الحكة الشرجية Anal itching

تُعتبر الحكة الشرجية شكوى شائعة، وتظهر تلك الحكة، عند أو حول منطقة الشرج، وغالبًا ما تكون شديدة، ويعتبر أغلب الأشخاص أن هذه الحكة أمر محرج وغير مريح.

وتُعرف تلك الحكة أيضاً بالتهاب الشرج، ولها أسباب كثيرة، منها مشاكل في الجلد، البواسير، وروتين تنظيف تلك المنطقة، إما أكثر أو أقل من اللازم.

أعراض الحكة الشرجية

الحكة الشرجية قد تكون مصحوبة بالاحمرار، الشعور بالحرقة والوجع. وقد يكون تهيج المنطقة الناتج عن الحكة مؤقتًا أو مستمرًا، وذلك اعتمادًا على السبب.

ضرورة استشارة الطبيب

أغلب حالات الحكة الشرجية لا تحتاج إلي العناية الطبية. ولكن عليك زيارة الطبيب في الحالات التالية:

  • إذا كانت الحكة شديدة أو مستمرة.
  • إذا كان هناك دم شرجي.
  • إذا كانت هناك عدوى بالمنطقة الشرجية.
  • في حالة عدم القدرة على تحديد سبب تلك الحكة.

والحكة المستمرة أو المتكررة قد يكون سببها مشكلة في الجلد أو مشكلة صحية آخرى، تحتاج إلى علاج طبي.

ستوري

أسباب الحكة الشرجية

من الأسباب الواردة للحكة الشرجية:

عادات النظافة الشخصية

روتين تنظيف جلدك اليومي يتضمن المنتجات أو العادات التي تُهيج الجلد. وذلك يتضمن كثرة أو قلة تنظيف تلك المنطقة، استخدام الصابون، أو المناديل المبللة، أو ورق المرحاض المصبوغ أو المعطر.

العدوى

العدوى المنتقلة عن طريق الجنس قد تتضمن منطقة الشرج، وقد تؤدي إلى حكة شرجية. وتتسبب الديدان الدبوسية أيضاً في حدوث حكة شرجية مستمرة ومتكررة. وبعض الطفيليات الأخرى يمكن أن تتسبب أيضاً في تلك الحكة. كما يمكن للعدوى بالفطريات، التي غالبًا ما تصيب النساء، أن تُسبب الحكة في منطقة الشرج.

الأمراض الجلدية

تحدث الحكة الشرجية في بعض الأحيان نتيجة مرض جلدي معين، كـ الصدفية أو التهاب الجلد التماسي.

مشاكل طبية أخرى

يتضمن ذلك الإسهال المزمن، البواسير، أورام شرجية والأمراض التي تؤثر علي الجسم بالكامل، كـ مرض السكر.

تشخيص الحكة الشرجية

من الوارد أن يقوم الطبيب بتشخص سبب الحكة في تلك المنطقة عن طريق سؤالك بعض الأسئلة عن شكوتك، تاريخك المرضي و عاداتك الشخصية. وإذا شك أن سبب الحكة هو إصابتك بـ عدوى الدودة الدبوسية، سيطلب منك الطبيب تأدية اختبار لتشخيص وجود الدودة الدبوسية. وقد يقوم الطبيب أيضًا بفحصك جسدياً، وذلك قد يتضمن فحص شرجي.

وإذا كان سبب الحكة غير واضح، من الممكن أن يحولك الطبيب إلى متخصص جلدية، أو إلى طبيب متخصص في علاج مشاكل المستقيم والشرج. وقد يقوم طبيبك أيضًا بطلب فحوصات أخرى، كمنظار شرجي أو منظار قولون، لكي يحصل على رؤية أوضح لجهازك الهضمي. ولكن من الوارد ألا يتم تحديد سبب تلك الحكة.

علاج الحكة الشرجية

علاج الحكة يعتمد على علاج سبب المشكلة. وقد يتضمن ذلك طرق للعناية بنفسك عن طريق وصف كريم مضاد للحكة، أو علاج للعدوى أو علاج للبواسير.

وإذا كانت شكوتك أكثر حدة بالمساء، فقد يصف لك الطبيب أدوية بها مركبات مضادة للهيستامين، حتى يظهر مفعول الكريم ضد الحكة. ومع العناية الصحيحة، يتعافى أغلب الناس من الحكة. وقم بزيارة طبيبك إذا ظلت الحكة مستمرة.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

الوقاية من الحكة الشرجية تتضمن،بشكل أساسي، غسل المنطقة جيدًا، إبقائها دائمًا نظيفة، جافة و تجنب المهيجات. وإذا كنت بالفعل تشتكي من الحكة الشرجية، يمكنك تجربة هذه الطرق للعناية بالنفس:

تنظيف المنطقة بلطف

بعد انتهائك من التغوط، نظف المنطقة بالماء و الصابون اللطيف. وإذا كان لديك بعض القطن المبلل، استخدمه، ولا تفرك المنطقة، فالهدف هو تنظيف المكان بدون التسبب في المزيد من التهيج بالجلد. وإذا كنت مسافرًا بالطيارة، خذ معك زجاجة خالية لكي تستطيع ملأها في الطيارة ليتسنى لك استخدامها إذا استخدمت الحمام.

التجفيف الجيد

بعد تنظيف المنطقة، استخدم ورق المرحاض أو المنشفة بلطف، أو استخدم مجفف الشعر على حرارة هادئة. ومن الممكن أيضًا استخدام بودرة الأطفال لإبقاء المنطقة جافة. ولا تستخدم دقيق النشا، الذي يساعد على نمو البكتيريا. ويمكنك أيضًا أن تضع قطع من القطن عند منطقة الشرج لتمتص الرطوبة، وقم بتغييرها عند اللزوم.

عدم الحك

الحكة تُزيد تهيج الجلد وتؤدي إلى التهاب مستمر. ومن الممكن أن ترتاح من الحكة إذا وضعت كمادات باردة أو إذا استحممت بماء فاتر. وقص أظافرك، والبس قفازات قطنية لتساعدك على تفادي الحكة أثناء نومك. وارتدي ملابس داخلية قطنية وثياب فضفاضة، فهذا يساعد على بقاء المنطقة جافة. وتجنب ارتداء أي ملابس ضيقة لأن تلك الملابس تحبس الحرارة.

تجنب المهيجات

تجنب الاستحمام بالفقاعات (الرغاوي) في حوض الاستحمام، وقم بتجنب استخدام مزيل الروائح للمنطقة الحساسة، الصابون المعطر، المناديل المبللة، أو منتجات بها عطور أو أي مركبات مهيجة أخرى. وأوقف مؤقتًا شرب القهوة، المياة الغازية، الكحول، وأكل الفواكه الحمضية، الشيكولاتة، الأكلات الحارة، الطماطم أو أي طعام آخر يُسبب الاسهال. وتجنب استخدام الملينات أكثر من اللازم.

استخدام المراهم أو الجيل

احمي جلدك من الرطوبة عن طريق وضع طبقة خفيفة من مرهم أكسيد الزينك أو الفازلين. ومن الممكن أيضًا استخدام مرهم كورتيزون 1% من مرتين إلى ثلاثة مرات باليوم لتخفيف الحكة، ولكن لا تستخدم ذلك النوع من الكريمات لمدة تزيد عن أسبوعين لأن من الممكن أن تصاب بأعراض جانبية، مثل ترقق الجلد.

وحاول أن تجعل دخولك الحمام منظم. وإذا كنت تشتكي من كثرة التغوط، أو إذا كان البراز لين، حاول أن تضيف الألياف إلى نظامك الغذائي بالتدريج. ومن الممكن أيضًا أخذ مكملات الألياف.

الاستعداد لموعد الطبيب

على الأغلب لن تحتاج إلى زيارة الطبيب. وإذا استمرت الحكة حتى بعد طرق العناية بالنفس، قم بزيارة طبيبك العام. ومن الممكن أن يحولك الطبيب إلى مختص في الأمراض الجلدية أو طبيب متخصص بأمراض الشرج والمستقيم. وإليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعد الطبيب.

ما يمكنك فعله

قبل معاد مقابلتك مع الطبيب قم بإعداد قائمة تتكون من:

  • الأعراض التي تشتكي منها، حتى إذا كنت تعتقد أن لا علاقة لها بالحكة الشرجية.
  • موعد بدء الأعراض.
  • كل الأدوية، الفيتامينات والمكملات التي تأخذها، وجرعتها.
  • الأسئلة التي تريد أن تسأل طبيبك عنها.

وبالنسبة لإلتهاب الشرج، بعض الأسئلة الأساسية تتضمن:

  • ما هو سبب تلك الأعراض؟
  • ما هي الاختبارات التي أحتاجها؟
  • هل هذه المشكلة مؤقتة؟
  • ما هي طرق العلاج المتاحة؟ بأي منها تنصح؟
  • هل تعتقد أن علي زيارة طبيب متخصص؟
  • هل لديك أي نشرات أو مواد مطبوعة عن الحكة يمكن أن أستعين بها؟ وما هي المواقع الالكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

ما هو المتوقع من طبيبك

سيسألك طبيبك عدد من الأسئلة، مثل:

  • هل شكوتك دائمة، أم متقطعة؟
  • ما هي شدة تلك الأعراض؟
  • هل لديك تغيرات في حركة أمعائك، كالإسهال؟
  • ما هو نوع الصابون أو المنتجات الأخرى التي تضعها على جسدك؟
  • هل هناك أي شيء يُحسن أعراضك؟
  • هل هناك أي شيء يُزيد الوضع سوءً؟ ما هو؟
  • هل لاحظت أي تغيرات في صحتك؟
  • هل هناك أي أحد في العائلة يشتكي من نفس الحكة؟

ما يمكنك فعله أثناء ذلك الوقت

  • نظف المنطقة الشرجية فورًا بعد التغوط وجفف المنطقة جيدًا.
  • ارتدي ملابس داخلية قطنية وثياب فضفاضة.
  • حاول ألا تحك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *