التسمم الكحولي Alcohol poisoning

يُعد التسمم الكحولي من العواقب الخطيرة، وأحياناً المميتة، لشرب كميات كبيرة من الكحوليات في فترة زمنية قصيرة. وشرب كميات كبيرة جداً بسرعة يمكن أن يؤثر على تنفسك وضربات قلبك ودرجة حرارة جسمك، ومن المحتمل أيضاً أن يؤدى إلى الغيبوبة والوفاة.

وقد يحدث التسمم الكحولي إذا تعرض البالغين أو الأطفال عن طريق الخطأ أو بالعمد، لشرب المنتجات المنزلية التي تحتوي على كحول، ويحتاج الشخص المسمم بالكحوليات إلى اهتمام طبي على الفور، وإذا اعتقدت أن أحدهم قد أُصيب بتسمم الكحوليات، فعليك الاتصال بالإسعاف على الفور.

أعراض التسمم الكحولي

  • الارتباك.
  • القيء.
  • التشنجات.
  • التنفس بصورة بطيئة (أقل من ثمان دورات تنفس في الدقيقة).
  • التنفس الغير منتظم (توقف التنفس لمدة عشر ثوان بين الأنفاس).
  • تغير لون الجلد إلى الأزرق أو أن يكون شاحباً.
  • انخفاض درجة الحرارة.
  • فقدان الوعي، وعدم القدرة على إيقاظ المريض.

ضرورة استشارة الطبيب

لا يشترط وجود كل هذه الأعراض معاً لاستدعاء الطبيب، فالشخص المصاب بالتسمم الكحولي وفاقد للوعي ولا يمكن إيقاظه، معرض لخطر الوفاة.

التسمم الكحولي حالة طارئة

إذا اشتبهت أن أحدهم مصاب بالتسمم الكحولي، حتى وإن لم تكن كل الأعراض المعتادة واضحة، عليك اللجوء إلى الرعاية الطبية على الفور وهذا ما ينبغي أن تفعله:

  • اتصل برقم الطوارئ الخاص بمدينتك على الفور، ولا تفترض أبداً أن الشخص يمكنه التخلص من التسمم الكحولي عن طريق النوم.
  • كن مستعداً أن تقدم المعلومات، إن كنت تعلم، وتأكد أن تخبر أطباء الطوارئ أو المستشفى بنوع وكمية الكحول التي شربها المصاب ومتى.
  • لا تترك شخص فاقد الوعي بمفرده، لأن التسمم بالكحول يؤثر على الطريقة التي يعمل بها رد الفعل البلعومي، وبالتإلى قد يسبب القيء في الشخص المصاب انسداد في مجري الهواء والاختناق ولا يستطيع التنفس. وفي أثناء انتظار المساعدة الطبية لا تحاول جعل الشخص المصاب يتقئ لأن هذا سيعرضه للاختناق.
  •  ساعد الشخص الذي يتقيء، فحاول أن تجعله يجلس ولو كان لابد من استلقاء الشخص، فتأكد أن تلف رأسه على الجانب فهذا يساعد على منع الاختناق، وحاول أن تجعل الشخص مستيقظاً لكي تمنع فقدان الوعى.

لا تخاف من جلب المساعدة 

قد يكون من الصعب أن تقرر ما إذا كان شخص ما قد شرب ما هو كافي لاستدعاء التدخل الطبي أم لا، ولكن من الأفضل أن تلزم جانب الاحتياط، فقد تشعر بالقلق حيال توابع التسمم سواء عليك أو على شخص تحبه، خصوصاً إن كنت قاصراً، ولكن عواقب عدم حصولك على المساعدة الطبية في الوقت المناسب قد يسبب ما هو أخطر.

أسباب التسمم الكحولي

التسمم الكحولي

الكحول في شكل إيثانول موجود في المشروبات الكحولية وغسول الفم ومستخلصات الطبخ، وبعض الأدوية وبعض المنتجات المنزلية. وتسمم الكحول الإيثيلي عامة ينتج من شرب كميات كبيرة جداً من المشروبات الكحولية، خاصة إن كان في فترة زمنية قصيرة.

والأشكال الأخرى للكحول (مثل كحول ايزوبروبايل الموجود في المنظفات الكحولية وبعض منتجات التنظيف، والميثانول أو ايثيل جليكول وهو مكون شائع يستخدم كمضاد للتجمد والدهان والمذيبات) قد تسبب أنواع أخرى من التسمم الذي يتطلب علاج طارئ.

حفلات الشرب

تُعد حفلات الشرب سبب رئيسي في التسمم الكحولي، وهي شرب كميات كبيرة جدًا بسرعة، مثل أن يستهلك الرجل خمس أو أكثر من المشروبات الكحولية خلال ساعتين، أو تشرب المرأة على الأقل أربع مرات خلال ساعتين. ويمكن أن تحدث على مدار ساعات أو يستمر حتى أيام عديدة.

وقد تستهلك كمية مميتة قبل أن تفقد الوعي، وحتى عندما تكون فاقد للوعي أو توقفت عن الشرب؛ يستمر الكحول في أن يفرز من معدتك وأمعائك إلي الدم، ويستمر مستوى الكحول بجسمك في الارتفاع.

ما هي الكمية التي تسبب التسمم الكحولي؟

على عكس الطعام، الذي يستغرق ساعات كى يُهضم، يُمتص الكحول سريعاً من جسمك قبل الكثير من الأطعمة الأخرى، ويستغرق أيضاً وقت أطول كي يتخلص الجسم من الكحول الذي استهلكته. ومعظم الكحول يتم امتصاصه وتكسيره في الكبد. وكلما شربت الكثير من الكحول، خاصةً في فترة زمنية قصيرة، كلما كان خطر الإصابة بالتسمم أكبر.

كوب واحد يعرف كالآتي:

  • 12 أوقية (355 ملليلتر) من الجعة المعتادة (تقريباًً 5% من الكحول).
  • 8 إلى 9 أوقية ( 237 ميلليلتر إلى 266 مللي ليتر) من شراب الشعير المنقوع (تقريباً 7% من الكحول).
  • 5 أوقية (148 ميلليلتر) من النبيذ (تقريباً 12% من الكحول).
  • 1.5 أوقية (44 ملليلتر ) من المشروبات الكحولية المقطرة القوية التأثير (تقريباً 40% من الكحول).
  • المشروبات المخلطة قد تحتوي على أكثر من نوع من الكحول وتأخذ وقتا أطول كي يتم التخلص منها.

عوامل خطر التسمم الكحولي

هناك عدة عوامل قد تزيد فرص الإصابة بالتسمم الكحولي، ومن ضمنها:

  • حجمك ووزنك.
  • حالة صحتك العامة.
  • إذا كانت معدتك ممتلئة أم لا.
  • إذا كان الكحول مصاحب لتناول العقاقير أم لا.
  • نسبة الكحول في مشروبك.
  • معدل وكمية استهلاك الكحول.
  • معدل تحملك للكحول.

مضاعفات التسمم الكحولي

قد ينتج الكثير من المضاعفات الخطيرة بسبب تسمم الكحول ومنها:

  • الاختناق، فقد يُسبب الكحول القيء، لأنه يثبط رد الفعل البلعومي، وهذا يزيد من احتمالية الاختناق بالقيء إذا فقدت الوعي.
  • توقف التنفس، فإذا تم دخول القيء إلى الرئة فإنه يُسبب توقف للتنفس والاختناق.
  • الجفاف الشديد، فكثرة القيء قد تؤدي إلى الجفاف الشديد، مما يؤدى إلى انخفاض شديد في ضغط الدم وسرعة ضربات القلب.
  • التشنجات، فقد ينخفض مستوى السكر في الدم بدرجة كافية لحدوث التشنجات.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم، فدرجة حرارة جسمك قد تنخفض إلى حد كبير، لدرجة أنها قد تؤدي إلى توقف القلب.
  • ضربات القلب الغير منتظمة، فالتسمم بالكحول قد يُسبب عدم انتظام درجات القلب أو حتى توقفه.
  • تدمير المخ، حيث قد يُسبب التسمم بالكحول تدمير المخ الذي ليس له علاج.
  • الوفاة، فأي من المضاعفات السابقة قد تؤدى إلى الوفاة.

الوقاية من التسمم الكحولي

لكي تتجنب التسمم الكحولي يمكن اتباع التالي:

تناول الكحول بكميات معتدلة

إذا أردت شرب الكحول يجب عليك شربه باعتدال، وهذا يعني للبالغين الأصحاء شرب كأس واحد في اليوم للسيدات في جميع الأعمار، وللرجال أقل من 65 عاماً. وقد يصل إلى كأسين في اليوم للرجال الذين يبلغون 65 عاماً أو أقل. وعندما تشرب فيجب الشرب ببطء..

لا تشرب ومعدتك خاوية

تناول بعض الطعام قبل شرب الكحول قد يُبطئ امتصاص الكحول إلى حد ما، وعلى الرغم من ذلك فهذا لا يمنع التسمم الكحولي، إذا كنت تشرب بكميات كبيره جداً في جلسة واحدة.

تواصل مع أولادك الصغار

تحدث مع أولادك عن خطورة الكحول، بما في ذلك حفلات الشرب. وهناك أدلة توضح أن الأطفال المُحَذرين من قِبل والديهم من شرب الكحول، والذين تربطهم علاقة قوية بوالديهم، أقل عرضة للتعرض لخطر تناول الكحول.

حفظ المنتجات بطريقة آمنة

إن كان لديك أطفال صغار، فقم بتخزين المنتجات التي تحتوي على الكحول، بما في ذلك مواد التجميل وغسول الفم والعقاقير في مكان لا يستطيعون الوصول إليه.

تخزين المنتجات بصور آمنة

استخدم الحمام الواقي للأطفال وخزائن المطبخ، لكي تمنعهم من الوصول إلي المنظفات المنزلية. واترك المواد السامة في الجراج أو في منطقة التخزين، كي لا يستطيعون الوصول إليها، واجعل المشروبات الكحولية في خزينة محكمه الغلق بالمفتاح.

احصل على رعاية المتابعة

إذا تم علاجك أنت أو أولادك من التسمم الكحولي من قبل، فتأكد أن تحصل على رعاية المتابعة، فمقابلة متخصص في الصحة، خاصةً خبير متخصص في الاعتماد على الكحوليات، قد يساعدك في منع حفلات الشرب المستقبلية.

تشخيص التسمم الكحولي

التسمم الكحولي

بالإضافة إلى فحص الأعراض والعلامات الواضحة لتسمم الكحول، سيطلب منك الطبيب تحاليل الدم والبول، لمعرفة مستوى الكحول في الدم ولتحديد العلامات الأخرى للتسمم بالكحول، مثل انخفاض مستوى السكر بالدم.

علاج التسمم الكحولي

علاج التسمم بالكحول غالباً ما يتضمن رعاية داعمة إلى أن يتخلص جسمك من الكحول بمفرده، وهذا يتضمن:

  • المراقبة الدقيقة.
  • منع حدوث مشاكل التنفس أو الاختناق.
  • العلاج بالأوكسجين.
  • محاليل وريدية لمنع حدوث الجفاف.
  • استخدام الفيتامينات والسكر، قد يساعد في منع حدوث المضاعفات الخطيرة للتسمم بالكحول.

وقد يحتاج الأطفال والبالغين الذين تناولوا الميثانول أو كحول الايزوبروبايل عن طريق الخطأ إلى غسيل كلوي دموي، وهو طريقة ميكانيكية لفلترة وتنقية السموم والمخلفات من الجسم، لتسريع عملية إزالة الكحول من الدم.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

العلاجات المنزلية للتسمم بالكحول لا تفيد لأنها حالة طوارئ.

أساطير خطيرة

قد لا تستطيع أن تعكس الآثار الناتجة عن التسمم الكحولي، وقد تقوم بفعل أشياء تزيد من سوء الموقف. ومن ضمن الأشياء التي لا تُجدي نفعاً في هذه الحالة ما يلي:

  • اخلد إلى النوم، فقد تفقد الوعي أثناء نومك.
  • القهوة السادة أو الكافيين، فهذا لا يُبطل تأثير التسمم الكحولي.
  • الاستحمام بماء بارد، فصدمة الماء البارد قد تتسبب في فقدان الوعي.
  • لا تمارس المشي للتخلص من تأثير الكحول، فهذا لن يزيد من سرعة التخلص من الكحول في جسمك.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *