اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي premenstrual dysphoric disorder

اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي هو مرض يسبب العديد من الأعراض العاطفية والجسدية التي تشبه أعراض متلازمة ما قبل الحيض، ولكن غالباً ما تتداخل أعراض اضطـراب ما قبل الطمث الاكتئابي مع قدرتك على ممارسة حياتك اليومية، وهذا يتضمن قدرتك على العمل، والدراسة، وحياتك الاجتماعية، وعلاقاتك.

وهناك فرصة كبيرة لأن تكوني مصابة بنوع من أنواع متلازمة ما قبل الحيض في حالة بدأت دورتك الشهرية، ويعتقد الأطباء أن ثلث النساء المصابات التي بدأت دورة الحيض لديهن، سيعانين من أعراض متلازمة ما قبل الحيض، سواء كانت هذه الأعراض عبارة عن إدمان الطعام، أو التشنجات، أو ليونة الثدي، أو تقلب المزاج، أو الإرهاق.

أعراض اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي

وعادة ما تظهر أعراض اضطـراب ما قبل الطمث الاكتئابي قبل أسبوع من بدء الدورة الشهرية، ومن ثم تستمر الأعراض لأيام قليلة بعد بدء الدورة الشهرية. وتكون الأعراض شديدة أغلب الوقت، كما أنها تتسبب في إعاقة قدرتك، وتمنعك من ممارسة أنشطتك اليومية.

ومن الأعراض التي قد تظهر عند الإصابة باضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي:

  • تقلبات المزاج.
  • الاكتئاب والشعور بقلة الحيلة.
  • الشعور بالغضب الشديد وخوض بعض الصراعات مع الأشخاص الآخرين.
  • الشعور بالتوتر، والشعور بالقلق، والشعور بالاهتياج.
  • فقدان الرغبة في ممارسة الأنشطة المعتادة.
  • وجود صعوبة في التركيز.

ومن أعراض اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي الأخرى:

  • الشعور بالإرهاق.
  • تغيرات في الشهية.
  • خروج المشاعر عن السيطرة.
  • وجود مشكلات في النوم.
  • الشعور بالتشنجات والانتفاخات.
  • وجود أماكن لينة في الثدي.
  • الصداع.
  • ألم المفاصل والعضلات.
  • الهبات الساخنة.

أسباب اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي

اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي

لا يعلم الباحثون سبب محدد لحدوث اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي، ولكن يعتقد أغلب الباحثون أن الأمر قد يكون عبارة عن رد فعل غير طبيعي نتيجة التغيرات الهرمونية المرتبطة بدورة الحيض. وقد أظهرت الأبحاث وجود علاقة بين اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي وبين انخفاض مستويات هرمون السيروتونين، وهو عبارة عن مادة كيميائية موجودة في المخ، ويساعد هذا الهرمون في نقل الإشارات العصبية. وتتحكم بعض خلايا المخ المحددة والتي تستخدم السيروتونين في الحالة المزاجية، والقدرة على الانتباه، والنوم، والشعور بالألم. وربما تتسبب التغيرات الهرمونية في انخفاض كمية السيروتونين، وبالتالي الإصابة بأعراض اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي.

تشخيص اضطـراب ما قبل الطمث الاكتئابي

وفي حالة كنت تعانين من أي من أعراض اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي، يجب عليك زيارة الطبيب، حيث يقوم الطبيب بسؤالك عن تاريخك الطبي، كما سيقوم الطبيب بإخضاعك لعدد من الفحوصات، وذلك من أجل معرفة كيف تشعرين عاطفياً وعقلياً.

وقبل أن يقوم الطبيب بتشخيصك باضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي، سيتأكد الطبيب أن السبب في ظهور الأعراض ليس وجود مشكلات عاطفية مثل الاكتئاب أو نوبات الهلع. وسيحرص الطبيب على استبعاد بعض الحالات الطبية الأخرى، مثل البطانة المهاجرة من الرحم، وألياف الرحم، وسن اليأس، والمشكلات الهرمونية.

ويستطيع الطبيب تشخيصك باضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي إذا:

  • كنت تعانين من خمسة أعراض من الأعراض التي تم ذكرها سابقاً.
  • كانت الأعراض تبدأ قبل دورة الحيض بـ 7 : 10 أيام.
  • تختفي الأعراض سريعاً بعد بدء الدورة الشهرية.

ولكن في حالة كنت تعانين من هذه المشكلات يومياً، ولا تتحسن تلك الأعراض بمجرد بدء الدورة الشهرية، في الغالب لن يكون السبب هو اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي.

علاج اضطـراب ما قبل الطمث الاكتئابي

اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي

يمكن أن تساعد العديد من الطرق المستخدمة لعلاج متلازمة ما قبل الحيض في تخفيف أعراض اضطراب ما قبل الطمـث الاكتئابي. ومن طرق العلاج المستخدمة:

يمكن لبعض مسكنات الألم، مثل الأسبرين، والإيبروفين، ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية تخفيف بعض الأعراض، مثل الصداع، وليونة الثدي، وألم الظهر، والتشنجات، كما يمكن لمدرات البول أن تخفف من الاحتفاظ بالسوائل والانتفاخات. وربما يساعد التحدث مع المعالج في التكيف مع الأمر، وربما يساعد استخدام تقنية الاسترخاء، والتأمل، وممارسة اليوجا في تخفيف الألم، ولكن هذه الطرق لم يتم دراستها بصورة كافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *