أضف استشارتك

التهاب الجريبات Folliculitis

التهاب الجريبات هو جلدبة شائعة تُصبح فيها بصيلات الشعر ملتهبة. وعادة ما ينتج عن العدوى البكتيرية أو الفطرية. ويظهر في البداية على هيئة نتوءات حمراء، أو بثور بيضاء الرأس حول بصيلات الشعر، وهي الجيوب الصغيرة التي ينمو منها كل شعرة. ويمكن أن تنتشر العدوى، وتتحول إلى قروح قشرية لا تشفى.

ولا يُعتبر التهاب الجريبات مهدداً للحياة، ولكنه يمكن أن يُسبب الحكة، والقروح والإحراج. ويمكن أن تُسبب العدوى الشديدة فقدان الشعر الدائم والتندب.

وإذا كنت تعاني من الحالة البسيطة، فمن المرجح أن تختفي في خلال بضعة أيام مع تدابير الرعاية الذاتية الأساسية. وقد تحتاج إلى رؤية الطبيب للوصفات الطبية بالنسبة لالتهاب الجريبات المتكرر أو الخطير. وتُعرف أنواع معينة من التهاب الجريبات كطفح الحمام الساخن، وكدمات شفرة الحلاقة، وحكة الحلاقة.

أعراض التهاب الجريبات

تتضمن علامات وأعراض التهاب الجريبات ما يلي:

  • مجموعات من النتوءات الحمراء الصغيرة، أو البثور بيضاء الرأس التي تظهر حول بصيلات الشعر.
  • البثور المملوءة بالصديد التي تُفتح، وتُكون قشرة.
  • حكة، وحرقة الجلد.
  • ألم، وتصلب الجلد.
  • نتوء، أو كتلة متورمة كبيرة.

ضرورة استشارة الطبيب

حدد موعداً مع طبيبك إذا كانت حالتك واسعة النطاق، أو لا تختفي علاماتك وأعراضك بعد بضعة أيام. وقد تحتاج إلى تناول المضاد الحيوي، أو الدواء المضاد للفطريات للمساعدة في السيطرة على الحالة.

أنواع التهاب الجريبات

هناك نوعان رئيسيان من التهاب الجريبات هما السطحي والعميق. ويتضمن النوع السطحي جزء من البُصيلة، ويتضمن النوع العميق على البُصيلة بأكملها، ويكون عادة أكثر شدة.

التهاب الجريبات السطحي

تتضمن أشكاله ما يلي:

التهاب الجريبات البكتيري

يتميز هذا النوع الشائع بالحكة، والنتوءات المملوءة بالصديد. ويحدث عندما تصبح بصيلات الشعر مصابة بالبكتيريا، وعادة تكون بكتيريا المكورة العنقودية الذهبية (العنقودية). وتعيش البكتيريا العنقودية على الجلد طوال الوقت، ولكنها عادة ما تُسبب المشاكل فقط عندما تدخل إلى جسمك من خلال قطع أو جرح آخر.

التهاب جريبات الحمام الساخن (التهاب الجريبات الزائف)

قد يظهر لديك مع هذا النوع طفح جلدي عبارة عن نتوءات حمراء حلقية، تُسبب الحكة لمدة يوم أو يومين بعد التعرض للبكتيريا المسببة له. وينتج التهاب جريبات الحمام الساخن عن بكتيريا الزائفة الزنجارية، والتي توجد في العديد من الأماكن، بما في ذلك أحواض الاستحمام الساخنة، والمسابح الساخنة التي لا يخضع فيها الكلور، ومستويات الرقم الهيدروجيني للتنظيم الجيد.

نتوءات شفرة الحلاقة (التهاب الجريبات الكاذب)

ينتج هذا التهيج للجلد عن الشعرة الناشبة. وعادة ما يؤثر على الرجال ذوي الشعر المجعد الذين يقومون بالحلاقة بشكل كبير، ويكون أكثر وضوحاً على الوجه والرقبة. وقد يعاني الأشخاص الذين يقومون بتنظيف منطقة البيكيني باستخدام الشمع من حكة الحلاقة في منطقة الفخذ. وقد تترك هذه الحالة آثاراً على هيئة ندوب داكنة مرتفعة (الجدرة).

التهاب جريبات الوُبيغاء (وهي جنس من الفطريات الناقصة)

ينتج هذا النوع بثور مزمنة وحمراء، وتُسبب حكة على الظهر والصدر، وفي بعض الأحيان على الرقبة، والأكتاف، والجزء العلوي من الذراعين، والوجه. وينتج هذا النوع عن عدوى الخميرة.

التهاب الجريبات العميق

تتضمن أشكاله ما يلي:

  • التهاب جريبات شعر اللحية، ويؤثر هذا النوع على الذكور الذين بدأوا في حلاقة لحيتهم.
  • التهاب الجريبات سلبي الغِرام (الجرام)، ويحدث هذا النوع في بعض الأحيان إذا كنت تتلقى المضاد الحيوي على المدى الطويل لعلاج حب الشباب.
  • الدمامل، والخراجات، والتي تحدث عندما تصبح بصيلات الشعر مصابة بالبكتيريا العنقودية بعمق. ويظهر الدمل فجأة على هيئة نتوء وردي، أو أحمر مؤلم.
  • التهاب الجريبات اليوزيني، ويؤثر هذا النوع بشكل رئيسي على الأشخاص الذين يعانون من فيروس العوز المناعي البشري/ الإيدز. وتتضمن العلامات، والأعراض الحكة الشديدة، وبقع النتوءات المتكررة، والبثور التي تتكون بالقرب من بصيلات الشعر للوجه، والجزء العلوي من الجسم. وبمجرد شفائها، قد يصبح الجلد المصاب أكثر قتامة من لون الجلد السابق (مفرط التصبغ). وغير معروف سبب التهاب الجريبات اليوزيني.

أسباب التهاب الجريبات

تحدث هذه الحالة في كثير من الأحيان بسبب عدوى بصيلات الشعر بواسطة بكتيريا المكورة العنقودية الذهبية. وقد يحدث التهاب الجريبات أيضاً بسبب الفيروسات، والفطريات، وحتى الالتهاب الناتج عن الشعر الناشب.

وتكون البصيلات أكثر كثافة على فروة الرأس، وتظهر في أي مكان في الجسم ما عدا راحتي اليدين، والنعال، والشفاه والأغشية المخاطية.

عوامل خطر التهاب الجريبات

يمكن أن يصاب أي شخص بالتهاب الجريبات، ولكن هناك بعض العوامل التي تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالحالة، وتتضمن ما يلي:

  • الإصابة بحالة طبية تقلل من مقاومتك للعدوى، مثل مرض السكري، وسرطان الدم المزمن، وفيروس العوز المناعي البشري/ الإيدز.
  • الإصابة بحب الشباب، أو التهاب الجلد.
  • تناول بعض الأدوية، مثل كريمات الستيرويد، أو العلاج بالمضاد الحيوي على المدى الطويل لعلاج حب الشباب.
  • بالنسبة للذكر الذي لديه شعر مجعد يقوم بحلاقته.
  • ارتداء الملابس التي تحبس الحرارة، والعرق بانتظام، مثل القفازات المطاطية، أو الأحذية العالية.
  • الغطس في حوض الاستحمام الساخن الذي لم يتم الحفاظ عليه جيداً.
  • الإضرار ببصيلات الشعر عن طريق الحلاقة، إزالة الشعر بالشمع، أو ارتداء الملابس الضيقة.

مضاعفات التهاب الجريبات

تتضمن مضاعفات الإصابة بالتهاب الجريبات ما يلي:

  • تكرار، أو انتشار العدوى.
  • الدمامل تحت الجلد (طفح دملي).
  • تلف الجلد الدائم، مثل التندب، أو البقع الداكنة.
  • تدمير بصيلات الشعر، وفقدان الشعر الدائم.

الوقاية من التهاب الجريبات

يمكنك محاولة منع الإصابة بالتهاب الجريبات مرة أخرى عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • تجنب الملابس الضيقة، فهي تساعد على تقليل الاحتكاك بين الجلد، والملابس.
  • تجفيف القفازات المطاطية بين الاستخدامات، فإذا كنت ترتدي القفازات المطاطية بانتظام، يجب عليك قلبهم بعد كل استخدام، وغسلهم بالماء، والصابون، وتجفيفهم جيداً.
  • تجنب الحلاقة إن أمكن، بالنسبة للرجال الذين يعانون من نتوءات شفرة الحلاقة (التهاب الجريبات الكاذب)، فقد يكون نمو اللحية خياراً جيداً إذا كنت لا تحتاج إلى وجه حليق الذقن والشاربين.
  • الحلاقة بعناية، فإذا كنت تقوم بالحلاقة، أتبع بعض العادات للمساعدة في السيطرة على الأعراض، عن طريق تقليل قرب أوقات الحلاقة، وخطر تضرر الجلد.

وتتضمن هذه العادات ما يلي:

  • الحلاقة بشكل أقل تكراراً.
  • غسل الجلد باستخدام الماء الدافئ، والصابون المضاد للبكتيريا قبل الحلاقة.
  • استخدام منشفة، أو قطعة تنظيف بحركة دائرية بلطف لرفع الشعر المغروس قبل الحلاقة.
  • تطبيق كمية جيدة من غسول الحلاقة قبل الحلاقة.
  • الحلاقة في اتجاه نمو الشعر، على الرغم من أن إحدى الدراسات اكتشفت أن الرجال الذين يقومون بالحلاقة عكس الحبوب، يكون لديهم نتوءات أقل. ويمكنك رؤية المناسب بالنسبة لك.
  • تجنب الحلاقة عن قرب عن طريق استخدام شفرة الحلاقة الكهربائية، أو الشفرة الحامية، وعن طريق عدم تمدد الجلد.
  • استخدام شفرة حادة، غسلها باستخدام الماء الماء الدافئ بعد كل استخدام.
  • تطبيق الغسول المرطب بعد الحلاقة.
  • تجنب مشاركة شفرات الحلاقة، والمناشف، ومناشف الوجه.

ويمكنك أيضاً اتباع ما يلي:

  • النظر في استخدام منتجات إزالة الشعر (مزيلات الشعر)، أو الطرق الأخرى لإزالة الشعر، على الرغم من أنها قد تهيج الجلد.
  • استخدام أحواض الاستحمام الساخنة، أو المسابح الساخنة النظيفة فقط، وإذا كنت تمتلك حوض استحمام ساخن، أو مسبح ساخن، قُم بتنظيفه بانتظام، وقُم بإضافة الكلور على النحو المُوصي به.
  • التحدث مع طبيبك، قد يقترح طبيبك السيطرة على النمو البكتيري في أنفك مع دورة علاج لمدة خمسة أيام، باستخدام مرهم المضاد الحيوي، واستخدام غسول الجسم المحتوي على كلورهيكسيدين، اعتماداً على حالتك، وشدة تكرار الحالة.

وما زال هناك حاجة إلى المزيد من الدراسة لإثبات فعالية هذه الخطوات.

تشخيص التهاب الجريبات

من المحتمل أن يقوم طبيبك بتشخيص التهاب الجريبات عن طريق النظر إلى جلدك، ومراجعة تاريخك الطبي. وقد يستخدم تقنية للفحص المجهري للجلد (منظار الجلد).

وإذا لم تنجح العلاجات الأولية في علاج العدوى، ققد يستخدم طبيبك المسحة لأخذ عينة من الجلد، أو الشعر المصاب، ويتم إرسالها إلى المعمل للمساعدة في تحديد سبب العدوى. ونادراً ما قد يتم إجراء الخزعة لاستبعاد الحالات الأخرى.

علاج التهاب الجريبات

يعتمد علاج التهاب الجريبات على نوع، وشدة حالتك، وتدابير الرعاية الذاتية التي حاولت تجربتها وتفضيلاتك. وتتضمن الخيارات الأدوية، والتدخلات، مثل إزالة الشعر بالليزر. وقد تعود العدوى مرة أخرى حتى إذا نجح العلاج.

الأدوية

الكريمات أو الأقراص للسيطرة على العدوى

قد يصف طبيبك كريم المضاد الحيوي، الغسول، أو المادة الهلامية (الجل) بالنسبة للعدوى البسيطة. ولا يتم استخدام المضادات الحيوية عن طريق الفم بشكل روتيني لالتهاب الجريبات، ولكن بالنسبة للعدوى الشديدة، أو المتكررة، فقد يصفهم طبيبك.

الكريمات أو الشامبو أو الأقراص لمحاربة العدوى الفطرية

تُعتبر مضادات الفطريات هي لعلاج العدوى الناتجة عن الخميرة بدلاً من البكتيريا. ولا تُعتبر المضادات الحيوية مفيدة في علاج هذا النوع.

الكريمات أو الأقراص لتقليل الالتهاب

إذا كنت تعاني من التهاب الجريبات اليوزيني البسيط، فقد يقترح طبيبك تجربة كريم الستيرويد لتخفيف الحكة. وإذا كنت تعاني من فيروس العوز المناعي البشري/ الإيدز، فقد تجد تحسن في أعراض التهاب الجريبات اليوزيني بعد العلاج المضاد للفيروسات الرجعية.

التدخلات الأخرى

العملية الجراحية الطفيفة

إذا كنت تعاني من الدمل، أو الخراج الكبير، فقد يقوم طبيبك بعمل شق صغير فيه لتصريف الصديد. وقد يساعد ذلك على تخفيف الألم، وسرعة الشفاء، وتخفيف التندب، ثم قد يقوم طبيبك بتغطية المنطقة بواسطة شاش معقم في حالة إذا ما كان الصديد يستمر في التصريف.

إزالة الشعر بالليزر

إذا فشلت العلاجات الأخرى، فقد يساعد علاج إزالة الشعر باستخدام الليزر على المدى الطويل على التخلص من العدوى. وتُعتبر هذه الطريقة مُكلفة، وغالباً ما تتطلب عدة علاجات. ويزيل هذا العلاج بصيلات الشعر بشكل دائم، وبالتالي يقلل من كثافة الشعر في المنطقة المعالجة. وتتضمن الآثار الجانبية المحتملة تغير لون الجلد، والتندب، والتقرح.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

غالباً ما تتحسن الحالات البسيطة من التهاب الجريبات عن طريق الرعاية المنزلية. وقد تساعد الطرق التالية على تخفيف الانزعاج، وسرعة الشفاء، ومنع العدوى من الانتشار:

  • تطبيق منشفة، أو ضمادة دافئة رطبة، قُم بذلك عدة مرات يومياً لتخفيف الانزعاج، والمساعدة في تصريف المنطقة إذا لزم الأمر. وقُم بترطيب الضمادة باستخدام محلول ملحي (ملعقة صغيرة من ملح المائدة في كوبين من الماء).
  • تطبيق المضادات الحيوية دون وصفة طبية، وقُم بتجربة العديد من المواد الهلامية المحاربة للعدوى، والكريمات، والغسول دون وصفة طبية.
  • تطبيق الغسول الملطف، فحاول تخفيف حكة الجلد باستخدام الغسول الملطف، أو كريم الهيدروكورتيزون دون وصفة طبية.
  • تنظيف الجلد المصاب، فقُم بغسل الجلد المصاب بلطف مرتين يومياً باستخدام الصابون المضاد للبكتيريا. واستخدم منشفة نظيفة كل مرة، ولا تشارك منشفتك مع أحد. واستخدم الماء الساخن، والصابون لغسل هذه العناصر، وغسل الملابس التي لمست المنطقة المصابة.
  • حماية الجلد، توقف عن الحلاقة إن أمكن، حيث أن معظم حالات حكة الحلاقة تختفي في خلال بضعة أسابيع بعد التوقف عن الحلاقة.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المحتمل أن تبدأ برؤية الطبيب العام، وقد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في اضطرابات الجلد. ومن الأفضل الإعداد لموعدك للحصول على أفضل استفادة من الموعد، وسوف تساعدك هذه المعلومات للاستعداد لموعدك.

ماذا يجب أن تفعل؟

  • اكتب قائمة بأي أعراض تعاني منها، بما في ذلك تلك التي تبدو ليس لها علاقة بحالة الجلد.
  • اكتب قائمة بالمعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة، أو تغيرات الحياة الجديدة.
  • اكتب قائمة بجميع الأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اكتب قائمة بالأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها.

وتتضمن بعض الأسئلة الرئيسية التي قد تريد سؤال طبيبك عنها ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً لأعراضي؟ ما هي الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • هل أحتاج إلى إجراء أي فحوصات؟
  • ما هو أفضل علاج لحالتي؟
  • لدي هذه الحالات الصحية الأخرى، كيف يمكنني أن أتعامل معهم جميعاً؟
  • ما هي الآثار الجانبية التي يمكن أن أتوقعها من العلاج؟
  • هل توجد بدائل طبيعية للعلاج الذي تصفه لي؟
  • هل توجد أي كتيبات، أو مواد أخرى مطبوعة يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟
  • ما الذي يحدد إذا ما كان يجب أن أخطط لزيارة متابعة؟

ولا تتردد في السؤال عن أي أسئلة أخرى أثناء الموعد.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المحتمل أن يسألك طبيبك عدد من الأسئلة التالية:

  • منذ متى تعاني من هذه العدوى في الجلد؟
  • هل لديك تاريخ من التهاب الجلد؟
  • هل تتعرض يديك إلى الحرارة، والرطوبة، مثل الناتجة عن ارتداء القفازات المطاطية، أثناء العمل أو القيام بهواياتك؟
  • هل كنت في حوض الاستحمام الساخن، أو المسبح الساخن لمدة يوم أو يومين، قبل ملاحظة الطفح الجلدي لديك؟
  • هل تكون أعراضك مستمرة، أم مؤقتة؟
  • هل تعاني من حكة في جلدك؟ هل يؤلمك عند لمسه؟
  • هل هناك أي شئ يُحسن أعراضك، أو يزيدها سوءاً؟

ما يمكنك فعله في هذه الأثناء

يختفي التهاب الجريبات في بعض الأحيان بدون علاج طبي. ويمكن أن تساعد تدابير الرعاية الذاتية، مثل الضمادة الدافئة والكريمات المضادة للحكة، على تخفيف علاماتك وأعراضك.

Advertisement

2 تعليقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *