وسرطان الجلد ، ووجدت أن أعراض الشامة الخبيثة تظهر لديك ، يجب الاتصال بطبيب الأمراض الجلدية فوراً.

    مع تمنياتنا بالصحة و العافية .