التهاب العظم والنقي Osteomyelitis

التهاب العظم والنقي هو التهاب في العظم، ويمكن أن تصل العدوى إلى العظم عن طريق الانتشار عبر مجرى الدم أو الانتشار من الأنسجة القريبة، ويمكن أن تبدأ العدوى أيضًا في العظم نفسه إذا تعرضت للإصابة بالميكروب في العظم مباشرةً.

والمدخنين والأشخاص الذين يعانون من حالات صحية مزمنة، مثل الُسكري أو الفشل الكلوي، أكثر عرضة للإصابة بالتهاب العظم والنقي، وقد يُصاب الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري بالتهاب العظم والنقي في أقدامهم إذا كان لديهم قرحة في القدم.

وعلى الرغم من اعتباره مرض غير قابل للشفاء، ويمكن الآن علاج التهاب العظم والنقي بنجاح، فمعظم الناس يحتاجون إلى عملية جراحية لإزالة مناطق العظام التي ماتت. بعد الجراحة، عادة ما تكون هناك حاجة للمضادات الحيوية القوية عن طريق الوريد.

أعراض التهاب العظم والنقي

علامات وأعراض التهاب العظم والنقي تشمل:

  • حمى
  • تورم ودفء واحمرار فوق منطقة العدوى
  • ألم في منطقة العدوى
  • إعياء

في بعض الأحيان لا يسبب التهاب العظم والنقي علامات أو أعراض أو يصعب التمييز بين العلامات والأعراض وغيرها من المشكلات، وقد يكون هذا صحيحًا بشكل خاص عند الرضع، وكبار السن، والأشخاص الذين تتعرض أجهزة المناعة لديهم للخطر.

عندما ترى الطبيب المُعالج

التهاب العظم والنقى

راجع طبيبك إذا كنت تعاني من آلام العظام المتزايدة مع الحمى، وإذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بسبب حالة طبية أو إجراء عملية جراحية أو إصابة حديثة، فاستشر طبيبك على الفور إذا لاحظت علامات وأعراض العدوى.

أسباب التهاب العظم والنقي

تنجم معظم حالات التهاب العظم والنقي عن بكتيريا المكورات العنقودية، وهي نوع من الجراثيم التي توجد عادة على الجلد أو في أنف الأشخاص الأصحاء.

ويمكن أن تدخل الجراثيم في العظام بعدة طرق، بما في ذلك:

  • مجرى الدم، يمكن أن تنتقل الجراثيم في أجزاء أخرى من الجسم على سبيل المثال في الرئتين من الالتهاب الرئوي أو في المثانة من عدوى المسالك البولية عبر مجرى الدم إلى مكان ضعيف في العظام.
  • إصابات، جروح ثقب شديدة يمكن أن تحمل الجراثيم في عمق جسمك. وفي حالة الإصابة بمثل هذه الحالة، يمكن أن تنتشر الجراثيم في العظام القريبة من تلك الجروح.
  • يمكن أن تدخل الجراثيم أيضًا إلى الجسم في حالة كسر عظم شديد لدرجة أن جزءًا منه يخترق جلدك.
  • العملية الجراحية، يمكن أن يحدث تلوث مباشر بالجراثيم أثناء العمليات الجراحية لاستبدال المفاصل أو إصلاح الكسور.

عوامل خطر التهاب العظم والنقي

عادةً ما تكون عظامك مقاومة للعدوى، ولكن هذه الحماية تقل كلما تقدمت في العمر، وقد تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تجعل عظامك أكثر عرضة لالتهاب العظم والنقي ما يلي:

الإصابة أو جراحة العظام

يوفر كسر العظام الحاد أو الجرح الثقيل العميق طريقًا للبكتيريا لدخول العظام أو الأنسجة القريبة، كما يمكن أن يوفر الجرح ذو الثقوب العميقة، مثل لدغة الحيوانات أو الظفر طريقًا للعدوى.

ويمكن لعملية جراحية لإصلاح العظام المكسورة أو استبدال المفاصل البالية أيضًا فتح طريق للجراثيم لدخول العظام، حيثُ تُعتبر أجهزة تقويم العظام المزروعة هي عامل خطر للعدوى.

اضطرابات الدورة الدموية

عندما تكون الأوعية الدموية تالفة أو مسدودة، فإن جسمك يجد صعوبة في توزيع الخلايا المضادة للعدوى اللازمة للحفاظ على العدوى الصغيرة من النمو أكبر، حيث أن ما يبدأ كقطعة صغيرة يمكن أن يتطور إلى قرحة عميقة، قد تعرض الأنسجة العميقة والعظام للعدوى.

الأمراض التي تعوق الدورة الدموية تشمل:

هناك عدد من الشروط التي تتطلب استخدام أنابيب طبية لربط أعضاءك الداخلية، ومع ذلك، يمكن أن تكون هذه الأنابيب أيضًا وسيلة لتدخل الجراثيم في جسمك، مما يزيد من خطر الإصابة بشكل عام، مما قد يؤدي إلى التهاب العظم والنقي.

أمثلة على متى يمكن استخدام هذا النوع من الأنابيب:

  • آلة غسيل الكلى بالأنابيب
  • القسطرة البولية
  • أنابيب الوريد على المدى الطويل، وتسمى أحياناً الخطوط المركزية
  • الحالات التي تضعف الجهاز المناعي

إذا كان جهازك المناعي يتأثر بحالة طبية أو دواء، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالتهاب العظم والنقي. وتشمل العوامل التي قد تثبط الجهاز المناعي:

  • معالجة السرطان
  • مرض السُكري الذي يتم التحكم فيه بشكل سيء
  • الحاجة إلى تناول الستيرويدات القشرية أو الأدوية التي تسمى مثبطات عامل نخر الورم
  • تعاطي المخدرات غير المشروعة
  • الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات غير المشروعة هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب العظم والنقي، لأنه قد يتم استخدام الإبر غير المعقمة ولا يتم تعقيم بشرتهم قبل الحقن.

مضاعفات التهاب العظم والنقي

وقد تشمل مضاعفات التهاب العظم والنقي ما يلي:

  • موت العظام وتنخر العظم. العدوى في عظامك يمكن أن تعرقل الدورة الدموية داخل العظم، مما يؤدي إلى موت العظم وتنخره. المناطق التي ماتت فيها العظام تحتاج إلى إزالتها جراحياً حتى تكون المضادات الحيوية فعالة.
  • التهاب المفاصل. في بعض الأحيان، يمكن أن تنتشر العدوى داخل العظام إلى مفصل قريب.
  • ضعف النمو. قد يتأثر النمو الطبيعي في العظام أو المفاصل عند الأطفال في حالة حدوث التهاب العظم والنقي في المناطق الأكثر نعومة من العظام، والتي تسمى لوحات النمو، في أي من نهايتي العظام الطويلة في الذراعين والساقين.
  • سرطان الجلد. إذا كان التهاب العظم والنقي لديك قد تسبب في قرحة مفتوحة تستنزف القيح، فإن الجلد المحيط يكون أكثر عرضة للإصابة بـ سرطان الخلايا الحرشفية.

الوقاية من التهاب العظم والنقي

إذا تم إخبارك أن لديك خطر متزايد للإصابة، تحدث إلى طبيبك حول طرق منع حدوث العدوى. فإن تقليل خطر الإصابة بالعدوى سيساعد أيضًا في تقليل خطر الإصابة بالتهاب العظم والنقي.

بشكل عام، اتخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الجروح والخدوش التي تمنح الجراثيم سهولة الوصول إلى جسمك، وإذا تعرضت أنت أو طفلك لإصابة بسيطة، فقم بتنظيف المنطقة على الفور وقم بوضع ضمادة نظيفة، وافحص الجروح عن علامات العدوى.

تشخيص التهاب العظم والنقي

يشعر طبيبك بالمنطقة المحيطة بالعظم المصاب ليجد ألم أو تورم أو دفء. وإذا كان لديك قرحة في القدم، فقد يستخدم الطبيب أسلوباً مُعيناً لتحديد مدى قرب القرحة العظم الأساسي.

وقد يطلب طبيبك مجموعة من الاختبارات والإجراءات لتشخيص التهاب العظم والنقي ولتحديد الجراثيم التي تسبب العدوى. وقد تشمل الاختبارات ما يلي:

تحاليل الدم

قد تكشف اختبارات الدم عن مستويات مرتفعة من خلايا الدم البيضاء وعوامل أخرى قد تشير إلى أن جسمك يكافح العدوى، وإذا كان التهاب العظم والنقي ناجماً عن عدوى في الدم، فقد تكشف الاختبارات عن الجراثيم التي تسببت في هذه العدوى.

لا يوجد اختبار دم يمكن أن يخبر طبيبك ما إذا كنت تعاني من التهاب العظم والنقي أم لا. ومع ذلك يمكن أن توفر اختبارات الدم أدلة تساعد طبيبك في تحديد الاختبارات والإجراءات الإضافية التي قد تحتاجها.

اختبارات التصوير والأشعة

الأشعة السينية

التهاب العظم والنقى

الأشعة السينية يمكن أن تكشف عن ضرر لعظمك. ومع ذلك، قد لا يكون الضرر مرئيًا حتى ظهور التهاب العظم والنقي لعدة أسابيع. وقد تكون اختبارات التصوير الأكثر تفصيلاً ضرورية إذا تطور التهاب العظم والنقي.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يمكن القيام بـ الرنين المغناطيسي باستخدام موجات الراديو وحقل مغناطيسي قوي، ويقوم التصوير بالرنين المغناطيسي إنتاج صور مفصلة بشكل استثنائي للعظام والأنسجة الرخوة المحيطة بها.

التصوير المقطعي المحوسب

يجمع التصوير المقطعي المحوسب بين صور الأشعة السينية المأخوذة من عدة زوايا مختلفة، مما يخلق مناظر مقطعية مفصلة للهياكل العظمية الداخلية للشخص. وعادةً ما يتم إجراء التصوير المقطعي المحوسب فقط إذا لم يستطع شخص إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي.

عينة العظام

يمكن لعينة العظام أن تكشف عن نوع الجرثومة التي أصابت عظامك، حيث يسمح معرفة نوع الجرثومة للطبيب باختيار مضاد حيوي يعمل بشكل جيد على هذا النوع من العدوى.

عينة مفتوحة يتطلب التخدير والجراحة للوصول إلى العظام. وفي بعض الحالات، يقوم الجراح بإدخال إبرة طويلة عبر جلدك وفي عظامك لأخذ العينة. ويتطلب هذا الإجراء تخدير موضعي لتخدير المنطقة التي يتم فيها إدخال الإبرة. ويُمكن استخدام الأشعة السينية أو غيرها من عمليات التصوير لمعرفة المكان.

علاج التهاب العظم والنقي

العلاجات الأكثر شيوعًا لالتهاب العظم والنقي هي إجراء عملية جراحية لإزالة أجزاء من العظام المصابة أو الميتة، تليها المضادات الحيوية عن طريق الوريد المعطاة في المستشفى.

العمليات الجراحية

اعتمادًا على شدة العدوى، قد تشمل جراحة التهاب العظم والنقي واحدًا أو أكثر من الإجراءات التالية:

  • فتح المنطقة المصابة. يتيح فتح المنطقة المصابة حول عظامك وتصريف أي صديد أو سائل قد تراكم استجابة للعدوى.
  • إزالة العظام والأنسجة المريضة. في عملية تسمى التنضير، يزيل الجراح أكبر قدر ممكن من العظام المريضة ويأخذ جزءاً صغيرًا من العظام السليمة لضمان إزالة جميع المناطق المصابة، يمكن أيضًا إزالة الأنسجة المحيطة التي تظهر عليها علامات العدوى.
  • استعادة تدفق الدم إلى العظام. قد يمليء الجراح أي مساحة فارغة يتركها إجراء عملية التنضير بقطعة من العظام أو الأنسجة الأخرى مثل الجلد أو العضلات من جزء آخر من الجسم.
  • في بعض الأحيان توضع الحشوات المؤقتة حتى تكون بصحة جيدة بما يكفي للخضوع لطعمة العظام أو ترقيع الأنسجة، وتساعد جسمك على إصلاح الأوعية الدموية التالفة وتشكيل عظام جديدة.
  • إزالة أي كائنات غريبة. في بعض الحالات، قد يلزم إزالة الأجسام الغريبة، مثل اللوحات الجراحية أثناء الجراحة السابقة.
  • بتر الطرف. كحل أخير، قد يقوم الجراحون ببتر الطرف المصاب لمنع انتشار العدوى.

الأدوية

ستكشف العينة العظمية عن نوع الجرثومة التي تسبب العدوى، بحيث يمكن للطبيب اختيار مضاد حيوي يعمل بشكل جيد ضد هذا النوع من العدوى، وعادةً ما تُعطى المضادات الحيوية عن طريق الوريد في ذراعك لمدة ستة أسابيع، وقد تكون هناك حاجة لدورة إضافية من المضادات الحيوية عن طريق الفم للعدوى أكثر خطورة.

إذا كنت تدخن، فإن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يساعد في سرعة الشفاء، ومن المهم أيضًا اتخاذ خطوات لإدارة أي أمراض مزمنة قد تكون لديك، مثل التحكم في نسبة السكر في الدم إذا كنت مصابًا بمرض السكري.

التحضير لموعدك مع الطبيب

على الرغم من أنك قد تناقش أولاً علاماتك وأعراضك مع طبيب الأسرة، فقد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في الأمراض المعدية أو إلى جراح عظام. وإليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك، وماذا تتوقع من طبيبك.

ما يمكنك فعله

  • كن على علم بأي قيود قبل الموعد المحدد. في الوقت الذي تحدد فيه الموعد، تأكد من السؤال عما إذا كان هناك أي شيء عليك القيام به مقدمًا، مثل التحكم في نظامك الغذائي.
  • اكتب أي أعراض تواجهها، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي قمت بجدولة الموعد به.
  • ضع قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها.

أسئلة توجهها للطبيب

بالنسبة إلى التهاب العظم والنقي، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما هو السبب المحتمل لأعراضي؟
  • ما أنواع الاختبارات التي أحتاجها؟ هل تتطلب هذه الاختبارات أي إعداد خاص؟
  • ما هي العلاجات المتاحة ، والتي تنصح بها؟
  • هل ستكون الجراحة ضرورية؟
  • ما هي أنواع الآثار الجانبية التي يمكن أن أتوقعها من العلاج؟
  • كم من الوقت سيستغرق الأمر حتى أشعر بالتحسن؟
  • لدي ظروف صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الأمراض معًا بشكل أفضل؟
  • هل هناك بديل عام للدواء الذي تصفه؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما هي المواقع التي تنصح بزياتها؟

ما يمكن توقعه من طبيبك المعالج

من المرجح أن يسألك طبيبك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى أول مرة بدأت تعاني من أعراض؟
  • هل لديك حمى أو قشعريرة؟
  • هل هناك أي شيء يجعل الأعراض الخاصة بك أفضل أو أسوأ؟
  • هل أصبت بأي جروح أو إصابات أخرى مؤخرًا؟
  • هل أجريت لك أي عملية جراحية مؤخرًا؟
  • هل سبق لك استبدال المفصل؟ أو هل أجريت لك عملية جراحية لتصحيح عظام مكسورة؟
  • هل لديك مرض السكري؟ هل لديك أي قرح القدم؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *