التهاب الكبد المناعي الذاتي Autoimmune hepatitis

التهاب الكبد المناعي الذاتي هو التهاب الكبد الذي يحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي للجسم خلايا الكبد. والسبب الدقيق لحدوثه غير واضح، ولكن العوامل الوراثية والبيئية تتفاعل مع مرور الوقت في تحفيز المرض.

التـهاب الكبد المناعي غير المعالج يمكن أن يؤدي إلى تندب الكبد (تليف الكبد) وفشل الكبد في نهاية المطاف. وعند تشخيصه ومعالجته في وقت مبكر، يمكن السيطرة عليه مع الأدوية التي تقمع جهاز المناعة. وقد يكون زرع الكبد خياراً عندما لا يستجيب التـهاب الكبد المناعي الذاتي للعلاج الدوائي أو عندما يتقدم مرض الكبد.

أعراض التهاب الكبد المناعي الذاتي

التهاب الكبد المناعي الذاتي
صورة توضح الفرق بين الكبد السليم والكبد المصاب

علامات وأعراض التـهاب الكبد المناعي الذاتية يمكن أن تتراوح من أعراض بسيطة إلى شديدة، ويمكن أن تأتي فجأة. وبعض الناس لديهم مشاكل قليلة معترف بها في المراحل المبكرة من المرض، في حين أن آخرين يعانون من علامات وأعراض قد تشمل ما يلي:

  • الإعياء.
  • ألام في البطن.
  • اصفرار الجلد و العينين (اليرقان).
  • تضخم في الكبد.
  • أوعية دموية غير طبيعية على الجلد (الورم الوعائي العنكبوتي).
  • الطفح الجلدي.
  • آلام المفاصل.
  • وفي النساء، فقدان الحيض.

أسباب التهاب الكبد المناعي الذاتي

يحدث التـهاب الكبد المناعي الذاتي عندما يستهدف الجهاز المناعي في الجسم، والذي عادة ما يهاجم الفيروسات والبكتيريا ومسببات الأمراض الأخرى، الكبد. هذا الهجوم على الكبد يمكن أن يؤدي إلى التهاب مزمن وأضرار جسيمة لخلايا الكبد. والباحثون يعتقدون أن التهاب الكبد المناعي يمكن أن يكون ناجماً عن تفاعل الجينات التي تتحكم في وظائف الجهاز المناعي، والتعرض لفيروسات معينة أو أدوية معينة.

أنواع التهاب الكبد المناعي الذاتي

قد حدد الأطباء نوعين رئيسيين من التهاب الكبد المناعي الذاتي:

النوع الأول من التهاب الكبد المناعي الذاتي

هذا هو النوع الأكثر شيوعاً من هذا المرض. ويمكن أن يحدث في أي عمر. وحوالي نصف الناس الذين يعانون من التهاب الكبد المناعي من النوع الأول لديهم اضطرابات المناعة الذاتية الأخرى، مثل مرض الاضطرابات الهضمية، والتهاب المفاصل الروماتويدي أو التهاب القولون التقرحي.

النوع الثاني من التهاب الكبد المناعي الذاتي

على الرغم من أن البالغين يمكن أن يصابوا بالنوع الثاني من التهاب الكبد المناعي الذاتي، إلا أنه أكثر شيوعاً بين الأطفال والشباب. وأمراض المناعة الذاتية الأخرى قد تصاحب أيضاً هذا النوع من التهاب الكبد المناعي الذاتي.

عوامل خطر التهاب الكبد المناعي الذاتي

تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر التـهاب الكبد المناعي الذاتي:

أن يكون المصاب أنثى

على الرغم من أن كل من الرجال والنساء يمكن أن يصابوا بالتهاب الكبد المناعي الذاتي، إلا أن هذا المرض أكثر شيوعا بين النساء.

تاريخ بعدوى معينة

قد يتطور التهاب الكبد المناعي الذاتي بعد إصابتك بـ الحصبة أو فيروس الهربس أو فيروس إبشتاين بار. ويرتبط هذا المرض أيضاً بـ التهاب الكبد A، والتهاب الكبد B، التهاب الكبد C.

الوراثة

تشير الأدلة إلى أن الاستعداد للإصابة بالتهاب الكبد المناعي الذاتي، يتم انتقاله بين أفراد الأسرة.

وجود مرض المناعة الذاتية

الأشخاص المصابون بالفعل بمرض المناعة الذاتية، مثل مرض الاضطرابات الهضمية والتهاب المفاصل الروماتويدي أو فرط نشاط الغدة الدرقية (مرض جريفز أو التهاب الغدة الدرقية لهاشيموتو)، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الكبد المناعي الذاتي.

مضاعفات التهاب الكبد المناعي الذاتي

التـهاب الكبد المناعي الذاتي الذي يُترك بدون علاج، يمكن أن يُسبب تندب دائم في أنسجة الكبد (تليف الكبد). وتشمل مضاعفات تليف الكبد:

الأوردة الموسعة في المريء (دوالي المريء)

عندما يتم حجز الدورة الدموية من خلال الوريد البابي، يمكن أن يعود الدم إلى الأوعية الدموية الأخرى، وخاصة تلك الموجودة في المعدة والمريء. وجدران الأوعية الدموية رقيقة، ويمكن أن تنزف، لأنها مليئة بكمية دماء أكثر مما تستطيع حمله. والنزيف الهائل في المريء أو المعدة من هذه الأوعية الدموية هو حالة طارئة تهدد الحياة وتتطلب رعاية طبية فورية.

السائل في البطن (الاستسقاء)

مرض الكبد يمكن أن يسبب تراكم كميات كبيرة من السوائل في البطن. والاستسقاء يمكن أن يكون غير مريح ويمكن أن يتداخل مع التنفس وعادة ما تكون علامة على تليف الكبد المتقدم.

التليف الكبدي

يحدث هذا عندما يحدث تلف كبير لخلايا الكبد يجعل من المستحيل على الكبد العمل بشكل كاف. وعند هذه النقطة، تُصبح هناك حاجة إلى زرع الكبد.

سرطان الكبد

الأشخاص الذين يعانون من تليف الكبد لديهم خطر متزايد بالإصابة بـ سرطان الكبد.

تشخيص التهاب الكبد المناعي الذاتي

تشمل الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتشخيص التـهاب الكبد المناعي الذاتي:

تحليل الدم

التهاب الكبد المناعي الذاتي

يمكن اختبار الأجسام المضادة الموجودة في عينة من الدم، للتمييز بين التـهاب الكبد المناعي الذاتي والتهاب الكبد الفيروسي وغيرها من الاضطرابات مع أعراض مشابهة. وتساعد اختبارات الأجسام المضادة أيضاً على تحديد نوع التـهاب الكبد المناعي الذاتي.

فحص نسيج الكبد

يقوم الأطباء بإجراء فحص لنسيج الكبد للتأكد من التشخيص وتحديد درجة ونوع تلف الكبد. وخلال العملية، تتم إزالة كمية صغيرة من أنسجة الكبد، وذلك باستخدام إبرة رقيقة تمرر إلى الكبد من خلال الجلد، ثم ترسل العينة إلى المختبر لتحليلها. وقد يستخدم طبيبك الموجات فوق الصوتية لتوجيه الإبرة.

علاج التهاب الكبد المناعي الذاتي

أياً كان نوع التهاب الكبد المناعي، الهدف من العلاج هو إبطاء أو وقف هجوم الجهاز المناعي على الكبد، وهذا قد يساعد على إبطاء تطور المرض. ولتحقيق هذا الهدف، تحتاج إلى الأدوية التي تقلل من نشاط النظام المناعي. ويُستخدم العلاج مع بريدنيزون عادة في البداية، وقد يوصى بالدواء الثاني، الآزوثيوبرين، بالإضافة إلى بريدنيزون.

يمكن أن يتسبب بريدنيزون، وخصوصاً عندما يؤخذ على المدى الطويل، مجموعة واسعة من الآثار الجانبية الخطيرة، بما في ذلك مرض السكري، هشاشة العظام، كسر العظام (تنخر العظم)، ارتفاع ضغط الدم، إعتام عدسة العين، زيادة ضعط الدم في العين وزيادة الوزن.

عادة ما يصف الأطباء بريدنيزون بجرعة عالية في الشهر الأول من العلاج. ثم، للحد من مخاطر الآثار الجانبية، فإنها تقلل تدريجياً خلال الأشهر القليلة المقبلة حتى الوصول إلى أدنى جرعة ممكنة للسيطرة على المرض. وإضافة الآزوثيوبرين يساعد أيضاً على تجنب الآثار الجانبية لبريدنيزون.

ومعظم الناس بحاجة إلى الاستمرار في تناول بريدنيزون لمدة لا تقل عن 18 إلى 24 شهراً، والكثير من الأشخاص يستخدمه لمدى الحياة. وعلى الرغم من اختفاء الأعراض بعد بضع سنوات من بدء العلاج، غالباً ما يعود المرض إذا توقف الدواء.

زراعة الكبد

عندما لا تستطيع الأدوية وقف تقدم المرض، أو إذا تطور تندبا يمكن عكسه (تليف الكبد) أو فشل الكبد، الخيار المتبقي هو زرع الكبد. وخلال عملية زرع الكبد، تتم إزالة الكبد المريض واستبداله بكبد صحي من مانح، وكثيراً ما يُستخدم في زرع الكبد كبد من متبرعين متوفين. في بعض الحالات، يمكن استخدام زراعة الكبد من متبرع حي، وخلال زراعة الكبد، يؤخذ جزء من الكبد الصحي للمتبرع الحي، ثم يبدأ كلا الكبدين بتجديد خلاياه على الفور تقريباً.

الاستعداد لموعد الطبيب

التهاب الكبد المناعي الذاتي

إذا كان لديك أي علامات أو أعراض تقلقك، ابدأ بتحديد موعد مع طبيبك المعتاد. وإذا كان طبيبك يشتبه في أنك مصاب بالتهاب الكبد المناعي الذاتي، فقد يتم إحالتك إلى أخصائي في أمراض الكبد.

ما تستطيع فعله

  • معرفة أي قيود قبل المقابلة. وتأكد من أن تسأل إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به في وقت مبكر، مثل تقييد النظام الغذائي الخاص بك.
  • اكتب أي أعراض تواجهها، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير متعلقة بسبب حجز الموعد.
  • كتابة المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو تغييرات حياتية حديثة.
  • ضع قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحاب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء لمساعدتك على تذكر كل ما تمت مناقشته.
  • اكتب أسئلتك لتسئلها لطبيبك.

أسئلة تسألها للطبيب

بعض الأسئلة الأساسية المتعلقة بالتهاب الكبد المناعي الذاتي، التي يمكنك طرحها على الطبيب:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً للأعراض؟
  • هل هناك أي أسباب أخرى محتملة؟
  • ما هي الاختبارات التي أحتاجها للتأكد من أن لدي التهاب الكبد المناعي الذاتي؟
  • ما مدى خطورة الضرر الذي لحق بالكبد؟
  • هل حالتي مؤقتة أو مزمنة؟
  • ما هي خيارات العلاج المتاحة لي؟
  • هل يمكن أن يقضي العلاج على التهاب الكبد المناعي الذاتي؟
  • ما هي الآثار الجانبية المحتملة لكل خيار علاج؟
  • كيف يؤثر علاج التهاب الكبد المناعي الذاتي علي علاج الظروف الطبية الأخرى؟
  • هل يمكن لأي من الأدوية أو العادات أن تسبب مشاكل في الكبد أو تجعل مشاكل الكبد أسوأ؟
  • هل هناك أي قيود غذائية أحتاج إلى اتباعها؟
  • هل يجب أن أرى متخصصاً؟
  • هل هناك بديل عام للدواء الذي تصفه لي؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع التي توصي بها؟
  • كم مرة سأحتاج إلى زيارات متابعة؟

ما يجب توقعه من الطبيب

ومن المرجح أن يسألك طبيبك عدداً من الأسئلة، وأن تكون جاهزاً للرد عليها قد يوفر الوقت للتركيز علي شئ آخر، وقد يسألك طبيبك التالي:

  • متى أول مرة بدأت تعاني من أعراض؟
  • هل كانت الأعراض مستمرة أو متقطعة؟
  • كيف هي شدة الأعراض؟
  • هل يبدو أن أي شيء يؤدي إلى تحسين أو تفاقم الأعراض؟
  • هل تتناول أي أدوية أو علاج لأعراضك؟
  • هل لديك تاريخ عائلي من أمراض الكبد؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *