الحزاز المسطح الفموي Oral lichen planus

الحزاز المسطح الفموي هو حالة التهاب مستمرة (مزمنة) تؤثر على الأغشية المخاطية داخل الفم. وقد يظهر الحزاز المسطح الفموي على هيئة بقع بيضاء شريطية، أنسجة حمراء منتفخة أو قروح مفتوحة. و هذه الإصابات قد تُسبب الشعور بالحرقة أو الألم أو أي شعور آخر بعدم الراحة.

ولا يمكن أن ينتقل الحزاز المسطح بالفم من شخص إلى آخر. ويحدث هذا الاضطراب عندما يشن جهاز المناعة هجومًا على خلايا الأغشية المخاطية الفموية لأسباب غير معروفة (اضطراب المناعة الذاتية).

وعادة ما يمكن التعامل مع هذه الأعراض، ولكن الأشخاص الذين يعانون من الحزاز المسطح الفموي يحتاجون إلى متابعة منتظمة لأنهم قد يتعرضوا لخطر الإصابة بـ سرطان الفم في المناطق المصابة.

أعراض الحزاز المسطح الفموي

علامات وأعراض الحزاز المسطح بالفم تؤثر على الأغشية المخاطية للفم.

المظهر الخارجي

قد تظهر الإصابة على النحو التالي:

  • بقع بيضاء شريطية مرتفعة من الأنسجة.
  • بقع حمراء ومتورمة ومؤلمة عند اللمس من الأنسجة.
  • قروح مفتوحة.

الموقع

قد تظهر هذه الجروح على:

  • الجزء الداخلي من الخدين، الموقع الأكثر شيوعًا.
  • اللثة.
  • اللسان.
  • الأنسجة الداخلية للشفتين.
  • الفم.

الألم أو الشعور بعدم الراحة

قد لا تتسبب البقع البيضاء الشريطية في أي ألم أو إزعاج عندما تظهر داخل الخدين. ومع ذلك، قد تتضمن الأعراض المصاحبة للبقع الحمراء والمتضخمة والقروح المفتوحة ما يلي:

  • الشعور بحرقان أو ألم.
  • الحساسية للأطعمة الساخنة أو الحمضية أو الحارة.
  • النزيف والتهيج عند غسيل الأسنان بالفرشاة.
  • التهاب اللثة.
  • بقع مؤلمة وسميكة على اللسان.
  • عدم الراحة عند التحدث أو المضغ أو البلع.

أنواع أخرى من الحزاز المسطح

إذا كنت مصابًا بالحزاز المسطح الفموي، فقد يكون لديك إصابات أخري بالحزاز المسطح تؤثر على أجزاء أخرى من الجسم.

  • الجلد، فعادة ما تظهر الإصابة على شكل نتوءات مسطحة مستوية الشكل، غالبًا ما تكون مصحوبة بالحكة.
  • الأعضاء التناسلية، وغالباً الأنثوية، تسبب الألم أو الشعور بالحرقان وعدم الراحة في الجماع. وعادة ما تكون الإصابة حمراء ومتآكلة وتظهر أحيانًا كمناطق بيضاء. والإصابة يمكن أن تحدث أيضاً على الأعضاء التناسلية الذكورية.
  • الأذن، فالحزاز المسطح للأذنين يمكن أن يؤدي إلى ضعف السمع.
  • فروة الرأس، فعندما تظهر الإصابات الجلدية على فروة الرأس، وهي حالة نادرة، فإنها قد تسبب فقدان الشعر بشكل مؤقت أو دائم.
  • الأظافر، فعلى الرغم من ندرة الحزاز المسطح لأظافر القدم أو أظافر الأصابع، إلا إنه قد يؤدي إلى نتوءات على الأظافر أو ترققها أو تشققها، أو فقدان الأظافر بشكل مؤقت أو دائم.
  • العيون، فنادراً، قد يشمل الحزاز المسطح أسطح الغشاء المخاطي للعيون، ويمكن أن يسبب ندبات أو يصل إلي الإصابة بالعمى.
  • المريء، فالحزاز المسطح للمريء نادر أيضاً، ولكن عندما يحدث، قد يؤدي إلى تضيق المريء أو تشكيل شرائط ضيقة تشبه الحلقات في المريء يمكن أن تجعل البلع صعباً.

أسباب الحزاز المسطح الفموي

إن أسباب الإصابة بالحزاز المسطح الفموي غير معروفة. ومع ذلك، يبدو أن الخلايا اللمفاوية التائية، وهي خلايا دم بيضاء معينة مسؤولة عن الالتهاب، تُنشط في الحزاز المسطح بالفم. وعلى الرغم من أنه قد يشير إلى وجود اضطراب مناعي، إلا أنه يلزم إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد السبب الدقيق.

ومن المحتمل أن يحدث الحزاز المسطح الفموي لدى بعض الأشخاص بسبب تناول بعض الأدوية، أي إصابة الفم أو العدوى، أو العوامل المسببة للحساسية مثل مواد طب الأسنان. ومع ذلك، لم يتم تأكيد أن هذه العوامل هي السبب.

ستوري

عوامل خطورة الحزاز المسطح الفموي

قد تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بالحزاز المسطح الفموي، مثل وجود اضطراب يُهدد جهاز المناعة أو تناول بعض الأدوية، ومع ذلك نحتاج لمزيد من الأبحاث.

مضاعفات الحزاز المسطح الفموي

الحالات الشديدة من الحزاز المسطح الفموي قد تزيد من خطر الإصابة بالتالي:

  • الألم الشديد.
  • فقدان الوزن أو نقص التغذية.
  • التوتر أو القلق.
  • الاكتئاب.
  • تندب من الإصابات التآكلية.
  • العدوى الثانوية في الفم الفطرية أو الخميرية.
  • سرطان الفم.

تشخيص الحزاز المسطح الفموي

يقوم الطبيب بالوصول لتشخيص الحزاز المسطح الفموي بناءً على التالي:

  • مناقشة التاريخ الطبي وتاريخ الأسنان والأدوية التي تتناولها.
  • مراجعة الأعراض، بما في ذلك الإصابات في الفم وأي أماكن أخرى في الجسم.
  • فحص الفم، ومناطق أخرى، كما يتطلب الوضع.

وقد يطلب الطبيب أيضًا بعض الفحوصات المعملية مثل:

  • الخزعة، فتؤخذ عينة نسيج صغيرة من إصابة واحدة أو أكثر من الفم، وتُفحص تحت المجهر للبحث عن مؤشرات الإصابة بالحزاز المسطح الفموي. وقد تكون هناك حاجة إلى اختبارات مجهرية أكثر تخصصًا لتحديد بروتينات جهاز المناعة المرتبط بشكل شائع بالحزاز المسطح الفموي.
  • المزارع، فيتم أخذ عينة من الخلايا من الفم باستخدام قطعة قطن. ويتم فحص العينة تحت المجهر لتحديد ما إذا كان لديك عدوى فطرية أو بكتيرية أو فيروسية ثانوية.
  • تحاليل الدم، ويتم القيام بها لتحديد الحالات مثل التهاب الكبد الوبائي، والذي قد يكون نادراً ما يرتبط بالحزاز المسطح الفموي، والذئبة، التي قد تبدو مشابهة للحزاز المسطح الفموي.

علاج الحزاز المسطح الفموي

الحزاز المسطح الفموي هو حالة مزمنة، ولا يوجد له علاج، لذلك يتركز العلاج على مساعدة التئام الجروح الشديدة والحد من الألم، أو أي شعور آخر بعدم الراحة. وسيقوم الطبيب بمراقبة الحالة لتحديد العلاج المناسب أو التوقف عن العلاج عند الضرورة.

وإذا لم تكن تعاني من أي ألم أو انزعاج، وإذا لم يكن هناك سوى الإصابات البيضاء الشريطية، فقد لا تحتاج إلى أي علاج. ولعلاج الأعراض الشديدة، قد تحتاج إلى واحد أو أكثر من خيارات العلاج التالية:

علاج الأعراض

يمكن استخدام علاج مثل عوامل التخدير الموضعية، لتوفير الراحة المؤقتة للمناطق المؤلمة.

الكورتيزون

قد يقلل الكورتيكوستيرويد من الالتهاب المصاحب للحزاز المسطح الفموي. ويمكن التوصية بإحدى هذه الأشكال:

  • الموضعي، حيث يوضع غسول الفم أو المرهم أو الجل مباشرة على الغشاء المخاطي (الطريقة الأفضل).
  • الفموي، فيؤخذ الكورتيزون على شكل أقراص لمدة محدودة من الزمن.
  • الحقن، فيتم حقن الدواء مباشرة في الإصابة.

الآثار الجانبية تختلف، اعتماداً على طريقة الاستخدام. وتحدث مع الطبيب لمعرفة الفوائد المحتملة مقابل الآثار الجانبية المتوقعة.

أدوية الاستجابة المناعية

يمكن استخدام الأدوية التي تثبط الاستجابة المناعية للجسم، أو تعدِّلها لتحسين الجروح الأكثر شدة وتخفيف الألم. وتتواجد الأدوية بالأشكال التالية:

  • المراهم الموضعية أو المواد الهلامية، وتتضمن مثبطات الكالسينيورين.
  • الأدوية المجموعية التي تثبط جهاز المناعة.

التعامل مع العوامل المهيجة

إذا كان الطبيب يشك في أن الحزاز المسطح الفموي قد يكون مرتبطًا بعامل أو مسبب ما، مثل عقار، أو مسبّب للحساسية أو الإجهاد، فيمكنه أن يوصي بكيفية معالجة المسبب، فعلى سبيل المثال، قد يُنصح بتجربة دواء آخر بدلاً من الذي تتناوله، أو برؤية طبيب الحساسية أو طبيب الأمراض الجلدية لإجراء اختبارات إضافية، أو لتعلم تقنيات إدارة الأضغط النفسي.

أسلوب الحياة والعلاجات المنزلية

بالإضافة إلى العلاج الطبي وعلاج الأسنان بشكل منتظم، قد تساعد تدابير الرعاية الذاتية على تحسين أعراض الحزاز المسطح الفموية أو المساعدة في منع تكرار الأعراض الشديدة:

المحافظة علي نظافة الفم جيدًا

المحافظة على نظافة الفم تساعد علي تقليل الأعراض وتساعد على منع العدوى، مع المحافظة علي غسل الأسنان بلطف مرتين على الأقل يوميًا باستخدام معجون أسنان لطيف وخيط.

ضبط نظامك الغذائي

توقف عن تناول الأطعمة الحارة أو المالحة أو الحمضية، إذا بدت أنها تسبب أو تزيد من الأعراض. واختار الأطعمة اللينة للمساعدة في الحد من الألم وعدم الراحة، مع تقليل أو التوقف عن استخدام الكافيين.

تجنب المهيجات

تجنب الكحول أو التبغ، وتجنب أيضًا العادات التي يمكن أن تعرض داخل الفم للإصابة، مثل مضغ الشفاه أو الخدين.

تعلم كيفية التعامل مع التوتر

نظرًا لأن الإجهاد قد يزيد من شدة الأعراض أو يؤدي إلى تكرار الأعراض، فقد تحتاج إلى تطوير مهارات لتجنب أو التحكم في الإجهاد. وقد يحولك الطبيب إلى أخصائي الصحة العقلية الذي يمكنه المساعدة على تحديد الضغوطات، أو تطوير استراتيجيات إدارة الضغط النفسي أو معالجة مشكلات الصحة العقلية الأخرى.

المتابعة مع الطبيب بانتظام

استشر طبيب الأسنان مرتين في السنة لإجراء فحوصات وعمليات تنظيف، أو أكثر من مرتين حسب توجيهات طبيب الأسنان. ونظرًا لأن العلاج طويل الأمد غالبًا ما يكون مطلوبًا، تحدث إلى الطبيب أو طبيب الأسنان حول عدد المرات التي يجب أن يأتي فيها للمتابعة، لتقييم فعالية العلاج وفحص الإصابة بالسرطان.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المحتمل أن تبدأ برؤية طبيب الرعاية الأولية أو طبيب الأسنان. وبعض الأشخاص الذين يعانون من الحزاز المسطح بالفم، يصابون أيضاً بالحزاز المسطح على الجلد. ووفقًا للأعراض، قد يتم تحويلك إلى أخصائي في الأمراض الجلدية (أخصائي الأمراض الجلدية) أو متخصص في أمراض اللثة والأسنان.

  • أحضر نسخة من جميع الاستشارات والاختبارات السابقة التي أجريتها حول هذه المشكلة.
  • اسأل إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به قبل الموعد، مثل تقييد نظامك الغذائي.
  • قم بعمل قائمة بأية أعراض تعاني منها، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بالفم المؤلم.
  • قم بإعداد قائمة بالمعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو تغييرات حدثت مؤخرًا في الحياة.
  • ضع قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والأعشاب أو المكملات الأخرى التي تتناولها مع ذكر الجرعات.
  • قم بإعداد الأسئلة للمساعدة في الاستفادة القصوى من وقتك مع الطبيب أو طبيب الأسنان.

وبعض الأسئلة الأساسية لطرحها علي الطبيب:

  • ما الذي يمكن أن يتسبب في حالتي أو ما أعانيه من أعراض؟
  • ما هي الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما أنواع الاختبارات التي أحتاجها؟
  • ما أفضل إجراء يمكن اتخاذه؟
  • ما هي البدائل للنهج الأساسي الذي تقترحه؟
  • لدي هذه الحالات الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارة كل منهم بشكل أفضل؟
  • هل هناك أي قيود أحتاج إلى إتباعها؟
  • هل يجب علي رؤية أخصائي؟
  • هل يوجد بديل عام للدواء الذي تم وصفه؟
  • هل هناك أي مواد مطبوعة يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع التي توصون بها؟

ولا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى خلال موعدك. ومن المحتمل أن يسألك الطبيب أو طبيب الأسنان عدة أسئلة. وكن مستعدًا للإجابة عليها حتى تتمكن من التركيز على النقاط التي تريد قضاء المزيد من الوقت فيها. وقد يسأل الطبيب ما يلي:

  • متى ظهرت الإصابات أو القروح في فمك؟
  • هل وجدت إصابات في أي مكان آخر في جسمك؟
  • هل تشعر بأي ألم أو حرقة أو أي شعور بعدم الراحة في فمك؟
  • كيف تصف شدة الألم أو الانزعاج أو عدم الراحة؟
  • هل بدأت مؤخرًا في تناول أدوية جديدة؟
  • هل تتناول الفيتامينات والأعشاب والمكملات الغذائية الأخرى أو الأدوية بدون وصفة طبية؟
  • هل لديك أي نوع من أنواع الحساسية؟
  • هل واجهت أي ضغوط جديدة أو غير عادية في حياتك؟
  • ما هي الحالات الصحية الأخرى التي تعاني منها؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *