التهاب الوريد الخثاري Thrombophlebitis

التهاب الوريد الخثاري هو عملية التهابية تتسبب في تكوين جلطة دموية، تقوم بغلق واحد أو أكثر من الأوردة، وعادة في الساقين. وقد يكون الوريد المصاب بالقرب من سطح الجلد (التهاب الوريد الخثاري السطحي)، أو عميق داخل العضلات (خثار وريدي عميق). وتتضمن الأسباب الصدمة أو العملية الجراحية، أو عدم النشاط لفترة طويلة. ويؤدي الخثار الوريدي العميق إلى زيادة خطر الإصابة بالمشاكل الصحية الخطيرة.

 أعراض التهاب الوريد الخثاري

التهاب الوريد الخثاري

تتضمن علامات، وأعراض التهاب الوريد الخثاري السطحي ما يلي:

  • دفء، وتصلب، وألم في المنطقة المصابة.
  • احمرار، وتورم.

وتتضمن علامات، وأعراض الخثار الوريدي العميق ما يلي:

  • ألم.
  • تورم.

وعندما يتم إصابة الوريد القريب من سطح الجلد، يمكنك رؤية وتر أحمر صلب تحت سطح الجلد مباشرة، ويتسبب في حدوث ألم عند لمسه. وعندما يتم إصابة الوريد العميق في الساق، قد تصبح الساق متورمة وتتسبب في حدوث ألم.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب رؤية طبيبك على الفور إذا كان لديك وريد أحمر، متورم أو متصلب، خاصة إذا كنت تعاني من واحد أو أكثر من عوامل خطر الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري.

ويجب الذهاب إلى غرفة الطوارئ، إذا كان لديك ألم وتورم في الساق، وتعاني من ضيق التنفس، أو ألم في الصدر يتفاقم عندما تتنفس، حيث قد يشير ذلك إلى أنك تعاني من جلطة دموية تنتقل من خلال الأوردة في الرئتين (انسداد رئوي).

أسباب التهاب الوريد الخثاري

سبب التهاب الوريد الخثاري هو الجلطة الدموية التي يمكن أن تتكون في الدم نتيجة لما يلي:

  • إصابة في الوريد.
  • اضطراب وراثي يتسبب في تجلط الدم.
  • عدم الحركة لفترة طويلة، مثل أثناء الإصابة أو الإقامة في المشفى.

عوامل خطر التهاب الوريد الخثاري

يمكن زيادة خطر الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري إذا :

  • كنت غير نشيط لفترة طويلة، سواء بسبب بقاءك في الفراش، أو السفر لمسافة طويلة في سيارة أو طائرة.
  • لديك دوالي وريدية، والتي تعتبر شائعة بسبب التهاب الوريد الخثاري السطحي.
  • قمت بتركيب جهاز لتنظيم ضربات القلب، أو أنبوبة رفيعة مرنة (قسطرة) في الوريد المركزي لعلاج حالة طبية، مما قد يؤدي إلى تهيج جدار الوعاء الدموي، وتقليل تدفق الدم.
  • كنتِ حامل، أو ولدتِ طفلكِ.
  • كنتِ تستخدمين حبوب منع الحمل، أو العلاج بالهرمونات البديلة، والتي يمكن أن تجعل الدم أكثر عرضة للتجلط.
  • كان لديك تاريخ عائلي من اضطراب تجلط الدم، أو الميل لتشكيل جلطات الدم.
  • عانيت مسبقاً من التهاب الوريد الخثاري.
  • عانيت من السكتة الدماغية.
  • كان عمرك أكثر من 60 سنة.
  • كنت تعاني من زيادة الوزن، أو البدانة.
  • كنت تعاني من السرطان.
  • كنت تقوم بـ التدخين.

وإذا كان لديك واحد أو أكثر من عوامل الخطر السابقة، يجب عليك مناقشة استراتيجيات الوقاية مع طبيبك قبل السفر لرحلات طيران طويلة، أو رحلات برية، أو التخطيط لإجراء جراحة اختيارية، حيث أن الشفاء منها سوف يتطلب منك عدم التحرك كثيراً.

مضاعفات التهاب الوريد الخثاري

نادراً ما تحدث مضاعفات لالتهاب الوريد الخثاري السطحي، ومع ذلك إذا عانيت من خثار وريدي عميق، يمكن أن يزداد خطر إصابتك بمضاعفات خطيرة، وقد تتضمن المضاعفات ما يلي:

الانسداد الرئوي

إذا تم إزاحة جزء من الجلطة الوريدية العميقة، فإنها يمكن أن تنتقل إلى الرئتين، وبالتالي يمكن أن تغلق الشريان (الانسداد الرئوي)، وتصبح مهددة للحياة فعلياً.

متلازمة ما بعد التهاب الأوردة

تُعرف هذه الحالة أيضاً بالمتلازمة التالية للخثار، ويمكن أن تحدث بعد إصابتك بالخثار الوريدي العميق بشهور، أو حتى سنوات. يمكن أن تُسبب متلازمة ما بعد التهاب الأودرة ألماً مستمراً، ومُعيقاً وتورم، وشعور بالثقل في الساق المصابة.

الوقاية من التهاب الوريد الخثاري

يمكن أن يؤدي الجلوس أثناء رحلة طيران طويلة أو ركوب السيارة لمسافة طويلة إلى تورم الكاحلين، وزيادة خطر الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري. ويمكنك اتباع النصائح التالية لمنع جلطات الدم:

  • المشي، إذا كنت تسافر في طائرة أو تركب قطار أو حافلة، وحاول المشي ذهاباً وإياباً في الممر مرة كل ساعة، أو نحو ذلك. وإذا كنت تقوم بالقيادة، توقف كل ساعة أو نحو ذلك، وقُم بالتحرك قليلاً.
  • تحريك الساقين بانتظام، واثني كاحليك، واضغط بحذر على قدميك بعكس اتجاه الأرض، أو اسند القدمين أمامك 10 مرات على الأقل كل ساعة.
  • ارتداء ملابس فضفاضة.
  • شرب الكثير من السوائل الغير كحولية لتجنب الجفاف.

تشخيص التهاب الوريد الخثاري

سوف يسألك طبيبك عما يزعجك، ويتحقق من الأوردة المصابة بالقرب من سطح الجلد لتشخيص التهاب الوريد الخثاري. وقد يختار طبيبك أحد الفحوصات التالية لتحديد إذا ما كنت تعاني من التهاب الوريد الخثاري السطحي، أو الخثار الوريدي العميق:

الموجات فوق الصوتية

التهاب الوريد الخثاري
استخدام الموجات فوق الصوتية

يعمل محول يتحرك فوق المنطقة المصابة من الساق على إرسال موجات صوتية إلى الساق، حيث تنتقل الموجات الصوتية من خلال أنسجة الساق، وتنعكس مرة أخرى، ويقوم جهاز الكمبيوتر بتحويل الموجات إلى صور متحركة على شاشة الفيديو. ويمكن أن يؤكد هذا الفحص التشخيص، ويميز بين التهاب الوريد الخثاري السطحي، والخثار الوريدي العميق.

تحاليل الدم

يعاني تقريباً معظم الأشخاص المصابين بجلطات دموية من ارتفاع مستوى مادة مذيبة للجلطات توجد في الدم تُعرف بإسم D dimer، ولكن يمكن أن تكون مستويات D dimer مرتفعة في حالات أخرى، لذلك يعتبر اختبار D dimer ليس قاطعاً، ولكن يمكن أن يشير إلى الحاجة إلى المزيد من الفحوصات.

ومن المفيد أيضاً استبعاد الإصابة بالخثار الوريدي العميق، وتحديد الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري مراراً وتكراراً.

علاج التهاب الوريد الخثاري

بالنسبة لالتهاب الوريد الخثاري السطحي، قد يُوصي طبيبك بعمل كمادات ساخنة على المنطقة المتألمة، ورفع الساق المصابة، واستخدام دواء لا ستيرويدي مضاد للالتهاب بدون وصفة طبية، وربما ارتداء جوارب ضاغطة. وعادة ما تتحسن الحالة من تلقاء نفسها. وقد يُوصي طبيبك أيضاً بالعلاجات التالية لكلا النوعين من التهاب الوريد الخثاري:

أدوية مخففات الدم

إذا كنت تعاني من خثار وريدي عميق، فسوف يساعد حقن الدواء مخفف الدم على منع تضخم الجلطات، مثل الهيبارين، أو فوندابارينوكس، ثم يتم بعد العلاج الأولي تناول دواء وافارين المضاد للتجلط الدموي عن طريق الفم، أو ريفاروكسيبان الأحدث لفترة عدة أشهر، لمنع تضخم التجلط.

وإذا وصف لك طبيبك مخفف الدم، يجب أن تتبع التوجيهات بحرص، حيث يمكن أن يؤدي أثرها الجانبي إلى حدوث نزيف مفرط.

الأدوية المذيبة للجلطات

يمكن أن يساعد العلاج بواسطة الأدوية، مثل منشط بلازمينوجين النسيجي على إذابة الجلطات الدموية. ويستخدم هذا العلاج لحالة الخثار الوريدي العميق الشديدة، بما في ذلك بعض الحالات التي تنطوي على تجلط الدم في الرئتين (الانسداد الرئوي).

الجوارب الضاغطة

تساعد الجوارب الضاغطة القوية الموصوفة على منع التورم، وتقليل فرص الإصابة بمضاعفات التهاب الوريد الخثاري.

المُرشِح

في بعض الحالات خاصة إذا كنت لا تتمكن من تناول مخففات الدم، يمكن إدخال مُرشِح في الوريد الرئيسي في البطن (الوريد الأجوف) لمنع الجلطات التي تتفتت في أوردة الساق من البقاء في الرئتين. وعادة ما يتم إزالة هذا المُرشِح عندما لا يعد هناك حاجة إليه. وإذا كان لديك مُرشِح، اسأل طبيبك عن إمكانية إزالته وتوقيت ذلك.

إزالة الدوالي الوريدية

في هذا الإجراء يمكن أن يزيل طبيبك جراحياً الدوالي الوريدية التي تُسبب الألم، أو تؤدي إلى تكرار التهاب الوريد الخثاري. ويتضمن هذا الإجراء إزالة وريد طويل من خلال شقوق صغيرة. ولا تؤثر إزالة الوريد على الدورة الدموية في ساقك، لأن الأوردة العميقة في الساق تعتني بزيادة حجم الدم.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

بالإضافة إلى العلاجات الطبية، قد تساعدك تدابير الرعاية الذاتية التالية على تحسين التهاب الوريد الخثاري، إذا كنت تعاني من التهاب الوريد الخثاري السطحي يجب اتباع ما يلي:

  • استخدم منشفة دافئة لتطبيق الحرارة على المنطقة المصابة عدة مرات يومياً.
  • رفع الساق.
  • استخدام دواء لا ستيرويدي مضاد للالتهاب، مثل الإيبوبروفين، أو نابروكسين إذا نصحك طبيبك بذلك.

وإذا كنت تعاني من خثار وريدي عميق يجب اتباع ما يلي:

  • تناول الأدوية المضادة للتخثر تبعاً للتوجيهات لمنع المضاعفات.
  • رفع الساق إذا كانت متورمة.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة الموصوفة تبعاً للتوجيهات.

واخبر طبيبك إذا كنت تتناول مخفف دم آخر، مثل الأسبرين.

الاستعداد لموعد الطبيب

التهاب الوريد الخثاري

يجب عليك رؤية طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من علامات أو أعراض التهاب الوريد الخثاري، مثل احمرار وتورم، أو تصلب الوريد. والجأ لغرفة الطوارئ على الفور إذا كان تورم وألم الوريد شديد، أو أنك تعاني من علامات وأعراض أخرى قد تشير إلى انتقال الجلطة الدموية إلى الرئتين، مثل ضيق التنفس، أو سعال الدم. وإذا كان لديك وقت قبل الموعد، فسوف تساعدك هذه المعلومات للاستعداد لموعدك.

ماذا يجب أن تفعل؟

قُم بكتابة قائمة بما يلي:

  • أعراضك، بما في ذلك تلك التي تبدو ليس لها علاقة بالسبب الذي حددت الموعد لأجله.
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك التاريخ العائلي من اضطرابات تجلط الدم، أو عدم النشاط لفترات طويلة مؤخراً، مثل رحلة سيارة، أو طائرة.
  • جميع الأدوية، الفيتامينات، أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • الأسئلة التي تريد سؤال طبيبك عنها.

واصطحب معك شخصاً للطبيب، أو غرفة الطوارئ إن أمكن، ليساعدك على تذكر المعلومات المقدمة لك والتي يمكن أن تنساها.

أسئلة تسألها للطبيب

وتتضمن بعض الأسئلة الرئيسية التي قد تريد سؤال طبيبك عنها فيما يخص التهاب الوريد الخثاري ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً لحالتي؟ ما هي الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما هي العلاجات المتاحة، وما الذي تُوصي به؟
  • لدي حالات صحية أخرى، كيف يمكنني أن أتعامل معهم جميعاً؟
  • هل هناك قيود غذائية، أو نشاطية أحتاج إلى اتباعها؟
  • هل توجد كتيبات، أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المرجح أن يسألك طبيبك عدد من الأسئلة التالية:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل تعاني من الأعراض طوال الوقت، أم تكون مؤقتة؟
  • ما مدى شدة أعراضك؟
  • هل تعرضت إلى إصابة، أو عملية جراحية في خلال الثلاثة أشهر الماضية؟
  • هل هناك شيئاً، إن وُجد، يمكنه أن يُحسن أعراضك، أو يزيدها سوءاً؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *