كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

الساركوما الغضروفية Chondrosarcoma

الساركوما الغضروفية هي نوع نادر من السرطان الذي يبدأ عادة في العظام، ولكن من الممكن أن يحدث أحيانًا في الأنسجة الرخوة بالقرب من العظام. وتُعد عظام الحوض والورك والكتف هي الأماكن الأكثر شيوعاً للساركوما الغضروفية، ونادرًا، ما يصيب قاعدة الجمجمة.

Advertisement

وتُعد السمة المميزة للساركوما الغضروفية هي أن خلاياها تنتج الغضاريف. وتنمو بعض أنواع سرطانات الغضروف ببطء، بشرط إزالتها تماماً، ونادرًا ما تنتشر إلى أعضاء الجسم الأخرى والعظام، بينما تنمو أخرى بصورة سريعة، وتحمل خطورة عالية في الانتشار للأعضاء الأخرى.

ويُعتبر الاستئصال الجراحي للورم هو الدعامة الأساسية لعلاج الساركوما الغضروفية. ونادرًا ما يكون العلاج الإشعاعي والكيميائي مفيدًا في العلاج.

أعراض الساركوما الغضروفية

قد تشمل الأعراض ما يلي:

  • زيادة الألم.
  • ورم أو كتلة محسوسة.
  • كسر بسبب ضعف العظم.
  • إذا كان الورم يضغط على الحبل الشوكي، قد تعاني من ضعف في العضلات أو الحركة أو تنميل أو سلس البول.

أسباب الساركوما الغضروفية

ترتبط الساركوما الغضروفية ببعض أنواع الطفرات الجينية. وتنشأ بعض أنواع الساركوما الغضروفية من تحول الآفات الغضروفية الحميدة إلى سرطانات.

عوامل خطورة الساركوما الغضروفية

في حين وجود احتمال حدوث الساركوما الغضروفية في أي عمر، إلا إنها عادةً أكثر انتشارًا في الأعمار التي تتراوح ما بين منتصف العمر لكبار السن.

وداء أوليير ومتلازمة مافوتشي هي حالات تتميز بوجود عدد متزايد من آفات الغضروف الحميدة في الجسم. وتتحول هذه الآفات أحيانًا إلى داء غضروفي.

تشخيص الساركوما الغضروفية

تنمو معظم الأورام الغضروفية ببطء شديد، لذلك قد لا يتم تشخيصها لسنوات. وفي بعض الحالات، يتم اكتشاف الأورام في أثناء الفحوصات المصورة لمشاكل غير ذات صلة. وقد تكون هناك حاجة إلى أخذ عينة من النسيج المشتبه به لفحصها لتأكيد التشخيص.

Advertisement

الاختبارات المصورة

يمكن للأشعة السينية أن تحدد المنطقة المشتبه في تشخيصها من العظم، لإجراء مزيد من الفحص. والاختبارات المصورة الأخرى، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والتصوير بالأشعة المقطعية (CT)، يمكن أن تقدم معلومات إضافية عن الورم.

عينة من نسيج الخلايا

يمكن للأطباء تأكيد تشخيص الساركوما الغضروفية عن طريق إزالة عينة من الأنسجة المشتبه في تشخيصها، بإبرة أو مشرط وإجراء بعض الاختبارات في المعمل. ويجب أخذ هذه العينة بطريقة معينة بحيث لا تزيد من صعوبة إزالة السرطان خلال عملية لاحقة.

علاج الساركوما الغضروفية

الجراحة هي العلاج الأساسي لسرطان الغضروف، والهدف هو إزالة السرطان وجانب من الأنسجة السليمة حوله. ويعتمد نوع الجراحة التي تخضع لها على مكان الإصابة بسرطان الغضروف.

ومعظم المصابين بالساركوما الغضروفية يخضعون لعملية جراحية مناسبة لإنقاذ أطرافهم، حيث يتم إزالة السرطان والعظام المصابة، ويتم استبدالها بأخرى سليمة أو إعادة بنائها. ونسبة صغيرة من الساركوما الغضروفية تتطلب بتر. ويتم اللجوء لهذا الخيار عندما يحتوي الورم على أعصاب أو أوعية دموية كبيرة أو كبيرة جدًا، بحيث تؤدي عملية الإزالة بشكل أساسي إلى تدمير وظيفة الطرف.

الإشعاع

إذا كان ورمك في مكان مثل قاعدة الجمجمة، مما يجعل من الصعب إزالة كل السرطان، قد يقترح الطبيب استخدام العلاج الإشعاعي قبل أو بعد العملية.

العلاج الكيماوي

عادة ما يكون سرطان الغضروف هو سرطان بطيء النمو للغاية، ويستهدف العلاج الكيميائي الخلايا التي تنمو بسرعة كبيرة، لذا فإن هذا النوع من العلاج ليس فعالًا بشكل عام، ولكن هناك أنواع نادرة للغاية تنمو بسرعة أكبر، لذا قد يكون العلاج الكيميائي مفيدًا في هذه الحالات.

الدعم ومواجهة المشكلة والتغلب عليها

يمكن أن يؤدي تشخيص السرطان إلى تغيير حياتك إلى الأبد. ويجد كل شخص طريقته الخاصة في التغلب على التغيرات العاطفية والجسدية التي يسببها السرطان، لكن عندما تشخص أولًا بالسرطان، يصعب أحيانًا معرفة ما يجب فعله بعد ذلك. وإليك بعض الأفكار التي تساعدك على التكيف معه:

Advertisement
  • تعلم ما يكفي عن السرطان لاتخاذ قرارات بشأن رعايتك. واسأل طبيبك عن السرطان الخاص بك، بما في ذلك خيارات العلاج الخاصة بك، وإذا كنت ترغب في تشخيص حالتك. وكلما تعلمت المزيد عن السرطان، قد تصبح أكثر ثقة في اتخاذ قرارات العلاج.
  • حافظ على علاقات وثيقة مع الأصدقاء والعائلة، حيث سيساعدك ذلك على التعامل مع السرطان. ويمكن للأصدقاء والعائلة توفير الدعم العملي الذي تحتاجه، مثل المساعدة في رعاية منزلك إذا كنت في المستشفى. ويمكن أن تكون بمثابة دعم عاطفي عندما تشعر بالإرهاق من السرطان.
  • ابحث عن شخص تتحدث معه، ويرغب في الاستماع إليك وأنت تتحدث عن آمالك ومخاوفك. وقد يكون هذا صديقًا أو أحد أفراد العائلة.

الاستعداد لموعد الطبيب

ابدأ بمقابلة طبيب الأسرة أو طبيب عام إذا كان لديك أي علامات أو أعراض تزعجك. وإذا حدد طبيبك أنك مصاب بالسرطان، فمن المحتمل أن تتم إحالتك إلى طبيب متخصص واحد أو أكثر، مثل الأطباء الذين يعالجون السرطان (أطباء الأورام) والجراحين.

  • كن على علم بأي قيود سابقة، في الوقت الذي تحدد فيه الموعد.
  • تأكد من السؤال عما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل تقييد نظامك الغذائي.
  • اكتب أي أعراض تظهر لك، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي قمت بتحديد الموعد لأجله.
  • اكتب المعلومات الشخصية الأساسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو تغييرات حياتية حديثة.
  • اكتب تاريخ عائلتك من السرطان، فإذا تم تشخيص إصابة أفراد آخرين من عائلتك بالسرطان، فقم بتدوين أنواع السرطان، وكيفية ارتباط كل شخص بك، وكبر عمر كل شخص عند تشخيصه.
  • ضع قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات التي تتناولها.
  • فكر في أخذ أحد أفراد العائلة أو صديق معك، ففي بعض الأحيان قد يكون من الصعب تذكر جميع المعلومات المقدمة خلال الموعد. وقد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا فاتك أو نسيته.
  • اكتب سؤالاً لتسأل طبيبك. ويمكن أن يساعدك إعداد قائمة الأسئلة مسبقًا على الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. وضع أسئلتك من الأهم إلى الأقل أهمية في حالة نفاد الوقت. بالنسبة للسرطان.

وهناك بعض الأسئلة الأساسية التي يجب أن تسألها لطبيبك:

  • ما نوع السرطان الذي أواجهه؟
  • ما هي مرحلة السرطان الخاص بي؟
  • هل سأحتاج إلى فحوصات إضافية؟
  • ما هي خيارات العلاج المتاحة لي؟
  • هل يمكن للخيارات المتاحة من العلاج علاج ما لدي من سرطان؟
  • إذا كان السرطان لا يمكن علاجه، فماذا أتوقع من العلاج؟
  • ما هي الآثار الجانبية المحتملة لكل علاج؟
  • هل هناك علاج واحد تشعر أنه أفضل بالنسبة لي؟
  • متى أحتاج لبدء العلاج؟
  • كيف سيؤثر العلاج على حياتي اليومية؟
  • هل يمكنني الاستمرار في العمل أثناء العلاج؟
  • هل هناك أي تجارب سريرية أو علاجات تجريبية متاحة لي؟
  • لدي هذه الحالات الطبية الأخرى. كيف يمكنني التحكم بها في أثناء علاج السرطان؟
  • هل هناك أي تعليمات أحتاج إلى اتباعها؟
  • هل يجب على رؤية متخصص؟
  • ما هي تلك التكلفة، وهل يغطي التأمين الخاص بي ذلك؟
  • هل هناك بديل عام للدواء الذي تصفه؟
  • هل هناك كتيبات أو غيرها من المطبوعات التي يمكنني أخذها معي؟
  • ما المواقع التي توصون بها؟
  • ما الذي يحدد ما إذا كان ينبغي لي التخطيط لزيارات المتابعة؟

وبالإضافة إلى الأسئلة التي قمت بإعدادها لعرضها على طبيبك، لا تتردد في طرح أسئلة أخرى ترد إلى ذهنك.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المحتمل أن يسألك الطبيب عدداً من الأسئلة. وقد لا يسمح لك الوقت المستغرق للإجابة عليها، لذلك يمكنك الإجابة عليها بوقت لاحق لتغطية النقاط الأخرى التي تريد معرفتها. وقد يسأل طبيبك ما يلي:

  • متى  بدأت تعاني من الأعراض أول مرة؟
  • هل الأعراض كانت مستمرة طوال الوقت أم تظهر في بعض الأحيان؟
  • ما هي شدة هذه الأعراض؟
  • هل يوجد أي شيء، يبدو أنه يحسن من أعراضك؟
  • هل يوجد أي شيء يجعل الأعراض الخاصة بك تتفاقم؟
  • هل يوجد أحد في عائلتك مصاب بالسرطان؟
  • هل سبق لك أن تعرضت للإصابة بالسرطان من قبل؟
  • إذا كان الأمر كذلك، ما هو نوع هذا السرطان وكيف تم علاجه؟

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل