الانتصاب المستمر Priapism

الانتصاب المستمر أو القساح هو انتصاب القضيب (العضو الذكري) لفترات طويلة. وقد يستمر الانتصاب المستمر لساعات، أو قد لا يحدث بسبب التحفيز الجنسي، ويكون الانتصاب المستمر عادة مؤلم.

وعلى الرغم من أن الانتصـاب المستمر يُعتبر حالة غير شائعة تماماً، إلا أنه يحدث عادة لمجموعات معينة من الأشخاص، مثل الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم المنجلي. ,عادة ما يكون هناك حاجة للعلاج الفوري للانتصاب المستمر لمنع تلف الأنسجة الذي قد يؤدي إلى عدم القدرة على الحصول، أو الحفاظ على الانتصاب (عدم القدرة على الانتصاب). ويكون الانتصـاب المستمر أكثر شيوعاً بالنسبة للرجال الذين يبلغون 30 سنة.

أعراض الانتصاب المستمر

تختلف أعراض الانتصـاب المستمر تبعاً لنوعه، حيث أن النوعان الرئيسيان هما الانتصـاب المستمر الإقفاري، والانتصـاب المستمر اللا إقفاري.

الانتصاب المستمر الإقفاري

الانتصـاب المستمر الإقفاري، والذي يطلق عليه أيضاً الانتصاب المستمر منخفض التدفق، هو نتيجة لعدم قدرة الدم على مغادرة القضيب، ويُعتبر هو النوع الشائع من الانتصاب المستمر، وتتضمن علاماته، وأعراضه ما يلي:

  • انتصاب دائم لأكثر من أربعة ساعات، أو لا علاقة له بالإثارة، أو التحفيز الجنسي.
  • جسم القضيب صلب، ولكن رأس القضيب (الحشفة) تكون لينة.
  • زيادة ألم القضيب.

يكون تكرار، وتقطع الانتصـاب المستمر هو شكل من أشكال الانتصـاب المستمر الإقفاري، وهو حالة غير شائعة، وتكون أكثر شيوعاً بالنسبة للذكور الذين يعانون من اضطراب وراثي يتميز بأن خلايا الدم الحمراء يكون شكلها غير طبيعي (فقر الدم المنجلي)، حيث أن الخلايا المنجلية يمكن أن تمنع خروج الأوعية الدموية من القضيب. ويُشير تكرار الانتصاب المستمر إلى وجود نوبات طويلة من الانتصاب، وغالباً ما يتضمن نوبات من الانتصاب المستمر الإقفاري.

وتبدأ الحالة بالنسبة لبعض الحالات بحدوث انتصاب غير مرغوب فيه، ومؤلم لفترة قصيرة، ثم قد يتطور بمرور الوقت ليصبح أقوى، ويستمر لفترات طويلة.

الانتصاب المستمر اللا إقفاري

الانتصاب المستمر اللا إقفاري، الذي يطلق عليه أيضاً الانتصـاب المستمر عالي التدفق، يحدث عندما لا ينتظم تدفق الدم في القضيب بشكل مناسب، وهو غير مؤلم عادة، وتتضمن علاماته، وأعراضه ما يلي:

  • انتصاب دائم لأكثر من أربعة ساعات، أو لا علاقة له بالإثارة، أو التحفيز الجنسي.
  • منتصب لكن جسم القضيب ليس صلباً تماماً.

ضرورة استشارة الطبيب

قد تحتاج إلى العناية الطارئة إذا كنت تعاني من الانتصاب الذي يستمر لأكثر من أربعة ساعات، وسوف يقوم طبيب غرفة الطوارئ بتحديد إذا ما كنت تعاني من انتصاب مستمر إقفاري، أو انتصاب مستمر لا إقفاري. وهذا أمر ضروري لأن علاج كل منهما يختلف عن الآخر، وكذلك يجب أن يتم علاج الانتصاب المستمر الإقفاري في أسرع وقت ممكن.

ويجب أن ترى طبيبك إذا عانيت من انتصاب مستمر، ومتكرر، ومؤلم يختفي من تلقاء نفسه. وقد تحتاج علاج لمنع حدوث المزيد من النوبات.

أسباب الانتصاب المستمر

يحدث الانتصاب الطبيعي عادة كاستجابة للتحفيز البدني، أو النفسي، وينتج عن هذا التحفيز استرخاء، أو تمدد لبعض الأوعية الدموية والعضلات الملساء، مُسببة زيادة تدفق الدم إلى الأنسجة الاسفنجية في القضيب، وبالتالي يصبح القضيب مملوءاً بالدم، ومنتصباً. وبعد انتهاء التحفيز يتدفق الدم خارجاً، ويعود القضيب للحالة الغير صلبة (لين).

يحدث الانتصـاب المستمر عندما يتغير جزء من هذا النظام، الدم، الأوعية الدموية، العضلات الملساء، أو الأعصاب، حيث يتغير تدفق الدم الطبيعي، ويستمر الانتصاب في وقت لاحق. ولم يتم تحديد السبب الكامن وراء حدوث الانتصاب المستمر، ولكن هناك العديد من الحالات التي يُعتقد أنها تلعب دوراً في ذلك.

اضطرابات الدم

الانتصاب المستمر
صورة توضح الفرق بين خلايا الدم الطبيعية وخلايا الدم المنجلية

من الممكن أن تساهم الأمراض المرتبطة بالدم في حدوث الانتصاب المستمر، وعادة الانتصاب المستمر الإقفاري، عندما يكون الدم غير قادر على التدفق خارج القضيب، وتتضمن هذه الاضطرابات ما يلي:

والتشخيص الأكثر شيوعاً المرتبط بالأطفال هو فقر الدم المنجلي.

الأدوية ذات وصفة طبية

قد يكون الانتصاب المستمر، وعادة الانتصاب المستمر الإقفاري هو أثر جانبي محتمل لعدد من العقاقير، وتتضمن ما يلي:

  • أدوية الحقن المباشر في القضيب لعلاج عدم القدرة الانتصاب، مثل آلبروستاديل، والبابافيرين، والفنتولامين، وغيرها.
  • مضادات الاكتئاب، مثل فلوكسيتين، وبوبروبيون، وسيرترالين.
  • حاصرات ألفا.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج القلق، أو الاضطرابات الذهنية، مثل هيدروكسيزين، وريسبيريدون، وأولانزابين، والليثيوم، وكلوزابين، وكلوربرومازين، وثيوريدازين.
  • مخففات الدم، مثل وارفارين، وهيبارين.
  • الهرمونات، مثل تستوستيرون، أو هرمون مطلق لموجهة الغدد التناسلية.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة، مثل أتوموكسيتين.

تعاطي الكحول والمخدرات

من الممكن أن ينتج عن تعاطي المخدرات، الإصابة بالانتصاب المستمر، وخاصة الانتصاب المستمر الإقفاري.

الإصابة

يُعتبر السبب الشائع للإصابة بالانتصاب المستمر اللا إقفاري (وهو الانتصاب المستمر الناتج عن تدفق الدم إلى القضيب) هو حدوث صدمة، أو إصابة للقضيب، الحوض، أو العجان، وهو المنطقة الواقعة بين قاعدة القضيب (كيس الصفن)، وفتحة الشرج.

عوامل أخرى

تتضمن الأسباب الأخرى للإصابة بالانتصاب المستمر ما يلي:

  • لدغة العنكبوت، لسعة العقرب، أو عدوى سامة أخرى.
  • اضطرابات التمثيل الغذائي، بما في ذلك النقرس، أو الداء النشواني.
  • اضطرابات عصبية، مثل إصابة الحبل الشوكي، أو الزهري.
  • السرطانات التي تنطوي على القضيب.

مضاعفات الانتصاب المستمر

من الممكن أن ينتج عن الانتصـاب المستمر مضاعفات خطيرة، حيث يُحرم الدم المنحبس في القضيب من الأكسجين، ويبدأ الدم الخالي من الأكسجين في تلف، أو تدمير الأنسجة في القضيب عندما يستمر الانتصاب لفترة طويلة. ومن الممكن أن يؤدي عدم علاج الانتصاب المستمر إلى ضعف الانتصاب.

الوقاية من الانتصاب المستمر

قد ينصحك طبيبك باتباع النصائح التالية للوقاية من الإصابة بالمزيد من النوبات إذا كنت تعاني من الانتصـاب المستمر المتكرر، أو المتقطع:

  • علاج الحالة الأساسية الكامنة، مثل فقر الدم المنجلي الذي قد يُسبب الانتصاب المستمر.
  • استخدام الفينيليفرين عن طريق الفم، أو عن طريق الحقن.
  • أدوية حجب الهرمونات للرجال البالغين فقط.
  • الأدوية عن طريق الفم المستخدمة للتحكم في ضعف الانتصاب.

تشخيص الانتصاب المستمر

قد تحتاج إلى العناية الطارئة إذا كنت تعاني من الانتصاب لأكثر من أربعة ساعات، ويمكن أن يحدد طبيب غرفة الطوارئ إذا ما كنت تعاني من الانتصـاب المستمر الإقفاري، أو اللا إقفاري. ويعتبر هذا التحديد أمر ضروري لأن علاج كل منهما يختلف عن الآخر، وعلاج الانتصاب المستمر الإقفاري يجب أن يتم في أقرب وقت ممكن.

التاريخ الطبي والفحص

يقوم طبيبك بسؤالك بعض الأسئلة، ويفحص الأعضاء التناسلية، والبطن، والفخذ، والعجان لتحديد نوع الانتصاب المستمر الذي تعاني منه، حيث يستطيع الطبيب تحديد نوع الانتصاب اعتماداً على مقدار ما تعانيه من ألم، وصلابة القضيب. ومن الممكن أن يكشف هذا الفحض أيضاً عن وجود ورم، أو علامات صدمة.

اختبارات التشخيص

تكون الاختبارات التشخيصية لازمة لتحديد نوع الانتصاب الذي تعانيه، حيث قد تحدد الاختبارات الإضافية سبب الإصابة بالانتصاب المستمر. ومن الممكن أن يبدأ العلاج في غرفة الطوارئ قبل استلام نتائج جميع الاختبارات، وتتضمن الاختبارات التشخيصية ما يلي:

قياس غازات الدم

يتم في هذا الاختبار إدخال إبرة صغيرة في القضيب لإزالة عينة من الدم، وإذا كانت العينة لونها أسود، وهذا يعني أنها خالية من الأكسجين، من المرجح أن تكون الحالة انتصاب مستمر إقفاري، أما إذا كانت لونها أحمر زاهي، من المرجح أن يكون الانتصاب لا إقفاري. ويقيس الفحص المعملي كميات غازات معينة في الدم لتأكيد نوع الانتصاب المستمر.

فحص الدم

الانتصاب المستمر

يتم فحص الدم لقياس عدد خلايا الدم الحمراء، والصفائح الدموية الموجودة به، وقد تشير النتائج إلى دلائل عن وجود أمراض، مثل فقر الدم المنجلي، واضطرابات الدم الأخرى، وبعض أنواع السرطان.

الموجات فوق الصوتية

قد يتم خضوعك لاختبار دوبلر الأوعية الدموية بالموجات فوق الصوتية، وهو اختبار موسع يتم استخدامه لتحديد تدفق الدم من خلال الأوعية الدموية عن طريق ارتداد موجات صوتية عالية التردد (فوق صوتية) عن خلايا الدم الحمراء. ويمكن أن يستخدم هذا الفحص لقياس تدفق الدم داخل القضيب، والذي يشير إلى أحد أنواع الانتصاب المستمر إذا كان إقفاري، أو لا إقفاري، كما يمكن أن يكشف الفحص عن وجود إصابة، أو خلل يمكن أن يكون سبب في هذه الحالة.

اختبار السموم

قد يطلب طبيبك إجراء فحص البول للكشف عن العقاقير التي قد تكون سبب الإصابة بالانتصاب المستمر.

علاج الانتصاب المستمر

الانتصاب المستمر الإقفاري

يعتبر الانتصاب المستمر الإقفاري، الناتج عن عدم قدرة الدم على الخروج من القضيب، هو حالة طارئة تتطلب العلاج الفوري، ويبدأ هذا العلاج عادة بمزيج من إفراغ الدم من القضيب مع استخدام الأدوية.

العلاجات

يتم إفراغ الدم الزائد من القضيب باستخدام إبرة صغيرة، ومحقنة (شفط). ويتم غسل القضيب بمحلول ملحي كجزء من هذا الإجراء. ويمكن لهذا العلاج أن يخفف الألم، ويزيل الدم الخالي من الأكسجين، ومن المحتمل أن يُوقف الانتصاب، وقد يتم تكرار هذا العلاج حتى ينتهي الانتصاب.

الأدوية

يتم حقن الدواء الوُدي في القضيب، مثل الفينيليفرين، ويعمل هذا الدواء على تقييد الأوعية الدموية التي تحمل الدم إلى القضيب، كما يسمح للأوعية الدموية التي تحمل الدم خارج القضيب بأن تُفتح، وتسمح بزيادة تدفق الدم خارجاً. وقد يتم تكرار هذا العلاج عدة مرات إذا لزم الأمر، كما يتم مراقبتك للتحقق من الآثار الجانبية، مثل الصداع، والدوخة، وارتفاع ضغط الدم، خاصة إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، أو مرض في القلب.

الإجراءات الجراحية وغيرها

قد يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لإعادة توجيه تدفق الدم إذا لم تنجح العلاجات الأخرى، حتى يتم تدفق الدم في العضو الذكري بصورة طبيعية. وإذا كنت تعاني من فقر الدم المنجلي، قد تتلقى علاجات إضافية تُستخدم لعلاج الأمراض المرتبطة بهذه النوبات.

الانتصاب المستمر اللا إقفاري

ينتهي غالباً الانتصاب المستمر اللا إقفاري بدون علاج. وقد يقترح طبيبك الانتظار، والمراقبة لعدم وجود خطر لحدوث ضرر للقضيب، وقد يساعد وضع كمادات الثلج، أو الضغط على العجان (المنطقة بين قاعدة القضيب، وفتحة الشرج) على إنهاء الانتصاب.

الإجراءات الجراحية وغيرها

قد تكون العملية الجراحية ضرورية في بعض الحالات لإدخال مادة، مثل مادة هلامية قابلة للامتصاص، والتي تُوقف مؤقتاً تدفق الدم إلى القضيب، ويمتص الجسم تدريجياً هذه المادة. ومن الممكن أن تكون العملية الجراحية أيضاً ضرورية لإصلاح تلف الشرايين، أو الأنسجة الناتج عن الإصابة.

الاستعداد لموعد الطبيب

الانتصاب المستمر

قد تحتاج للعناية الطارئة إذا كنت تعاني من الانتصاب المستمر لأكثر من أربعة ساعات. ويجب أن ترى طبيبك إذا كنت تعاني من حالات الانتصاب المتكررة، والمستمرة، والجزئية التي تختفي من تلقاء نفسها. وقد يكون العلاج لازماً لمنع المزيد من النوبات، وقد يقترح الطبيب المتابعة مع أخصائي في الطب الجنسي، مثل طبيب المسالك البولية، أو اختصاصي طب الذكورة. وسوف تساعدك هذه المعلومات في الاستعداد لموعدك، وما يمكن أن تتوقعه من الطبيب.

ماذا يجب أن تفعل؟

  • كتابة الأعراض التي تعاني منها، بما في ذلك التي تبدو ليس لها علاقة بحالتك.
  • كتابة قائمة بجميع الأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها. اخبر طبيبك إذا كنت تتناول أي عقاقير.

للاستعداد لموعدك يجب أن تكتب قائمة بالأسئلة التي تريد مناقشة طبيبك بشأنها، وتتضمن هذه الأسئلة ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً لأعراضي؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما الذي يمكن فعله لمنع هذه المشكلة في المستقبل؟
  • إذا كان الدواء ضروري، هل يوجد بديل طبيعي له؟
  • هل هناك أنشطة يجب أن أتجنبها، مثل التمارين الرياضية، أو العلاقة الجنسية؟ إذا كان الأمر كذلك، كم المدة؟
  • هل يؤدي الانتصاب المستمر إلى زيادة خطر الإصابة بضعف الانتصاب؟
  • هل توجد كتيبات، أو هل تقترح مواقع إلكترونية معينة يمكنها أن تشرح المزيد عن الانتصاب المستمر؟

بالإضافة إلى هذه الأسئلة لا تتردد في السؤال عن أي أسئلة أخرى.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من الممكن أن يسألك طبيبك عدداً من الأسئلة، لذا يجب أن تكون مستعداً للإجابة عنهم لتوفير مزيد من الوقت للنقاش بشأن نقاط أخرى تحتاجها. وتتضمن هذه الأسئلة ما يلي:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • ما هي مدة استمرار الانتصاب؟
  • هل يكون الانتصاب مؤلم؟
  • هل تعرضت لإصابة في أعضائك التناسلية، أو الفخذ؟
  • هل يحدث الانتصاب بعد استخدام مادة معينة، مثل الكحول، أو المخدرات؟

قد يطلب طبيبك إجراء الفحوصات المعملية لتحديد إذا ما كان هناك حالة صحية مُسببة للانتصاب.

ما يمكنك فعله في الوقت الحالي

لا تتوقف عن تناول أي أدوية ذات وصفة طبية بدون استشارة الطبيب.

استشارات متعلقة

تعليقان على “الانتصاب المستمر Priapism

  1. كيف اعلم انه ليس له علاقه بالناحيه الجنسيه فمثلا ما علاقته بسرعه القزف وقلتها وما ازا كان الانتصاب مرض فهل له دكتور معين

    1. مرحبا بك
      للمزيد من الخصوصية برجاء تقديم استفسارك في هذا الرابط
      https://www.dailymedicalinfo.com/add-consultation/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *