الجرب Scabies

الجرب هو عبارة عن حكة في الجلد، تسببها حشرة صغيرة تسمى سوس الحكة (القارمة الجربية)، وتحدث الحكة الشديدة في المناطق التي تختبئ بها الحشرة الصغيرة، وقد تشعر برغبة شديدة في حك جلدك أثناء الليل.

ويُعتبر الجرب من الأمراض المعدية، والتي تنتشر بسرعة من خلال الاحتكاك الجسدي مع العائلة والأطفال والمدارس، والسجون، ولأن الجرب من الأمراض المعدية جداً، ينصح الأطباء بخضوع جميع أفراد العائلة أو المجموعات التي تم الاحتكاك معها للعلاج.

ويتم علاج الجرب من خلال وضع الأدوية على الجلد، وتقوم هذه الأدوية بقتل الحشرة التي تسبب الجرب، كما تقوم هذه الأدوية بقتل البيض الناتج عنها، ولكن ربما تعاني من الحكة لعدة أسابيع بعد العلاج.

أعراض الجرب

من الأعراض التي قد تظهر عند الإصابة بالجرب:

  • الحكة، وعادة ما تكون حادة وتشتد أثناء الليل.
  • بثور صغيرة على الجلد نتيجة للجحور الصغيرة الغير منتظمة التي كونتها الحشرة.

وتظهر هذه الجحور في طبقات الجلد، وقد يصاب أي مكان بالجسم بالجرب.

  أماكن ظهور الجرب في البالغين والأطفال الأكبر سناً

  • بين الأصابع.
  • تحت الأبط.
  • حول الخصر.
  • على طول الجزء الداخلي من المعصم.
  • في الجهة الداخلية من المرفق.
  • في باطن القدم.
  • حول الثدي.
  • حول المناطق الحساسة للرجل.
  • على الأرداف.
  • على الركبة.

أماكن انتشار العدوى في الرضع والأطفال الصغار

  • راحة اليد.
  • باطن القدم.
  • فروة الرأس.

وإن سبق وتمت إصابتك بالجرب، فسوف تظهر الأعراض خلال أيام قليلة من التعرض للمرض، وإن لم يسبق لك الإصابة بالجرب، فقد يستغرق الأمر ستة أسابيع لتبدأ الأعراض بالظهور، وقد ينتقل المرض إلى الآخرين حتى لو لم تظهر الأعراض بعد.

متى يجب زيارة الطبيب؟

قم بالتحدث إلى الطبيب في حالة ظهور أياً من الأعراض التي قد تكون إشارة على الإصابة بالجرب، وعند الإصابة بالعديد من أمراض الجلد مثل التهاب الجلد والأكزيما، قد تظهر البثور الصغير، وقد تشعر بالحكة، لذا قد يساعدك الطبيب على تحديد سبب هذه الأعراض، وبالتالي الحصول على العلاج المناسب، وقد يساعد الاستحمام والأدوية التي لاتحتاج إلى وصفة طبية في تخفيف أعراض الجرب، ولكنها لن تمنع وجوده.

مضاعفات الجرب

قد تتسبب الحكة الشديدة في خدش الجلد، وبالتالي حدوث العدوى البكتيرية كنتيجة ثانوية لهذا، وقد يتم الإصابة بالقوباء، والقوباء عدوى سطحية على الجلد، والتي تسببها عادة بكتيريا المكورات العنقودية، وأحياناً بكتيريا المكورات العقدية.

وفي الحالات الحادة من الجرب والمسماة بالجرب المتقشر، قد يؤثر على بعض المجموعات ومنها:

  • الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة، والتي تتسبب في إضعاف جهاز المناعة مثل فيروس العوز المناعي، اللوكيميا المزمنة.
  • الأشخاص الذين يعانون من المرض الشديد.
  • كبار السن الذين يخضعون للرعاية الطبية في المنزل.

ويتسبب الجرب المتقشر والمسمى أيضاً بالجرب النرويجي في تقشر الجلد، كما أنه يؤثر على مناطق كبيرة من الجسم، كما أنه من الأمراض المعدية جداً والتي يصعب علاجها.

وعادة ما يُصاب الشخص بـ 10 إلى 15 حشرة من الحشرات المسببة للجرب، ولكن في حالة الجرب المتقشر يتواجد ملايين من هذه الحشرات في جسد المصاب.

ستوري

أسباب الجرب

الجرب

تتسبب حشرة العث الميكروسكوبية ذات الثمان أرجل في إصابة البشر بالجرب، حيث تقوم أنثى هذه الحشرة بحفر جحور تحت الجلد مباشرة، كما تقوم بصنع بعض الأنفاق التي تضع بها بيضها.

ويفقس البيض، ومن ثم تتجه الحشرات الصغيرة إلى سطح الجلد، حيث تنضج هذه الحشرات، ومن ثم تستطيع الانتقال لأماكن أخرى في الجلد أو تقوم بالانتقال للأشخاص الآخرين، وتشعر بالحكة عند الإصابة بمرض الجرب بسبب حساسية الجسم تجاه الحشرة، وبيضها، ومخلفاتها.

قد يتسبب الاحتكاك الجسدي، ومشاركة الملابس والنوم مع شخص مصاب في انتشار الحشرة المسببة للمرض.

ويصاب كلاً من البشر والحيوانات بالمرض، ولكن تختلف فصيلة الحشرة المسببة للمرض بينهما، حيث تفضل كل فصيلة من هذه الحشرات مضيف محدد، ولا تعيش تلك الفصيلة بعيداً عن مضيفها.

وقد يعاني البشر من رد فعل مؤقت على الجلد عند التعرض للحشرة المسببة للجرب في الحيوانات، ولكن من غير المحتمل أن تظهر أعراض الجرب كاملة في هذه الحالة.

الوقاية من الجرب

للوقاية من العدوى مرة أخرى، ولمنع الحشرات من الانتقال لشخص آخر، قم بهذه الخطوات:

قم بتنظيف الملابس

قم باستخدام المياه الساخنة والصابون لغسل الملابس، والمناشف، والأسرة وشراشف الأسرة قبل استعمالها، وعلى أن يتم الأمر خلال ثلاثة أيام من البدء بالعلاج، قم بتجفيفها في درجات حرارة عالية.

قم بمنع الطعام عن حشرات الجرب

قم بوضع الأشياء التي لا تستطيع غسيلها في كيس بلاستيكي مغلق، واحفظها في مكان بعيد عن المكان مثل جراج المنزل، وقم بهذا الأمر لعدة أسابيع، حيث أن هذه الحشرات ستموت خلال عدة أيام دون طعام.

 

الجرب

تشخيص الجرب

سيقوم الطبيب بفحص الجلد بداية من الرأس وحتى أصابع القدم، وذلك للبحث عن أي علامات تدل على وجود الحشرات المسببة للجرب، ومن أهم هذه الأعراض وجود الجحور الخاصة بهذه الحشرات في الجلد، وعندما يقوم الطبيب بتحديد الجحر، فسيقوم بأخذ عينة من الجلد، ويتم فحص العينة تحت الميكروسكوب، ومن هنا يمكن أن يحدد الطبيب وجود حشرات الجرب أو بيضها.

علاج الجرب

يتم العلاج عن طريق التخلص من العدوى عن طريق الأدوية، حيث يتم استخدام الغسول و الكريمات التي يصفها الطبيب، وعادة ما سيطلب منك الطبيب وضع الدواء على الجسم بأكمله، وأن تترك الدواء على جسمك ما لا يقل عن 8:10 ساعات.

وقد تتطلب بعض الأدوية أن يتم وضعها مرة أخرى، وبعض الأدوية قد يتم وضعها في حالة ظهور الجحور الخاصة بالحشرات مرة أخرى، ولأن الجرب من الأمراض التي تنتشر بسرعة، سينصح الطبيب بخضوع جميع أفراد المنزل للعلاج، وكذلك الأشخاص الذين تم التواصل معهم، حتى لو لم تظهر أي أعراض من أعراض الجرب.

ومن الأدوية التي يتم وصفها عادة لعلاج الجرب:

كريم بيرميثرين

هو كريم موضعي يحتوي على مواد كيماوية، تقوم هذه المواد الكيماوية بقتل الحشرات المسببة للجرب وبيضها، ويُعتبر استخدام هذا الكريم آمناً على البالغين، والحوامل، والأطفال الذين تجاوزت أعمارهم الشهرين.

غسول ليندين

هو غسول كميائي، وينصح به لبعض الأشخاص الذين لم يستجيبوا للعلاج، أو لم تتقبل أجسادهم الأنواع الأخرى من الأدوية، ولا يعد استخدام هذا الغسول آمناً للأطفال أقل من 10 سنوات، وكذلك الأمهات الحوامل والمرضعات، أو الأشخاص الذين تقل أوزانهم عن الـ 50 كيلو جرام.

كروتاميتون

يُستخدم هذا الدواء ككريم موضعي أو غسول، ويتم وضعه مرة أو مرتين يومياً، ولم يتم تأكيد إذا ما كان آمناً للأطفال أو الأشخاص بعمر الـ 65 أو كبر، وكذلك الحوامل، وقد تم الإبلاغ عن فشل الكروتاميتون في علاج بعض الحالات.

إيفيرمكتين

قد يقوم الأطباء بوصف هذا الدواء الفموي للأشخاص الذين يعانون من مشكلات جهاز المناعة، وللأشخاص الذين يعانون من الإصابة بالجرب المتقشر، وللأشخاص الذين لم يستجيبوا للغسول والكريمات التي وصفها الطبيب، ولا ينصح باستخدام الإيفيرمكتين للحوامل والمرضعات، وكذلك الأطفال الذين يقل أوزانهم عن الـ 15 كيلو.

وعلى الرغم من أن هذه الأدوية تقضي على العث المسبب للجرب تماماً، إلا أنك قد تشعر بالحكة لعدة أسابيع، وقد يقوم الأطباء بوصف بعض الأدوية الأخرى، مثل مركبات الكبريت المتوافرة في شكل فازلين، وتُستخدم هذه الأدوية للأشخاص الذين لم يستجيبو للعلاج المعتاد، أو للأشخاص الذين لا يستطيعون استخدام الأدوية الأخرى.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

قد تستمر الحكة لبعض الوقت بعد استخدام الدواء، وقد تساعد الخطوات التالية في تخفيف الأعراض:

  • قم بتبريد جلدك وغمره، فغمر الجسم في الماء البارد أو وضع منشفة مبللة بالماء البارد على المنطقة المتهيجة، فقد يساعد ذلك في تقليل الحكة.
  • قم بوضع الغسول المهديء، فقد يساعد غسول الكالامين في تخفيف الألم والحكة الناتجة عن تهيج الجلد، كما أنه يمكن استخدامه بدون استشارة الطبيب.
  • تناول مضادات الهستامين، كما قد يقترح الطبيب، فقد تساعد مضادات الهيستامين في تخفيف أعراض الحساسية الناتجة عن الجرب.

الاستعداد لموعد الطبيب

قم بتحديد موعد مع طبيب الأطفال في حالة إصابة طفلك وظهور أعراض مشابهة للجرب، وإليك بعض المعلومات التي قد تساعد في الاستعداد لموعد الطبيب.

ما يمكنك فعله

  • قم بكتابة الأعراض التي تشعر بها أنت وطفلك، وكذك قم بكتابة مدة هذه الأعراض.
  • قم بكتابة المشكلات الصحية التي تتعرض لها، وقم بكتابة الأدوية التي تتناولها أنت وطفلك، حتى لو كانت عبارة عن مجموعة من المكملات والفيتامينات.
  • قم بكتابة الأسئلة التي ستحتاج لسؤال الطبيب عنها.

أسئلة ستسألها للطبيب

  • ما هو سبب ظهور أعراضي أو أعراض طفلي؟
  • ما العلاج المناسب الذي تقترحه؟
  • متى ستبدأ الأعراض بالتحسن مع العلاج؟
  • متى سأكون بحاجة لزيارتك للتأكد من فاعلية الدواء؟
  • هل هناك بعض العلاجات المنزلية أو طرق العناية الشخصية التي تنصح باتباعها؟
  • هل سأكون أنا أو طفلي مصدراً للعدوى، كم المدة؟
  • ما هى الطرق التي يجب اتباعها لتجنب نقل المرض للآخرين؟

وإن شعرت بالرغبة في سؤال الطبيب عن بعض الأسئلة الأخرى فلا تتردد.

ما تتوقعه من الطبيب

سيقوم الطبيب بسؤالك مجموعة من الأسئلة ومنها:

  • ما الأعراض التي بدأت بملاحظتها؟
  • متى بدأت الأعراض بالظهور؟
  • هل ازدادت حدة الأعراض بمرور الوقت؟
  • هل يعاني طفلك من الطفح الجلدي، في أي جزء من الجسم؟
  • هل تعاملت مع شخص مؤخراً يعاني من الحكة أو الطفح الجلدي أو كلاهما خلال الأسابيع الماضية؟
  • هل أنت حامل أو مرضعة؟
  • هل يتم علاجك أو علاج طفلك في الفترة الحالية، وهل تم علاجك مؤخراً من أي من الأمراض الأخرى؟
  • ما الأدوية التي تتناولها أنت وطفلك في الفترة الحالية حتى لو كانت عبارة عن مجموعة من الفيتامينات والمكملات؟
  • هل يذهب طفلك إلى الأماكن الخاصة برعاية الأطفال؟

ما يمكن عمله في هذه الأثناء

حتى موعد ذهابك للطبيب بإمكانك تجربة بعض الأدوية المنزلية، التي قد تساعد على تقليل الحكة، وقد تكون المياه الباردة ومضادات الهيستامين، وغسول الكالامين فعالة في تخفيف الأعراض، واسأل طبيبك عن العلاجات البديلة التي قد تستخدمها أنت وطفلك.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *