التهاب العظم السنخي Dry socket

التهاب العظم السنخي هو عبارة عن ألم شديد في الأسنان، ويحدث هذا الألم بعد خلع ضرس من الأسنان الدائمة، ويحدث التهاب العظم السنخي نتيجة عدم تكون جلطة دموية في مكان الخلع أو نتيجة ذوبانها قبل التئام الجرح.

وعادة ما تتكون الجلطة الدموية في مكان خلع الضرس، وتقوم الجلطة الدموية بالعمل كطبقة واقية للعظام والأعصاب الموجودة في التجويف الفارغ الخاص بالضرس المخلوع، كما تساعد هذه الجلطة على توفير مصدر لنمو العظام الجديدة وكذلك نمو الأنسجة الرقيقة.

ويتسبب كشف العظام والأعصاب في حدوث الألم الشديد ليس فقط في تجويف الضرس، ولكن في الأعصاب الموجودة على جانب الوجه، وقد يحدث التهاب للتجويف، وقد يمتلء ببقايا الطعام مما يزيد الشعور بالألم، في حالة أُصبت بالتهاب العظم السنخي، فسيبدأ الشعور بالألم بعد يوم إلى ثلاثة أيام بعد خلع الضرس.

ويعتبر التهاب العظم السنخي هو أكثر المضاعفات انتشاراً نتيجة خلع ضرس العقل، ولن يفيد استخدام مسكنات الألم فقط في علاج التهاب العظم السنخي، وسيساعد الطبيب في تقديم بعض الأدوية من أجل تخفيف الألم.

أعراض التهاب العظم السنخي

من الأعراض والعلامات التي قد تظهر عند الإصابة بالتهاب العظم السنخي:

  • الشعور بالألم الشديد خلال أيام من خلع الضرس.
  • فقدان جزيء أو كلي للجلطة الدموية الموجودة بمكان خلع الضرس، والتي قد تظهر على شكل تجويف فارغ.
  • ظهور العظام في تجويف الخلع.
  • تسرب ألم من التجويف، بحيث يؤثر هذا الألم على الأذن، والعين، والعنق على الجانب الذي خُلع منه الضرس.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • وجود طعم غير محبب في الفم.

متى يجب زيارة الطبيب

من الطبيعي الشعور بدرجة محددة من الألم وعدم الراحة بعد خلع الضرس، ولكن ستكون قادر على التحكم في الألم عن طريق مسكنات الألم التي وصفها الطبيب، ويجب أن يقل الألم بمرور الوقت. في حالة شعرت بزيادة الألم في الأيام التالية لخلع الضرس، توجه لزيارة الطبيب فوراً.

مضاعفات التهاب العظم السنخي

نادراً ما يتسبب التهاب العظم السنخي في حدوث عدوى أو مضاعفات خطيرة، ولكن قد تتسبب المضاعفات الأولية في حدوث تأخر في عملية التعافي، أو حدوث عدوى، أو الإصابة بـ مرض التهاب العظم.

أسباب التهاب العظم السنخي

يظل سبب حدوث التهاب العظم السنخي موضع دراسة، ولكن يعتقد الباحثون أن بعض المشكلات قد يكون لها تأثيرها مثل:

  • حدوث التهاب بكتيري في تجويف الضرس المخلوع.
  • حدوث إصابة في مكان الخلع بسبب صعوبة عملية الخلع، كما يحدث في خلع ضرس العقل.

عوامل خطر التهاب العظم السنخي

هناك عدد من العوامل والتي قد تتسبب في زيادة خطر الإصابة بالتهاب العظم السنخي ومن بينها:

  • التدخين واستخدام التبغ، حيث تمنع المواد الكميائية الموجودة في السجائر والأشكال الأخرى من التبغ في إبطاء عملية التعافي أو منعها، وقد تسبب حدوث تلوث لمكان الجرح، وقد يتسبب شرب السجائر في تحريك الجلطة الدموية من مكانها.
  • وسائل منع الحمل الفموية، قد يتسبب ارتفاع مستوى الأستروجين في حبوب منع الحمل في حدوث تداخل مع عملية التماثل للشفاء، وقد يزيد من خطر الإصابة بالتهاب العظم السنخي.
  • عدم اتباع طرق العناية، قد يتسبب الفشل في اتباع نصائح الطبيب وعدم اتباع طرق النظافة الشخصية في زيادة خطر الإصابة بالتهاب العظم السنخي.
  • الإصابة بالتهاب العظم السنخي في الماضي، في حالة أُصبت بالتهاب العظم السنخي في الماضي، وستكون أكثر عرضة للإصابة به بعد القيام بخلع واحد من الأسنان.

الوقاية من التهاب العظم السنخي

ما يمكنك فعله قبل الجراحة

يمكنك القيام بالخطوات التالية من أجل الوقاية من التهاب العظم السنخي:

  • قم بالبحث عن طبيب الأسنان أو جراح الأسنان صاحب الخبرة في عمليات خلع الأسنان.
  • حاول التوقف عن التدخين قبل القيام بخلع الضرس، وذلك لأن السجائر والتبغ تزيد من خطر الإصابة بالتهاب العظم السنخي، وتحدث مع الطبيب بشأن برنامج قد يساعدك على الإقلاع عن التدخين.
  • تحدث مع الطبيب بشأن الأدوية التي تستخدمها، والتي قد تتداخل مع الأدوية والمكملات التي تتناولها.

ما يمكن أن يقوم به طبيب أو جراح الأسنان

سيقوم طبيب أو جراح الأسنان بعدد من الخطوات، والتي قد تساعد في عملية التئام الجرح، وهذا قد يتضمن استخدام واحد أو أكثر من هذه الأدوية، والتي قد تمنع الإصابة بالتهاب العظم السنخي:

  • استخدام مضادات البكتيريا الخاصة بالفم أو الجل قبل وبعد الجراحة.
  • المضادات الحيوية الفموية، خاصة لو كنت تعاني من ضعف جهاز المناعة.
  • المحاليل المطهرة، والتي يتم وضعها على الجرح.
  • وضع الضمادات الطبية بعد الجراحة.

ما يمكنك القيام به بعد الجراحة

التهاب العظم السنخي

ستتلقى بعض التعليمات بشأن الأشياء التي يجب عليك توقعها أثناء عملية التماثل للشفاء، وذلك بعد الخضوع لعملية خلع ضرس، وكذلك بعض المعلومات عن كيفية العناية بالجرح.

قد تساعد العناية المناسبة في المنزل بعد عملية خلع الضرس في عملية التعافي ومنع حدوث تلف للجرح، وستكون هذه النصائح من أجل تجنب الإصابة بالتهاب العظم السنخي:

  • النشاط، بعد الجراحة قم بالحصول على الراحة، واتبع نصائح طبيب أو جراح الأسنان بشأن العودة لممارسة أنشطتك المعتادة، والمدة التي يجب أن تتجنب فيها القيام ببعض الأنشطة الرياضية، والتي
    قد تتسبب في حدوث انحلال للجلطة الدموية الموجودة في تجويف الضرس.
  • التحكم في الألم، قم بوضع أكياس باردة على الجزء الخارجي من الوجه أثناء اليوم الأول بعد خلع الضرس، وبعدها قم بوضع الأكياس الدافئة، وذلك لتقلل من حدوث الألم والتورم، واتبع نصائح الطبيب بشأن وضع الأكياس الباردة والساخنة، وكذلك بشأن تناول مسكنات الألم.
  • المشروبات، اشرب الكثير من المياه بعد الجراحة، وتجنب شرب الكحول، والكافيين، ولا تستخدم الماصة عند تناول المشروبات لمدة أسبوع على الأقل، وذلك لأن استخدام الماصة قد يسبب انحلال الجلطة الدموية الموجودة في تجويف الضرس.
  • الطعام، تناول المأكولات اللينة فقط مثل الزبادي خلال اليوم الأول، كن حذر عند استخدام المشروبات الساخنة والباردة، وعند العض على الخدود، وحتى انتهاء مدة التخدير، وابدأ بتناول المأكولات شبه اللينة عندما تستطيع، وتجنب المضغ على الجانب الذي تمت به الجراحة.
  • تنظيف الفم، بعد الجراحة، ربما ستكون بحاجة لغسل الفم برفق، وتجنب لمس مكان الخلع لمدة 24 ساعة، وبعدها اغسل فمك باستخدام المحاليل الملحية الدافئة عدة مرات يومياً لمدة أسبوع، وبإمكانك خلط نصف ملعقة صغيرة من الملح مع 237 ميليلتر من الماء، وتأكد من اتباع نصائح الطبيب.
  • استخدام التبغ، في حالة كنت تقوم بالتدخين أو باستخدام التبغ، لا تقم به لمدة 48 ساعة على الأقل
    بعد الجراحة، ويفضل أن تتوقف لأطول فترة ممكنة، لأن استخدام التبغ بعد العملية الجراحية في الفم، قد يؤخر عملية التعافي، ويزيد من خطر الإصابة بالمضاعفات.

تشخيص التهاب العظم السنخي

التهاب العظم السنخي

يكون الألم الشديد الناتج عن خلع واحد من الضروس كافياً لكي يقوم طبيب الأسنان بالشك في إصابتك بالتهاب العظم السنخي، وسيقوم الطبيب بسؤالك عن أية أعراض تشعر بها، كما سيقوم الطبيب بفحص الفم، وذلك من أجل التأكد من وجود الجلطة الدموية في تجويف الضرس، ولمعرفة إن حدث كشف للعظام.

وربما ستكون بحاجة للقيام بعمل فحص لـ الأشعة السينية للفم والأسنان، وذلك من أجل استبعاد الأمراض الأخرى مثل التهاب العظم، أو وجود بعض البقايا من الجذور والعظام في الجرح بعد الخلع.

علاج التهاب العظم السنخي

عادة ما يعتمد علاج التهاب العظم السنخي على تقليل الأعراض، خاصة الشعور بالألم، وقد يتضمن علاج التهاب العظم السنخي:

  • تنظيف تجويف الضرس، حيث أن تنظيف الجرح قد يزيل بقايا الطعام، والتي قد تتسبب في حدوث الألم أو العدوى.
  • وضع الضمادات الطبية، فقد يقوم طبيب أو جراح الأسنان بوضع جل طبي أو معجون طبي، وهذا قد يساعد في الشعور بالراحة من الألم، وتقوم حدة الألم وبعض الأعراض الأخرى بتحديد إذا ما كنت بحاجة لاستخدام  الضمادات الطبية أو لا، كما ستحدد مقدار العلاج الذي قد تحتاجه.
  • مسكنات الألم، اسأل الطبيب بشأن مسكنات الألم المناسبة لحالتك، وستكون بحاجة لمسكن يصفه لك الطبيب.
  • العناية الذاتية، بمجرد إزالة الضمادة الطبية، ربما تكون بحاجة لتنظيف الجرح في المنزل، وذلك لتسريع عملية التعافي ومنع تكون بقايا الطعام بداخل الجرح، وستتلقى التعليمات من من الطبيب حول كيفية تنظيف الجرح.
  • بمجرد بدء العلاج، ربما ستبدأ بالشعور ببعض الراحة، وستتحسن أعراض الألم وتختفي خلال عدة أيام، ولكن قم بتحديد موعد مع الطبيب بشأن تغيير الضمادات وطرق العناية الأخرى.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

يمكن أن تساعد في تحسين عملية الشفاء وتقليل الأعراض خلال علاج التهاب العظم السنخي من خلال اتباع نصائح الطبيب واتباع طرق العناية الذاتية، وعادة ما سيقوم الطبيب بإخبارك بـ:

  • تناول الأدوية ومسكنات الألم كما وصفها لك.
  • تجنب التدخين واستخدام المنتجات التي تحتوي على التبغ.
  • اشرب الكثير من السوائل، وذلك لتحافظ على رطوبة الجسم ومنع حدوث الغثيان، والذي قد يحدث نتيجة تناول مسكنات الألم.
  • اغسل الفم باستخدام المحاليل الملحية الدافئة عدة مرات.
  • اغسل الفم برفق حول المنطقة المصابة بالتهاب العظم السنخي.
  • احذر عند تناول الطعام والمشروبات، وتجنب المشروبات الغازية، وتجنب التدخين واستخدام الماصة.

الاستعداد لموعد الطبيب

التهاب العظم السنخي

قم بتحديد موعد مع طبيب الأسنان أو جراح الأسنان بأسرع وقت ممكن، وذلك في حالة شعرت بألم بعد خلع الضرس، وإليك بعض النصائح التي قد تساعدك.

ما يمكنك فعله

  • قم بكتابة أعراضك حتى تلك الأعراض التي قد لا ترتبط بسبب زيارتك للطبيب.
  • قم بكتابة قائمة ببعض المعلومات الشخصية، والتي تتضمن الإصابة بالأمراض الأخرى.
  • قم بكتابة قائمة بالأدوية التي تتناولها حتى لو كانت عبارة عن مجموعة من المكملات أو الفيتامينات، وكذلك جرعات هذه الأدوية.
  • قم بكتابة الأسئلة التي ستحتاج لسؤال الطبيب عنها.

ولأن وقتك مع الطبيب محدود، فإن وضع قائمة بالأسئلة قد يساعدك على تحقيق أقصى استفادة من موعدك معه، ضع قائمة بالأسئلة، التي تحتاج لمعرفة إجابتها.

أسئلة ستسألها للطبيب

  • ما سبب ظهور أعراضي؟
  • ما الفحوصات التي سأكون بحاجة لإجرائها؟
  • ما هي طرق العلاج المتاحة للمرض والتي ستقوم بتخفيف الأعراض؟
  • ما الأدوية التي بإمكاني تناولها من أجل تخفيف الألم؟
  • هل هناك بدائل للأدوية الموصوفة؟
  • متى يجب أن ابدأ بالشعور بالتحسن؟
  • ما هي المدة التي يجب أن أتوقف فيها عن تناول الطعام والشراب بعد الإجراء؟
  • هل هناك أية تقييدات يجب الالتزام بها؟
  • هل هناك أية إرشادات مطبوعة بإمكاني أخذها للمنزل؟
  • هل هناك موقع طبي تنصح بزيارته؟

وإن تبادر إلى ذهنك أي من الأسئلة لا تتردد في سؤال الطبيب عنها.

ما يجب توقعه من الطبيب

غالباً ما سيقوم الطبيب بسؤالك هذه الأسئلة:

  • متى بدأت بالشعور بهذا الألم الشديد؟
  • هل تشعر بالألم بدون سبب أو هل تشعر به عندما تشرب شيء أو تقوم بلمس المنطقة؟
  • كيف تقيم الألم على مقياس واحد إلى عشرة؟
  • أين تشعر بالألم؟
  • هل كنت تتناول مسكنات الألم، ما هي الجرعة التي تستخدمها وكم مرة تستخدمها؟
  • هل ساعدت مسكنات الألم بطريقة ما؟
  • هل تشعر بأية أعراض أخرى قد تبدو غير مرتبطة بألم الأسنان؟

هل أنت مصاب بـ الحمى؟

استشارات متعلقة

رد واحد على “التهاب العظم السنخي Dry socket

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *