Hello Dr, my problem is concerning my child of 8 yers & half old, he is very difficult , agressif in his plays with sister & brothers and also in his Classroom. FYI he is good in his school but he is lying a lo, a last thing he did is :that i gave him a money to buy a books from the school , he want and bought cookies & Limonad to his colleagues, this did it twice in this week. i tried to discuss with him and tell me the truth but he didn't. to help you we are 5 at home father, mother & 3kids and we are happy, we are not facing any problem which can disturb him, now i'm stucked i do't know which solution i follow with him, could you help me before i lose him. Thanks Dr

ستوري

  • الغضب يصيبك بالصداع
  • مخاطر المشروبات الغازية
  • الطعام المفضل للشعر
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  1. مرحباً أختي الكريمة ،

    مبدأياً فإن هذه السلوكيات تظهر في كثير من الاطفال و في مراحلها الأولى تكون قابلة للاختفاء ان شاء الله ، لكن عليك مراعاة بعد النصائح . .

    * راجعي مصادر طفلك المعرفية :
    الكثير من الألعاب الالكترونية الحديثة و الأفلام المصنفة تصنيفات غير مناسبة للاطفال تكون سبب في بعض الاضطرابات لدي الاطفال .
    لذا عليك مراجعة مصادر اكتساب الخبرات و المعارف لدى طفلك و تحسينها .
    و في حال اكتشافك لأدمانه ألعاب ذات نسبة عنف عالية او مشاهدته أفلام أكشن غير مناسبة لسنه عليك ان تحاولي معالجة الأمر بالتدريج و تقللي من مشاهدته لمثل هذه الاشياء .

    * لا تترددي في طلب المساعدة النفسية :
    حال استمرار المشكلة دون تحسن ، عليك ان تراجعي طبيب طب نفسي اطفال لمناقشته في مشكلة طفلك و المساعدات العلاجية السلوكية الممكنة من خلال المتخصصين .

    بجانب ذلك هناك بعض النصائح العامة و تشمل :
    1. تحدث وأستمع لطفلك :
    يولد الأطفال وهم مزودين بالسمات العقلية نفسها والتى يتمتع بها البالغين ولكن البالغين لديهم من الخبرة مايجعلهم قادرين على التصرف والقيادة وتحمل المسؤلية لكن حاليا ومع الأنشغال الدائم أصبح الآباء لا يجدون الوقت للتحدث والأستماع لأبنائهم وبالتالى أين سيستطع الطفل أكتساب الخبرة قد يتاح للطفل خاصة بالروضة أو المدرسة أن يتعلم ولكن هذا ليس كافيا أذ يأتى بسلوك قد لا يتقبله الوالدين مما يجعلهم مع الوالدين بحالة صدام وتتطور الأمور لحد قد يصل لعدم تقبل الطفل لأملائات وأوامر الآباء وهنا يأتى السلوك العنيد وتبدأ المعاناة.

    الحل:حاول أن تقضي بعض الوقت يوميًا فى التحدث مع طفلك وبناء علاقة صداقة ومودة كى يكتسب الطفل خبرات تجعله قادر على التصرف وأيضًا تؤهله لبناء شخصية مفعمة بالثقة.

    2. السلوك :
    جميع الأطفال يوجد عندهم سلوك العناد وتصلب الرأى لكن ماقد يزيد الأمور سوءً هو تصرف لوالدين و تعاملهم مع الموقف خاصة أذا قام الطفل بأحراج والديه فى الأماكن العامة وأمام الآخرين مما يجعل الأباء يعالجون المواقف بالعنف و الضرب والسب.

    الحل: الغضب ليس الحل لا تزيد النار وقودًا ينبغى على الآباء التحلى بالصبر والهدوء و محاولة التحدث للطفل ومعرفة سبب العناد بعض الأطفال لا يتسجيبون لهذا الأسلوب الهادى يمكنك عقابهم ببعض الأساليب مذكورة فى نهاية المقال.

    3. المشاركة وعلاقة الأخذ والعطاء:
    يجب على جميع الآباء تعليم أطفالهم المشاركة والأخذ والعطاء فنعلمهم تبادل الألعاب مع الأصدقاء ومشاركة الأم فى المنزل وبعض الأمور التى تساعد الطفل فى نبذ سلوك الأنانية و تعلم المشاركة بهذه الطريقة سيدرك الطفل أنه إذا أراد شئ عليه أن يعطي شئ فى المقابل
    مثال: ” أذا قمت بمساعدتى فى ترتيب غرفتك سوف أكافئك ”

    4. كن قدوة صالحة له :
    كن قدوة لأطفالك وقبل أن تمنعه من سلوك معين لا تفعله أنت أولاً لان طفلك هو مرآة لتصرفاتك وأعلم أن عنادة مبنى على أعتقادات خاصة به يتبناها و يتصرف من خلالها بعض الأزواج يضربون و يسبون زوجاتهم أمام الأطفال ويتراكم هذا الموقف بذهن الطفل فيقوم بضرب أصدقائه و زملائه و أهانته و من دون أن ندرى نخلق طفل عدوانى الحل فى أن تكون قدوة حسنة لطفلك و لا تفعل شئ ونقيده أمام الطفل كى لا يفقد الثقة فيك .

    مثال : ” نظف الطبق الى تأكل فيه بعد الأنتهاء ن الطعام وأجعل طفلك يرى هذا وقل له أن هذا سلوك سليم”

    للمزيد من المعلومات المفيدة ننصحك بمراجعة هذا المقال :
    اذا طفلك عنيد..إليك الحل!!
    https://dailymedicalinfo.com/articles/a-298

    مع تمنياتنا بالصحة و العافية لك و لطفلك ان شاء الله .