آلام النمو Growing pains

آلام النمو تُوصف غالباً أنها الشعور بألم، أو نبض في الساقين، ويكون غالباً في الجزء الأمامي من الفخذين، أو خلف الركبتين. وهي آلام مُعرضة للزيادة تحدث في الليل، وتؤثر على الساقين، وقد تؤدي غالباً إلى استيقاظ الطفل من النوم.

وعلى الرغم أن هذه الآلام تُسمى آلام النمو، إلا أنه لا يوجد دليل على أن النمو من الممكن أن يسبب ضرراً. وترتبط آلام النمو بالجزء السفلي من الجسم، وفي بعض الحالات، قد يرتبط حدوثها ببعض الـ مشاكل نفسية.

أعراض آلام النمو

تسبب آلام النمو عادة الشعور بالألم، أو الخفقان في الساقين، وتحدث هذه الآلام عادة في الجزء الأمامي من الفخذين، أو خلف الركبتين، وعادة ما يحدث ألم لكلتا الساقين. وقد يعاني بعض الأطفال أيضاً من آلام في البطن، أو صداع أثناء حدوث آلام النمو. ولا يحدث الألم يومياً، وعادة ما يحدث ويختفي.

وتحدث آلام النمو غالباً في نهاية فترة الظهيرة، أو بداية الليل، ثم تختفي في الصباح. وأحياناً قد يستيقظ الطفل من نومه بسبب الألم في منتصف الليل.

ضرورة استشارة الطبيب

عليكِ أن تستشيري طبيب طفلكِ إذا شعرتِ بالقلق بشأن ألم ساق طفلكِ، وكذلك في حالة إذا كان الألم:

  • مستمراً.
  • يظل موجوداً في الصباح.
  • شديد بما يكفي ليؤثر على أنشطة طفلكِ.
  • يظهر في المفاصل.
  • يرتبط بحدوث جرح.
  • يصاحبه أعراض، أو علامات أخرى، مثل تورم، احمرار، ألم مع الضغط، حُمى، عَرج، طفح جلدي، فقدان شهية، ضعف، أو إعياء.

أسباب آلام النمو

غير معروف سبب حدوث آلام النمو، كما أنه لا يوجد دليل على أن نمو الطفل يكون مؤلماً. ولا تحدث آلام النمو عادة خلال مراحل النمو، أو أثناء النمو السريع. وقد ربط الخبراء آلام النمو بـ متلازمة تململ الساقين الشديدة، في حين أن ألم العضلات أثناء الليل الناتج عن المجهود المفرط خلال النهار؛ يُعتبر هو السبب الأكثر احتمالاً لحدوث آلام النمو.

عوامل خطر آلام النمو

آلام النمو شائعة في مرحلة ما قبل المدرسة، والأطفال في سن المدرسة. وتكون شائعة بنسبة أكبر في الإناث عن الذكور. وقد يُزيد الجري، والتسلق، و القفز أثناء النهار من خطورة التعرض لآلام النمو أثناء الليل.

تشخيص آلام النمو

يمكن للأطباء عادة تشخيص آلام النمو دون الحاجة لإجراء أي فحوصات. وعلى الرغم من ذلك، قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات الدم، أو الأشعة السينية في بعض الحالات، لكي تساعده في استبعاد المشاكل الأخرى التي قد تسبب العلامات، والأعراض لطفلكِ. ولا تعتبر كل أنواع آلام الساق في الأطفال آلام نمو، ففي بعض الأحيان يكون ألم الساق ناتج عن حالات صحية كامنة يمكن علاجها.

علاج آلام النمو

لا يوجد علاج محدد لآلام النمو. ولكن الخبر السار هو أن آلام النمو لا تُحدث مشاكل أخرى، ولا تؤثر على النمو. وقد تتحسن آلام النمو من تلقاء نفسها خلال سنة واحدة، أو سنتين. ولكن إذا لم تختفي خلال سنة، أو نحو ذلك، فغالباً ما يقل الألم. وفي هذه الأثناء، يمكنكِ أن تساعدي طفلكِ على الشعور براحة أكبر، عن طريق إجراءات الرعاية الصحية، مثل تدليك الساقين لطفلكِ.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

يمكنكِ أن تقللي آلام طفلكِ عن طريق بعض العلاجات المنزلية كما يلي:

تدليك الساقين لطفلكِ

غالباً ما يستجيب بعض الأطفال للتدليك الرقيق، وقد يشعر آخرون بالتحسن عند ضم الساق بقوة وربطها.

استخدام ضمادة دافئة

تساعد الحرارة على تخفيف ألم العضلات، لذا استخدم ضمادة دافئة على مكان الألم قبل موعد النوم، أو عندما يشكو طفلكِ من ألم الساق. وقُم بإزالة الضمادة الدافئة عندما يستغرق طفلكِ في النوم، كذلك قد يساعد طفلكِ أيضاً الاستحمام بماء دافئ قبل النوم.

استخدام مسكنات الألم

اجعلي طفلكِ يتناول الإيبروفين، أو الأسيتامينوفين، بينما تجنبي الأسبرين، بسبب خطر الإصابة بـ متلازمة راي، وهي حالة نادرة ولكنها خطيرة ترتبط بإعطاء الأسبرين للأطفال.

عمل تمارين التمدد

عمل تمارين تمدد لعضلات الساقين أثناء النهار، فقد يساعد هذا في منع حدوث الألم أثناء الليل. اسألي طبيب طفلكِ عن تمارين التمدد التي تساعد في ذلك.

الاستعداد لموعد الطبيب

معظم الأطفال الذين يعانون من آلام النمو لا يحتاجون إلى زيارة الطبيب. ولكن إذا كان الألم مستمراً، أو غير عادي، عليكِ أن تستشيري طبيب العائلة، أو طبيب الأطفال بشأن مخاوفكِ اتجاه هذه الآلام.

ماذا يجب أن تفعلي؟

يجب عليكِ كتابة قائمة بإجابات الأسئلة التالية قبل الموعد:

  • أين يحدث الألم؟
  • هل هناك وقت محدد يحدث فيه الألم عادة؟
  • كم من الوقت يستمر الألم؟
  • هل هناك أي شئ، يخفف الألم؟
  • هل يسبب الألم إيقاظ طفلكِ من النوم أثناء الليل ،أو يسبب صعوبة في نومه؟
  • هل شعر طفلكِ بأي علامات، أو أعراض أخرى، مثل التورم، الاحمرار، ألم البطن، أو الصداع؟
  • هل بدأ طفلكِ مؤخراً ممارسة نشاط بدني جديد؟

ماذا تتوقعين من الطبيب؟

أثناء الفحص، قد يسألك طبيبكِ بعض الأسئلة عن أعراض طفلكِ، والأنشطة التي يمارسها. وسوف يقوم الطبيب بفحص عظام، وعضلات طفلكِ لاكتشاف أي علامات تُشير إلى الليونة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *