الألم العصبي التالي للهربس Postherpetic neuralgia

الألم العصبي التالي للهربس هو إحدى مضاعفات مرض الحزام الناري (الهربس النطاقي)، الذي ينتج عن فيروس الجدري، ويؤثر هذا الألم العصبي على الألياف العصبية والجلد، مما يتسبب في حدوث ألم يستمر لمدة طويلة بعد اختفاء الطفح الجلدي والبثور المصاحبة للهربس. ويزداد خطر حدوث هذا الألم العصبي بتقدم السن، ويؤثر بشكل أولي على الأشخاص الذين تخطوا عمر الستين.

أعراض الألم العصبي التالي للهربس

تكون أعراض وعلامات الألم العصبي التالي للهربس محدودة الظهور في المنطقة الجلدية التي ظهر بها مرض الهربس لأول مرة. وعادة ما تظهر الأعراض على هيئة حزام حول جذع الجسم، وعلى جانب واحد فقط من الجسم، ويمكن أن يحدث هذا الألم أيضاً للأشخاص الذين عانوا من الهربس في الوجه. ويمكن أن تتضمن الأعراض ما يلي:

  • ألم يستمر لثلاثة أشهر أو أكثر بعد شفاء مرض الهربس، وتم وصف الألم المصاحب على أنه شعور بالحرقة، ألم حاد أو شعور بالوخز.
  • الحساسية تجاه اللمس الخفيف، فالأشخاص المصابون بهذا الألم لا يستطيعون حتى تحمل ملمس الملابس على الجلد المصاب.
  • الشعور بالحكة والتنميل، ولكن لا يظهر هذا العرض بصورة منتشرة.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب رؤية الطبيب عند رؤية أي علامات تدل على مرض الحزام الناري، وعادة ما يبدأ الألم قبل ملاحظة الطفح الجلدي. وتقل نسبة خطر الإصابة بالألم العصبي التالي للهربس، إذا بدأت في تناول الأدوية المضادة للفيروسات خلال 72 ساعة من بدء ظهور الطفح.

أسباب الألم العصبي التالي للهربس

الألم العصبي التالي للهربس

بمجرد إصابتك بفيروس الجدري، يظل الفيروس موجود داخل الجسم لبقية العمر، ويمكن أن ينشط الفيروس مرة أخرى، بتقدم العمر أو إذا حدث ضرر للجهاز المناعي نتيجة الأدوية أو العلاج الكيميائي، مسبباً حدوث مرض الهربس.

ويحدث هذا الألم العصبي إذا تضررت الألياف العصبية أثناء الإصابة بمرض الهربس، فالألياف المتضررة لا يمكنها ارسال الرسائل من الجلد إلى الدماغ كما تفعل عادة، وعوضاً عن ذلك، تُصبح الرسائل مشوشة ومبالغ بها، مما يتسبب في حدوث ألم مزمن ومؤلم يمكن أن يستمر لشهور أو سنوات.

عوامل خطر الألم العصبي التالي للهربس

عند الإصابة بمرض الهربس النطاقي، قد تكون عرضة للإصابة بالألم التالي لهذا المرض، ويمكن أن يحدث هذا نتيجة للحالات التالية:

  • إذا كان عمرك يزيد عن 50 عاماً.
  • إذا كانت حالة الهربس شديدة، وتسببت في حدوث طفح جلدي شديد أو ألم شديد.
  • إذا كنت مصاباً بمرض مزمن آخر مثل مرض السكري.
  • إذا كنت مصاباً بالهربس على الوجه أو جذع الجسم.

مضاعفات الألم العصبي التالي للهربس

طبقاً لمدة استمرار هذه الحالة وحدة الألم، يمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بألم الأعصاب التالي للهربس من التالي:

  • الاكتئاب.
  • الإعياء.
  • صعوبة النوم.
  • فقدان الشهية.
  • صعوبة في التركيز.

الوقاية من الألم العصبي التالي للهربس

الألم العصبي التالي للهربس
لقاح الحزام الناري

أظهر لقاح فيروس الهربس النطاقي نتائج جيدة في تقليل خطر الإصابة بالمرض، وتمت الموافقة على هذا اللقاح من قِبل إدراة الغذاء والدواء للأشخاص في عمر الخمسن أو أكبر. ويُنصح بهذا اللقاح لجميع البالغين في عمر الستين أو أكبر، الذين لا يعانون من حساسية تجاه اللقاح، ولا يتناولون أي أدوية لقمع الجهاز المناعي.

تشخيص الألم العصبي التالي للهربس

سوف يقوم الطبيب بفحص الجلد، ويمكن أن يقوم بلمسه في أماكن معينة، ليحدد حدود المنطقة المصابة، ولا يتطلب الأمر أي فحوصات في أغلب الحالات.

علاج الألم العصبي التالي للهربس

لا يوجد علاج واحد ومحدد لتخفيف هذا النوع من الألم عند جميع الأشخاص. وقد يتطلب الأمر خليطاً من العلاجات لتخفيف الألم في العديد من الحالات.

لاصقات الليدوكايين الجلدية

لاصقات الليدوكايين هي لاصقات تحتوي على دواء الليدوكايين المخفف للألم الموضعي، ويمكن قص هذه اللاصقات لتغطي المنطقة المصابة، حيث تقوم بوضع هذه اللاصقات مباشرة على الجلد المؤلم لتوفير راحة مؤقتة.

لاصقات كابسيسين الجلدية

تتوافر جرعات مركزة من مستخلص الفلفل الحار (كابسيسين) على هيئة لاصقات جلدية لتخفيف الألم. وتتوافر هذه اللاصقات في عيادة الطبيب فقط، ولا يقوم بوضعها إلا أشخاص متخصصين، ويتم ذلك بعد استخدام دواء مخدر على المنطقة المصابة. وتتطلب هذه العملية ما يقرب من ساعتين، لكن وضع اللاصقة لمرة واحدة يمكن أن يقلل من الألم عند بعض الأشخاص لمدة قد تصل إلى 3 شهور. وفي حالة نجاح هذا اللاصق، يمكن إعادة تجربته مرة أخرى.

مضادات الاختلاج

بعض الأدوية المضادة للصرع يمكن أن تقلل من الألم العصبي التالي للهربس، حيث تقوم هذه الأدوية بالحفاظ على توازن النشاط الكهربائي الغير طبيعي داخل الجهاز المناعي، الناتج عن إصابة الأعصاب. وتتضمن الآثار الجانبية لهذه الأدوية الشعور بالدوخة، عدم القدرة على التفكير بوضوح، عدم الثبات وتورم في القدمين.

مضادات الاكتئاب

بعض مضادات الاكتئاب المعينة تؤثر على بعض الكيمياء الرئيسية للدماغ، التي تلعب دوراً في الاكتئاب وطريقة استقبال الجسم للألم. ويقوم الأطباء عادة بوصف بعض مضادات الاكتئاب لعلاج الألم العصبي التالي للهربس، بجرعات أصغر من الجرعات المستخدمة لعلاج الاكتئاب. وتتضمن الآثار الجانبية المعروفة لهذه الأدوية الدوار، جفاف الفم، الشعور بالدوخة وزيادة الوزن.

مسكنات الألم الأفيونية

الألم العصبي التالي للهربس
تناول مسكنات الألم

قد يحتاج بعض الأشخاص إلى أدوية قوية المفعول تحتوي على الترامادول أو المورفين لتخفيف الألم. ويمكن أن تتسبب مسكنات الألم الأفيونية في حدوث دوار، دوخة، ارتباك وامساك، ويمكن أيضاً أن يسببوا الادمان. وعلى الرغم من قلة خطر حدوث بعض هذه الآثار، إلا أنه من الضروري مناقشة الأمر مع الطبيب قبل تناول أياً من هذه الأدوية.

وتم ربط الترامادول ببعض ردات الفعل النفسية مثل اضطرابات المشاعر والأفكار الانتحارية. ولا يجب الجمع بين مسكنات الألم الأفيونية والمشروبات الكحولية أو أي مواد مخدرة أخرى يمكن أن تحد من قدرتك على القيادة.

حقن الستيرويد

يتم حقن الستيرويد في بعض الأحيان داخل العمود الفقري (داخل القراب) للسيطرة على الألم التالي للهربس، ولكن لا توجد أدلة كثيرة تدعم فعالية هذه الطريقة. وتصاحب هذه الحقن آثار جانبية خطيرة، ولكن نسبة حدوثها قليلة، مثل التهاب السحايا.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

قد تجد أن الأدوية التالية التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية، قد تساعد في تخفيف الألم العصبي التالي للهربس:

كابسيسين

كريم الكابسيسين المصنوع من حبوب الفلفل الحار، يمكن أن يقلل من حدة الألم التالي لمرض الهربس. ويمكن أن ينتج عن الكابسيسين شعور بالحرقة وتهيج الجلد، ولكن هذه الأثار الجانبية عادة ما تحتفي بمرور الوقت. ونتيجة للتهيج الذي يتسبب به هذا النوع من الكريمات، يجب عليك تجنب وضعه على الأماكن الغير مصابة من الجلد.

 المخدر والمسكن الموضعي

يمكن أن يقلل الأسبرين المختلط بكريم امتصاص أو ليدوكايين قوي، من حساسية الجلد المفرطة.

الاستعداد لموعد الطبيب

يمكن أن يُحيلك طبيبك المعتاد إلى طبيب متخصص في الأمراض العصبية أو طبيب متخصص في معالجة الألم المزمن. ويمكنك الاستعداد للموعد عن طريق عمل قائمة تتضمن التالي:

  • جميع الأعراض التي تعاني منها، بما في ذلك الأعراض الغير مرتبطة بسبب حجزك لهذا الموعد.
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك نوبات التوتر الكبرى، التغييرات الحياتية الحديثة وتاريخ العائلي الطبي.
  • جميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الأخرى التي تتناولها، مع ذكر الجرعات.

ويمكنك اصطحاب أحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء المقربين ليساعدك في تذكر جميع المعلومات التي يقدمها الطبيب أثناء الموعد. ويمكنك أيضاً طرح بعض الأسئلة المتعلقة بهذه الحالة على الطبيب، ومن ضمن تلك الأسئلة ما يلي:

  • ما هو السبب المحتمل لحدوث الأعراض التي أعاني منها؟
  • ما هي الأسباب المحتملة الأخرى لحدوث هذه الأعراض؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إليها؟
  • هل الحالة التي أعاني منها مؤقتة أم دائمة؟
  • ما هي أفضل طريقة للعلاج يمكن اتباعها؟
  • ما هي البدائل الأخرى لطريقة العلاج المقترحة؟
  • هل هناك أي تعليمات يجب أن أتبعها؟
  • هل هناك أي مواد تعليمية مطبوعة يمكنني الاستعانة بها؟ وما  هي المواقع التي تنصحني بزيارتها؟

وقد يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة الخاصة به لفهم أعراض الألم العصبي التالي للهربس التي تعاني منها بشكل أفضل، ومن ضمن تلك الأسئلة ما يلي:

  • متى بدأت أعراضك في الظهور؟
  • هل ظهرت الأعراض بصورة مستمرة أم بصورة متقطعة؟
  • ما هي حدة الأعراض التي تعاني منها؟
  • هل أُصبت من قبل بمرض الجدري؟ متى؟
  • هل هناك أي شئ يُحسن من الأعراض أو يُزيد من حدتها؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *