الشتر الداخلي لجفن العين Entropion

الشتر الداخلي لجفن العين هو حالة يحدث فيها انقلاب لجفن اللعين للداخل، حيث يحدث احتكاك لرموش العين والجلد بسطح العين، مما يتسبب في حدوث تهيج وشعور بعدم الراحة.

وعند الإصابة بحالة الشتر الداخلي، قد يحدث انقلاب لجفن العين للداخل طوال الوقت أو عند الرمش بقوة أو العطس، وتكون هذه الحالة أكثر انتشاراً بين كبار السن، وعاد ما تؤثر فقط على الجفن السفلي.

ويمكن أن تساعد الدموع الاصطناعية ومراهم التشحيم فب تخفيف الأعراض، لكن أغلب الحالات تتطلب التدخل الجراحي لتصحيح الحالة بصورة كاملة، وعدم علاج حالة الشتر يمكن أن يتسبب في حدوث ضرر للقرنية، التهابات للعين وفقدان للرؤية.

أعراض الشتر الداخلي

الشتر الداخلي

تحدث الأعراض نتيجة احتكاك الرموش والجلد بسطح العين، ويمكن أن تتعرض للتالي:

  • الشعور بوجود شئ في العين.
  • احمرار العين.
  • تهيج العين والألم.
  • الحساسية تجاه الضوء والرياح.
  • عيون دامعة (دموع زائدة).
  • خراج مخاطي وتكّون قشور للعين.
  • انخفاض في الرؤية.

ضرورة استشارة الطبيب

قم بطلب الرعاية الطبية الفورية إذا تم تشخيصك بالشتر الداخلي، وتعاني من الأعراض التالية:

  • احمرار متزايد وسريع للعين.
  • الألم.
  • حساسية تجاه الضوء.
  • انخفاض في الرؤية.

فهذه الأعراض تُشير إلى وجود إصابة في القرنية، يمكن أن تتسبب في حدوث ضرر للرؤية. وإذا لم يتم علاج الأعراض، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث ضرر دائم للعين، ويمكن البدء باستخدام الدموع الاصطناعية ومراهم ترطيب العين لحماية العين لحين الذهاب إلى موعد الطبيب.

أسباب الشتر الداخلي لجفن العين

يمكن أن يحدث الشتر الداخلي بسبب:

ضعف العضلات

تضعف العضلات الموجودة أسفل العين بتقدم السن، ويحدث تراخي للأربطة، وهذا السبب من أكثر الأسباب انتشاراً لحدوث حالة الشتر.

الندوب والعمليات الجراحية السابقة

تعرض الجلد للندوب بسبب الحروق الكيميائية، الصدمات أو الجراحة يمكن أن يتسبب في تشوه الانحناء الطبيعي لجفن العين.

عدوى العين

مرض الرمد الحبيبي (التراخوما) هو إحدى التهابات العين المنتشرة في دول أفريقيا النامية، آسيا، أمريكا اللاتينية، الشرق الأوسط وجزر المحيط الهادئ، ويمكن أن يتسبب هذا المرض في حدوث ندوب لجفن العين الداخلي، مما يؤدي إلى حدوث الشتر الداخلي والعمى في بعض الحالات.

الالتهاب

تهيج العين الذي يحدث نتيجة الجفاف أو الالتهاب، يمكن أن يُثير الرغبة في حك جفون العين أو الضغط عليهم لغلقهم، مما قد يؤدي إلى تشنج عضلات جفن العين، والتفاف حافة الجفن إلى الداخل في اتجاه القرنية (الشتر الداخلي التشنجي).

مضاعفات النمو

يمكن أن يظهر الشتر الداخلي عند الولادة نتيجة طي جلد الجفن بصورة زائدة، مما يتسبب في انقلاب الرموش إلى الداخل.

عوامل خطر الشتر الداخلي

تتضمن العوامل التي تُزيد من خطر الإصابة بالشتر الداخلي ما يلي:

  • تقدم السن، يُزيد من فرص الإصابة بحالة الشتر الداخلي.
  • وجود حروق سابقة أو إصابات في الوجه، تسببت في حدوث ندوب.
  • عدوى الرمد الحبيبي التي تتسبب في جرح الجفون الداخلية.

مضاعفات الشتر الداخلي

يُعتير تهيج القرنية والجروح من أكثر المضاعفات الخطيرة المرتبطة بحالة الشتر الداخلي، لأن هذه الحالات يمكن أن تؤدي إلى حدوث فقدان دائم للرؤية.

الوقاية من الشتر الداخلي لجفن العين

لا يمكن الوقاية من حالة الشتر الداخلي بصورة عامة، ولكن يمكن الوقاية من نوع الشتر الذي يحدث نتيجة عدوى الرمد الحبيبي، فإذا حدث احمرار للعين وتهيج بعد زيارة إحدى المناطق المشهورة بوجود هذه العدوى، يجب الحصول على التقييم والعلاج بشكل طارئ.

تشخيص الشتر الداخلي لجفن العين

يتم تشخيص حالة الشتر الداخلي عادة أثناء فحص العين الروتيني والفحص الجسدي، فقد يقوم الطبيب بسحب جفون العين أثناء الفحص أو قد يطلب منك الغمز أو غلق العين بقوة، حيث يساعده هذا في تقييم موقع الجفن بالنسبة للعين، وقوة عضلات الجفون ومدى تراخيها.

وإذا حدثت حالة الشتر الداخلي نتيجة إحدى الأنسجة الندبية، جراحات سابقة أو أي حالات أخرى، فقد يقوم الطبيب بفحص الأنسجة المحيطة بالعين أيضاً.

علاج الشتر الداخلي لجفن العين

تعتمد طريقة العلاج على سبب حدوث الشتر، وتتوافر العلاجات الغير جراحية لتخفيف الأعراض وحماية العين من أي ضرر، وعندما تتسبب عدوى نشطة أو التهاب في حدوث حالة الشتر، قد يعود الجفن إلى وضعه الطبيعي بعد علاج العدوى أو الالتهاب، ولكن قد يستمر وجود الحالة، حتى بعد علاج سبب حدوثها. ويتم اللجوء إلى الجراحة لعلاج الحالة بصورة كاملة.

العلاجات المؤقتة

يمكن أن تكون العلاجات المؤقتة مفيدة، إذا لم تستطع الخضوع للجراحة أو يجب تأجيلها، وتتضمن العلاجات المؤقتة الفعالة ما يلي:

عدسات لاصقة لينة

الشتر الداخلي لجفن العين

قد يقترح الطبيب استخدام نوع لين من العدسات اللاصقة كلاصق للقرنية، للمساعدة في تخفيف الأعراض، ويمكن الحصول على هذه العدسات بدون وصفة طبية.

غرز لقلب الجفن للخارج

يمكن القيام بهذا الإجراء في عيادة الطبيب وباستخدام مخدر موضعي، فبعد تخدير الجفن، يقوم الطبيب بوضع عدة غرز في بعض الأماكن المحددة بجانب الجفن المتضرر.

تقوم الغرز بقلب الجفن للخارج، وتساعد الأنسجة الندبية الناتجة في إبقاء الجفن في موضعه حتى بعد إزالة الغرز، وبعد مرور عدة شهور، يمكن أن يعود الجفن مرة أخرى للداخل، لذلك لا يُعتبر هذا الإجراء حل طويل المدى.

البوتوكس

حقن كميات صغيرة من البوتوكس في الجفن السفلي، يمكن أن يساعد في قلب الجفن للخارج، وقد تحصل على مجموعة من الحقن، ويدوم تأثيرها لمدة تصل إلى ستة أشهر.

شريط الجلد

يمكن وضع شريط جلدي شفاف وخاص على الجفن لمنعه من الانقلاب إلى الداخل.

الجراحة

يعتمد نوع الجراحة على حالة الأنسجة المحيطة بجفن العين وسبب حدوث حالة الشتر الداخلي، فإذا كانت الحالة مرتبطة بالسن، فقد يقوم الطبيب بإزالة جزء صغير من الجفن السفلي، حيث يساعد هذا في شد الأربطة المصابة والعضلات، وقد ينتج عن هذا وجود بعض الغرز على الركن الخارجي للعين أو تحت الجفن السفلي مباشرة.

وفي حالة وجود نسيج ندبي داخل الجفن أو في حالة التعرض لصدمة أو جراحات سابقة، فقد يقوم الطبيب باستخدام طعم غشائي مخاطي مصنوع من الأنسجة الموجودة في سقف الفم أو الممرات الأنفية.

وسوف تخضع لتخدير موضعي قبل الجراحة لتخدير الجفن والمنطقة المحيطة به، ويتم استخدام التخدير حتى تشعر بالراحة أثناء الإجراء، ويختلف نوعه حسب نوع الإجراء الذي سوف تخضع له ومكان حدوث الإجراء. وقد تحتاج إلى التالي بعد الخضوع للجراحة:

  • استخدام مرهم مضاد حيوي على العين لمدة أسبوع.
  • استخدام كمادات باردة بصورة دورية، لتقليل الكدمات والتورم.

وقد تختبر الأعراض التالية بعد الخضوع للجراحة:

  • تورم مؤقت.
  • ظهور كدمات أو تورم حول العين.

وقد تشعر بالضيق في منطقة الجفن بعد الجراحة، ولكن يقل هذا الشعور أثناء عملية الشفاء، وعادة ما يتم إزالة الغرز بعد مرور أسبوع على العملية الجراحية، ومن المحتمل اختفاء التورم والكدمات بعد مرور أسبوعين.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

لتخفيف أعراض الشتر الداخلي لحين الخضوع للعملية الجراحية، يمكن تجربة التالي:

مراهم ترطيب العين

الدموع الاصطناعية ومراهم العين، يمكن أن يساعدوا في حماية القرنية ويحافظوا على رطوبتها.

شريط الجلد

يمكن وضع شريط خاص وشفاف للجلد على جفن العين لحمايته من الإنقلاب إلى الداخل، وقم بوضع إحدى نهايات هذا الشريط بالقرب من الرموش السفلية، ثم قم بشد النهاية الأخرى للشريط بلطف، وقم بلصقه على أعلى الخدود، وقم بسؤال الطبيب لتوضيح التقنية الملائمة والطريقة الصحيحة لوضع هذا الشريط.

الاستعداد لموعد الطبيب

الشتر الداخلي لجفن العين

إذا كنت تعاني من أعراض حالة الشتر الداخلي، فسوف تقوم بحجز موعد مع طبيبك المعتاد، الذي يمكن أن يُحيلك إلى طبيب مختص في اضطرابات العين، ويمكنك الاستعداد لموعد الطبيب عن طريق التالي:

  • عمل قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات التي يتم تناولها، مع ذكر الجرعات.
  • عمل قائمة بالأعراض التي تعاني منها، ووقت ظهورها.
  • عمل قائمة بحالات العين الأخرى والإصابات والجراحات التي خضعت لها.

ويمكنك طرح بعض الأسئلة الرئيسية التي تتعلق بهذه الحالة على الطبيب، ومن ضمن تلك الأسئلة ما يلي:

  • ما هو سبب ظهور هذه الأعراض؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إليها، وهل تتطلب هذه الفحوصات أي استعدادات خاصة؟
  • هل هذه الحالة مؤقتة أم دائمة؟
  • هل يمكن أن تتسبب حالة الشتر الداخلي في حدوث ضرر للرؤية؟
  • ما هي العلاجات المتوفرة، وما هو العلاج الذي تنصح به؟
  • ما هي مخاطر الجراحة؟
  • ما هي بدائل الجراحة؟
  • أعاني من مشاكل صحية أخرى، كيف يمكنني التحكم في هذه الحالات معاً؟
  • هل يوجد أي مواد تعليمية مطبوعة يمكنني الاستعانة بها لفهم الحالة التي أعاني منها بشكل أفضل؟ وما هي المواقع التي تنصح بزيارتها؟

وسوف يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة الخاصة به لفهم الأعراض التي تعاني منها بصورة أفضل، ومن ضمن تلك الأسئلة ما يلي:

  • متى ظهرت الأعراض؟
  • هل ظهرت الأعراض بصورة متقطعة أم بصورة مستمرة؟
  • هل خضعت لأي جراحات أو إجراءات في العين أو الجفن من قبل؟
  • هل تعاني من أي مشاكل أخرى في العين مثل التهابات العين؟
  • هل تتناول أي مخثرات للدم؟
  • هل تتناول الاسبرين؟
  • هل تستخدم قطرات العين؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *