أضف استشارتك

التهاب الجراب في الركبة knee bursitis

التهاب الجراب في الركبة أو الالتهاب الكيسي في الركبة هو التهاب الكيس المملوء بالسوائل، والموجود بالقرب من مفصل الركبة. ويقوم الجراب بتقليل الاحتكاك بين العظام والأربطة والعضلات والجلد الموجود بالقرب من المفاصل.

ويحدث التهاب الجراب في الركبة بصورة شائعة فوق الرضفة (الرأس المتحرك في الركبة) أو على الجانب الداخلي من الركبة أسفل المفصل. ويُسبب التهاب الجراب في الركبة الشعور بالألم، كما أنه يؤثر على قدرتك على الحركة.

أعراض التهاب الجراب في الركبة

تتنوع أعراض وعلامات التهاب الجراب في الركبة تبعاً لمكان حدوث الالتهاب، حيث يعتمد الأمر على أي من الأكياس الجرابية الزلالية تم إصابتها، وسبب حدوث الالتهاب. وفي العادة تشعر بالسخونة في الجزء المصاب في الركبة، وتشعر بوجود تورم عند القيام بالضغط عليه، وربما تشعر بالألم عند محاولة الحركة أو حتى أثناء الراحة.

والتعرض لضربة شديدة في الركبة يمكن أن يتسبب في ظهور هذه الأعراض، ولكن تحدث أغلب حالات التهاب الجراب في الركبة، نتيجة لحدوث احتكاك أو تهيج للجراب بالركبة، وخاصة في الوظائف التي تتطلب الانحناء لفترات طويلة على الأسطح الصلبة، فعادة ما تبدأ الأعراض تدريجياً وتزداد سوء مع الوقت.

متي يجب رؤية الطبيب؟

يمكن أن يصاب الجراب الزلالي الموجود فوق الرضفة، وقد يتعرض للإصابة بالعدوى. وقم بزيارة الطبيب إذا شعرت بالحمى بالإضافة للشعور بالألم والتورم داخل الركبة.

أسباب التهاب الجراب في الركبة

يمكن أن يحدث التهاب الجراب في الركبة من خلال:

  • الضغط على الركبة من خلال الانحناء خاصة على الأسطح الصلبة.
  • النشاط المبالغ فيه.
  • ضربة مباشرة على الركبة.
  • عدوى بكتيرية في الجراب الموجود بالركبة.
  • المضاعفات الناتجة عن إصابات العمود الفقري، والإصابة بـ التهاب المفاصل الروماتويدي أو النقرس في الركبة.

عوامل خطر التهاب الجراب في الركبة

يُعتبر التهاب الجراب واحد من الأمراض الشائعة، لكن قد يزيد احتمالية إصابتك به من خلال:

  • الانحناء لفترات طويلة، حيث أن الأشخاص الذين يعملون على ركبهم لفترات طويلة مثل السباكين وعمال الحدائق، أكثر عرضة للإصابة به.
  • بعض أنواع الرياضة، فالأشخاص الذين يمارسون بعض أنواع الرياضة، والتي تتطلب الانحناء لفترات طويلة أو السقوط على الركبة مثل المصارعة، وكرة القدم، والكرة الطائرة، أكثر عُرضة للإصابة بالتهاب الجراب في الجزء الداخلي والسفلي من الركبة.
  • السمنة، حيث يحدث التهاب الجراب للجزء الداخلي من الركبة عند بعض السيدات المصابات بـ  السمنة.

الوقاية من التهاب الجراب في الركبة

لتجنب حدوث التهاب الجراب في الركبة أو لتجنب تكراره يمكنك عمل التالي:

التهاب الجراب

ارتداء واقي للركبة

إن كان عملك يتطلب الانحناء لفترات طويلة، أو كنت تمارس رياضة تتطلب الانحناء لفترات طويلة، حينها يجب عليك ارتداء واقي للركبة من أجل حماية ركبتيك.

خذ قسطاً من الراحة

إذا كنت تقوم بالانحناء لفترات طويلة، يجب عليك أن تأخذ قسطاً من الراحة بين الحين والآخر لتريح رجليك وتمددهما، وتقوم بإراحة ركبتيك.

تجنب القرفصاء

تجنب الجلوس في وضع القرفصاء لفترات طويلة، فالانحناء لفترات طويلة على ركبتيك، يزيد من القوة على مفاصل الركبة.

احصل على وزن صحي

قد يساعد الحصول على وزن صحي من تقليل الضغط على مفاصل الركبة، وبالتالي تقليل خطر الإصابة.

تشخيص التهاب الجراب في الركبة

التهاب الجراب

يمكن للطبيب تشخيص التهاب الجراب في الركبة من خلال إجراء الفحص الطبي والجسدي للمريض، حيث سيقوم الطبيب بالتالي:

  • سيقوم بمقارنة حالة الركبيتين، خاصة مع شعورك بالألم في إحدى الركبتين فقط.
  • سيقوم بالضغط برفق على الركبة ليشعر بأماكن السخونة والتورم، والألم.
  • سيبحث عن مناطق الاحمرار وأي علامات لوجود العدوى.
  • سيقوم بتحريك رجليك وركبتيك ليحدد قدرة الركبة على الحركة، وإن كنت ستشعر بالألم أثناء ثنيها أو لا.

التصوير

قد تكون أعراض الإصابات مشابهة لالتهاب الجراب في الركبة، ربما يقوم طبيبك بطلب بعض فحوصات التصوير، ومنها:

  • الأشعة السينية (الأكس راي)، حيث تساعد هذه الأشعة في الكشف عن مشاكل العظام والتهاب المفاصل.
  • الرنين المغناطيسي، حيث يتم استخدام أشعة الراديو، وكذلك المجال المغناطيسي لعمل صور لبناء الجسم، حيث يساعد في رؤية الأنسجة الرقيقة والجراب.
  • الموجات فوق الصوتية، حيث يتم استخدام موجات الصوت للحصول على صور، حيث تساعد الطبيب على رؤية التورم الموجود بالجراب.
  • الشفط، فإذا كان الطبيب يشك بوجود عدوى أو التهاب الجراب، ربما يقوم بأخذ عينة من سائل الجراب عن طريق إدخال إبرة في المنطقة المصابة، ثم يقوم بشفط هذه السوائل، ويمكن استخدام تلك الطريقة كواحدة من طرق العلاج.

علاج التهاب الجراب في الركبة

يتحسن التهاب الجراب في الركبة مع مرور الوقت، وعادة ما يكون العلاج لتخفيف الأعراض، ولكن قد يقترح الطبيب بعض طرق العلاج التي تناسبك تبعاً لسبب حدوث التهاب الجراب.

الأدوية

إذا كان السبب في حدوث التهاب الجراب في الركبة هو حدوث عدوى، حينها سيقوم الطبيب بإخضاعك لكورس علاج مكثف باستخدام المضادات الحيوية.

العلاج الفيزيائي

ربما يقوم الطبيب بتوجيهك للأخصائي الفيزيائي، والذي قد يساعدك في زيادة مرونة الجسم وتقوية العضلات. وربما يساعد هذا النوع من العلاج في تقليل خطر الإصابة بمجموعة من التهابات الجراب في الركبة. وربما يساعد واقي الركبة في حمايتها إذا كنت لا تستطيع تجنب الانحناء، ويمكن أن تساعد الأربطة الضاغطة للركبة في تقليل التورم.

الإجراءات الجراحية وإجراءات أخرى

يمكن أن تتضمن بعض طرق العلاج الأخرى:

حقن الكورتيكوستيرويد

إن كنت تعاني من التهاب الجراب المستمر، ولم تساعد الطرق التقليدية في العلاج، فقد يقوم طبيبك بحقن المنطقة المصابة بـ حقن الكورتيكوستيرويد لتقليل الإصابة، وقد تختفي الالتهابات سريعاً، لكن قد تعاني من الألم والتورم مكان الحقنة لعدة أيام.

الشفط

ربما يقوم الطبيب بشفط السوائل الزائدة في المنطقة المصابة باستخدام إبرة مخصصة للأمر، وقد تتسبب عملية الشفط في حدوث ألم وتورم لفترة قصيرة من الوقت، ويمكنك ارتداء ضاغط لمنع لحركة الركبة، وتقليل التورم.

الجراحة

إذا كنت تعاني من التهاب الجراب المتكرر والمزمن، ولا يستجيب جسدك لأي نوع من أنواع العلاج، ربما يقترح عليك الطبيب الخضوع لجراحة إزالة الجراب.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

لتقوم بتخفيف الشعور بالألم وعدم الراحة الناتج عن التهاب الجراب في الركبة:

  • قم بإراحة ركبتك، فيمكنك التوقف عن النشاط الذي قد يُسبب التهاب الجراب، وتجنب الحركة التي قد تتسبب في زيادة الألم.
  • استخدم مسكنات الألم، فاستخدام مضادات الالتهاب مثل الأسبرين، إيبوبروفين، نابروكسين، قد تساعد في تخفيف الألم.
  • قم بوضع قطع من الثلج، فوضع كيس من الثلج لمدة 20 دقيقة على ركبتك عدة مرات باليوم، قد يساعد في تخفيف الألم وعدم الشعور بالحرارة.
  • قم باستخدام رباط الضغط، حيث سيساعد هذا الأمر في تخفيف التورم.
  • قم بوضع رجلك المصابة على وسادة، فهذا قد يساعد في تقليل التورم الموجود بالركبة.

الاستعداد لموعد الطبيب

يمكنك زيارة الطبيب المختص بمشكلات المفاصل، أو جراح العظام. ويمكنك عمل قائمة تتضمن التالي:

  • أعراضك، ومتى بدأت؟
  • بعض المعلومات الشخصية، منها التاريخ المرضي لعائلتك، وحالات التوتر التي قد تصيبك.
  • الأدوية التي تتناولها، بالإضافة إلى الفيتامينات، المكملات الغذائية، والأعشاب.

وقم باصطحاب أحد أفراد عائلتك أو أحد أصدقائك إن أمكن، ليساعدك في تذكر توجيهات الطبيب، ومن الأسئلة التي قد تسألها للطبيب:

  • ما هو سبب ظهور هذه الأعراض؟
  • هل هناك أسباب أخرى قد تتسبب في ظهور الأعراض؟
  • ما هى الفحوصات التي أحتاج لإجرائها؟
  • هل سأكون بحاجة لتقليل نشاطي؟
  • هل هناك بعض احتياطات الأمان التي أستطيع تجربتها؟
  • هل هناك أية أوراق أو إرشادات مطبوعة بإمكاني أخذها إلى المنزل؟ وما الموقع الطبي الذي تنصح بزيارته؟

ولا تتردد في سؤال الطبيب عن أي سؤال قد يتبادر إلى ذهنك.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

قد يسألك الطبيب عدد من الأسئلة مثل:

  • هل بدأ الألم فجأة أم بالتدريج؟
  • ما هى الأنشطة التي تقوم بها وقد تؤثر على ركبتيك؟
  • هل تشعر بألم أكبر عند القيام ببعض الأنشطة مثل الانحناء أو صعود السلالم؟
  • ما هى طرق العلاج التي قمت بتجربتها في المنزل؟
  • ما هو تأثير تلك العلاجات على حالتك؟

الأسئلة المتعلقة

Advertisement

2 تعليقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *