الساركوما العضلية المخططة Rhabdomyosarcoma

الساركوما العضلية المخططة هي نوع نادر من السرطان الذي يتكون في الأنسجة، خاصة أنسجة العضل الهيكلي أو في بعض الأحيان، في الأعضاء المجوفة كالمثانة أو الرحم. وهذا النوع من السرطان قد يحدث في أي عمر ولكن غالباً ما يُصيب الأطفال.

وعلى الرغم من أن هذا السرطان قد يظهر في أي مكان في الجسم، ولكنه شائع الظهور في البداية في:

  • منطقة الرأس والرقبة.
  • الجهاز البولي، كالمثانة.
  • الجهاز التناسلي، كالمهبل، الرحم أو الخصية.
  • الأذرع أو الأرجل.

وتوقعات سير المرض وقرارات العلاج تعتمد على نوع الساركوما العضلية المخططة، مكان ظهورها، حجمها، وإذا كان السرطان انتشر أم لا. والعلاج يتضمن الجراحة، العلاج الكيماوي والإشعاعي.

وتطّور طرق العلاج لهذا النوع من السرطان حسَن توقعات سير المرض بطريقة ملحوظة وفعالة. وبعد استكمال خطة العلاج، يحتاج المصابين بهذا المرض المتابعة مع الطبيب طوال العمر لمراقبة الأعراض الجانبية الناتجة عن العلاج الكيماوي والإشعاعي طويلة المدى.

أعراض الساركوما العضلية المخططة

العلامات والأعراض الطبية لهذا المرض تعتمد على مكان تواجده، فمثلا، إذا ظهر هذا السرطان في منطقة الرأس والرقبة، فقد تتضمن العلامات الطبية الآتية:

  • صداع.
  • بروز أو تورم في العينين.
  • نزيف من الأنف، الحلق أو الأذن.

وإذا ظهر السرطان في الجهاز البولي أو التناسلي، فقد تتضمن العلامات الطبية الآتي:

  • مشاكل في التبول أو وجود دم في البول.
  • مشاكل في التبرز.
  • وجود كتلة أو نزيف في المهبل أو الشرج.

وإذا ظهر السرطان في الأذرع أو الأرجل، فقد تتضمن العلامات الطبية الآتي:

  • تورم أو وجود كتلة في الذراع أو الساق.
  • ألم في المنطقة المصابة، وأحياناً الألم قد لا يكون موجود.

أسباب الساركوما العضلية المخططة

سبب حدوث هذا النوع من السرطان غير معلوم، ويظهر بطريقة عشوائية. ولكن وجود متلازمات نادرة بعينها قد يزيد احتمالية الإصابة بهذا السرطان بشكل طفيف.

عوامل خطورة للساركوما العضلية المخططة

في أغلب حالات الأطفال المصابة، لا يكون موجود أي تاريخ مرضي لإصابة أياً من أفراد العائلة. ونحتاج لمزيد من الأبحاث، ولكن احتمالية الإصابة بالنوع الجنيني من هذا السرطان تزيد عندما يكون هناك تاريخ مرضي بالإصابة بالسرطان في أفراد العائلة من الدرجة الأولى، الأب أو الأم، الإخوة أو الأبناء، خاصة إذا كان فرد العائلة ذاك أصيب وهو عمره أقل من 30 سنة.

في بعض الحالات النادرة، يكون هناك صلة ما بين الساركوما العضلية المخططة والورام الليفي العصبي. والورام الليفي العصبي هو خلل جيني يُسبب حدوث أورام في أنسجة الأعصاب. مع أنه يوجد حاجة لأبحاث إضافية للتأكيد. والساركوما العضلية المخططة قد تكون ذات صلة لبعض المتلازمات كـ متلازمة لي فروميني، متلازمة بيكوث-ويدمان أو متلازمة كوستيلو.

مضاعفات الساركوما العضلية المخططة

قد ينتشر هذا النوع من السرطان إلى أماكن مختلفة، مما يجعل العلاج والتعافي أصعب. وكما هو الحال في السرطانات الخطيرة الأخرى، سيحتاج المصاب تلقي علاج كيميائي وإشعاعي كثيف، مما قد يؤدي إلى أعراض جانبية قصيرة وطويلة المدى.

وسيقوم فريق الرعاية الطبي بأخذ الخطوات اللازمة لعلاج تلك الأعراض الجانبية بأكثر طريقة فعالة ممكنة. ومن المهم أن تعرف ما عليك ملاحظته من أعراض طبية لكي تتصل بطبيبك في الوقت المناسب.

الوقاية من الساركوما العضلية المخططة

ليس هناك طريقة للوقاية من هذا السرطان. وفي بعض الحالات النادرة، وجود تاريخ مرضي في العائلة بالإصابة بهذا السرطان تزيد نسبة الإصابة لك، ولكن هذا المرض لا يورث. وليس هناك أي صلة معروفة ما بين هذا المرض وأسلوب حياة معين أو عوامل بيئية معينة.

تشخيص الساركوما العضلية المخططة

غالباً ما يقوم الأهل بإحضار ابنهم للطبيب عند ظهور أعراض وعلامات طبية. وأول خطوة سيقوم بها الطبيب هي عمل فحص بدني، مناقشة التاريخ المرضي، عمل صورة دم كاملة وتحاليل دم أخرى. وقد يقوم الطبيب بطلب بعض الأشعة لتحديد مكان الورم ومعرفة إذا كان انتشر أم لا. وتتضمن الأشعة:

  • أشعة سينية.
  • أشعة مقطعية.
  • أشعة رنين مغناطيسي.
  • أشعة مقطعية بالإصدار البوزيتروني.

أخذ عينة للفحص

قد يقوم الطبيب بطلب سحب عينة من الورم، لتحديد إذا كان هذا التورم سرطان أم لا، وتحديد نوع السرطان. وأنواع سحب العينة لتشخيص الساركوما العضلية المخططة تتضمن:

  • سحب عينة بالإبرة. حيث يقوم الطبيب بإدخال إبرة رفيعة خلال الجلد حتى تصل إلى الورم. وستقوم الإبرة بأخذ عينات صغيرة من نسيج الورم.
  • أخذ عينة جراحياً، فسيقوم الطبيب بعمل جرح في الجلد، وإما أن يقوم بإزالة الورم بالكامل أو أنه سيقوم بأخذ عينة منه فقط.

وتحديد الطريقة لأخذ العينة يحتاج إلى تخطيط دقيق من الفريق الطبي المعالج. ويحتاج الأطباء أخذ العينة بطريقة لا تتعارض مع العملية الجراحية التي سيحتاج المصاب لفعلها في المستقبل. ولهذا السبب، عليك أن تطلب من طبيبك أن يحولك إلى فريق طبي متمرس في علاج هذا النوع من السرطان، قبل تأدية أي عملية سحب العينة.

وبعد التشخيص، سيقوم الطبيب بتحديد مدى انتشار السرطان. ويعتمد العلاج على مدى انتشار السرطان.

علاج الساركوما العضلية المخططة

خلال السنوات السابقة، تطورت طرق العلاج بطريقة فعالة. وتتضمن طرق العلاج:

الجراحة

هدف العملية الجراحية هي إزالة الخلايا السرطانية، ولكن أيضاً مع المحافظة على وظيفة العضو وتقليل العجز الناتج. ويعتمد الجراحين في مدى الاستئصال على عوامل عديدة، كحجم الورم، مكانه واستجابته للعلاج الكيميائي.

العلاج الكيميائي

يستخدم هذا النوع من العلاج لقتل الخلايا السرطانية. نوع ومدة العلاج تختلف، وتعتمد على الوضع بعينه والنسبة المتوقعة لاحتمالية تكرار الإصابة بالسرطان.

العلاج الإشعاعي

هذا النوع من العلاج يستخدم إشعاع عالي الطاقة لقتل الخلايا السرطانية. ويمكن استخدام هذا النوع من العلاج بعد استئصال الورم جراحياً. ويمكن أيضاً استخدام الإشعاع عوضاً عن الجراحة، إذا كان مكان الورم لا يمكن الوصول إليه جراحياً أو استئصاله سيؤدي إلى خلل في وظيفة العضو (كما في سرطان المثانة أو الأمعاء الغليظة).

والعلاج الإشعاعي بالبروتون هو نوع جديد من الإشعاع، وسيقوم الطبيب بترشيحه في حالات معينة لتقليل كمية الضرر للأنسجة السليمة المجاورة.

التأقلم مع المرض والدعم

تشخيص الساركوما العضلية المخططة قد يكون شيء مخيف بالنسبة لعائلة الطفل المصاب، ومع الوقت سوف تجد طرق للتأقلم مع الضغوط والخوف من المجهول المصاحب للسرطان. ولحين ذلك الوقت، من المفيد لك أن:

  • تعرف تفاصيل المرض جيداً، لكي تقدر على أخذ القرارات الصحيحة. واسأل طبيبك عن هذا السرطان وما هي اختيارات العلاج المتاحة. كلما تعرفت على المرض بطريقة أفضل، ستكون قادر على أخذ قرار العلاج بثقة أكبر.
  • تبقي العائلة والأصدقاء قريبين، فقم بالحفاظ على علاقاتك قوية لكي يساعدونك على التعامل مع السرطان، ويمنحوك الدعم المناسب.
  • اسأل عن الدعم النفسي والاجتماعي.

الاستعداد لموعد الطبيب

إذا كنت تعاني من أياً من الأعراض الطبية التي تقلقك، فعليك بحجز موعد مع الطبيب الأولي، أو طبيب أطفال إذا كان طفلك هو المصاب. وإذا شك طبيبك بوجود الساركوما العضلية المخططة سيقوم بتحويلك لمختص ذو خبرة.

ما يمكنك فعله

قبل ميعادك مع الطبيب قم بعمل قائمة تتضمن:

  • الأعراض والعلامات الطبية، وتتضمن أي علامة حتى لو كنت تعتقد أن ليس لها علاقة بالمرض.
  • أي أدوية تأخذها، وتتضمن الفيتامينات والأعشاب وأي أدوية أخرى تأخذها، وجرعاتها.
  • معلومات شخصية مفتاحية، وتتضمن أي ضغوطات حياتية واجهتها أو تغيرات في حياتك.
  • اجلب أي أشعة قمت بعملها سابقاً وتقاريرها، وأي تقارير طبية أخرى لها علاقة بحالتك.
  • قم بأخذ معك أحد الأقارب أو الأصدقاء، ليساعدك على تذكر ما قاله الطبيب خلال المقابلة.
  • تحضير قائمة بالأسئلة التي تريد سؤالها لتستفيد بوقتك مع الطبيب.

وإذا كنت أنت المريض أو ابنك، فستتضمن الأسئلة ما يلي:

  • ما نوع السرطان الذي لدي؟
  • هل انتشر السرطان؟
  • هل أحتاج لاختبارات إضافية؟
  • ما هي اختيارات العلاج المتاحة؟
  • ما هي احتمالات فعالية العلاج؟
  • ما هي الأعراض الجانبية ومخاطر كل اختيار علاجي؟
  • هل سيؤثر العلاج على قدرتي لإنجاب الأطفال مستقبلا؟ وإذا كان هذا صحيحاً، هل توجد طرق للمحافظة على الخصوبو وتقييمها؟
  • هل هناك أي مطبوعات أو كتيبات يمكنني أخذها معي للمنزل؟ وما هي المواقع الاكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

ما المتوقع من طبيبك؟

سيسألك طبيبك عدة أسئلة، فكن مستعداً للإجابة على تلك الأسئلة لكي تحتفظ بوقت أكبر مع الطبيب، ليساعدك في الإجابة على أسئلتك الأخرى. وإذا كنت أنت المريض أو طفلك، فقد يسألك الطبيب ما يلي:

  • ما هي الأعراض والعلامات الطبية التي تقلقك؟
  • متى كانت أول مرة لاحظت فيها تلك الأعراض؟
  • هل كانت تلك العلامات الطبية مستمرة أم متقطعة؟
  • ما هي شدة تلك الأعراض الطبية؟
  • ما الذي يحسن تلك الأعراض؟
  • ما الذي يزيد تلك الأعراض سوءاً؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *