أضف استشارتك

اكياس المبيض Ovarian cysts

اكياس المبيض هي أكياس مملوءة بالسوائل في المبيض أو على سطح المبيض، وتمتلك كل أنثى مبيضين، وحجم كل مبيض بحجم حبة اللوز، ويتواجد المبيضان على جانبي الرحم، وتنمو البويضات وتنضج داخل الرحم، ليتم إطلاقها شهرياً خلال سنوات الخصوبة.

وتُصاب العديد من النساء باكياس المبيض في مرحلة ما، وقد تُسبب اكياس المبيض الشعور بالقليل من عدم الراحة، أو قد لا يتم الشعور بشيء، ولا تتسبب اكياس المبيض في حدوث أي ضرر.

وتختفي أغلب اكياس المبيض خلال أشهر قليلة، ودون الخضوع للعلاج، ولكن عند حدوث انفجار لأحد اكياس المبيض قد يصبح الأمر خطيراً، لذا من أجل حماية صحتك قومي بفحص منطقة الحوض بصورة دورية، واعرفي الأعراض التي قد تشير إلى وجود بعض المشكلات الخطيرة.

أعراض اكياس المبيض

اكياس المبيض

أغلب اكياس المبيض لا تتسبب في ظهور أي أعراض، وتختفي تلك الأكياس بمفردها ودون تدخل، ولكن عند وجود كيس ضخم على المبيض، فربما يتسبب في التالي:

  • ألم الحوض، وقد يكون الألم خفيف أو حاد، وقد تشعر المصابة به بالألم أسفل البطن على جانب كيس المبيض.
  • الشعور بثقل البطن.
  • الانتفاخ.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب عليك استشارة الطبيب فوراً في حالة:

  • الشعور بألم حاد أو مفاجيء في منطقة البطن أو الحوض.
  • الشعور بالألم مصحوباً بالحمى أو القيء.

وإن شعرت بهذه الأعراض وشعرت ببعض الأعراض الأخرى مثل الشعور المفاجيء بالبرد، التنفس السريع، رطوبة الجلد، الشعور بالدوار، والضعف، حينها يجب رؤية الطبيب فوراً.

مضاعفات اكياس المبيض

قد تصاب بعض النساء باكياس المبيض الأقل انتشاراً بين اكياس المبيض، وقد يكتشفها الطبيب أثناء القيام بفحص لمنطقة الحوض. واكياس المبيض التي تحدث بعد سن اليأس ربما تكون نتيجة للأورام السرطانية، ولهذا من المهم القيام بفحص دوري لمنطقة الحوض. ومن المضاعفات الغير شائعة والمرتبطة باكياس المبيض:

التواء المبيض

عندما يحدث تضخم لأحد اكياس المبيض، يتحرك المبيض، وبالتالي تزيد فرصة حدوث الالتواء المؤلم، ومن الأعراض التي قد تظهر فجأة الشعور بالألم الحاد في منطقة الحوض، القيء والغثيان، وقد يعيق التواء المبيض تدفق الدم إلى المبايض.

تمزق الكيس

قد يتسبب الكيس المتمزق في حدوث ألم حاد ونزيف داخلي، وكلما زاد حجم الكيس كلما زاد خطر التمزق، وقد تتسبب الأنشطة القوية في قد تؤثر على الحوض قد تتتسبب في زيادة الخطر.

أسباب اكياس المبيض

تحدث أغلب اكياس المبيض نتيجة لحدوث دورة الطمث الطبيعية (الأكياس الوظيفية) والأنواع الأخرى أقل انتشاراً من هذا النوع.

الأكياس الوظيفية

تقوم المبايض كل شهر بإنتاج جريب المبيض، والذي يشبه الكيس بصورة طبيعية، وتقوم هذه الجريبات بإنتاج هرموني الإستروجين والبروجسترون، كما تقوم بإطلاق البويضة عند حدوث الإباضة. ولو استمرت هذا الجريبات بالنمو، فتُعرف بإسم الأكياس الوظيفية، وهناك نوعان من الأكياس الوظيفية:

الكيس الجريبي

بحلول منتصف دورة الإباضة الشهرية، تخرج البويضة وتنتقل عبر قناة فالوب، ولكن في حالة عدم تمزق الجريب، وفي حالة عدم انطلاق البويضة، يستمر هذا الجريب بالنمو مكوناً ما يسمى بالكيس الجريبي.

كيسة الجسم الأصفر

عندما يقوم الجريب بإطلاق البويضة، يبدأ في إنتاج الإستروجين والبروجسترون من أجل الحمل، وفي هذه الحالة يُسمى الجسم الأصفر، وفي بعض الأحيان يحدث تراكم للسوائل داخل الجسم، ونتيجة لهذا يبدأ الكيس الأصفر بالنمو، ليتحول إلى ما يسمى بكيسة الجسم الأصفر. وعادة ما تكون الأكياس الوظيفية غير ضارة، ونادراً ما تسبب الألم، كما تختفي من تلقاء نفسها خلال دورتين أو ثلاث من دورات التبويض.

أنواع أخرى من اكياس المبيض

هي أنواع من الأكياس لا ترتبط بالوظيفة الطبيعية لدورة التبويض، ومن هذه الأكياس:

  •  الأكياس شبه الجلدية، فمن الممكن أن تحتوي هذه الأكياس على بعض الأنسجة مثل الشعر، الجلد أو الأسنان، والسبب في هذا، أن هذه الأكياس تكونت من الخلايا الجنينية، ونادراً ما تكون هذه الخلايا من الخلايا السرطانية.
  •  الورم الغدي الكيسي، فعادة ما تنمو هذه على سطح المبيض، وقد تكون مملوءة بالمواد السائلة أو العضلية.
  • الكيس الرحمي، وفي هذا النوع ينمو الكيس نتيجة لنمو بطانة الرحم خارج الرحم (الانتباذ البطاني الرحمي)، حيث تستقر هذه الأنسجة على المبيض وتبدأ بالنمو.

والأكياس شبه الجلدية والورم الغدي الكيسي يمكن أن يزيدا في الحجم، وبالتالي يتسببا في تحريك المبيض من مكانه، وهذا يزيد من فرصة حدوث التواء المبيض المؤلم، وقد يتسبب هذا الالتواء في عدم تدفق الدم إلى المبيض.

عوامل خطر اكياس المبيض

قد يزداد خطر الإصابة باكياس المبيض نتيجة للتالي:المشاكل الهرمونية، وقد يحدث نتيجة لتناول أدوية الخصوبة، والتي تُستخدم للمساعدة في حدوث التبويض.

  • الحمل، قد يحدث تكون للكيس أحياناً، نتيجة بقاء البويضات داخل المبيض أثناء الحمل.
  • الانتباذ البطني الرحمي، ويحدث حينما تنمو بطانة الرحم خارج الرحم، وتلتصق بالمبيض وتبدأ بالنمو .
  • التهابات الحوض الحادة، فلو انتشرت العدوى من الحوض إلى المبايض، حينها قد تتكون بعض اكياس المبيض.
  • وجود كيس مبيضي سابق، فإن سبق وقد أصبت باكياس المبيض، ستزيد فرص الإصابة بتكون أكياس أخرى جديدة.

الوقاية من اكياس المبيض

على الرغم من عدم وجود طريقة للوقاية من اكياس المبيض، إلا أن الفحص الدوري لمنطقة الحوض، قد يساعد في التشخيص المبكر لأي مشكلات أو تغيرات داخل المبيض، وكوني منتبهة لأي تغيرات قد تحدث في دورة الطمث الخاصة بك، خاصة في حالة وجود بعض الأعراض الغير معتادة، والتي قد تستمر لأكثر من دورة طمث، وتحدثي إلى الطبيب عنها.

تشخيص اكياس المبيض

اكياس المبيض

قد يتم الكشف عن وجود اكياس المبيض من خلال القيام بفحص لمنطقة الحوض، واعتماداً على حجم الكيس، أو تكوينه سواء كان يتكون من السوائل، أو صلب، أو كان خليطاً من كليهما، سيقوم الطبيب بالقيام ببعض الفحوصات لتحديد نوع الكيس، وهل سيحتاج إلى علاج أو لا، ومن الفحوصات المحتملة:

  • اختبار الحمل، فلو كانت نتيجة الاختبار إيجابية، فربما تعانين من كيسة الجسم الأصفر.
  • إجراء أشعة فوق صوتية للحوض، حيث يتم إرسال واستقبال الأشعة الفوق صوتية عالية التردد، ليتم رسم صورة للرحم والمبيضين على شاشة الفيديو، وسيقوم الطبيب بتحليل الصورة للكشف عن وجود أية  أكياس، وللمساعدة في الكشف عن مكانها، وتحديد إن كانت سائلة أو صلبة أو خليط بينهما.
  • المنظار، وهو آلة ضوئية يتم إدخالها إلى البطن، من خلال شق صغير، حيث يستطيع الطبيب رؤية المبيض، وإزالة كيس المبيض، سواء كان صلب أو سائل أو خليط بينهما.
  • اختبارالـ CA 125 في الدم، فقد يرتفع مستوى البروتين المسمى اختبار الـ CA 125 لدى النساء في حالة الإصابة بسرطان المبيض، فلو كان الكيس في حالة صلبة، فربما يزيد خطر الإصابة بسرطان المبيض، ولذا قد ينصح الطبيب بإجراء هذا الاختبار. وقد يحدث ارتفاع هذا البروتين في الحالات الغير سرطانية، مثل انتباذ البطانة الرحمي، والتهاب الحوض.

علاج اكياس المبيض

يعتمد العلاج على السن، النوع، وحجم الكيس، وقد يقترح الطبيب:

الانتظار

فقد ينصح الطبيب بالانتظار، ليعيد الفحص بعد مرور عدة أشهر، وذلك ليرى إن كانت تلك الأكياس ستختفي من تلقاء نفسها أو لا، وهو واحد من الخيارات المتاحة مهما كان السن.

وإن لم تظهر أية أعراض، وأظهرت الموجات فوق الصوتية وجود كيس صغير سائل، فربما يقوم الطبيب بعمل فحص لمنطقة الحوض باستخدام الموجات الصوتية، ليرى هل هناك تغير في حجم الكيس أو لا.

الأدوية

قد ينصح الطبيب بأخذ بعض الهرمونات التي تمنع الحمل، مثل حبوب منع الحمل، وذلك لمنع تكون اكياس المبيض مرة أخرى، ولكن لن تقوم حبوب منع الحمل بتصغير الأكياس الموجودة بالفعل.

الجراحة

ربما يقوم الطبيب بإزالة الكيس كبير الحجم، والذي لا يبدو أنه أحد الأكياس الوظيفية، والذي استمر وجوده لأكثر من دورة طمث، أو لو كان هذا الكيس يُسبب الألم. وقد يتم إزالة بعض هذه الاكياس دون إزالة المبيض نفسه، وفي بعض الحالات قد ينصح الطبيب بـ استئصال المبيض المصاب، وترك المبيض السليم.

ولو كان الكيس الموجود هو كيس سرطاني، ربما سيقوم الطبيب بتوجيه المصابة لطبيب مختص بالأمراض السرطانية، وربما قد ينصح الطبيب المختص بإزالة الرحم، المبيضان، وقناتي فالوب، وربما ينصح بـ العلاج الكيماوي أو العلاج بالإشعاع، كما يمكن أن تكون الجراحة حلاً في حالة نمو اكياس المبيض بعد سن اليأس.

الاستعداد لموعد الطبيب

اكياس المبيض

عادة ما ستقومي بتحديد موعد مع الطبيب النسائي الخاص بك.

ما يمكنك فعله

قومي بعمل قائمة تتمضن التالي:

  • الأعراض، فقومي بكتابتها جميعها حتى تلك التي قد لا تتعلق بموعدك مع الطبيب.
  • الأدوية، قومي بكتابة الأدوية التي تتناولينها حتى لو كانت عبارة عن مجمعة من الفيتامينات والمكملات والأعشاب.
  • تاريخك الطبي، والذي قد يتضمن عدم انتظام دورة الحيض.

أسئلة ستوجهينها للطبيب

  • ما سبب ظهور أعراضي؟
  • ما الفحوصات التي سأحتاج لإجرائها؟
  • هل ستختفي تلك الأكياس من تلقاء نفسها؟ وهل سأكون بحاجة للخضوع للعلاج؟
  • هل هناك ورقة مطبوعة بالإرشادات التي يجب اتباعها؟ وهل هناك موقع طبي معين تنصحني به؟

وبالإضافة لهذه الأسئلة، لا تترددي في سؤال الطبيب عن أي سؤال قد يتبادر لذهنك.

ما تتوقعينه من الطبيب

من الأسئلة التي قد يسألها الطبيب:

  • ما معدل إصابتك بالأعراض؟
  • ما هي مدى حدة هذه الأعراض؟
  • هل تبدو هذه الأعراض مرتبطة بدورة الحيض؟
  • هل هناك أي شيء تفعلينه قد يساعد في تحسن الأعراض؟
  • هل هناك شيء تفعلينه قد يزيد من سوء الأعراض؟

الأسئلة المتعلقة

Advertisement

2 تعليقان

  1. تكيس المبايض مشكلة العصر وسمعت انه لا يختفي بصورة دائمية عند ترك العلاج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *