أضف استشارتك

ألم أسفل الظهر Low back pain

ألم أسفل الظهر هو ألم في منطقة أسفل الظهر أو المنطقة القطنية، ويحدث نتيجة خلل أو مرض معين في الأنسجة أو الأعضاء الموجودة في هذه المنطقة. وقد يكون حاداً أو مزمناً (يستمر لأكثر من 3 أشهر). وتتنتشر حالة ألم أسفل الظهر بين الأشخاص في سن الـ 30 والـ 50.

وتتكون منطقة أسفل الظهر من الفقرات العظمية القطنية، الغضاريف التي تقع بينها، الأربطة التي تحيط بالفقرات والغضاريف وبالحبل الشوكي والأعصاب، عضلات أسفل الظهر، الأعضاء الداخلية في الحوض والبطن والجلد المغطي للمنطقة القطنية.

وتصميم الفقرات القطنية يوفر الدعم للهيكل المتحرك ويحمي الحبل الشوكي. وتتصل الفقرات القطنية في نهايتها بالفقرات العجزية الملتصقة التي تقع في منتصف الردفين، وتتصل من كلا الجانبين بعظمة الحرقفة في الحوض، لتكوين المفاصل العجزية الحرقفية.

وكل فقرة لها هيئة عظمية قوية أمام الحبل الشوكي لتدعم تحمل الوزن، ولها نتوء شوكي خلف الحبل الشوكي، وهو عبارة عن بروز عظمي يوفر الحماية للنسيج العصبي الشوكي. والأعضاء الداخلية المقابلة للفقرات القطنية هي، الكليتين، الرحم والمبايض في السيدات أو البروستاتا في الرجال.

أعراض ألم أسفل الظهر

تتضمن الأعراض المصاحبة لألم أسفل الظهر ما يلي:

  • شعور بالخدر والوخز في الأطراف السفلية.
  • ألم موضعي في أسفل الظهر.
  • ألم عرق النسا، وهو ألم في الساق يسبقة إحساس بالطقطقة، ويصاحب الألم شعور بالخدر والوخز ويزداد الألم مع الحركة (حركة منطقة الخصر)، السعال أو العطس.
  • سلس البول أو البراز (فقدان القدرة على التحكم في عملية التبول والتبرز).
  • عدم القدرة على المشي و ضعف في الأطراف السفلية.
  • ضمور العضلات.
  • طفح جلدي، حمى ورعشة.
  • فقدان الوزن وإرهاق ودوار.
  • آلام في البطن أو حرقان عند التبول.
  • ألم في المفاصل.

أسباب ألم أسفل الظهر

تتضمن أسباب حدوث ألم أسفل الظهر ما يلي:

التمدد القطني الشديد

هو إصابة تمددية للأربطة أو الأوتار أو العضلات في أسفل الظهر، ينتج عنه تمزق.

تهيج الأعصاب

يحدث تهيج الأعصاب نتيجة الضغط الميكانيكي (الاصطدام) بواسطة العظام أو أنسجة أخرى، أو أى مرض على طول امتداد العصب من جذوره في الحبل الشوكي إلى أي مكان في الجسم.

اعتلال الجذور العصبية

اعتلال الجذور العصبية هو تهيج عصبي نتيجة لضمور أوتلف الغضروف بين الفقرات. وتحدث هذه الحالة في أي جزء من العمود الفقري.

الاجتياح العظمي للأعصاب الشوكية

هو أي حالة ينتج عنها تحرك أو نمو في الفقرات العظمية للعمود الفقري، يؤدي إلى ضيق التجويف المخصص للحبل الشوكي، أو تجويف مرور الأعصاب مثل، ضيق الثقب العصبى، الانزلاق الفقاري، أو ضيق القناة الشوكية القطنية.

عيوب العظام والمفاصل

بعض هذه العيوب تكون عيوب خلقية أو تكون بسبب تقدم العمر أو الإصابات، والبعض الآخر يكون بسبب التهابات المفاصل.

العيوب الخلقية في العظام

مثل اعوجاج العمود الفقري ووجود شق في العمود الفقري.

أمراض تقدم العمر

يحدث تآكل العظام والمفاصل مع تقدم العمر، نتيجة لتغير المحتوى الغضروفي من الماء والبروتين في الجسم، مما يؤدي إلى رقة وضعف وسهولة تكسر الغضاريف مثل داء الفقار أو الانحلال الفقري، التهابات المفاصل الانحلالية، الالتهابات الفقارية المفصلية أو الكسور.

ومن ضمن الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى حدوث ألم في أسفل الظهر ما يلي:

عوامل خطر ألم أسفل الظهر

توجد بعض العوامل التي يمكن أن تُزيد من نسبة حدوث الألم أسفل الظهر، ومن ضمن تلك العوامل ما يلي:

  • الأعمار بين الـ 30 و الـ50.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • السمنة.
  • هذا الألم غير معتاد في الأطفال، ولكن قد يحدث نتيجة لحمل الحقائب المدرسية بما تحويه من كتب وأدوات.
  • بعض الوظائف يمكن أن تُسبب ضغط مستمر أو شديد على العمود الفقري، مثل حمل أوزان ثقيلة.
  • بعض الاضطرابات النفسية، مثل الاكتئاب والقلق.

مضاعفات ألم أسفل الظهر

تتضمن المضاعفات التي يمكن أن تحدث بسبب وجود ألم أسفل الظهر ما يلي:

  • اعتلال شديد في وظائف العمود الفقري.
  • المثانة العصبية وسلاسة البول.
  • ألم مزمن يؤثر على النشاطات اليومية وأداء الوظائف.

تشخيص ألم أسفل الظهر

يقوم الطبيب بتشخيص ألم أسفل الظهر الذي تعاني منه عن طريق إحدى الطرق التالية:

  • التاريخ المرضي، حيث يتضمن التاريخ الصحي وبداية ظهور الأعراض وتطورها.
  • الفحص الجسدي الكامل للعمود الفقري والأعصاب، البطن، الساقين، فحص شرجي، وفحص للحوض.
  • الأشعة السينية (X-ray).
  • أشعة الرنين المغناطيسي (MRI).
  • الأشعة المقطعية (CT scan).
  • اختبار سرعة توصيل العصب.
  • الاختبار الكهربي للعضلات، لتقييم حالة العضلات.

علاج ألم أسفل الظهر

يتم علاج الأمراض المسببة للألم في أسفل الظهر حسب الحالة:

العلاج الطبي

ويتضمن الراحة، لتخفيف الألم والتقلص العضلي.

العلاج الطبيعي

ويتم عن طريق الحرارة وتمارين إعادة التأهيل وتمارين تقوية عضلات أسفل الظهر وزيادة مرونتها، التدليك، والعلاج بالموجات فوق الصوتية والتحفيز الكهربي. ويتضمن أيضاً تجنب الإصابة في الفقرات القطنية أو رفع أوزان ثقيلة.

الأدوية

العلاج الجراحي

في حالة الآلام الشديدة، أو سلاسة البول، يلجأ الطبيب إلى الجراحة. وتعتمد الجراحة على سن المريض. وحالتة الصحية العامة، حيث يتم إزالة الضغط القطني، عن طريق إحدى العمليات الجراحية التالية:

  • إزالة الانزلاق الغضروفي، عن طريق صنع ثقب صغير في عضم العمود الفقري حول الحبل الشوكي.
  • إزالة الحائط العظمي المجاور للأنسجة العصبية.
  • استئصال الغضروف عن طريق الجلد بواسطة إبرة.
  • عملية إذابة القرص (الانحلال الكيميائي للنواة).
  • علاج الكسور في العمود الفقري جراحياً.
  • تصحيح العمود الفقري أو الرأب الفقري.

الوقاية من ألم أسفل الظهر

يمكن الوقاية من ألم أسفل الظهر عن طريق القيام بالتالي:

  • تجنب الإصابة في المنطقة القطنية.
  • ممارسة التمارين الرياضية لتقوية المنطقة القطنية، والأنسجة المجاورة.
  • تجنب رفع أوزان ثقيلة أو اتخاذ وضعيات خاطئة للجلوس لفترات طويلة.

Advertisement

11 تعليق

  1. مشكورين على جهودكم

  2. معلومات مفيدة

  3. شكرا على المعلومات القيمه

  4. مشكورين على جهودكم

  5. مشكورين على هذه المعلومات المفيده

  6. شكرا موقع ممتاز

  7. عندي الم في الفخذ بحيث تؤذيني العضلة الامامية جدا بعض الاحيان وقال الطبيب ان السبب من اسفل الطهر فهل هذا ممكن ؟؟

  8. لكم جزيل الشكر على الجهود المبذوله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *