الاحليل التحتي Hypospadias

الاحليل التحتي هو خلل موجود عند الولادة (حالة خلقية)، وهو عبارة عن وجود فتحة مجرى البول في الجزء السفلي من القضيب بدلاً من وجودها عند الطرف. ومجرى البول هو الأنبوب الذي يمتص البول من المثانة، ويخرجه من الجسم.

والاحليل التحتي هو حالة شائعة، ولا تُسبب صعوبة في رعاية الطفل الرضيع، وعادة ما تستعيد العملية الجراحية المظهر الطبيعي لقضيب الطفل، كما أنه بالعلاج الناجح لحالة الاحليل التحتي، يمكن لمعظم الذكور استعادة القدرةالطبيعية على التبول والتكاثر.

أعراض الاحليل التحتي

بالنسبة لحالة الاحليل التحتي تكون فتحة مجرى البول موجودة في الجزء السفلي من القضيب بدلاً من الطرف، وفي معظم الحالات تكون فتحة مجرى البول داخل رأس القضيب، وفي حالات قليلة تكون الفتحة في منتصف، أو قاعدة القضيب، بينما نادراً ما توجد الفتحة بداخل، أو أسفل كيس الصفن. وتتضمن علامات، وأعراض الاحليل التحتي ما يلي:

  • وجود فتحة مجرى البول في مكان آخر غير طرف القضيب.
  • انحناء القضيب لأسفل.
  • يكون مظهر القضيب كأنه مقنع (مُغطى بقناع)، لأن النصف العلوي فقط من القضيب يكون مغطى بالقلفة (جلدة الذكر التي تُقطع في الختان).
  • حدوث التبول بشكل غير طبيعي.

ضرورة استشارة الطبيب

يتم تشخيص معظم الأطفال الرضع بحالة الاحليل التحتي بمجرد ولادتهم وأثناء وجودهم في المستشفى، ومع ذلك قد يكون وجود فتحة مجرى البول في غير مكانها غير ملحوظ، ويصعب تحديده. ويجب أن تتحدثين مع الطبيب إذا كانت لديكِ مخاوف بشأن مظهر قضيب طفلكِ، أو إذا كانت توجد مشاكل في عملية التبول.

ستوري

أسباب الاحليل التحتي

تكون هذه الحالة موجودة عند الولادة (خلقية)، حيث توجد عند تطور القضيب لدى الجنين الذكر بعض الهرمونات التي تعمل على تحفيز تكوين مجرى البول، والقلفة، وبالتالي يحدث الاحليل التحتي عند وجود خلل في عمل هذه الهرمونات مُسبباً بذلك تطور غير طبيعي لمجرى البول.

ويكون سبب حدوث الاحليل التحتي في معظم الحالات غير معروف، وفي بعض الأحيان تكون حالة وراثية، ولكن قد تلعب البيئة دوراً في ذلك.

عوامل خطر الاحليل التحتي

على الرغم من أن سبب الإصابة بالاحليل التحتي غير معروف، إلا أن العوامل التالية قد ترتبط بحدوث هذه الحالة:

  • التاريخ العائلي، حيث تكون أثر شيوعاً لدى الأطفال الرضع الذين لديهم تاريخ عائلي للاحليل التحتي.
  • الجينات الوراثية، فقد تلعب بعض الاختلافات الجينية دوراً في تعطيل الهرمونات التي تحفز تكوين الأعضاء التناسلية للذكر.
  • إذا زاد عُمر الأم عن 35 سنة، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أنه قد يزيد خطر الإصابة بالاحليل التحتي للأطفال الرضع المولودين من أمهات تزيد أعمارهن عن 35 سنة.
  • التعرض لمواد معينة أثناء الحمل، حيث أن هناك بعض الآراء التي تربط بين الإصابة بالاحليل التحتي، وتعرض الأم لبعض الهرمونات، أو بعض المركبات، مثل المبيدات، أو المواد الكيميائية الصناعية، ولكن لا يزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد ذلك.

مضاعفات الاحليل التحتي

إذا لم يتم علاج هذه الحالة سوف ينتج عنها ما يلي:

  • مظهر غير طبيعي للقضيب.
  • مشاكل في تعلم استخدام المرحاض.
  • انحناء غير طبيعي للقضيب عند الانتصاب.
  • مشاكل مع ضعف القذف.

تشخيص الاحليل التحتي

يمكن لطبيب الأطفال أن يُشخص الاحليل التحتي من خلال الفحص الجسدي، ومن المرجح أن يقوم بإحالتكِ إلى جراح متخصص في الأمراض التناسلية، والبولية لمزيد من التشخيص. ويمكن أن تساعدكِ المراكز الطبية التي تضم فرق عمل متخصصة في التشخيص الصحيح، وتقديم العلاج الأفضل.

وعندما تكون فتحة مجرى البول غير طبيعية، ولا يمكن تحديد الخصيتين أثناء الفحص، يكون من الصعب تحديد إذا ما كان الطفل ذكر، أو أنثى (أعضاء تناسلية مبهمة)، وفي هذه الحالة يجب إجراء المزيد من الفحوصات مع فريق متعدد الاختصاصات.

علاج الاحليل التحتي

تكون بعض أشكال الاحليل التحتي بسيطة، ولا تحتاج إلى عملية جراحية، ومع ذلك ينطوي العلاج عادة على إجراء العملية الجراحية لإعادة فتحة مجرى البول إلى وضعها، وإعادة القضيب لوضعه المستقيم إذا لزم الأمر. ويتم عادة إجراء العملية الجراحية عند وصول الطفل لعمر الستة أشهر أو أثنا عشر شهراً.

ولا يجب أن يتم إجراء عملية الختان إذا كان القضيب يبدو بشكل غير طبيعي، أما إذا تم اكتشاف حالة الاحليل التحتي أثناء إجراء عملية الختان، يجب إستكمال العملية، وفي كلتا الحالتين يتم إحالة الطفل إلى طبيب المسالك البولية للأطفال.

العملية الجراحية

يمكن أن يتم تصحيح معظم أشكال الاحليل التحتي في عملية واحدة يتم إجرائها في العيادات الخارجية، بينما تتطلب بعض الأشكال إجراء أكثر من عملية لتصحيح العيب.

وعندما تكون فتحة مجرى البول بالقرب من قاعدة القضيب، قد يحتاج الجراح إلى استخدام إجراء ترقيع الأنسجة من القلفة، أو من داخل الفم لإعادة بناء القناة البولية في الوضع الصحيح، وتصحيح الاحليل التحتي.

نتائج العملية الجراحية

تكون في معظم الحالات العملية الجراحية ناجحة جداً، حيث يبدو في معظم الأحيان القضيب بشكل طبيعي بعد العملية الجراحية، ويتمكن الفتيان من التبول والتكاثر بشكل طبيعي.

وفي بعض الأحيان يظهر ثقب (الناسور) على الجانب السفلي من القضيب حيث تم خلق قناة بولية جديدة مما يؤدي إلى تسرب البول. ونادراً ما تحدث مشكلة مع التئام الجرح، أو يحدث تندب. وقد تتطلب هذه المضاعفات إجراء عملية جراحية إضافية لإصلاحها.

رعاية المتابعة

قد يحتاج طفلكِ إلى زيارتين للجراح بعد العملية الجراحية. ثم يُوصي بعد ذلك بالمتابعة المنتظمة مع طبيب المسالك البولية للطفل بعد التدريب على استخدام المرحاض، وفي سن البلوغ يجب التحقق من الشفاء، والمضاعفات المحتملة.

الاستعداد لموعد الطبيب

في معظم الحالات يتم تشخيص طفلكِ بالإصابة بالاحليل التحتي عند الولادة أثناء وجوده في المستشفى. ومن الممكن إحالتكِ إلى طبيب المسالك البولية للأطفال، وسوف تساعدكِ هذه المعلومات في الاستعداد لموعدكِ.

ماذا يجب أن تفعلين؟

يجب عليكِ قبل الموعد القيام بما يلي:

  • اصطحاب أحد أفراد العائلة، أو الأصدقاء معكِ لمساعدتكِ في تذكر المعلومات المقدمة إليكِ أثناء الموعد.
  • كتابة قائمة بالأسئلة التي تريدين سؤال الطبيب عنها.

وتتضمن الأسئلة التي قدر تريدين سؤال الطبيب عنها ما يلي:

  • هل يحتاج طفلي إلى عملية جراحية؟
  • ما هو أفضل وقت لإجراء العملية الجراحية؟
  • ما هي المخاطر المرتبطة بهذه العملية الجراحية؟
  • ماذا يحدث إذا لم يتم إجراء العملية الجراحية لطفلي؟
  • هل سوف تؤثر هذه الحالة على خصوبة طفلي، أو وظيفته الجنسية لاحقاً في حياته؟
  • ما هو احتمال إصابة أطفال آخرين في المستقبل بهذه الحالة؟
  • هل توجد كتيبات، أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

لا تتردد في السؤال عن أسئلة أخرى أثناء الموعد.

ماذا تتوقعين من طبيبكِ؟

كوني مستعدة للإجابة عن أسئلة طبيب طفلكِ، مثل ما يلي:

  • هل تم تشخيص إصابة أي فرد آخر في عائلتك بحالة الاحليل التحتي؟
  • هل ينحني قضيب طفلكِ لأسفل أثناء الانتصاب؟
  • هل لاحظتي خروج البول بشكل غير طبيعي (رش) أثناء تبول طفلكِ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *