أضف استشارتك

التهاب الشعب الهوائية Bronchitis

التهاب الشعب الهوائية هو التهاب في بطانة شعبتي القصبة الهوائية والتي تحمل الهواء إلى ومن الرئتين. غالباً ما يعاني الأشخاص المصابين بالتهاب الشعب الهوائية من السعال المصحوب بمخاط سميك والذي يمكن أن يتغير لونه. قد يكون التهاب الشعب الهوائية حاداً أو مزمناً.

غالباً ما يكون التهاب الشعب الهوائية الحاد الذي يتطور من نزلة البرد أو عدوى الجهاز التنفسي الأخرى شائعاً جداً. يكون التهاب الشعب الهوائية المزمن وهو الحالة الأكثر خطورة عبارة عن تهيج مستمر أو التهاب في بطانة شعبتي القصبة الهوائية والذي يحدث غالباً بسبب التدخين.

عادة ما يتحسن التهاب الشعب الهوائية الحاد والذي يُسمى أيضاً برد الصدر في خلال فترة تتراوح من أسبوع إلى عشرة أيام بدون تأثيرات مستمرة بالرغم من أن السعال قد يستمر لأسابيع.

ومع ذلك إذا كنت تعاني من نوبات متكررة من هذا الالتهاب، فقد تعاني من التهاب الشعب الهوائية الحاد والذي يتطلب العناية الطبية. يعتبر التهاب الشعب الهوائية المزمن هو أحد الحالات التي تندرج تبعاً لمرض الانسداد الرئوي المزمن.

أعراض التهاب الشعب الهوائية

 

قد تتضمن العلامات والأعراض بالنسبة للالتهاب الحاد أو المزمن ما يلي:

  • السعال.
  • إفراز المخاط (البلغم) والذي قد يكون شفاف، أبيض اللون، رمادي مصفر أو نادراً ما يكون أخضر اللون، وقد يكون مصحوباً بالدم.
  • الإعياء.
  • ضيق التنفس.
  • الحمى الخفيفة أو القشعريرة.
  • انزعاج الصدر.

إذا كنت تعاني من الالتهاب الحاد فقد تعاني من أعراض نزلات البرد مثل الصداع الطفيف أو آلام الجسم. في حين أنه عادة ما تتحسن هذه الأعراض في حوالي أسبوع، إلا أن السعال قد يستمر لعدة أسابيع.

يتم تعريف التهاب الشعب الهوائية المزمن على أنه سعال منتج للبلغم يستمر لمدة ثلاثة أشهر مع حدوث نوبات متكررة لمدة سنتين متتاليتين على الأقل.

إذا كنت تعاني من الالتهاب المزمن فمن المرجح أن تمر بفترات يتفاقم فيها السعال أو الأعراض الأخرى. في تلك الأوقات قد تعاني من عدوى حادة على رأس إصابتك بالتهاب الشعب الهوائية المزمن.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب أن ترى طبيبك إذا كنت تعاني من السعال الذي:

  • يستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع.
  • يمنعك من النوم.
  • يكون مصحوباً بالحمى الأعلى من 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية).
  • ينتج المخاط متغير اللون.
  • ينتج الدم.
  • يكون مرتبطاً بالأزيز أو ضيق التنفس.

أسباب التهاب الشعب الهوائية

التهاب الشعب الهوائية

عادة ما ينتج هذا الالتهاب عن الفيروسات وعادة ما تكون نفس الفيروسات التي تُسبب الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا. لا تقتل المضادات الحيوية الفيروسات لذلك لا يفيد هذا النوع من الدواء في معظم حالات هذا المرض.

السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب الشعب الهوائية المزمن هو تدخين السجائر. يمكن أن يساهم أيضاً تلوث الهواء والأتربة أو الغازات السامة الموجودة في البيئة أو مكان العمل في الإصابة بهذه الحالة.

عوامل خطر التهاب الشعب الهوائية

تتضمن العوامل التي قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية ما يلي:

  • تدخين السجائر، يكون الأشخاص الذين يدخنون أو يعيشون مع مدخنين هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بكلا من الالتهاب الحاد والمزمن للشعب الهوائية.
  • انخفاض المقاومة، يمكن أن ينتج ذلك عن مرض حاد آخر مثل نزلة البرد أو عن الحالة المزمنة التي تهدد جهازك المناعي. يكون كبار السن والأطفال الرضع والأطفال الصغار هم أكثر عرضة للعدوى.
  • التعرض للمهيجات في العمل، يزداد خطر إصابتك بالتهاب الشعب الهوائية إذا كنت تعمل حول مهيجات رئوية معينة مثل الحبوب أو الأنسجة أو تتعرض للأبخرة الكيميائية.
  • الارتجاع المَعَدي، يمكن أن تؤدي النوبات المتكررة من حموضة المعدة الشديدة إلى تهيج حلقك وتجعلك أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية.

مضاعفات التهاب الشعب الهوائية

بالرغم من أن حدوث نوبة واحدة من هذا الالتهاب لا تُسبب لك القلق، إلا أنها يمكن أن تؤدي إلى الالتهاب الرئوي لدى بعض الأشخاص. ومع ذلك قد تعني النوبات المتكررة من هذا الالتهاب أنك تعاني من مرض الانسداد الرئوي المزمن.

الوقاية من التهاب الشعب الهوائية

التهاب الشعب الهوائية

يجب اتباع النصائح التالية لتقليل خطر إصابتك بالتهاب الشعب الهوائية:

  • تجنب تدخين السجائر، حيث أنه يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية المزمن.
  • الحصول على التطعيم، حيث تنتج العديد من حالات هذا الالتهاب عن فيروس الانفلونزا. يمكن أن يساعد الحصول على لقاح الانفلونزا سنوياً على حمايتك من الإصابة بالانفلونزا. قد ترغب أيضاً في الحصول على التطعيم الذي يحمي ضد بعض أنواع الالتهاب الرئوي.
  • غسل اليدين، يجب غسل يديك بشكل متكرر واستخدام مطهر اليدين المعتمد على الكحول بشكل اعتيادي لتقليل خطر إصابتك بالعدوى الفيروسية.
  • ارتداء القناع الجراحي، إذا كنت تعاني من الانسداد الرئوي المزمن فقد تفكر في ارتداء قناع الوجه في العمل إذا كنت تتعرض للأتربة أو الأبخرة وعند تواجدك في الأماكن المزدحمة مثل أثناء السفر.

تشخيص التهاب الشعب الهوائية

يمكن أن يصعب تمييز علامات وأعراض هذا الالتهاب عن تلك الخاصة بـ الزكام أثناء الأيام القليلة الأولى من المرض. سوف يستخدم طبيبك سماعة الطبيب أثناء الفحص الجسدي للاستماع إلى رئتيك عن قرب أثناء التنفس. قد يقترح طبيبك في بعض الحالات إجراء الفحوصات التالية:

الأشعة السينية للصدر

يمكن أن تساعد الأشعة السينية للصدر على تحديد إذا ما كنت تعاني من الالتهاب الرئوي أو حالة أخرى قد تبرر إصابتك بـ السعال. يكون ذلك مهماً بشكل خاص إذا كنت قد مارست التدخين في أي وقت مضى أو إذا كنت تقوم بالتدخين حالياً.

اختبارات البلغم

البلغم هو المخاط الذي يتم إفرازه أثناء السعال من رئتيك. يمكن أن يتم فحصه لرؤية إذا ما كنت تعاني من الأمراض التي يمكن علاجها بواسطة المضادات الحيوية. يمكن أن يتم فحص البلغم أيضاً للتحقق من علامات الحساسية.

فحص وظائف الرئة

تقوم أثناء فحص وظائف الرئة بالنفخ في جهاز يُسمى مقياس التنفس والذي يقيس مقدار الهواء الذي يمكن أن يحتفظ به رئتيك ومدى سرعة خروج الهواء من رئتيك. يتحقق هذا الاختبار من علامات الربو وانتفاخ الرئة.

علاج التهاب الشعب الهوائية

التهاب الشعب الهوائية

تتحسن معظم حالات الالتهاب الحاد بدون علاج، وعادة في خلال أسبوعين.

الأدوية

تنتج معظم حالات هذا الالتهاب عن العدوى الفيروسية لذلك فإن المضادات الحيوية تكون فعالة، ومع ذلك إذا كان طبيبك يشتبه في أنك تعاني من العدوى البكتيرية فقد يصف لك المضاد الحيوي. قد يُوصي طبيبك في بعض الحالات بالأدوية الأخرى والتي تتضمن ما يلي:

  • دواء السعال، إذا كان السعال يمنعك من النوم فقد تحاول تجربة مهدئات السعال عند النوم.
  • الأدوية الأخرى، إذا كنت تعاني من الحساسية، الربو أو الانسداد الرئوي المزمن فقد يُوصي طبيبك باستخدام جهاز الاستنشاق والأدوية الأخرى لتقليل الالتهاب وفتح الممرات الضيقة في رئتيك.

العلاجات

إذا كنت تعاني من الالتهاب المزمن فقد تستفيد من إعادة التأهيل الرئوي وهو برنامج تمارين التنفس التي يعلمك فيها معالج التنفس كيفية التنفس بشكل أكثر سهولة وزيادة قدرتك على ممارسة التمارين الرياضية.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

قد ترغب في ابتاع تدابير الرعاية الذاتية التالية لمساعدتك على الشعور بتحسن:

  • تجنب مهيجات الرئة، يجب عدم التدخين. ارتدي قناع الوجه عند تلوث الهواء أو إذا كنت مُعرضاً للمهيجات مثل الطلاء أو منظفات المنزل مع الأبخرة القوية.
  • استخدام مرطب الهواء، يساعد الهواء الدافئ والرطب على تخفيف السعال وتخفيف المخاط في مسارات الهواء ولكن تأكد من تنظيف مرطب الهواء طبقاً لتعليمات الشركة المصنعة لتجنب نمو البكتيريا والفطريات في حاوية المياه.
  • استخدام قناع الوجه في الهواء الطلق، إذا كان الهواء البارد يُسبب تفاقم السعال ويُسبب ضيق التنفس، يجب أن تضع قناع الوجه قبل الخروج في الهواء الطلق.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المرجح أن تبدأ برؤية طبيب العائلة أو الطبيب العام. إذا كنت تعاني من التهاب الشعب الهوائية المزمن فقد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في أمراض الرئة.

ماذا يجب أن تفعل؟

قد ترغب في كتابة قائمة بإجابات الأسئلة التالية قبل موعدك:

  • هل عانيت من نزلة البرد أو الإنفلونزا مؤخراً؟
  • هل سبق أن عانيت من الالتهاب الرئوي؟
  • هل تعاني من أي حالات طبية أخرى؟
  • ما هي الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها بانتظام؟
  • هل تعرضت لمهيجات الرئة في عملك؟
  • هل تدخن أو تكون بالقرب من دخان التبغ؟

قد ترغب أيضاً في اصطحاب أحد أفراد عائلتك أو أصدقائك معك في موعدك لمساعدتك على تذكر المعلومات المقدمة لك أثناء الموعد.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المرجح أن يسألك طبيبك عدد من الأسئلة التالية:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل كانت أعراضك مستمرة أم مؤقتة؟
  • هل سبق أن عانيت من التهاب الشعب الهوائية من قبل؟ هل استمر لأكثر من ثلاثة أسابيع؟
  • بين نوبات التهاب الشعب الهوائية هل لاحظت إصابتك بقصر التنفس أكثر مما كنت في العام الماضي؟
  • هل تؤثر أعراضك على نومك أو عملك؟
  • هل تدخن؟ إذا كان كذلك فما مقدار ذلك وإلى كم من الوقت؟
  • هل استنشقت المخدرات الغير مشروعة؟
  • هل تمارس التمارين الرياضية؟ هل يمكنك صعود مجموعة من السلالم بدون صعوبة؟ هل يمكنك المشي بالسرعة التي اعتدت عليها؟
  • هل هناك أي شئ يمكنه أن يُحسن أعراضك أو يزيدها سوءاً؟
  • هل يزعجك الهواء البارد؟
  • هل تلاحظ إصابتك بالأزيز في بعض الأحيان؟
  • هل تلقيت الجرعة السنوية من لقاح الإنفلونزا؟
  • هل سبق أن تلقيت التطعيم ضد الالتهاب الرئوي؟ إذا كان كذلك فمتى؟

الأسئلة المتعلقة

Advertisement

تعليق

  1. مشكورين على جهودكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *