ستوري

آلام المهبل Vaginal pain

آلام المهبل هي الشعور بالألم وعدم الراحة الناتج عن وجود مشكلة نفسية أو طبية، والمهبل هو العضو الموصل بين عنق الرحم والفرج، وغالباً ما يساعد العلاج المبكر لآلام المهبل في تخفيف الألم وتقليل خطر الإصابة بالمضاعفات.

أعراض آلام المهبل

تختلف الأعراض الناتجة عن آلام المهبل اعتماداً على السبب في حدوث الأمر، على سبيل المثال يتسبب التهاب دهليز الفرج في حدوث ألم عند حدوث ضغط على المهبل، بينما يتسبب التهاب الفرج في حدوث ألم مزمن مستمر.

واعتماداً على حالتك، ربما تشعرين بواحد أو أكثر من الأعراض التالية، والتي قد ترتبط بآلام المهبل:

  • الشعور بالحرقة.
  • الحكة.
  • القرح.
  • الوخز.
  • تصلب المهبل.
  • الشعور بخفقان في المهبل.
  • الألم أثناء الجماع.

وفي حالة كانت آلام المهبل ناتجة بسبب وجود عدوى في المهبل، ربما تشعرين بوجود إفرازات مهبلية، وربما تبدو الإفرازات مختلفة في الشكل والرائحة على غير العادة، وهذا قد يشير إلى وجود عدوى بكتيرية أو عدوى الخميرة.

أسباب آلام المهبل

ربما يكون السبب في آلام المهبل هو وجود مشكلة في المهبل، وقد يكون الألم ناتج عن وجود مشكلة في منطقة الحوض أو الفرج. ومن أشهر الأسباب التي تؤدي لحدوث آلام المهبل التالي:

ومن الأسباب الأخرى التي قد تؤدي لحدوث آلام المهبل:

ويمكن أن يحدث ألم المهبل بسبب حالة تسمى ألم الجماع، وقد تحدث هذه الحالة بسبب قلة الإفرازات ممارسة العلاقة الزوجية، ويحدث نقص الإفرازات نتيجة التغيرات الهرمونية أو انخفاض النشوة الجنسية. وآلام المهبل يمكن أن تحدث بسبب بعض التغيرات الجسدية مثل الاستغلال الجسدي، وفي بعض الحالات لن يكون الطبيب قادر على تحديد سبب آلام المهبل، فهناك ألم المهبل المزمن والذي يحدث دون سبب.

تشخيص آلام المهبل

آلام المهبل

وفي حالة كنت تعانين من آلام المهبل المستمرة أو المتكررة، قومي بتحديد موعد مع الطبيب، حيث يمكن أن يساعد الطبيب في تحديد سبب آلام المهبل، وسيقوم الطبيب بسؤالك عن تاريخك الطبي، وسيقوم الطبيب بالفحص الجسدي، وفي بعض الحالات قد يقوم الطبيب بعمل فحص أو أكثر.

وسيقوم الطبيب بسؤالك عدة أسئلة عن حالتك الصحية، وعن الأعراض التي تشعرين بها، أو الأمراض التي تعانين منها، أو الجراحات التي خضعت لها، وسيقوم بسؤالك عن الأدوية والمكملات التي تتناولينها، وسيسألك عن حالتك الجنسية وكذلك عاداتك الجنسية. وسيقوم الطبيب بفحص المهبل، وأثناء الفحص سيبحث الطبيب عن بعض المشكلات مثل، الاحمرار، التورم، والتلف، والندبات. وفي حالة إصابتك بـ التهاب الفرج، ربما تشعرين ببعض الألم أثناء الفحص.

وربما يقوم الطبيب بأخذ عينة من الإفرازات المهبلية من أجل فحصها، وفي حالة كانت العينة تحتوي على كمية غير طبيعية من البكتيريا، أو الفطريات، أو الفيروسات، فربما يكون الألم بسبب حدوث عدوى. وفي حالة كنت تشعرين بالألم الشديد فقد يشك الطبيب في إصابتك بحالة خطيرة، مثل سرطان عنق الرحم، وربما يطلب الطبيب القيام بمزيد من الفحوصات، ويمكن أن يكون الأمر عبارة عن جمع عينات من أنسجة عنق الرحم من أجل تحليلها. وفي حالة شك الطبيب أن السبب في الأمر هو وجود مشاكل نفسية، ربما يقوم الطبيب بتوجيهك لطبيب نفسي من أجل التقييم.

علاج آلام المهبل

من أجل تخفيف آلام المهبل، سيحاول الطبيب علاج المشكلة المسببة للأمر، وربما يقوم بوصف العلاج المناسب لحالتك، على سبيل المثال ربما ينصح الطبيب باستخدام المخدرات الموضعية أو الأدوية الفموية. وفي حالات نادرة فد ينصح الطبيب بإجراء الجراحة.

الأدوية

وفي حالة كنت تعانين من العدوى الفطرية أو البكتيرية، سيقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية أو مضادات الفطريات من أجل علاج العدوى. ويجب تناول جميع الجرعات الموصوفة حتى لو اختفت الأعراض قبل انتهائك من الجرعة المستخدمة للعلاج، وهذا سيقلل من فرص عودة العدوى. وربما يقوم الطبيب بوصف بعض المراهم الموضعية مثل ليدوكايين مرهم، حيث تساعد هذه المراهم في تخدير منطقة المهبل، وبالتالي قد تساعد في تخفيف الشعور بعدم الراحة أو الألم أثناء العلاقة الزوجية.

والسترويدات الموضعية مثل الكريمات يمكن أن تساعد في تخفيف الهياج، والتورم، والحرقة. ويمكن لـ مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة أو مضادات الاختلاج تقليل الألم المزمن.

الجراحة

وفي حالات نادرة يمكن أن ينصح الطبيب باستخدام الحقن المخدرة من أجل تخدر منطقة المهبل، ويمكن أن ينصح الطبيب بالجراحة من أجل علاج التهاب الفرج، أو التهاب دهليز الفرج، أو علاج سرطان عنق الرحم.

العناية المنزلية

آلام المهبل

بعض العلاجات المنزلية والعلاجات التي تستخدم دون وصفة طبية ربما تساعد في تخفيف آلام المهبل، على سبيل المثال وضع كمادات مستخلصة من عشبة بندق الساحرة أو عشبة الشتاء على المناطق المؤلمة، فهذا يساعد على تخفيف التهيج، ويمكن تخفيف الألم الناتج عن التبول، فيمكن غسل المنطقة بالماء الدافيء، فهذا سيساعد في تهدئة الوضع، ومن أجل تخفيف الألم الناتج عن العلاقة الزوجية، يمكن استخدام المزلقات الجنسية، ومن أجل تقليل الحكة يمكن استخدام الأدوية المخدرة والتي تستخدم دون وصفة طبية.

العلاجات البديلة

في حالة كان ألم المهبل ناتج عن وجود عدوى الجهاز البولي، فيمكن أن يساعد تناول كميات من سترات الكالسيوم في تخفيف ألم المهبل، كما أن تجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الأكسالات قد يمنع الإصابة بعدوى الجهاز البولي، وهذه الأطعمة تتضمن البامية، والكراث، والرواند، اللوز، والسوداني. ويجب استشارة الطبيب قبل تغيير النظام الغذائي أو تناول أي من المكملات.

النظرة العامة على آلام المهبل

وتعتمد النظرة العامة على السبب في حدوث ألم المهبل، وكذلك العلاج الذي ستتلقينه، وفي العديد من الحالات سيساعد اتباع نصائح الطبيب وخطة العلاج في تخفيف الألم بصورة دائمة، ولا تنسي سؤال الطبيب بشأن المعلومات عن التشخيص المحدد وخيارات العلاج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *