أضف استشارتك

الحزاز الساطع Lichen nitidus

الحزاز الساطع هي حالة جلدية نادرة تظهر عادة على شكل نتوءات صغيرة وملونة بلون الجلد على سطح الجلد. وينتج الحزاز الساطع عن نشاط التهابي غير طبيعي في خلايا الجلد، لكن سبب الالتهاب غير معروف.

وعلى الرغم من أن الحزاز الساطع قد يؤثر على أي شخص، إلا أنه يتطور عادة عند الأطفال والشباب. ونادراً ما يُسبب الحزاز الساطع عدم الراحة، وعادة ما يختفي من تلقاء نفسه دون علاج.

ولا يزيد الحزاز الساطع من خطر الإصابة بـ سرطان الجلد، وهو ليس بمرض معدي ولا يمكن أن ينتقل إلى أشخاص آخرين.

أعراض الحزاز الساطع

يظهر الحزاز الساطع كمجموعة من النتوءات الصغيرة المتلألئة. وخصائص هذه النتوءات تشمل ما يلي:

  • يتراوح حجم النتوءات من حجم النقطة إلى حجم الكرة.
  • عادة ما تكون مسطحة من أعلي ودائرية.
  • عادةً ما تكون النتوءات نفس لون الجلد. وقد يكون لونها ورديًا بعض الشيء على الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، أو أفتح من لون البشرة المعتاد على الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.
  • تظهر نتوءات الحزاز الساطع عادة على الصدر والبطن والذراعين والمناطق التناسلية، بما في ذلك القضيب. ونادراً ما تظهر على الراحتين، أو باطن القدمين أو أظافر الأصابع. وقد يتخفي الحزاز الساطع من أحد مواقع الجسم، ولكن يظهر في مكان آخر.
  • قد يصاحب نتوءات الحزاز الساطع الشعور بالحكة أحيانًا وبشكل مكثف. وقد تظهر في خط حيث يوجد خدش أو تجعد أو ضغط مستمر على الجلد، مثل طية الجلد على البطن أو تجعد الجلد داخل المرفق أو الرسغ.

متى تستشير الطبيب؟

استشر الطبيب إذا ظهرت على السطح نتوءات صغيرة، أو حالة تشبه الطفح الجلدي من دون سبب واضح، مثل رد فعل تحسسي معروف أو ملامسة اللبلاب السام. نظرًا لأن عددًا من الأمراض قد يتسبب تفاعلات جلدية، فمن الأفضل الحصول على تشخيص سريع ودقيق. واحصل على رعاية فورية إذا كانت الحالة الجلدية مصحوبة بعلامات وأعراض أخرى، مثل:

  • الحمى.
  • الحكة.
  • القيح أو الارتشاح الناتج عن الطفح الجلدي.

أسباب الحزاز الساطع

سبب الحزاز الساطع غير معروف. والنتوءات التي تظهر هي نتيجة التهاب يُسيطر عليه خلايا الدم البيضاء تسمى الخلايا اللمفاوية التائية. وعادة تعمل هذه الخلايا على شفاء المرض أو الإصابة، مثل قطع الإصبع. ولا يعرف الأطباء والباحثون ما الذي يحث الخلايا اللمفاوية التائية على التنشيط في الحزاز الساطع.

عوامل خطر الحزاز الساطع

الأطفال والشباب أكثر عرضة على ما يبدو للإصابة بالحزاز الساطع. ولأن الحزاز الساطع نادر الحدوث، فإن معظم المعلومات عن الاضطراب معروفة من الحالات الفردية أو الدراسات الصغيرة. والارتباط بين الحزاز الساطع وغيره من الأمراض ليس مفهوم جيداً، ولكنه قد يشمل:

  • الحزاز المسطح، وهو حالة التهاب عادة ما تتميز ببقع حمراء أو أرجوانية، مسطحة، وتثير الحكة على الجلد أو بقع بيضاء شريطية على الأغشية المخاطية بالفم.
  • التهاب الجلد التأتبي (الإكزيما)، وهي حالة جلدية التهابية عادة ما تتميز بالطفح الجلدي الجاف المثير للحكة على الوجه أو داخل المرفق أو خلف الركبتين، وعلى اليدين والقدمين.
  • مرض كرون أو التهاب بطانة الجهاز الهضمي، الذي يمكن أن يؤدي إلى آلام في البطن والإسهال الشديد وسوء التغذية.
  • الالتهاب المفصلي الروماتويدي اليفعي، وهو مرض التهابي يسبب آلام المفاصل المستمرة والتورم والتصلب.
  • مرض السل، وهو مرض معدٍ غالباً ما يؤثر على الرئتين

مضاعفات الحزاز الساطع

الحزاز الساطع هي حالة غير مؤذية لا تؤدي إلى مشاكل جلدية طويلة الأجل أو مضاعفات طبية. ومع ذلك، فإن مظهر الحزاز الساطع قد يتسبب في شعور الشخص بالخجل أو الإحراج.

تشخيص الحزاز الساطع

يقوم الطبيب أو أخصائي الأمراض الجلدية بتشخيص الحزاز الساطع أو أي حالة جلدية أخرى بناءًا على المعلومات التي تقدمها عن الأعراض، مع فحص دقيق للجلد غير الطبيعي. وقد يستخدم الطبيب العدسة المكبرة لفحص الجلد أو قد يأخذ عينة صغيرة من النسيج (الخزعة) وينظر إليها تحت المجهر.

علاج الحزاز الساطع

بالنسبة لمعظم الناس، يستمر الحزاز الساطع من بضعة أشهر إلى سنة. وعادة ما تختفي الحالة من تلقاء نفسها دون علاج. وبعد أن تختفي، يكون مظهر الجلد طبيعيًا في العادة، بدون أي تندب أو تغيير دائم في لون البشرة. وإذا تسبب الحزاز الساطع في الحكة أو إذا كان هناك مخاوف بشأن المظهر أو مظهر الطفل، فقد يصف لك الطبيب أحد خيارات العلاج التالية:

الكورتيكوستيرويد

قد يقلل الكورتيكوستيرويد من الالتهاب المرتبط بالحزاز الساطع. وتختلف الآثار الجانبية اعتمادًا على ما إذا كان يتم استخدامه كمرهم يوضع مباشرة على الجلد (موضعي) أو يؤخذ على شكل أقراص (عن طريق الفم). والاستخدام طويل الأمد للكورتيكوستيرويد الموضعي يمكن أن يُسبب رقة الجلد، وتخفيف تأثير العلاج ومشاكل أخرى للجلد. ويمكن أن يؤدي استخدام أقراص الكورتيكوستيرويد على المدى الطويل إلى ضعف العظام (هشاشة العظام) وداء السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول.

الريتينويد

هو نسخة صناعية من فيتامين (أ) يمكن أن يكون علاجًا موضعيًا أو عن طريق الفم. ولا يُسبب العلاج الموضعي الآثار الجانبية المصاحبة للكورتيكوستيرويد، ولكنه قد يسبب تهيجًا للجلد. ولأن الريتينويد قد يسبب تشوهات خلقية، يجب ألا تستخدمه النساء الحوامل، أو اللاتي يمكن أن يصبحن حوامل. ويمكن أن ينصح الطبيب بالاحتياطات اللازمة.

أدوية موضعية أخرى

يساعد دواء موضعي يسمى تاكروليموس على كبت الاستجابة المناعية، وقد يكون مفيدًا في علاج الحزاز الساطع. وتشمل الآثار الجانبية المحتملة الوخز والحرق والحكة في المنطقة الذي يتم وضع الدواء فيها. ولا يمكن استخدام هذا الدواء مع العلاج بالضوء، ويجب الحد من التعرض للشمس أثناء استخدام تاكروليموس، وعدم استخدام أجهزة تسمير البشرة أثناء العلاج.

مضادات الهيستامين

تعمل مضادات الهيستامين ضد بروتين يسمى الهيستامين يشارك في عملية الالتهاب. وقد يخفف مضاد الهيستامين عن طريق الفم أو الموضعي الحكة المرتبطة بالحزاز الساطع.

العلاج الضوئي

هو نوع من العلاج بالضوء يساعد في القضاء علي الحزاز الساطع. ونوع من أنواعه يُستخدم فيه الأشعة فوق البنفسجية أ، التي تخترق إلى عمق الجلد. وعادة ما يُستخدم هذا العلاج مع دواء يجعل الجلد أكثر حساسية لضوء الأشعة فوق البنفسجية أ. ونوع آخر يستخدم نطاقًا ضيقًا من ضوء الأشعة فوق البنفسجية ب. ومن المهم تجنب التعرض لأشعة الشمس ليومين بعد العلاج بالضوء. أيضاً، وتحتاج إلى ارتداء النظارات الشمسية الخاصة التي تمتص الأشعة فوق البنفسجية لبضعة أيام لحماية العين.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المحتمل أن تبدأ برؤية طبيب الأطفال أو طبيب الرعاية الأولية إذا كان الطفل يعاني من حالة جلدية. ويمكن عندئذ تحويلك إلى طبيب متخصص في الأمراض الجلدية (طبيب الأمراض الجلدية). وإليك بعض المعلومات التي تساعدك على الاستعداد لموعدك.

  • تدوين الأعراض التي تعاني منها أنت أو طفلك، بما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي قمت بجدولة الموعد له.
  • تدوين جميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تأخذها أنت أو طفلك.

وبالنسبة للحزاز الساطع، وبعض الأسئلة الأساسية التي يجب أن تسألها للطبيب:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالًا في حدوث الأعراض التي أعاني منها؟
  • هل أحتاج إلى أي اختبارات؟
  • إلى متى يمكن أن أتوقع أن تستمر هذه الحالة؟
  • ما هي خيارات العلاج المتاحة، وما التي توصي بها؟
  • ما هي الآثار الجانبية التي أتوقعها من العلاج؟
  • هل هناك أي قيود على أنواع المنتجات التي أستخدمها على بشرتي؟
  • هل هناك بديل عام للدواء الذي تصفه لي؟
  • هل لديك أي كتيبات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع التي توصي بها؟

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المحتمل أن يسألك الطبيب عدداً من الأسئلة، مثل:

  • متى لاحظت ظهور النتوءات الصغيرة لأول مرة؟
  • أين تقع هذه النتوءات أو البقع؟
  • هل تغيرت النتوءات أو البقع في المظهر بمرور الوقت؟
  • هل هذه النتوءات تشعرك بالحكة؟ كم درجتها أو كم مرة تحدث؟
  • هل هناك أي شيء آخر يُسبب تهيج المكان، مثل بعض أنواع معينة من الصابون أو المستحضرات؟
  • هل تعاني أيًا من أنواع الحساسية المعروفة؟
  • هل أنت أو أفراد الأسرة المباشرين لديهم تاريخ من الأكزيما التأتبية أو الربو أو حمى الكلأ (التهاب الأنف)؟

الأسئلة المتعلقة

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *