التواء الاربطة Sprains and strains

يُعتبر التواء الاربطة من أشهر الإصابات التي تتشارك في الأعراض والعلامات الإكلينيكية، ولكنها تختلف في أماكن الإصابة في الجسم. والالتواء هو تمدد أو قطع في الأربطة، حيث أن الأربطة هي عبارة عن نسيج ليفي على شكل حبل يربط بين العظام والعضلات التي تتصل بها. ودائماً ما يحدث الالتواء في العضلات الخلفية للفخذ أو وتر المأبض.

ويمكن علاج التواء الاربطة بالراحة، كمادات الثلج والضغط على المكان المصاب مع رفع الطرف المصاب لفترة. وعادة ما يتم علاج الالتواءات وحالات التواء الاربطة الطفيف في المنزل، إلا في بعض الحالات الشديدة التي تحتاج إلى تدخل جراحي لعلاج القطع في الأربطة، الأوتار أو العضلات.

أعراض التواء الاربطة

التواء-الاربطة
صورة لشخص يعاني من التواء الكاحل

تختلف الأعراض والعلامات الإكلينيكية باختلاف شدة الإصابة، ففي حالات الالتواء تكون الأعراض المصاحبة في شكل ألم، تورُم، كدمات، عدم القدرة على تحريك الطرف المصاب وفي بعض الأحيان قد تسمع صوت فرقعة من المفصل أثناء الإصابة، أما في حالات التواء الاربطة تتنوع الأعراض ما بين ألم، تورم، تقلص في العضلات وعدم القدرة على تحريك الطرف المصاب.

متى يجب أن تذهب للطبيب؟

معظم الحالات يتم العلاج في المنزل وتتماثل للشفاء سريعاً، بينما بعض الإصابات تكون شديدة أو مصحوبة بكسور مثلاً، لذا يتحتم رؤية الطبيب على الفور، ولذلك يجب أن تذهب للطبيب بعد الإصابة في حالة:

  • عدم القدرة على السير لمسافة 4 خطوات متتالية.
  • عدم القدرة على تحريك الطرف المصاب على الإطلاق.
  • الألم يكون متصلاً بشكل مباشر عند الضغط على العظم مكان الإصابة.
  • الشعور بالتنميل أو فقدان الإحساس مكان الإصابة أو الأماكن التالية لها.

أسباب التواء الاربطة

التواء-الاربطة
التواء الأربطة أثناء ممارسة التمارين الرياضية

يحدث الالتواء نتيجة الانبساط الزائد أو حدوث قطع في الأربطة، والتي دائماً ما تحدث أثناء التحميل والضغط الزائد على المفصل، وعادة ما تحدث في الأماكن التالية:

  • الكاحل، أثناء المشي أو التمرين على أسطح غير مستوية.
  • الركبة، الدوران على ثبات أثناء ممارسة بعض الرياضات.
  • الرسغ، الاستناد على اليد وهي مفرودة أثناء السقوط.
  • الإبهام، في رياضات التزحلق أو استخدام المضارب في رياضة التنس.

أنواع التواء الاربطة

يوجد نوعين من التواء الاربطة:

التواء الاربطة الحاد

يحدث بعد شد أو قطع في العضلات أثناء تمددها أو الاستطالة بشكل مفاجئ أو لمسافة طويلة. ويحدث التواء الاربطة الحاد في الحالات التالية:

  • التزحلق على الجليد.
  • القفز، الجري والرمي.
  • رفع أوزان ثقيلة أو الرفع في أوضاع غير ملائمة.

التواء الاربطة المزمن

يحدث نتيجة استخدام العضلات المتكرر لمدة طويلة في العمل أو مع ممارسة رياضات مثل:

  • التمرن في النادي الرياضي.
  • التنس.
  • التجديف.
  • الجولف.

عوامل خطورة التواء الاربطة

  • عدم التكيُّف العضلي وضعف الجاهزية يجعل العضلة في حالة من الضعف، ومعرضة للإصابة في أي وقت.
  • التعب والإنهاك العضلي يجعل المفاصل معرضة للإصابة بشكل أكبر.
  • عدم الإحماء الجيد قبل ممارسة التمارين الرياضية، حيث أن الإحماء يزيد من مرونة العضلات والمفاصل ويجعلها أقل عرضة للإصابة.
  • الأسطح الزلقة أو الغير مستوية.
  • الأدوات الرياضية غير الملائمة، كالأحذية الرياضية وأدوات الرفع.

الوقاية من التواء الأربطة

تقوية العضلات المحيطة بالمفصل هو أفضل حماية لها من أي خطر للإصابة، وذلك عن طريق التمارين المستمرة والاستطالة والإحماء الجيد، سواء في الأنشطة الرياضية أو كمال الأجسام أو حتى للعمل.

وحاول المحافظة علي البقاء في جسم رياضي مناسب من أجل ممارسة الرياضة وليس العكس. والتكيف العضلي المستمر والجاهزية، خاصة في الوظائف التي تحتاج إلى مجهود عضلي.

تشخيص التواء الاربطة

أثناء الفحص الإكلينيكي سوف يقوم الطبيب بفحص وجود أي تورمات وأماكن الألم في الطرف المصاب. وشدة ومكان الألم يساعد الطبيب في تحديد الآثار الناتجة عن الإصابة. وسوف يقوم الطبيب أيضاً بتحريك المفصل في اتجاهات مختلفة لتحديد الأربطة، الأوتار أو العضلات المصابة.

والأشعة السينية العادية X-ray  تساعد في استبعاد وجود كسور أو إصابات في العظام قد تكون مصاحبة للإصابة، بينما أشعة الرنين تكون أكثر إفادة في تحديد نوع ومكان الإصابة.

علاج التواء الاربطة

الأدوية

في حالة وجود إصابة بسيطة، قد يصف الطبيب بعض المسكنات المتوافرة في الأسواق كـ الأيبوبروفين والأسيتامينوفين.

العلاج الموضعي

في حالات الإصابة الطفيفة، يوصَى باستعمال كمادات الثلج لتقليل التورم، بينما في الإصابات الشديدة قد تحتاج إلى جبيرة أو جبس لمنع المفصل من الحركة حتى يلتئم مكان الإصابة.

الجراحة

يتم اللجوء للحل الجراحي في حالة وجود قطع في الأربطة أو تمزق في العضلات.

أسلوب الحياة والعلاجات المنزلية

الراحة وتجنب الأنشطة التي قد تؤدي إلى الشعور بالألم أو عدم الراحة أو زيادة التورم. والراحة لا تعني بالضرورة التوقف عن أي نشاط وعدم الحركة على الإطلاق، ولكن الاستمرار في مزاولة الأنشطة، ولكن بحدة أقل مع ضرورة تحريك المفاصل غير المصابة لتجنب تيبس العضلات، ومثال ذلك عند إصابة أحد الكاحلين، فأنه يمكن استخدام الدراجة الرياضية لتحريك باقي الأطراف غير المصابة.

واستعمال كمادات الثلج على الجزء المصاب لمدة 15-20 دقيقة كل ساعتين خلال الأيام الأولى من الإصابة، يساعد على تخفيف الشعور بالألم وتقليل التورم في الأنسجة المصابة، ويساعد أيضاً في تقليل النزيف في حالة حدوث قطع أو تمزق في الأوتار أو الأربطة.

وفي حالة تحول المكان موضع استخدام الثلج إلى اللون الأبيض يجب التوقف على الفور عن استخدام الثلج، حتى لا تحدث غرغرينا السقيع. وأيضاً يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الثلج في حالة إذا كنت تعاني من أي أمراض تؤثر على الأوعية دموية أو تعاني من السكري.

واستخدام الرباط الضاغط حول المنطقة المصابة بحالة التواء الاربطة يساعد في تخفيف التورم، ويجب مراعاة عدم الربط بقوة كبيرة حتى لا تؤثر على الدورة الدموية في الطرف المصاب، وفي حالة حدوث ألم، تنميل أو تورم قم بفك الرباط على الفور.

وقم برفع الطرف المصاب، خاصة أثناء الليل حيث تساعد الجاذبية في تخفيف التورم. ويمكن استخدام المفصل بعد يومين من الإصابة، حيث تتحسن الحالة تدريجياً خلال أيام أو شهور ويتعافى المفصل تماماً وتتمكن من الحركة بدون ألم، كما يمكن اللجوء أيضاً إلى العلاج الطبيعي للتعافي سريعاً.

الاستعداد لموعد الطبيب

ما يمكنك فعله

قم بتحضير قائمة تشمل:

  • وصف تفصيلي للأعراض التي تشعر بها.
  • معلومات عن حالتك الصحية الحالية.
  • معلومات عن مشاكل صحية في العائلة أو الأبناء.
  • أدوية أو أنظمة غذائية تتبعها.
  • أسئلة سوف تسألها للطبيب.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

هناك بعض الأسئلة التي سيطرحها عليك الطبيب:

  • ماذا كنت تفعل بالتحديد والحركات التي كنت تؤديها أثناء الإصابة؟
  • هل سمعت صوت فرقعة أو طقطقة  أثناء الإصابة؟
  • متى حدثت الإصابة؟
  • هل حدثت إصابة في نفس المكان من قبل؟
  • كيف حدثت الإصابة السابقة؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *