أضف استشارتك

الالتهاب الرئوي Pneumonitis

الالتهاب الرئوي هو مصطلح عام يُشير إلى التهاب أنسجة الرئة. وإلى حدٍ ما، يُعتبر مرض ذات الرئة نوع من الالتهاب الرئوي، لأن العدوى تُسبب التهاب، ومع ذلك يُستخدم مصطلح الالتهاب الرئوي عادة من قِبل الأطباء للإشارة إلى الأسباب الغير مُعدية التي  تتسبب في التهاب الرئة.

وتتضمن الأسباب الشائعة للالتهاب الرئوي المهيجات المحمولة جواً الموجودة في مكان عملك أو في أماكن ممارستك لهواياتك، بالإضافة إلى بعض أنواع علاجات السرطان، وعشرات الأنواع من العقاقير التي يمكن أن تُسبب الالتهاب الرئوي.

وتعتبر أكثر الأعراض شيوعاً للالتهاب الرئوي هي صعوبة التنفس التي يصاحبها غالباً سعال جاف. وهناك فحوصات متخصصة لازمة لتشخيص هذا المرض.

أعراض الالتهاب الرئوي

يُعتبر ضيق التنفس أكثر الأعراض شيوعاً للالتهاب الرئوي، والذي يمكن أن يكون مصحوباً بسعال جاف. وإذا لم يتم اكتشاف الالتهاب الرئوي، وعلاجه، فقد تُصاب تدريجياً بالالتهاب الرئوي المزمن، والذي يمكن أن يؤدي إلى تندب (تليف) في الرئتين. وتتضمن علامات وأعراض الالتهاب الرئوي المزمن ما يلي:

  • ضيق التنفس.
  • السعال.
  • الإعياء.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن الغير مقصود.

ضرورة استشارة الطبيب

اتصل بطبيبك عندما تعاني من صعوبة التنفس، مهما كان سبب ذلك.

أسباب الالتهاب الرئوي

يحدث الالتهاب الرئوي عندما تؤدي مادة مهيجة إلى التهاب الحويصلات الهوائية الصغيرة في الرئتين، وتؤدي هذه الالتهابات إلى صعوبة مرور الأكسجين من خلال الحويصلات الهوائية إلى مجرى الدم.

وترتبط العديد من المهيجات التي تتراوح بين الفطريات المحمولة جواً وعقاقير العلاج الكيميائي، بالالتهاب الرئوي، ولكن لم يتم تحديد المادة المخصصة المُسببة للالتهاب بالنسبة لمعظم الناس. وقد تتضمن أسباب الالتهاب الرئوي ما يلي:

العقاقير

يمكن أن تُسبب مجموعة متنوعة من العقاقير في حدوث الالتهاب الرئوي، بما في ذلك المضادات الحيوية، وعدة أنواع من عقاقير العلاج الكيميائي، والأدوية التي تحافظ على انتظام ضربات القلب، كما يمكن أن تُسبب جرعة مفرطة من الأسبرين إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي.

الفطريات والبكتيريا

يمكن أن يؤدي التعرض المتكرر لبعض الفطريات والبكتيريا إلى التهاب الرئتين. وتم تسمية أنواع معينة من الالتهاب الرئوي المرتبط بالفطريات بأسماء مستعارة، مثل مرض رئة المزارع، أو رئة الحوض الساخن.

الطيور

يعتبر التعرض لريش أو براز الطيور، أحد الأسباب الشائعة للالتهاب الرئوي.

العلاجات الإشعاعية

قد يُصاب بعض الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الإشعاعي على الصدر، مثل ما يحدث في حالة سرطان الثدي، أو سرطان الرئة، بالالتهاب الرئوي، كما يمكن أن يحدث الالتهاب الرئوي أيضاً بعد العلاج الإشعاعي للجسم بأكمله، والذي يلزم لإعداد الشخص لعملية زراعة نخاع العظام.

عوامل خطر الالتهاب الرئوي

المهن أو الهوايات

يمكن أن تؤدي بعض المهن أو الهوايات إلى زيادة خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي، وتتضمن ما يلي:

الزراعة

تؤدي العديد من أنواع الأعمال الزراعية إلى تعريض العمال إلى رذاذ السحب الضبابية، والمبيدات الحشرية. ويعتبر استنشاق الجسيمات المحمولة جواً من القش المتعفن أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للالتهاب الرئوي المهني، كما يمكن أيضاً استنشاق جزيئات الفطريات أثناء حصاد الحبوب والقش.

التعامل مع الطيور

غالباً ما يتعرض عمال الدواجن والأشخاص الذين يقومون بتوليد أو تربية الحمام، إلى الفضلات والريش، والمواد الأخرى التي يمكن أن تُسبب الالتهاب الرئوي.

الأحواض الساخنة وأجهزة التبريد

يمكن أن يتسبب وجود العفن في الأحواض الساخنة في حدوث الالتهاب الرئوي، حيث ينتج عن الفقاعات ضباب يختلط بهذه الفطريات، يمكن استنشاقه. وكذلك تعتبر أجهزة التبريد المنزلية هي مصدر آخر للفطريات.

علاج السرطان

تؤدي بعض عقاقير العلاج الكيميائي إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي، كما يؤثر العلاج الإشعاعي على الرئتين، وبالتالي فإن الجمع بين الإثنين يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض الرئة التي لا يمكن علاجها.

مضاعفات الالتهاب الرئوي

يمكن أن يُسبب الالتهاب الرئوي الذي لا يتم ملاحظته وعلاجه، تلفاً نهائياً للرئة. وتتمدد الحويصلات الهوائية داخل الرئة السليمة، وتسترخي مع كل نَفَس، أما في حالة الالتهاب المزمن للنسيج الرقيق المبطن لكل حويصلة هوائية، فإن ذلك يؤدي إلى حدوث تندب، ويقلل من مرونة الحويصلات، فتصبح صلبة كالإسفنجة الجافة، وهذا ما يُعرف بإسم التليف الرئوي. ويمكن أن يؤدي التليف الرئوي في الحالات الشديدة إلى فشل القلب الأيمن وفشل الجهاز التنفسي، والوفاة.

تشخيص الالتهاب الرئوي

سوف يقوم طبيبك باستخدام سماعة الطبيب أثناء الفحص الجسدي للاستماع إلى الرئتين بعناية أثناء التنفس. وسوف تخضع لواحد، أو أكثر من الفحوصات التالية لتمييز الالتهاب الرئوي عن اضطرابات الرئة الأخرى:

تحاليل الدم

قد تكون بعض تحاليل الدم مفيدة في تحديد التشخيص.

اختبارات التصوير

تُعتبر اختبارات التصوير مفيدة لأنه في معظم الحالات يؤثر مرض ذات الرئة غالباً على جزء صغير فقط من الرئتين، في حين أنه غالباً ما تنتشر تأثيرات الالتهاب الرئوي الغير مُعدي في جميع الفصوص الخمسة للرئتين.

الأشعة السينية للصدر

يحدث هذا الاختبار الغير مؤلم عن طريق تمرير كمية صغيرة من الإشعاع عبر الصدر لخلق صور للرئتين، وتستغرق الأشعة السينية بضعة دقائق فقط لإجرائها.

الأشعة المقطعية

تجمع الأشعة المقطعية بين صور الأشعة السينية المأخوذة من العديد من الزوايا المختلفة لخلق صور مقطعية مفصلة. ويتضمن هذا الاختبار الغير مؤلم، الاستلقاء على طاولة ضيقة تنزلق داخل آلة كبيرة تشبه شكل الدونات. وتستغرق الأشعة المقطعية عادة أقل من 15 دقيقة لإجرائها، وتقدم الأشعة المقطعية تفصيل أكبر عن التغيرات التي تحدث في الرئتين، أكثر مما تقدمه الأشعة السينية.

فحص وظائف الرئة

هناك اختبار يُسمى قياس التنفس، حيث يقيس كمية الهواء التي يمكنك استنشاقها وإخراجها في فترة محددة من الوقت. وقد يقيس طبيبك أيضاً مدى كفاءة نقل الرئتين للغازات من الهواء إلى مجرى الدم أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

وهناك طريقة أخرى لتقييم مدى كفاءة عمل الرئتين عن طريق قياس الأكسجين في الدم باستخدام مقياس التأكسج، وهو جهاز يتم تثبيته بدون ألم على إصبعك.

تنظير القصبات

تنظير القصبات هو إجراء يستخدم أنبوباً مرناً يتم إدخاله إلى أسفل حلقك، لعرض وتوضيح مجرى التنفس، وجمع عينات من الرئتين.

ويقوم طبيبك أثناء تنظير القصبات بشطف جزء من الرئة بواسطة محلول ملحي لجمع خلايا الرئة، والمواد الأخرى، ويُعرف إجراء الشطف هذا بإسم “الغسل”. وقد يقوم طبيبك أيضاً بإدخال أداة صغيرة، لإزالة عينة صغيرة من الخلايا من أنسجة الرئة للفحص.

خزعة الرئة الجراحية

قد يريد طبيبك في بعض الحالات فحص عينات كبيرة من الأنسجة من عدة مواقع في الرئتين، والتي لا يمكن الوصول إليها عن طريق تنظير القصبات. وقد يكون الإجراء الجراحي ضرورياً، للحصول على هذه العينات.

علاج الالتهاب الرئوي

إذا كنت تعاني من الالتـهاب الرئوي الناتج عن فرط الحساسية، أو الالتـهاب الرئوي الكيميائي، فسوف يُوصي طبيبك بالحد من التعرض للمواد المُسببة للحساسية، أو المواد الكيميائية التي تُهيج الرئتين، وتساعد هذه الخطوة على تخفيف الأعراض. وقد يتضمن العلاج أيضاً في الحالات الشديدة من الالتهاب الرئوي ما يلي:

الكورتيكوستيرويد

تعمل أدوية الكورتيكوستيرويد عن طريق قمع جهاز المناعة، مما يؤدي إلى تقليل الالتهاب في الرئتين، ويتم تناول هذه الأدوية غالباً على هيئة حبوب، ومع ذلك يمكن أن يؤدي استخدام الكورتيكوستيرويد على المدى الطويل إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى، ويرتبط بترقق العظام (هشاشة العظام).

العلاج بالأكسجين

إذا كنت تعاني من الكثير من مشاكل التنفس، فقد تحتاج إلى العلاج بالأكسجين من خلال قناع، أو أنبوب بلاستيكي له أسنان تتناسب مع فتحتي الأنف. ويحتاج بعض الأشخاص العلاج بالأكسجين باستمرار، في حين أنه قد يحتاج إليه الآخرون فقط أثناء ممارسة التمارين الرياضية، أو النوم.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

قد يعني تشخيص الالتهاب الرئوي أنه عليك القيام بتغييرات في أسلوب حياتك لحماية صحتك. وسوف تحتاج إلى تجنب المسببات المعروفة بقدر الإمكان.

وإذا كانت مهمات عملك تُعرضك للمواد المهيجة للرئتين، فيجب أن تتحدث مع طبيبك ومشرفك في العمل بشأن طرق حماية نفسك، مثل ارتداء قناع غبار اللقاح، أو كمامة تنفسية شخصية للوقاية من الأتربة. وإذا كانت هوايتك المفضلة تُسبب مشكلة في التنفس، فقد تضطر لإيجاد هواية مختلفة.

الاستعداد لموعد الطبيب

قد تبدأ برؤية طبيب العائلة، وقد يتم إحالتك إلى طبيب الرئة، وهو الطبيب المتخصص في اضطرابات الرئة.

ماذا يجب أن تفعل؟

قد ترغب في كتابة قائمة تتضمن ما يلي:

  • وصف تفصيلي لأعراضك، بما في ذلك وقت بدايتها، وإذا كان هناك شيئاً يبدو أنه يُحسن الأعراض، أو يزيدها سوءاً.
  • قائمة مفصلة بجميع الوظائف، والمصاعب التي قد تُصاحب هذه الأنشطة المهنية.
  • معلومات عن المشاكل الطبية التي عانيت منها وعلاجاتها.
  • معلومات عن المشاكل الطبية لوالديك، أو أشقائك.
  • جميع الأدوية، والمكملات الغذائية التي تتناولها، أو تناولتها في السنوات القليلة الماضية.
  • الأسئلة التي تريد سؤال طبيبك عنها.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

يمكن أن يقدم التاريخ الطبي الشامل، والفحص الجسدي أدلة هامة بشأن ما قد يتسبب في ظهور أعراضك. وقد يسألك طبيبك بعض الأسئلة التالية:

  • هل تدخن التبغ الآن، أو سبق لك ذلك؟
  • ما هي أنواع الوظائف، أو الهوايات التي تمارسها؟
  • كيف ترتبط شدة أعراض التنفس لديك بالجدول الزمني لعملك أو هواياتك؟
  • هل لديك حوض ساخن، أو جهاز تبريد في منزلك؟
  • هل سبق لك التواصل مع الحمام أو الطيور الأليفة؟
Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *