التهاب الجراب التكلسي Calcific Bursitis

التهاب الجراب التكلسي هو عبارة عن تكلس في الجراب بسبب الالتهاب المزمن المتكرر أو الطويل الأمد للجراب. والجراب هو كيس رقيق مملوء بالسوائل يقلل من قوى الاحتكاك بين أنسجة الجسم.

ويمكن أن تتكون رواسب الكالسيوم (التكلس)، طالما أن الالتهاب موجود وتبقى الرواسب حتى بعد أن يختفي المرض. ويحدث التهاب الجـراب التكلسي بشكل شائع عند الكتف (في الجزء المجاور لأوتار الكفة المدورة) أو في الورك (في الجراب عند المدور الأكبر).

أعراض وعلامات التهاب الجراب التكلسي

قد لا يُسبب التهاب الجـراب التكلسي أي أعراض بمجرد أن يهدأ الالتهاب. وعادةً ما يؤدي التهاب الجـراب التكلسي إلى ألم مزمن، وصلابة، وفي بعض الأحيان يحد من نطاق حركة المفصل المصاب مع الاستخدام أو عند الفحص.

تصلب المفاصل

وهو الإحساس بصعوبة تحريك المفصل أو الخسارة الواضحة لنطاق حركة المفصل. وغالبًا ما يكون تصلب المفاصل مصحوباً بألم المفاصل أو التورم. واعتمادًا على سبب تصلب المفاصل، قد يكون احمرار المفاصل، أو الألم، أو الدفء، أو الوخز، أو تنميل المنطقة المصابة من الجسم موجودًا. ويمكن أن يكون سبب تصلب المفاصل هو حدوث إصابة أو مرض المفصل، ومن الشائع اكتشافه في حالات التهاب المفاصل. وتلف المفاصل، بما في ذلك التصلب، ويمكن أن يحدث أيضاً بعد إصابة المفصل.

أسباب وعوامل الخطر التهاب الجـراب التكلسي

غالبًا لا يحدث التهاب الجـراب التكلسي بسبب مباشر، والذي يمكن تحديده، ويمكن حدوثه في هذا الشأن بعد أن يحدث التهاب المفصل الموضعي للجراب (التهاب الجراب). وتشمل عوامل خطر التهاب الجـراب التكلسي إصابة المفاصل (الصدمة)، والأمراض الكامنة مثل التهاب الفقار اللاصق، ومرض ترسب بيروفوسفات الكالسيوم (النقرس الكاذب).

الوقاية من التهاب الجراب التكلسي

يشمل الوقاية من التهاب الجراب التكلسى:

  • تجنب الإصابة.
  • تجنب الإصابة مرة أخرى بالمفاصل.
  • معالجة أي حالة طبية كامنة (إذا كانت موجودة)، لأنها قد تزيد من فرص الإصابة بالتهاب الجـراب التكلسي.

تشخيص التهاب الجـراب التكلسي

يمكن إجراء تشخيص التهاب الجراب (التهاب الجراب) سريريًا استنادًا إلى التاريخ والنتائج الجسدية. ويتم تشخيص التهاب الجـراب التكلسي عند النظر إليه من خلال اختبار الأشعة السينية أو فحص التصوير بالرنين المغناطيسي في الجراب المؤلم الملتهب.

علاج التهاب الجراب التكلسي

التهاب الجراب التكلسي

يمكن أن يساعد علاج التـهاب الجـراب التكلسي في منع حدوث مزيد من التكلس بالإضافة إلى تخفيف الألم والتصلب. وتشمل العلاجات أدوية الالتهاب، والحزم الباردة، وحقن الكورتيزون في الجراب، والعلاج الطبيعي، وأحيانًا الجراحة لإزالة الجراب الملتهب، وترسب الكالسيوم.

النظرة طويلة المدى

عندما يهدأ الالتهاب، تكون النظرة طويلة المدى (التشخيص) ممتازة، ويمكن أن يتطلب التحسين الأمثل علاجًا طبيعيًا. يمكن أن تبقى رواسب الكالسيوم إلى أجل غير مسمى، وقد لا تسبب أي مشاكل، ومع ذلك قد تؤدي رواسب الكالسيوم الكبيرة في بعض الأحيان إلى حدوث منطقة متآكلة ميكانيكياً من الألم. وتعتبر هذه الرواسب التي لا تزال هي التي تسبب الأعراض للإزالة الجراحية.

استشارات متعلقة

رد واحد على “التهاب الجراب التكلسي Calcific Bursitis

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *