أضف استشارتك

الخصية النطاطة Retractile testicle

الخصية النطاطة أو الخصية المطاطية أو الارتدادية هي الخصية التي يمكنها أن تتقلص من كيس الصفن وترتفع مرة أُخرى نحو التجويف الفخذي، ثم تعود إلى كيس الصفن وهكذا، ويمكن للطبيب الذي يقوم بالفحص أن يستشعر الخصية المرتدّة باليد، حيث تتحرك في مسارها بين تجويف الفخذ وكيس الصفن.

وعند معظم الأولاد تنتهي مشكلة الخصية النطاطة تلقائياً قبل سن البلوغ أو أثنائه، حيث تعود الخصية إلى مكانها الطبيعي في كيس الصفن وتستقر هُناك دائماً.

ولكن هناك 5 % من الحالات التي تظل الخصية النطاطة عالقة في قناة تجويف الفخذ دون العودة إلى كيس الصفن مرة أُخرى، وفي هذه الحالة تُسمى الخصية المعلقة.

أعراض الخصية النطاطة

أثناء تكوين الجنين الذكر، تتكون الخصية داخل تجويف البطن، وفي نهاية شهور الحمل تهبط الخصية في كيس الصفن خارج تجويف البطن، وإذا لم تنزل نهائياً فيتم هبوطها في الشهور الأولى من حياة الرضيع، وفي حالة الخصية النطاطة فإنك قد تلاحظ هبوط خصية طفلك إلى كيس الصفن، ولكنها لا تستقر هناك طويلاً وسرعان ما ترتفع مرة أُخرى إلى تجويف الفخذ.

وأعراض الخصية النطاطة تشمل:

  • يمكن تحريك الخصية باليد من تجويف الفخذ إلى كيس الصفن، ولا تعود الخصية في نفس اللحظة إلى تجويف الفخذ.
  • يمكن للخصية أن تظهر في كيس الصفن تلقائياً وتظلّ هُناك لفترة.
  • تعاود الخصية الصعود نحو تجويف الفخذ مجدداً وتمكث هناك لفترة أيضاً.

وتكون حركة الخصية دائماً تلقائية وغير مصحوبة بألم ولا يمكن ملاحظتها في بعض الأحيان إلا بالفحص اليدوي. ولا يشترط أن يكون للخصيتين نفس التصرف، فمثلاً قد يكون هناك طفل لدية خصية سليمة والأخرى ارتدادية. وهناك فرق بين الخصية النطاطة والخصية المعلقة، فالمعلقة تظلّ ثابتة خارج كيس الصفن في تجويف الفخذ ولا تهبط لكيس الصفن أبداً.

متى يجب زيارة الطبيب؟

عند إجراء الفحص المعتاد للطفل سوف يقوم الطبيب بفحص منطقة العانة والخصيتين، وإذا كانت هناك أي مشكلة متعلقة بالخصية النطاطة أو المعلقة سوف يرشدك الطبيب إلى التعليمات المتبعة. وإذا شككت في وجود خصية ارتدادية أو معلقة لدى طفلك أو شعر طفلك بألم في منطقة العانة، يجب استشارة الطبيب على الفور.

أسباب الخصية النطاطة

عضلات الفخذ شديدة القوة يمكنها أن تتسبب في حدوث الخصية النطاطة، فالعضلات المسئولة عن تدعيم الخصية في كيس الصفن قد تكون غير مرنة بالدرجة التي تجعل الخصية مستقرة في كيس الصفن.

وتلك العضلات في الحالات الطبيعية مسئولة عن وضع الخصية في درجة الحرارة المناسبة للقيام بوظيفتها، حيث أنها تنكمش في البرودة لرفع الخصية وتتمدد في الحرارة لدفع الخصية إلى كيس الصفن، حتى لا تعلو حرارتها ويتمّ هذا بما يُعرف بالفعل المُنعكس للعضلة. وتتضمن أسباب حدوث هذه الحالة:

  • قِصر القناة المنوية، حيث أن كل خصية تكون متصلة بالحبل المنوي أو القناة المنوية في نهاية كيس الصفن، وإذا كان الحبل المنوي قصيراً يؤدي ذلك إلى ارتفاع الخصية نحو تجويف الفخذ وتحولها إلى خصية معلقة، والقناة المنوية هي قناة تمر فيها الأوعية الدموية والأعصاب التي تمدّ الخصية، بالإضافة إلى الأنبوبة التي تحمل السائل المنوي إلى القضيب.
  • بقايا النسيج الجنيني، حيث أنه في بعض الحالات تكون هناك بقايا من النسيج الجنيني التي تعيق نزول الخصية إلى كيس الصفن.
  • نسيج ندبي من عملية جراحية سابقة كـ الفتق الإربي، وهذا يُسبب تليُّف في منطقة العانة قد يؤثر على حركة الحبل المنوي.

مضاعفات الخصية النطاطة

الخصية النطاطة قليلاً ما تؤدي إلى حدوث مضاعفات، وأكثر المضاعفات خطورة هي أن تتحول إلى خصية معلّقة والتي قد تؤدي إلى:

  • سرطان الخصية، حيث تستمر خلايا الخصية في إنتاج حيوانات منوية غير ناضجة، ولكن السبب الرئيسي في تكوين سرطان الخصية غير معروف.
  • مشاكل في القدرة على الإنجاب، كـ قلة عدد الحيوانات المنوية وعدم نضجها.
  • التواء الخصية، حيث يحدث أن يلتوي الحبل المنوي ويلتف حول نفسه، وهذا يؤدي إلى قطع الإمداد الدموي إلى الخصية وهي حالة طبية طارئة تستدعي التدخل الجراحي الفوري.
  • التعرّض للإصابة، فوجود الخصية في التجويف الفخذي يجعلها أكثر عرضة للإصابة، خاصة أنها تواجه عظام العانة.

تشخيص الخصية النطاطة

إذا كان طفلك لديه خصية لا تستقر في كيس الصفن سوف يقوم الطبيب بتحديد مكانها، وعندما يجدها سوف يحاول إعادة توجيهها نحو كيس الصفن، وإذا عادت الخصية إلى كيس الصفن وظلّت هناك فهذا يعني أنّها خصية ارتدادية، أما إذا لم تعُد إلى مكانها بسهولة وصاحب ذلك ألماً أو صعوبة في تحريكها، فهذا يعني أنها ليست ارتدادية.

علاج الخصية النطاطة

الخصية النطاطة عادة ما تعود إلى مكانها في كيس الصفن ولا ترتدّ مرة أُخرى، وذلك قبل سن البلوغ، ولكن يجب المتابعة الدورية مع الطبيب المُختصّ. وإذا تحولت الخصية فجأة إلى خصية معلّقة سيقترح الطبيب إجراء الجراحة حتى ولو كان ذلك قبل سنّ البلوغ.

وإذا ظلّت الخصية ارتدادية بعد البلوغ، فيجب إجراء الجراحة أيضاً لتفادي المضاعفات. وبعد إجراء العملية يجب الاستمرار في المتابعة للتأكد من استقرار الخصية في كيس الصفن.

أسلوب الحياة والعلاجات المنزلية

  • يمكنك مساعدة طفلك في التعرف على طبيعة نمو جسده والتحدث معه حول ذلك.
  • تفحّص موضع الخصية دائماً أثناء تغيير الحفاض أو تحميم الطفل.
  • قُم بتوعية طفلك بأسماء معينة لأعضائه التناسلية، وضرورة إخبارك بأي تغيير قد يلاحظه.
  • عندما يصل الولد إلى مرحلة المراهقة، يجب تعليمه فحص الخصية بنفسه وملاحظة أي تغييرات طارئة.

تقديم الدعم للطفل

  • قُم بشرح مشكلة الخصية النطاطة لطفلك بشكل مبسط.
  • ذكره دائماً أن الأمر ليس خطيراً وأنّه ليس مختلفاً عن أقرانه.
  • ذكره أن أي تغيير طارئ سوف يتم تداركه بواسطة الطبيب.
  • علّمه أن يكون لديه رداً مناسباً إذا سُئل عن حالته.
  • أحرص على أن يرتدي الطفل ملابس مناسبة لا تظهر مشكلته.
  • يجب ملاحظة أي أعراض للخجل أو القلق التي قد تظهر على الطفل، وتداركها قبل أن تتحول إلى مشكلة.

التحضير لموعد الطبيب

قد يقوم الطبيب بتوجيه أسئلة مثل:

  • هل تم تشخيص الطفل بأن لديه خصية معلقة من قبل؟
  • متى لاحظت اختفاء الخصية من كيس الصفن لدى طفلك؟
  • هل تكرر ذلك من قبل؟
  • هل يعاني طفلك من أي ألم في العانة أو أعلى منطقة الفخذ؟
  • هل عانى طفلك من الفتق الإربي من قبل؟
  • هل تعرّض طفلك لأي إصابات في منطقة الحوض أو العانة؟

الأسئلة المتعلقة

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *