الشامات Moles

الشامات هي نمو جلدي شائع، وعادة ما تظهر الشامات كنقاط بنية داكنة، وتتكون الشامات بسبب وجود مجموعة من الخلايا الصبغية، وتظهر الشامات بصورة عامة أثناء الطفولة والمراهقة، وتتواجد ما بين 10 إلى 40 شامة لدى أغلب الأشخاص، وربما يتغير شكل البعض منها أو قد تختفي بمرور الوقت.

ولا يشكل وجود أغلب الشامات أي أذى، ونادراً ما تتحول هذه الشامات إلى أورام، وقد يساعد مراقبة الشامات وبعض البقع الصبغية في الكشف عن وجود سرطان الجلد، خاصة الميلانوما الخبيثة، وتعرف الشامات طبياً بإسم الوحمات.

أعراض الشامات

الشامات

الشامة التقليدية عبارة عن نقطة بنية داكنة، ولكن قد تظهر الشامات بألوان وأشكال وأحجام مختلفة:

  • اللون والملمس، فقد تكون الشامات عبارة عن نقاط بنية، أو سوداء، أو حمراء، أو زرقاء، أو وردية. ويمكن أن تكون هذه الشامات ناعمة أو مجعدة، أو مسطحة أو مرتفعة. وقد ينمو الشعر من هذه الشامات.
  • الشكل، حيث تظهر أغلب الشامات بشكل بيضاوي أو مستدير.
  • الحجم، فعادة ما يكون قطر الشامة أقل من 6 ميليميتر بحجم ممحاة القلم الرصاص، ونادراً ما تكون الشـامات موجودة عند الولادة، وفي حال تواجدها تكون أكبر بكثير، وتغطي مساحات أكبر من الوجه أو الجذع أو أحد الأطراف، وفي هذه الحالة تسمى وحمات الولادة.
  • وقد تظهر الشـامات على أي مكان بالجسم، فقد تظهر على فروة الرأس، وتحت الإبط، وتحت الأظافر، وبين أصابع اليد والقدم. ويتواجد ما بين 10 إلى 40 شامة لدى أغلب الأشخاص، وتظهر أغلب الشـامات بالوصول لسن الـ50. وقد تختفي الشـامات أو يتغير شكلها بمرور الوقت، وقد يتسبب تغير الهرمونات أثناء فترة المراهقة والحمل في تغير الشامات، فتصبح داكنة أكثر وتصبح أكبر حجماً.

الشامات الغير طبيعية والتي قد تشير لوجود الميلانوما

قد تساعد هذه النقاط في معرفة وتحديد إذا ما كان وجود الشامة أو إحدى النقاط إشارة على وجود الميلانوما أو أحد أنواع سرطان الجلد الأخرى:

  • عدم تماثل الشكل، فالنصف الأول لا يشبه النصف الثاني من الشامة.
  • الحافة، فابحث عن الشامات ذات الحواف الغير منتظمة، أو المسننة، أو المقوسة.
  • اللون، فابحث عن الشـامات أو الزيادات بالجلد، والتي تغير لونها، فأصبحت ملونة بالعديد من الألوان أو أصبحت عديمة اللون.
  • التطور، فراقب الشامات التي تتغير في الحجم والشكل واللون أو الارتفاع، خاصة لو تحول جزء من جميع الشامات إلى اللون الأسود. وقد تحدث بعض التغيرات في الشامات، فقد تظهر بعض العلامات الجديدة مثل الحكة أو النزيف.
  • تتنوع الشامات السرطانية في المظهر بصورة كبيرة، فقد تظهر جميع العلامات السابقة لدى الشـامات السرطانية، بينما قد تظهر علامة واحدة أو إثنتان فقط.

متى يجب زيارة الطبيب؟

قم بتحديد موعد مع الطبيب في حالة ظهرت الشامات بشكل غير معتاد أو في حالة نموها أو تغيرها.

مضاعفات الشامات

تعتبر الميلانوما أشهر المضاعفات الرئيسية للشامات، حيث يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة لتحول الشامات إلى خلايا سرطانية والإصابة بالميلانوما بصورة أكبر من الآخرين، ومن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالميلانوما:

أن تولد بشامة كبيرة الحجم

تسمى الشامة في هذه الحالة بإسم وحمة الولادة، وفي حالة الرضع، يتم تصنيف الشامة بأنها كبيرة الحجم إذا زاد قطرها عن 5 سم، ونادراً ما تتحول الشـامات الكبيرة الحجم إلى خلايا سرطانية، ونادراً ما يحدث الأمر قبل وصول الطفل إلى مرحلة البلوغ.

وجود شامات غير معتادة

عندما تتواجد الشامات بصورة أكبر من الشامات المعتادة، وعندما تظهر بشكل غير منتظم فيما يعرف بالوحمات الغير متماثلة، وعادة ما تكون هذه الوحمات وراثية، وعادة ما يكون وسط هذه الشامات باللون البني الداكن، بينما تكون الحافة بلون أفتح وتكون غير متساوية.

وجود العديد من الشامات

وجود أكثر من 50 شامة طبيعية، قد يكون إشارة على زيادة خطر الإصابة الميلانوما. وقد أستطاعت دراستين إثبات أن زيادة عدد الشامات يزيد من خطر الإصابة بالسرطان. وقد أظهرت دراسة أخرى العلاقة بين عدد الشامات لدى النساء وبين خطر الإصابة بـ سرطان الثدي.

وجود تاريخ عائلي للإصابة بالميلانوما

إن سبق وأصبت بالميلانوما، فقد يزيد خطر تحول إحدى الشـامات إلى خلايا سرطانية، بالإضافة إلى هذا فإن بعض أنواع الشامات الغير متماثلة قد يؤدي للإصابة بشكل من أشكال الميلانوما الوراثية.

أسباب الشامات

تتكون الشامات عندما تقوم بعض الخلايا الموجودة في الجلد (الخلايا الميلانينية) بالنمو لتكون مجموعات أو كتل. وتتواجد الخلايا الميلانينية داخل الجلد، وتقوم بإنتاج الميلانين، وهو الصبغة الطبيعية المسئولة عن لون الجلد.

الوقاية من الشامات

الشامات

قد تساعد الإجراءات التالية في تقليل خطر تطور الشامات، وتقليل خطر الإصابة بأكثر مضاعفاتها انتشاراً وهي الميلانوما.

مراقبة التغيرات

اعرف أماكن وأشكال الشـامات الموجودة على جسمك، وقم بفحص الجلد بصورة دورية، وذلك للبحث عن أية تغيرات أو إشارات تدل على وجود الميلانوما. وقم بالفحص الذاتي مرة شهرياً، خاصة لو كان لديك تاريخ عائلي للإصابة بالميلانوما، بمساعدة المرآة قم بفحص الجسم من الرأس وحتى القدم، قم بفحص لفروة الرأس، وراحة اليدين وباطن القدم، والمسافات بين أصابع اليد والقدمين، وكذلك قم بتفقد الأماكن الحساسة.

وتحدث إلى الطبيب بشأن العوامل التي قد تزيد من خطر إصابتك بالميلانوما، سواء كنت تحتاج لفحص للجلد أو روتين للعناية به.

قم بحماية جلدك

قم ببعض الإجراءات من أجل حماية الجلد من التعرض لـ الأشعة الفوق بنفسجية مثل أشعة الشمس الضارة أو الأجهزة التي تساعد على إكساب السمرة، وقد ارتبط التعرض للأشعة البنفسجية بزيادة خطر الإصابة بالميلانوما، والأطفال الذين لم يتم حمايتهم من أشعة الشمس يكون أكثر عرضة لتكوين عدد أكبر من الشـامات. وبإمكانك حماية الجلد من خلال:

  • تجنب الأوقات التي تزداد فيها حدة أشعة الشمس، حيث تكون أشعة الشمس قوية في الفترة ما بين 10 صباحاً إلى الـ 4 عصراً، وقم بترتيب المواعيد الخاصة بك بعيداً عن هذه الأوقات، حتى في الأيام التي تكون السماء ملبدة بالغيوم فيها أو في فصل الشتاء.
  • قم باستخدام واقي الشمس، فقم بوضعه قبل الخروج من المنزل بنصف ساعة، وقم بوضع كمية مناسبة، وقم بوضعه كل ساعتين، أو بمعدل أكبر لو كنت تقوم بالسباحة. ويجب أن تستخدم واقي الشمس الذي لا يقل عامل الحماية به عن 30 درجة.
  • غطي جسدك جيداً عن طريق ارتداء نظارات الشمس، القبعات، والقمصان ذات الأكمام الطويلة، وذلك لتجنب أشعة الشمس الضارة.
  • تجنب استخدام الأجهزة التي تُسبب السمرة، والأجهزة التي تقوم بإخراج الأشعة فوق البنفسجية، حيث أنها تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.

تشخيص الشامات

يستطيع الطبيب التعرف على الشـامات من خلال النظر إلى الجلد، وربما تختار الخضوع للفحص الدوري المعتاد كطريقة من طرق الوقاية الطبية، وتحدث مع الطبيب بشأن تحديد موعد يتناسب معك. وأثناء القيام بفحص الجلد، سيقوم الطبيب بفحص الجلد من الرأس إلى القدم.

وقي حالة شك الطبيب أن واحدة من الشامات قد تكن إشارة على وجود الخلايا السرطانية، سيقوم حينها بأخذ عينة من النسيج (خزعة) ليتم فحصها تحت الميكروسكوب.

علاج الشامات

أغلب الشـامات لا تحتاج إلى علاج.

إزالة الشامة

إذا كانت الشامة سرطانية، سيقوم الطبيب بإزالتها جراحياً، وإن كانت هناك شامة تزعجك أثناء الحلاقة، سيقوم الطبيب بإزالتها، وعادة ما يتم إزالة الشامة في وقت قصير.

ومن أجل القيام بعملية يقوم الطبيب بتخدير المنطقة المحيطة بالشامة، ومن ثم يقوم بإزالتها مع إزالة بعض الخلايا السليمة في حالة كان الأمر ضرورياً. وفي حالة لاحظت أن الشامة قد عادت للنمو مرة أخرى قم بالاتصال بالطبيب فوراً.

العناية التجميلية

إذا كنت تشعر بالحرج من شكل الشامة الموجودة بإمكانك إخفائها عن طريق وضع مستحضرات التجميل على هذه المنطقة، ولو كنت تعاني من خروج الشعر من الشامة، فبإمكانك إزالة هذا الشعر ونزعه، كما يمكن التحدث مع الطبيب بشأن إزالة الشامة نهائياً. وفي حالة قمت بإزالة الشامة، يجب أن تحافظ على نظافة المنطقة، كما يجب الاتصال بالطبيب فوراً في حالة لم تلتئم.

الاستعداد لموعد الطبيب

الشامات

إذا كنت تعاني من وجود إحدى الشـامات والتي تسبب لك القلق، قم بالتوجه لطبيب الجلدية من أجل التشخيص والعلاج، وهذه بعض النصائح التي قد تساعد في الاستعداد لموعدك مع الطبيب.

ما يمكنك فعله

  • قم بكتابة جميع التغيرات التي تشعر بها، والتي قد لا تبدو مرتبطة بالمرض.
  • قم بكتابة قائمة بالأدوية التي تتناولها، سواء كانت عبارة عن مجموعة من الفيتامينات أو المكملات أو الأعشاب.
  • لو سبق وكنت مصاباً بالميلانوما أو قمت بإزالة إحدى الشـامات في الماضي، قم بتحديد مكانها وتاريخ إزالتها، ولو كان لديك اختبار الخزعة احذره معك.
  • لا تقومي بوضع مستحضرات التجميل أو طلاء الأظافر أثناء موعدك مع الطبيب، حيث أنها تُصعب على الطبيب القيام بالفحص.
  • قم بكتابة الأسئلة التي ستحتاج سؤال الطبيب عنها.

أسئلة ستسألها للطبيب

  • هل تظن أن هذه الشـامات ربما تكون سرطانية؟
  • ما هي أفضل طريقة للتصرف؟
  • كيف أعرف إن كانت الشـامات بحاجة إلى فحص أو لا؟
  • كيف أمنع نمو المزيد من الشـامات؟
  • هل هناك أية أوراق مطبوعة بإمكاني أخذها إلى المنزل؟ وهل هناك موقع طبي تنصحني بزيارته؟

وبالإضافة إلى الأسئلة السابقة، إن شعرت بأنك بحاجة لسؤال الطبيب المزيد من الأسئلة فلا تتردد في سؤالها خلال موعدك معه.

ما يجب توقعه من الطبيب

سيقوم الطبيب بسؤالك مجموعة من الأسئلة منها:

  • متى بدأت بملاحظة هذه الشامة؟
  • هل كانت موجودة دائماً أم هي واحدة جديدة؟
  • هل لاحظت حدوث أي تغييرات في هذه الشامة مثل حدوث تغير في اللون والشكل؟
  • هل خضعت لجراحة لإزالة إحدى الشـامات في الماضي، وفي حال فعلت هذا، هل تعلم إن كانت الشامة التي قمت بإزالتها غير طبيعية أو عبارة عن ميلانوما؟
  • هل هناك سجل عائلي لوجود الشـامات الغير متماثلة أو الميلانوما أو أية أنواع أخرى من السرطان؟
  • هل حصلت على تقشير لحروق الشمس أو تعرضت للأشعة الفوق بنفسجية بصورة متفرقة مثل آلات السمرة؟

استشارات متعلقة

تعليقان على “الشامات Moles

  1. شكراً لكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *