أضف استشارتك

اكياس البنكرياس Pancreatic cysts

اكياس البنكرياس هي جيوب تحتوي على السائل تُشبه الأكياس توجد فوق البنكرياس أو داخله، وهو العضو الكبير خلف المعدة الذي ينتج الهرمونات، والإنزيمات التي تساعد على هضم الطعام.

ولا تُعتبر معظم اكياس البنكرياس سرطانية، وقد لا تُسبب العديد منها أعراض. ويتم اكتشافهم عادة أثناء إجراء اختبار التصوير لمشكلة أخرى. ويكون بعضها في الواقع جيوب غير سرطانية (حميدة) من السوائل مُبطنة بالأنسجة المتندبة، أو الالتهابية، وليس نوع الخلايا الموجودة في الأكياس الحقيقية (الأكياس الكاذبة).

ولكن يمكن أن تكون بعض اكياس البنكرياس، أو يمكن أن تصبح سرطانية. وقد يأخذ الطبيب عينة من سائل كيس البنكرياس، لتحديد إذا ما كانت الخلايا السرطانية موجودة، أو قد يُوصي الطبيب بمراقبة الكيس مع مرور الوقت للتحقق من التغيرات التي تشير إلى السرطان.

أعراض اكياس البنكرياس

قد لا تعاني من أعراض ناتجة عن اكياس البنكرياس، والتي غالباً ما يتم اكتشافها عند إجراء اختبارات التصوير للبطن لسبب آخر. وعند حدوث علامات، أو أعراض اكياس البنكرياس، فإنها عادة ما تتضمن ما يلي:

  • ألم البطن المستمر، والذي قد يشع إلى الظهر.
  • كتلة يمكنك الشعور بها في الجزء العلوي من البطن.
  • الغثيان، والقئ.

ضرورة استشارة الطبيب

نادراً ما يمكن أن تصبح الأكياس ملتهبة. ويجب أن ترى طبيبك إذا كنت تعاني من الحمى، وألم البطن المستمر. وقد يكون الكيس الكاذب الممزق حالة طبية طارئة، ولكن لحسن الحظ نادراً ما يحدث ذلك. ويمكن أن تؤدي السوائل الصادرة عن الكيس الكاذب إلى تلف الأوعية الدموية القريبة، ويُسبب نزيف حاد.

ويمكن أن يُسبب الكيس الكاذب الممزق أيضاً التهاب تجويف البطن (التهاب الغشاء البريتوني). وابحث عن العلاج الطبي الطارئ إذا  كنت تعاني من علامات أو أعراض النزيف الداخلي والصدمة، وتتضمن ما يلي:

  • الإغماء.
  • ألم البطن الشديد.
  • انخفاض الوعي.
  • نبضات القلب الضعيفة، والسريعة.
  • تقيؤ الدم.

أسباب اكياس البنكرياس

سبب معظم اكياس البنكرياس غير معروف. وترتبط بعض الأكياس بالأمراض النادرة، بما في ذلك داء فون هيبل – لينداو، وهو اضطراب وراثي يمكن أن يؤثر على البنكرياس، والأعضاء الأخرى.

وغالباً ما تتبع الأكياس الكاذبة حالة مؤلمة تصبح فيها الإنزيمات الهاضمة نشطة قبل الأوان، وتُهيج البنكرياس (التهاب البنكرياس). ويمكن أن تنتج الأكياس الكاذبة أيضاً عن إصابة في البطن، مثل الناتجة عن حادث سيارة.

عوامل خطر اكياس البنكرياس

يُعتبر الاستخدام الكثيف للكحول، والحصوات المرارية هي عوامل خطر الإصابة بالتهاب البنكرياس، ويعتبر التهاب البنكرياس هو عامل خطر الإصابة بالأكياس الكاذبة. وتُعتبر الإصابة في البطن أيضاً عامل خطر الإصابة بالأكياس الكاذبة.

الوقاية من اكياس البنكرياس

أفضل طريقة لتجنب الأكياس الكاذبة هي تجنب التهاب البنكرياس، والذي عادة ما ينتج عن الحصوات المرارية، أو الاستخدام الكثيف للكحول. وإذا كانت الحصوات المرارية هي المسببة لالتهاب البنكرياس، فقد تحتاج إلى إزالة المرارة. وإذا كان التهاب البنكرياس ناتج عن استخدام الكحول، فيمكن أن يقلل عدم شرب الكحول من الخطر لديك.

تشخيص اكياس البنكرياس

يتم حالياً تشخيص اكياس البنكرياس في أغلب الأحيان أكثر من الماضي، لأن تكنولوجيا التصوير المحسنة تكتشفهم بشكل أسرع. ويتم اكتشاف العديد من اكياس البنكرياس أثناء إجراء فحوصات البطن لمشاكل أخرى.

والتحدي الرئيسي في التشخيص هو تحديد إذا ما كانت الأكياس قد تصبح سرطانية. ويتم استخدام بعض الإجراءات غالباً للمساعدة في التشخيص، وخطة العلاج، وتتضمن ما يلي:

  • التاريخ الطبي، فقد تشير الإصابة السابقة للبطن، أو التهاب البنكرياس إلى وجود الأكياس الكاذبة.
  • الأشعة المقطعية، فيساعد هذا الاختبار على توفير معلومات مفصلة عن حجم، وهيكل كيس البنكرياس.
  • أشعة الرنين المغناطيسي، حيث يساعد هذا الاختبار على توضيح التفاصيل الدقيقة لكيس البنكرياس، بما في ذلك إذا ما كان يحتوي على أي مكونات تشير إلى وجود خطر كبير للإصابة بالسرطان.
  • فحص الموجات فوق الصوتية بالمنظار، فيمكن أن يوفر هذا الاختبار مثل أشعة الرنين المغناطيسي صورة مفصلة للكيس. ويمكن أن يتم أيضاً جمع السائل من الكيس لتحليله في المعمل للتحقق من علامات السرطان.

ويمكن أن تساعد خصائص وموقع كيس البنكرياس بالإضافة إلى سنك وجنسك، الأطباء على تحديد نوع الكيس الذي تعاني منه:

ورم غُدي كيسي مَصلي

يمكن أن يصبح كبيراً بما يكفي ليحل محل الأعضاء القريبة، مما يُسبب ألم البطن، والشعور بالإمتلاء. ويحدث الورم الغدي الكيسي المصلي في أغلب الأحيان لدى النساء اللاتي تزيد أعمارهن عن 60 سنة، ونادراً فقط ما تصبح سرطانية.

ورم غُدي كيسي موسيني

عادة ما يقع في الجسم، أو مؤخرة البنكرياس، ويحدث في أغلب الأحيان لدى النساء في منتصف العمر. ويعتبر الورم الغدي الكيسي الموسيني سرطاني، مما يعني أنه قد يؤدي إلى السرطان في حالة عدم علاجه. وقد تكون الأكياس الكبيرة سرطانية بالفعل عند اكتشافها.

الورم الموسيني الحُليمي داخل القناة

هو ورم في القناة البنكرياسية الرئيسية، أو أحد فروعها الجانبية. وقد يكون الورم الموسيني الحُليمي داخل القناة سرطاني، أو محتمل التسرطن. ويحدث في أغلب الأحيان لدى الرجال، والنساء الأكبر من 50 سنة. وقد يتطلب هذا الورم إزالة جراحية اعتماداً على موقعه، والعوامل الأخرى.

ورم غُدي كيسي حُليمي

عادة ما يقع في الجسم، أو مؤخرة البنكرياس، ويحدث في أغلب الأحيان لدى النساء الأصغر من 35 سنة. ويُعرف أيضاً بإسم الورم الكيسي الحُليمي، وهو نادر وعادة ما يكون سرطاني.

ورم خلايا الجزيرة الكيسي

يكون في الأغلب صلباً، ولكن يمكن أن يحتوي على مكونات تشبه الأكياس. وتعتبر أورام خلايا الجزيرة الكيسية نادرة، ويمكن أن يتم الخلط بينها، وبين أكياس البنكرياس الأخرى، وقد تكون سرطانية، أو محتملة التسرطن.

علاج اكياس البنكرياس

يعتمد الانتظار اليقظ، أو العلاج على نوع الكيس الذي تعاني منه، وحجمه، وخصائصه، وإذا ما كان يُسبب أعراض.

الانتظار اليقظ

يمكن أن يتم ترك الأكياس الكاذبة الحميدة، حتى لو كانت كبيرة، ما دامت لا تُسبب لك الإزعاج. ونادراً ما يصبح الورم الغدي الكيسي المصلي سرطانياً، لذا يمكن أن يتم تركه أيضاً ما لم يُسبب أعراض أو أورام، ولكن يجب مراقبة جميع اكياس البنكرياس.

التصريف

يمكن أن يتم تصريف الكيس الكاذب الذي يُسبب أعراض مزعجة أو ورم أكبر. ويتم تمرير أنبوب مرن (منظار) من خلال فمك إلى معدتك، والأمعاء الدقيقة. ويكون المنظار مُجهزاً بمسبار الموجات فوق الصوتية (الموجات فوق الصوتية بالمنظار)، وإبرة لتصريف الكيس. ويكون التصريف في بعض الأحيان ضرورياً من خلال الجلد.

العملية الجراحية

قد يكون هناك حاجة للعملية الجراحية لإزالة الكيس الكاذب المتضخم، أو الورم الغدي الكيسي المصلي الذي يُسبب الألم، أو الأعراض الأخرى. وعادة ما تتطلب الأنواع الأخرى من اكياس البنكرياس الإزالة الجراحية بسبب خطر الإصابة بالسرطان. وقد يتكرر الكيس الكاذب إذا كنت تعاني من التهاب البنكرياس المستمر.

الاستعداد لموعد الطبيب

سوف تساعدك هذه المعلومات للاستعداد لموعدك.

ماذا يجب أن تفعل؟

  • كتابة أعراضك، بما في ذلك وقت بدايتها، وإذا ما كانت قد تغيرت، أو تفاقمت مع مرور الوقت.
  • كتابة المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك تاريخ من الإصابة في البطن.
  • كتابة قائمة بجميع الأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • كتابة الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها.

وتتضمن بعض الأسئلة الرئيسية ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً لحالتي؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما هو نوع الكيس الذي أعاني منه؟ هل من المحتمل أن يصبح سرطانياً؟
  • إذا كنت أحتاج إلى العملية الجراحية، كيف سوف يبدو شفائي؟
  • ما هي رعاية المتابعة التي سوف أحتاج إليها؟
  • لدي حالات أخرى، كيف يمكنني أن أتعامل معهم جميعاً؟

ولا تتردد في السؤال عن أي أسئلة أخرى أثناء الموعد.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المحتمل أن يسألك طبيبك عدداً من الأسئلة التالية عن أعراضك:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل تكون أعراضك مستمرة، أم مؤقتة؟
  • ما مدى شدة أعراضك؟
  • أين تشعر بأعراضك في كثير من الأحيان؟
  • هل هناك أي شئ، إن وُجد، يمكنه أن يُحسن أعراضك، أو يزيدها سوءاً؟
  • هل عانيت من التهاب البنكرياس؟
  • كم عدد المشروبات الكحولية التي تستهلكها يومياً؟
  • هل تعاني من الحصوات المرارية؟

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *