التهاب الكبد الوبائي أ Hepatitis A

التهاب الكبد الوبائي أ عبارة عن التهاب كبدي شديد العدوى يسببه فيروس التهـاب الكبد الوبائي أ، وهو فيروس من عدة أنواع من فيروسات التـهاب الكبد التي تسبب الالتهابات وتؤثر على قدرة الكبد على العمل.

ومن الأرجح أن تصاب بالتهاب الكبد الوبائي أ من الطعام أو الماء الملوثين أو من اتصال وثيق مع شخص أو كائن مصاب، والحالات الخفيفة من التـهاب الكبد الوبائي أ لا تحتاج إلى علاج، ويتعافى معظم الأشخاص المصابين تمامًا دون أي تلف دائم في الكبد.

وتعتبر ممارسة عادات النظافة الجيدة، بما في ذلك غسل اليدين بشكل متكرر، واحدة من أفضل الطرق للحماية من التـهاب الكبد الوبائي أ، وتتوفر اللقاحات للأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

أعراض التهاب الكبد الوبائي أ

ولا تظهر علامات وأعراض التـهاب الكبد الوبائي أ عادة حتى تصاب بالفيروس لبضعة أسابيع، لكن ليس كل شخص مصاب بالتهاب الكبد الوبائي (أ) يُظهر الأعراض، فإن علامات وأعراض التـهاب الكبد يمكن أن تشمل:

  • الإعياء
  • الغثيان والقيء المفاجئ
  • ألم في البطن أو عدم الراحة، خاصةً في الجزء العلوي الأيمن أسفل أضلاعك السفلية (عن طريق الكبد)
  • شدة حركات الأمعاء
  • فقدان الشهية
  • الحمى المنخفضة
  • البول الداكن
  • ألم المفاصل
  • اصفرار الجلد وبياض عينيك (اليرقان)
  • حكة شديدة

وقد تكون هذه الأعراض خفيفة نسبيًا وتختفي في غضون أسابيع قليلة، ومع ذلك، في بعض الأحيان، تؤدي الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي أ إلى مرض شديد يستمر عدة أشهر.

عندما ترى الطبيب

قم بتحديد موعد مع طبيبك إذا كان لديك علامات أو أعراض التـهاب الكبد الوبائي أ. والحصول على لقاح التهاب الكبد الوبائي أ أو حقن الجلوبيولين المناعي (جسم مضاد) خلال أسبوعين من التعرض لالتهاب الكبد الوبائي أ قد يحميك من الإصابة، اسأل طبيبك أو دائرة الصحة المحلية عن تلقي لقاح التهاب الكبد الوبائي أ إذا:

  • سافرت خارج البلاد مؤخرًا، لا سيما إلى المكسيك أو أمريكا الجنوبية أو الوسطى أو إلى المناطق التي تعاني من سوء الصرف الصحي.
  • أكلت في مطعم مؤخرًا حدث فيه تفشي التهاب الكبد الوبائي أ
  • كان شخص قريب منك، مثل شريك الغرفة أو مقدم الرعاية، مصاب بالتهاب الكبد الوبائي أ
  • قمت مؤخرًا بالتواصل الجنسي مع شخص مصاب بالتهاب الكبد الوبائي أ

أسباب التهاب الكبد الوبائي أ

ويحدث التـهاب الكبد الوبائي أ بسبب فيروس يصيب خلايا الكبد ويسبب التهابًا، ويمكن أن يؤثر الالتهاب على كيفية عمل الكبد وتسبب في ظهور علامات وأعراض أخرى من التهاب الكبد أ، وينتشر الفيروس أكثر شيوعًا عندما تتناول أو تشرب شيئًا ما ملوثًا بالبراز، حتى ولو كانت بكميات ضئيلة. ولا ينتشر عن طريق العطس أو السعال.

وفيما يلي بعض الطرق المحددة التي يمكن أن ينتشر بها فيروس التـهاب الكبد الوبائي أ:

  • تناول الطعام الذي يتناوله شخص مصاب بالفيروس الذي لا يغسل يديه جيدًا بعد استخدام المرحاض
  • شرب الماء الملوث
  • تناول المحار النيئ من المياه الملوثة بمياه المجاري
  • البقاء على اتصال وثيق مع شخص مصاب حتى لو لم يكن لهذا الشخص أي علامات أو أعراض
  • ممارسة الجنس مع شخص مصاب بالفيروس

عوامل خطر التهاب الكبد الوبائي أ

أنت أكثر عرضة للإصابة بالتـهاب الكبد الوبائي أ إذا كنت:

  •  تسافر أو تعمل في مناطق من العالم حيث ينتشر التهاب الكبد الوبائي أ
  • تعمل في مراكز رعاية الطفل
  • تعيش مع شخص آخر مصاب بالتهاب الكبد الوبائي أ
  • لديك أي نوع من الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بالتهاب الكبد الوبائي أ
  • فيروس نقص المناعة البشرية
  • تعاني من التشرد
  • لديك اضطراب عامل التخثر، مثل الهيموفيليا
  • استخدام أي نوع من المخدرات غير المشروعة (وليس فقط تلك التي يتم حقنها)

مضاعفات التهاب الكبد الوبائي أ

على عكس الأنواع الأخرى من التهاب الكبد الفيروسي، فإن التهاب الكبد الوبائي أ لا يسبب تلف الكبد على المدى الطويل، ولا يصبح مزمناً.

وفي حالات نادرة، يمكن أن يسبب التهاب الكبد الوبائي أ فقدان مفاجئ في وظائف الكبد، خاصة في البالغين الأكبر سنًا أو الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة في الكبد، فشل الكبد الحاد يتطلب البقاء في المستشفى للرصد والعلاج، وقد يحتاج بعض الأشخاص الذين يعانون من قصور حاد في الكبد إلى عملية زرع كبد.

الوقاية من التهاب الكبد الوبائي أ

يمكن للقاح التهاب الكبد الوبائي (أ) أن يمنع الإصابة بالفيروس، ويٌعطى اللقاح عادةً في جرعتين، الجرعة الأولى يتبعها جرعة إضافية بعد ستة شهور.

وتوصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بلقاح التـهاب الكبد الوبائي أ للأشخاص التاليين:

  • جميع الأطفال في سن السنة أو الأطفال الأكبر سناً والذين لم يتلقوا لقاح الطفولة
  • أي شخص يبلغ من العمر سنة واحدة أو أكبر ويعاني من التشرد.
  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 11 شهرًا ويسافرون دوليًا
  • الناس الذين يكونون على اتصال مباشر مع الآخرين الذين لديهم التهاب الكبد الوبائي أ
  • عمال المختبر الذين قد يتلامسون مع التـهاب الكبد الوبائي أ
  • الأشخاص الذين يعملون أو يسافرون في أجزاء من العالم حيث ينتشر التهاب الكبد الوبائي أ
  • الأشخاص الذين يستخدمون أي نوع من المخدرات غير المشروعة، وليس فقط المخدرات بالحقن
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عامل التخثر
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض مزمن في الكبد، بما في ذلك التهاب الكبد ب أو التهاب الكبد C
  • أي شخص يرغب في الحصول على الحماية (الحصانة)

وإذا كنت قلقًا بشأن خطر الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي (أ) ، اسأل طبيبك عما إذا كان يجب تطعيمك.

اتبع احتياطات السلامة عند السفر

التهاب الكبد الوبائي أ

وإذا كنت مسافرًا إلى أجزاء من العالم حيث تحدث حالات الإصابة بالتهاب الكبد (أ)، فاتبع الخطوات التالية لمنع الإصابة:

  • قشر واغسل جميع الفواكه والخضروات الطازجة بنفسك.
  • لا تأكل اللحوم والأسماك النيئة أو غير المطهية جيدًا.
  • اشرب المياه المعبأة في زجاجات واستخدمها عند تنظيف أسنانك بالفرشاة.
  • تجنب جميع المشروبات ذات النقاء غير المعروف، مع أو بدون جليد.
  • إذا لم تكن المياه المعبأة متوفرة، فاغلي ماء الصنبور قبل شربها.
  • ممارسة عادات النظافة الجيدة
  • اغسل يديك جيدًا كثيرًا، خاصة بعد استخدام المرحاض أو تغيير الحفاض وقبل إعداد الطعام أو الأكل

تشخيص التهاب الكبد الوبائي أ

تستخدم اختبارات الدم للبحث عن علامات فيروس التـهاب الكبد الوبائي أ في جسمك، تؤخذ عينة من الدم، عادة من الوريد في ذراعك، يتم إرسالها إلى المختبر للاختبار.

علاج التهاب الكبد الوبائي أ

ولا يوجد علاج محدد للالتهاب الكبدي أ، جسدك سوف يمحو فيروس الالتهاب الكبدي  أ من تلقاء نفسه، في معظم حالات التـهاب الكبد الوبائي أ، يشفى الكبد في غضون ستة أشهر دون أي ضرر دائم.

ويركز علاج التهاب الكبد الوبائي أ عادة على الحفاظ على الأعراض والعلامات المريحة والسيطرة عليها. وقد تحتاج إلى:

  • الراحة. يشعر الكثير من المصابين بعدوى التهاب الكبد الوبائي بالتعب والمرض ولديهم طاقة أقل.
  • إدارة الغثيان. الغثيان يمكن أن يجعل من الصعب تناول الطعام، وحاول تناول الوجبات الخفيفة طوال اليوم بدلاً من تناول وجبات كاملة، وللحصول على السعرات الحرارية الكافية، تناول المزيد من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، على سبيل المثال، اشرب عصير الفاكهة أو الحليب بدلاً من الماء، شرب الكثير من السوائل مهم لمنع الجفاف في حالة حدوث القيء.
  • تجنب الكحول واستخدم الأدوية بعناية. قد يواجه الكبد صعوبة في معالجة الأدوية والكحول، وإذا كنت تعاني من التهاب الكبد، فلا تشرب الكحول، فيمكن أن يسبب تلف الكبد. تحدث إلى طبيبك حول جميع الأدوية التي تتناولها، بما في ذلك الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل خطر انتقال الـتهاب الكبد الوبائي أ إلى الآخرين، من ضمن هذه الخطوات:

  • تجنب النشاط الجنسي. تجنب كل النشاط الجنسي إذا كنت مصابًا بالتهاب الكبد الوبائي أ، ويمكن أن تنشر أنواع كثيرة من النشاط الجنسي العدوى على شريك حياتك، الواقيات الذكرية لا توفر الحماية الكافية.
  • اغسل يديك جيدًا بعد استخدام المرحاض وتغيير الحفاضات. افرك بقوة لمدة 20 ثانية على الأقل واشطف يديك جيدا، جفف يديك بمنشفة يمكن التخلص منها.
  • لا تعد الطعام للآخرين أثناء إصابتك. يمكنك بسهولة نقل العدوى للآخرين.

التحضير لموعدك مع الطبيب

التهاب الكبد الوبائي أ

إذا تم تشخيص إصابة شخص قريب منك بالتهاب الكبد الوبائي أ، اسأل طبيبك أو دائرة الصحة المحلية إذا كان يجب أن يكون لديك لقاح التهاب الكبد الوبائي أ لمنع العدوى.

وإذا كانت لديك علامات وأعراض لالتهاب الكبد الوبائي أ، فحدد موعدًا مع طبيب الأسرة أو الطبيب الرئيسي. نظرًا لأن المواعيد يمكن أن تكون مختصرة وغالبًا ما يكون هناك الكثير من المعلومات التي يجب تغطيتها، فمن المستحسن أن تكون مستعدًا جيدًا.

ما يمكنك فعله

  • كن على علم بقيود ما قبل الفحص. عند تحديد الموعد، اكتشف ما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مقدمًا، مثل تغيير نظامك الغذائي.
  • اكتب أعراضك. قم بتضمين ما يبدو إنه غير مرتبط بسبب موعدك.
  • اكتب المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك الضغوطات الكبيرة أو التغييرات الحياتية الحديثة.
  • ادرج الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • النظر في اتخاذ أحد أفراد الأسرة أو صديق على طول، فقد يتذكر شخص يرافقك شيئًا فاتك أو نسيته.
  • اكتب الأسئلة لتسأل طبيبك.

أسئلة تسألها للطبيب

قائمة الأسئلة لطبيبك يمكن أن تساعدك على الاستفادة القصوى من وقتك معا. فيما يتعلق بعدوى التهاب الكبد الوبائي أ، فإن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك هي:

  • ما الذي يحتمل أن يُسبب الأعراض أو الحالة؟
  • بخلاف السبب المحتمل، ما هي الأسباب المحتملة الأخرى لأعراضي أو حالتي؟
  • إذا كنت مصابًا بالتهاب الكبد الوبائي أ، فما الذي يمكنني فعله لمنع إصابة الآخرين؟
  • هل يجب على الأشخاص المقربين مني تلقي لقاح التهاب الكبد الوبائي أ؟
  • هل يمكنني الاستمرار في العمل أو الذهاب إلى المدرسة أثناء إصابتي بالتهاب الكبد الوبائي أ؟
  • ما هي علامات وأعراض مضاعفات التهاب الكبد الوبائي الخطيرة؟
  • كيف أعرف أنه لم يعد بإمكاني نشر التهاب الكبد الوبائي أ على الآخرين؟
  • هل هناك كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع التي توصون بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى لديك.

ما يمكن توقعه من طبيبك

من المرجح أن يسألك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأت الأعراض الخاصة بك؟
  • هل لديك أعراض في كل وقت، أو أنها تأتي وتذهب؟
  • ما هي شدة هذه الأعراض؟
  • ما الذي  يبدو أنه يحسن الأعراض الخاصة بك؟
  • ما الذي يبدو وكأنه يزيد من حدة الأعراض؟

استشارات متعلقة

رد واحد على “التهاب الكبد الوبائي أ Hepatitis A

  1. جميل جدا بورك فيكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *