العصب المقروص Pinched nerve

يحدث العصب المقروص عندما يتم الضغط بشدة على العصب بواسطة الأنسجة المحيطة، مثل العظام والغضاريف والعضلات، أو الأوتار. ويعطل هذا الضغط وظيفة العصب، مما يُسبب الألم أو الوخز أو الشعور الخدر، أو الضعف.

ويمكن أن يحدث العصب المقروص في عدد من الأماكن في الجسم، فيمكن أن يؤدي حدوث انزلاق غضروفي في الجزء السفلي من العمود الفقري، إلى الضغط على جذر العصب، مما يُسبب الألم الذي يصل إلى الجزء الخلفي من الساق. ويمكن أن يؤدي العصب المقروص في الرسغ إلى حدوث ألم وخدر في اليد، والأصابع (متلازمة النفق الرسغي).

أعراض العصب المقروص

تتضمن علامات وأعراض العصب المقروص ما يلي:

  • خدر أو انخفاض الإحساس في المنطقة التي يُغذيها العصب.
  • ألم حاد أو مُوجع، أو حرقة يمكن أن تنتشر في جميع أنحاء الجسم.
  • إحساس بالوخز مثل وخز الدبابيس، أو الإبر (مذل).
  • ضعف العضلات في المنطقة المصابة.
  • تكرار الشعور بتنميل القدمين واليدين.

وقد تتفاقم المشاكل المرتبطة بالعصب المقروص أثناء النوم.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب عليك رؤية طبيبك إذا استمرت علامات، وأعراض العصب المقروص لعدة أيام، ولم تستجب لتدابير الرعاية الذاتية، مثل الراحة، ومسكنات الألم التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية.

أسباب العصب المقروص

يحدث العصب المقروص عندما يكون هناك الكثير من الضغط على العصب عن طريق الأنسجة المحيطة. وفي بعض الحالات قد تكون الأنسجة هي عظام أو غضاريف، مثل ما يحدث في حالة الانزلاق الغضروفي التي تضغط على جذر العصب. وفي حالات أخرى قد تُسبب العضلات أو الأوتار هذه الحالة.

وفي حالة متلازمة النفق الرسغي، قد تكون مجموعة متنوعة من الأنسجة هي المسئولة عن الضغط على العصب الأوسط للنفق الرسغي، بما في ذلك الأوتار المتورمة داخل النفق والعظام المتضخمة التي تتسبب في ضيق النفق أو الأربطة السميكة، أو التالفة. وهناك عدد من الحالات قد تتسبب في حدوث ضغط الأنسجة على العصب أو الأعصاب، وتتضمن ما يلي:

وعادة ما لا يكون هناك ضرر دائم إذا تم ضغط العصب لفترة قصيرة فقط. وبمجرد أن يتم تخفيف الضغط، تعود وظيفة العصب إلى طبيعتها، ومع ذلك إذا استمر الضغط، يمكن أن يحدث الألم المزمن والضرر الدائم للعصب.

عوامل خطر العصب المقروص

قد تؤدي العوامل التالية إلى زيادة خطر الإصابة بالعصب المقروص:

  • النوع، فتكون النساء أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، لأن الأنفاق الرسغية لديهن صغيرة.
  • النتوءات العظمية، حيث يمكن أن تؤدي الصدمة أو الحالة التي تُسبب سماكة العظام، مثل خشونة المفاصل إلى ظهور نتوءات عظمية. ويمكن أن تتسبب النتوءات العظمية في حدوث تصلب للعمود الفقري بالإضافة إلى ضيق المسافة التي تتنقل فيها الأعصاب، أي قرص الأعصاب.
  • التهاب المفاصل الروماتيزمي، حيث يمكن أن يؤدي الالتهاب الناتج عن التهاب المفاصل الروماتيزمي إلى ضغط الأعصاب، خاصة في المفاصل.
  • مرض الغدة الدرقية، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من مرض الغدة الدرقية هم أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.
  • مرض السكري، حيث يكون الأشخاص المصابين بمرض السكري هم أكثر عرضة لضغط الأعصاب.
  • فرط الاستخدام، حيث تؤدي الوظائف، أو الهوايات التي تتطلب تحركات متكررة لليد، الرسغ، أو الكتف، إلى زيادة احتمال الإصابة بالعصب المقروص.
  • البدانة، حيث تؤدي زيادة الوزن إلى إضافة الضغط على الأعصاب.
  • الحمل، حيث يمكن أن يؤدي زيادة الماء، والوزن المرتبطان بالحمل إلى تورم ممرات العصب، مما يُسبب الضغط على الأعصاب.
  • الراحة في الفراش لفترة طويلة، يؤدي الاستلقاء لفترات طويلة إلى زيادة خطر الإصابة بضغط العصب.

الوقاية من العصب المقروص

يمكن أن تساعد التدابير التالية على منع العصب المقروص:

  • الحفاظ على وضع جيد، لا تجعل ساقيك في وضع متقاطع، أو تستلقي في أي وضع واحد لفترة طويلة.
  • إدراج تمارين القوة، والمرونة في برنامج التمارين الرياضية المنتظمة الخاص بك.
  • الحد من الأنشطة المتكررة، وأخذ فترات راحة متكررة أثناء المشاركة في هذه الأنشطة.
  • الحفاظ على الوزن الصحي.

تشخيص العصب المقروص

من المحتمل أن يسألك طبيبك عن أعراضك، ويقوم بإجراء الفحص الجسدي. وإذا كان طبيبك يشتبه في العصب المقروص، فقد يتم خضوعك لبعض الفحوصات، وتتضمن هذه الفحوصات ما يلي:

دراسة توصيل العصب

تقيس دراسة توصيل العصب نبضات الأعصاب الكهربائية، وأداء الوظيفة في العضلات والأعصاب من خلال أقطاب كهربائية يتم وضعها على الجلد. وتقيس هذه الدراسة النبضات الكهربائية في الإشارات العصبية عند مرور تيار صغير عبر العصب، وتخبر نتائج الاختبار طبيبك إذا ما كان العصب تالف.

تخطيط كهربائية العضل

يقوم الطبيب أثناء تخطيط كهربائية العضل بإدخال إبرة قطب كهربائي خلال الجلد إلى العضلات المختلفة. ويعمل هذا الاختبار على تقييم النشاط الكهربائي لعضلاتك عند انقباضها، وعند انبساطها وقت الراحة. وتخبر نتائج الاختبار طبيبك إذا كان هناك تلف في الأعصاب مؤدياً إلى العضلات.

أشعة الرنين المغناطيسي

تُستخدم أشعة الرنين المغناطيسي مجال مغناطيسي قوي، وموجات راديو لخلق مشاهد مفصلة للجسم في مستويات متعددة. وقد يتم استخدام هذا الاختبار إذا كان طبيبك يشتبه في إصابتك بضغط جذر العصب.

الموجات فوق الصوتية عالية الدقة

تُستخدم الموجات فوق الصوتية موجات صوتية عالية التردد لخلق صور للهياكل داخل جسمك، وهي تعتبر مفيدة لتشخيص متلازمات ضغط العصب، مثل متلازمة النفق الرسغي.

علاج العصب المقروص

تُعتبر أكثر العلاجات المُوصي بها للعصب المقروص هي الراحة للمنطقة المصابة. وسوف يطلب منك طبيبك التوقف عن أي أنشطة قد تُسبب الضغط، أو تؤدي إلى تفاقمه.

وقد تحتاج إلى جبيرة، أو دعامة لتثبيت المنطقة المصابة اعتماداً على موقع العصب المقروص. وإذا كنت تعاني من متلازمة النفق الرسغي، فقد يُوصي طبيبك بارتداء جبيرة أثناء النهار والليل، وذلك لأن الرسغ ينحني وينبسط بشكل متكرر أثناء النوم.

العلاج البدني

يمكن أن تتعلم أثناء العلاج البدني بعض التمارين لتقوية وتمديد العضلات في المنطقة المصابة، لتخفيف الضغط على العصب. وقد يتم توصيتك بإجراء تعديلات على الأنشطة التي تؤدي إلى تفاقم الضغط.

الأدوية

يمكن أن تساعد الأدوية اللا ستيرويدية المضادة للالتهاب على تخفيف الألم، مثل الإيبوبروفين، أو نابروكسين. كما يمكن أن تساعد حقن الكورتيكوستيرويد التي يتم إعطائها عن طريق الفم أو الحقن، على تخفيف الألم، والالتهاب.

العملية الجراحية

إذا لم يتحسن العصب المقروص بعد فترة تتراوح من عدة أسابيع إلى بضعة شهور مع علاجات الوقاية، فقد يُوصي طبيبك بإجراء العملية الجراحية لإبعاد الضغط عن العصب. ويختلف نوع العملية الجراحية اعتماداً على موقع العصب المقروص.

وقد تتطلب العملية الجراحية إزالة النتوءات العظمية، أو جزء من القرص المنفتق في العمود الفقري، أو قطع الرباط الرسغي لإتاحة مجال أكبر للعصب للمرور من خلال الرسغ.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المرجح أن تبدأ برؤية الطبيب العام، أو طبيب العائلة، ومن المفضل أن تقوم بالإعداد لموعدك لأنه غالباً ما يكون هناك الكثير من الأمور لمناقشتها، وقد يكون الوقت محدوداً. وسوف تساعدك هذه المعلومات للاستعداد لموعدك، ومعرفة ما يمكن أن تتوقعه من طبيبك.

ماذا يجب أن تفعل؟

  • كُن على بينة من أي قيود لازمة قبل الموعد، فتأكد من أن تسأل طبيبك أثناء تحديد الموعد إذا ما كان هناك شيئاً تحتاج إلى القيام به مسبقاً، مثل تقييد نظامك الغذائي، أو ارتداء الملابس المناسبة في حالة خضوعك لاختبار تصوير.
  • اكتب أعراضك التي تعاني منها، بما في ذلك تلك التي تبدو ليس لها علاقة بالسبب الذي حددت الموعد لأجله.
  • اكتب قائمة بجميع الأدوية، الفيتامينات، أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحب معك أحد أفراد عائلتك، أو أصدقائك إن أمكن، ليساعدك في تذكر المعلومات المقدمة لك أثناء الموعد، والتي قد تنساها.
  • اكتب الأسئلة التي تريد سؤال طبيبك عنها.

وسوف يساعدك إعداد قائمة الأسئلة على توفير المزيد من الوقت مع طبيبك. وتتضمن بعض الأسئلة الرئيسية التي قد تريد سؤال طبيبك عنها فيما يخص العصب المقروص ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً لأعراضي؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل تبدو حالتي مؤقتة، أم مستمرة؟
  • ما هو العلاج الذي تُوصي به؟
  • ما هي البدائل لطريقة العلاج التي تقترحها؟
  • لدي هذه الحالات الصحية الأخرى، كيف يمكنني أن أتعامل معهم جميعاً؟
  • هل هناك أي قيود على الأنشطة يجب أن أتبعها؟
  • هل توجد كتيبات، أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

وبالإضافة إلى هذه الأسئلة التي قمت بإعدادها، لا تتردد في السؤال عن أي أسئلة أخرى أثناء الموعد.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المحتمل أن يسألك طبيبك عدداً من الأسئلة التالية:

  • ما هي أعراضك؟ هل تشعر بألم أو خدر أو وخز، أو ضعف؟
  • أين تشعر بهذه الأعراض تحديداً؟
  • منذ متى تعاني من هذه الأعراض؟
  • هل كانت أعراضك مستمرة أم مؤقتة؟
  • هل هناك أي نشاط أو وضع يمكنه أن يُسبب أعراضك أو يخفف من حدتها؟
  • هل لديك وظيفة، أو هواية تتطلب منك القيام بحركات متكررة؟

تعليقان على “العصب المقروص Pinched nerve

  1. ممكن تعطونا اختصاص الطبيب المراد استشارته وشكرا

    1. مرحبا بك،
      للمزيد من الخصوصية يمكنك ارسال استشارتك على هذا الرابط:
      https://www.dailymedicalinfo.com/add-consultation/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *