العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال Congenital heart defects in children

إذا كان طفلك مصاب بمرض فى القلب، فهذا يعنى أنه يعانى من مشكلة فى تركيب القلب. بعض العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال بسيطة ولا تحتاج إلى علاج، وبعض أمراض القلب الأخرى تكون معقدة وتحتاج عدة عمليات خلال عدة سنين.

معرفة المزيد عن مرض القلب الذى يعانى منه طفلك، يمكن أن يساعدك فى فهم الحالة بشكل أفضل، ومعرفة ما سيحدث خلال الأشهر والسنين القادمة.

أنواع العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

  • عيب الحاجز الأذيني.
  • عيب القناة الأذينية البطينية.
  • ضيق الشريان الأبهر.
  • شذوذ إيبشتاين.
  • متلازمة إيزنمنغر.
  • متلازمة القلب الأيسر ناقص التنسج.
  • مرض كاواساكي.
  • متلازمة كيو تى الطويلة.
  • القناة الشريانية السالكة.
  • الرتق الرئوي.
  • تضخم الصمام الرئوى
  • رباعية فالوت.
  • نقل الشرايين الكبيرة.
  • رتق ثلاثي الشرفات.
  • الجذع الشريانى.
  • عيب الحاجز البطيني.
  • متلازمة وولف باركنسون هوايت ( اضطراب في سرعة نقل التنبيهات الأذينية للبطين).

أعراض العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال الخطيرة عادة ما تظهر بعد الولادة، أو خلال الشهور الأولى. وقد تتضمن تلك الأعراض ما يلى:

  • بشرة رمادية شاحبة اللون، أو بشرة زرقاء (ازرقاق)
  • تنفس سريع.
  • تورم فى الرجلين، البطن، أو حول العينين.
  • قصور فى التنفس عند تناول الطعام، مما يؤدى إلى زيادة الوزن بصورة بطيئة.

أعراض العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال فى مرحلة الطفولة

ومشاكل القلب الغير خطيرة عند الأطفال لا يتم تشخيصها إلا فى مرحلة الطفولة، لعدم وجود أى أعراض ظاهرة عند الطفل. وفى حالة ظهور أى أعراض، قد تتضمن تلك الأعراض ما يلى:

  • حدوث قصور فى التنفس بصورة سريعة عند القيام بالتمارين الرياضية أو أى نشاط.
  • التعب السريع خلال أداء التمارين الرياضية أو أى نشاط.
  • الإغماء أثناء القيام بالتمارين الرياضية أو أى نشاط.
  • تورم فى اليدين، الركبتين والأقدام.

ضرورة استشارة الطبيب

عادة ما يتم تشخيص العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال قبل الولادة أو بعدها بوقت قصير. وفى حالة ظهور أى من الأعراض السابقة عند طفلك، يجب الاتصال بالطبيب.

وفى حالة ظهور الأعراض أثناء مرحلة الطفولة، يجب الاتصال بطبيب الأطفال لتأكيد أو نفى الإصابة بأى مرض من العيوب الخلقية في القلب عند الأطفال.

أسباب العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

طريقة عمل القلب

العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال
تركيب القلب

ينقسم القلب إلى أربع غرف مجوفة، اثنان جهة اليمين، واثنان جهة اليسار. ولضخ الدم فى الجسم، يقوم القلب باستخدام جهات اليمين وجهات اليسار لأداء وظائف مختلفة.

تقوم جهة اليمين من القلب بضخ الدم إلى الرئتين عن طريق أوعية تعرف بالشرايين الرئوية. وفى الرئتين، يقوم الدم بحمل الأكسجين ثم يعود إلى جهة اليسار من القلب عن طريق الأوردة الرئوية، ثم تقوم جهة القلب جهة اليسار بضخ الدم عن طريق الشريان الأورطى، ثم نقله إلى جميع أجزاء الجسم.

كيفية تطور عيوب القلب

خلال الأسابيع الأولى من الحمل، يبدأ تكوين القلب وتبدأ عملية النبض. وتبدأ أيضاً عملية تكوين الأوعية الدموية الكبيرة التى تمر من وإلى القلب خلال هذه المرحلة الحرجة من الحمل.

وفى هذه المرحلة من التكوين، قد يبدأ تطور العيب الخلقى فى القلب. ولا يعرف الباحثون أسباب ظهور هذه العيوب الخلقية، ولكنهم يرجحون أن السبب قد يكون الجينات، بعض الحالات المرضية، وبعض الأدوية، وبعض العوامل البيئية مثل التدخين.

أنواع العيوب الخلقية فى القلب عند الاطفال

يوجد العديد من أمراض القلب التى قد تحدث للأطفال، وتنقسم تلك الأمراض إلى:

ثقوب فى القلب

تتكون هذه الثقوب على الجدران الفاصلة بين غرف القلب أو بين الأوعية الدموية الرئيسية للقلب. وفى بعض الحالات، تسمح هذه الثقوب باختلاط الدم قليل الأكسجين مع الدم المشبع بالأكسجين، مما يؤدى إلى حدوث عجز فى كمية الأكسجين المحمولة لجسم الطفل. وقد يتسبب هذا النقص فى تحول لون بشرة الطفل أو الأظافر إلى اللون الأزرق، أو قد يؤدى إلى الإصابة بفشل القلب الاحتقانى.

وعيب الحاجز البطينى هو ثقب فى الجدار الفاصل بين الغرف الموجودة على الجزء السفلى من القلب (البطينين). وعيب الحاجز الأُذينى يحدث فى حالة وجود ثقب فى الجدار الفاصل بين الغرف الموجودة على الجزء العلوى من القلب (الأذينين).

والقناة الشريانية السالكة هى قناة واصلة بين الشريان الرئوى (يحتوى على الدم الغير مؤكسد). وعيب القناة الأذينية البطينية هى حالة تتسبب فى حدوث ثقب فى منتصف القلب.

عرقلة تدفق الدم

عندما تصبح أوعية الدم أو صمامات القلب ضيقة نتيجة مرض فى القلب، فيعمل القلب بصورة أكبر لضخ الدم خلالهم، وهذا قد يؤدى إلى تضخم القلب وزيادة سماكة عضلة القلب. ومن أمثلة هذا النوع من العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال ضيق الشريان الرئوى أو ضيق الشريان الأورطى.

شذوذ الأوعية الدموية

تحدث العديد من العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال عندما لا تعمل الأوعية الدموية بشكل صحيح، أو عند حدوث خلل فى مكان تواجدهم. ويحدث مرض يُعرف بتغير وضع الأوعية الكبيرة عندما يتواجد الشريان الرئوى والشريان الأورطى فى الجهة الخاطئة من القلب.

وتحدث حالة مرضية أخرى تُعرف بضيق الأبهر أو ضيق الشريان الأورطى عندما يصبح وعاء الدم الرئيسى المسئول عن توصيل الدم لأجزاء الجسم ضيقاً. وتحدث حالة مرضية أخرى تُعرف بشذوذ الاتصال الوريدى الرئوى عندما يتم توصيل الأوعية الدموية الرئوية إلى الجهة الخاطئة من القلب.

شذوذ صمامات القلب

عندما لا تستطيع صمامات القلب أن تفتح وتغلق بصورة صحيحة، لا يستطيع الدم التدفق بسهولة. ومن أمثلة هذا النوع من العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال هو شذوذ إيبشتاين، ويحدث هذا المرض عندما يكون الصمام ثلاثي الشرفات، الذي يقع بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن مشوه ويقوم بالتسريب.

ومن ضمن الأمثلة الأخرى، مرض الرتق الرئوى الذى يحدث عندما يكون الصمام الرئوى مفقود، مما يتسبب فى حدوث شذوذ فى تدفق الدم إلى الرئتين.

عدم اكتمال نمو القلب

فى بعض الأحيان، لا ينمو جزء كبير من القلب بصورة سليمة، فعلى سبيل المثال فى حالة الإصابة بمتلازمة القلب الأيسر ناقص التنسج، لا ينمو الجزء الأيسر من القلب بشكل كافٍ لضخ ما يكفى من الدم بطريقة فعالة إلى أجزاء الجسم.

مجموعة من أمراض القلب

يُولد بعض الأطفال وهم مصابون بمجموعة من أمراض القلب مثل، رباعية فالو وهى عبارة عن مجموعة من 4 أمراض: ثقب فى الجدار الفاصل بين البطينين، وجود ممر ضيق بين البطين الأيمن والشريان الرئوى، وجود تغير فى التوصيل بين الشريان الأورطى إلى القلب، تضخم العضلة الموجودة فى البطين الأيمن.

عوامل خطر العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

أغلب العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال تحدث نتيجة وجود مشاكل فى مراحل النمو الأولى لقلب الطفل، والسبب الحقيقى غير معروف، ولكن بعض عوامل الخطر البيئية والجينية يمكن أن تتسبب فى حدوث بعض الحالات، ومن ضمن تلك العوامل ما يلى:

الحصبة الألمانية

قد تؤدى الإصابة بـالحصبة الألمانية خلال الحمل إلى حدوث بعض المشاكل فى نمو قلب الطفل. ويستطيع الطبيب فحص مناعتك ضد هذا المرض قبل الحمل، ويقوم بتطعيمك ضده إذا لم تكونى فى مأمن من الإصابة بهذا المرض.

مرض السكرى

يمكن تقليل خطر الإصابة بإحدى العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال عن طريق التحكم الدقيق فى مرض السكرى قبل محاولة الحمل وخلاله. وعادة لا يتسبب سكرى الحمل فى زيادة نسبة خطر إصابة طفلك بمرض فى القلب.

الأدوية

تناول بعض الأدوية المعينة خلال فترة الحمل يمكن أن يتسبب فى حدوث بعض العيوب الخلقية ومنها العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال، لذلك قومي بإعطاء الطبيب قائمة كاملة من الأدوية التى تم تناولها قبل الحمل.

وتتضمن الأدوية المعروف أنها تزيد من نسبة خطر الإصابة بالعيوب الخلقية في القلب عند الاطفال الثاليدوميد، مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، الستاتينات، إيزوتريتينوين دواء حب الشباب والليثيوم.

التدخين

التدخين أثناء الحمل يزيد من احتمالية إصابة طفلك بمرض من العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال.

الإصابة بالوراثة

عادة ما تكون العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال حالة وراثية فى العائلة، ويمكن أن تكون مرتبطة بمتلازمة جينية مثل، متلازمة داون التى تحدث نتيجة وجود كروموسوم 21 إضافى. وفقدان جزء من المادة الجينية الموجودة فى الكروموسوم 22 يمكن أن تتسبب أيضاً فى حدوث بعض الأمراض القلبية.

الفحوصات الجينية يمكن أن تكشف وجود أى عيوب خلقية أثناء نمو الجنين، فإذا كنتِ على استعداد لإنجاب طفل مصاب بإحدى أمراض القلب، يمكنكِ الاستعانة بمختص فى الأمراض الجينية ليساعدك فى تخطيط المستقبل الطبى لطفلك بشكل أفضل.

مضاعفات العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

يمكن أن تحدث بعض المضاعفات عند الإصابة بإحدى العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال، ومن ضمن هذه المضاعفات ما يلى:

فشل القلب الاحتقانى

قد تؤدى إصابة الطفل بمرض قلبى إلى الإصابة بفشل القلب الاحتقانى أو قصور القلب. ومن ضمن أعراض هذا المرض التنفس السريع مع محاولة الحصول على الهواء واكتساب الوزن بصورة بطيئة.

النمو البطئ

عادة ما ينمو الأطفال المصابون بمرض خطير من العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال بصورة أبطأ من الأطفال الأصحاء، ويكونون أصغر حجماً من الأطفال الآخرين فى نفس المرحلة العمرية. وفى حالة تضرر الجهاز العصبى، فقد يبدأون بالتحدث والمشى فى وقت متأخر عن الأطفال الآخرين.

مشاكل فى إيقاع نبضات القلب

وجود مشاكل فى إيقاع نبضات القلب (عدم انتظام نبضات القلب) يمكن أن يحدث نتيجة الإصابة بإحدى العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال، أو نتيجة وجود جرح تكّون بعد الخضوع لعملية تصليح العيب الخلقى الموجود فى القلب.

الازرقاق

إذا كان المرض القلبى المصاب به طفلك يسمح باختلاط الدم قليل الأكسجين بالدم المشبع بالأكسجين فى القلب، فقد تصبح لون بشرة الطفل زرقاء أو مائلة للون الرمادى، وتسمى هذه الحالة بالازرقاق.

السكتة

على الرغم من عدم حدوث  السكتة غالباً، إلا أنه فى بعض الحالات يمكن أن يتعرض الأطفال المصابون بمرض من أمراض القلب عند الأطفال لسكتة مفاجئة نتيجة تخثر الدم الذي يمر فى الثقب الموجود فى القلب وفى طريقه إلى الدماغ.

مشاكل نفسية

قد يتعرض الأطفال المصابون بأمراض فى القلب إلى اضطرابات نفسية بسبب حجمهم الصغير، وعدم مشاركتهم فى الأنشطة والصعوبات التى يواجهونها أثناء التعلم، لذلك قومى بالتحدث مع الطبيب إذا كنتِ تشعرين بالقلق نتيجة تغير مزاج طفلك.

المتابعة الطبية لمدى الحياة

الأطفال المصابون بإحدى العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال يجب أن يكونوا على دراية بالمشاكل القلبية التى يعانون منها، حيث يمكن أن تؤدى إصابتهم إلى الإصابة بعدوى أنسجة القلب (التهاب الشغاف)، فشل القلب أو مشاكل فى صمامات القلب، لذلك أغلب الأطفال المصابون بمشاكل قلبية يحتاجون إلى المتابعة الطبية الدائمة بمساعدة طبيب القلب المتابع للحالة.

الوقاية من العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

لأن السبب الدقيق وراء الإصابة بأغلب العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال غير معروف، فقد يكون من الصعب الوقاية من تلك الحالات المرضية، ولكن هناك بعض الأشياء التى يمكنكِ أن تقومى بها لتقليل خطر إصابة طفلك بأى عيوب خلقية أو عيوب قلبية. ومن تلك الأشياء ما يلى:

التلقيح ضد الحصبة الألمانية

يمكن للإصابة بالحصبة الألمانية خلال الحمل أن تؤثر على نمو قلب طفلك، لذلك احرصى على الحصول على اللقاح قبل محاولة الحمل.

السيطرة على الحالات المرضية

إذا كنتِ مصابة بمرض السكرى، فإن فحص مستوى السكر فى الدم بصورة منتظمة يمكن أن يقلل من نسبة إصابة طفلك بأى أمراض قلبية. وفى حالة إصابتكِ بأى أمراض مزمنة تتطلب تناول العقاقير مثل الصرع، قومى بمناقشة أضرار وفوائد تلك العقاقير مع طبيبك.

تجنب المواد المضرة

يجب تجنب التعرض للمواد المضرة مثل مواد الرسم والتلوين أثناء فترة الحمل، ويجب أيضاً عدم تناول أى أدوية، أعشاب أو أى مكملات بدون استشارة الطبيب. تجنبى أيضاً التدخين أثناء الحمل.

تناول الفيتامينات التى تحتوى على حمض الفوليك

أثبتت بعض الدراسات أن تناول 400 ميكروجرام من حمض الفوليك بشكل يومى، يمكن أن يقلل من العيوب الخلقية فى الدماغ والحبل الشوكى، ويمكن أن يقلل من نسبة الإصابة بالعيوب الخلقية في القلب عند الاطفال أيضاً.

تشخيص العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

قد يشك طبيب الأطفال فى وجود مشكلة عند طفلك عند سماعه لصوت خرخرة طفيفة فى القلب أثناء الفحص الروتينى، فعادة ما يحدث هذا الصوت عندما يتدفق الدم خلال القلب والأوعية الدموية بسرعة كافية لإصدار هذا الصوت الذى يسمعه الطبيب خلال السماعة.

وفى معظم الحالات لا يكون هذا الصوت دليل على وجود أى مشكلة أو أى خطورة على صحة طفلك، ولكن فى بعض الحالات الأخرى يمكن أن يكون هذا الصوت دليل على وجود تغير فى تدفق الدم إلى القلب نتيجة وجود مرض فى القلب.

اختبارات تشخيص العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

إذا كان من المحتمل إصابة طفلك بمرض من أمراض القلب ، فقد يطلب الطبيب عددًا من الاختبارات لمعرفة ما إذا كان الطفل يعاني من مشاكل في القلب أم لا. وبالإضافة إلى الفحص الجسدي تشمل تلك الاختبارات ما يلي:

  • مخطط صدى القلب للجنين، يسمح هذا الاختبار للطبيب أن يرى ما إذا كان الطفل مصابًا بعيب في القلب أم لا قبل ولادته، مما يتيح له وضع خطة أفضل للعلاج. و في هذا الاختبار يستخدم جهاز الموجات فوق الصوتية في رسم صورة لقلب الرضيع.
  • مخطط صدى القلب، قد يجري الطبيب مخطط صدى القلب بشكل منتظم لتشخيص عيوب القلب الخلقية بعد ولادة الطفل. وفي هذا الاختبار يُجري الطبيب مخطط صدى القلب لرسم صور للقلب. الذي يتيح رؤية ما إذا كان قلب الطفل يعمل، وتحديد ما إذا كانت توجد اضطرابات في عضلة القلب وصماماته أم لا.
  • مخطط كهربية القلب، يسجل هذا الاختبار النشاط الكهربي لقلب الطفل، الأمر الذي قد يفيد في تشخيص عيوب القلب أو مشاكل انتظام نبض القلب. يتم توصيل الأقطاب الكهربية بجهاز الكمبيوتر والطابعة وتوضع على صدر الطفل الرضيع وتظهر الموجات التي تشير إلى كيفية انتظام نبضات القلب.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية، قد يُستخدم هذا الاختبار لمعرفة ما إذا كان القلب متضخمًا أم لا، أو ما إذا كان يوجد تدفق زائد من الدم أو السوائل الأخرى في الرئتين أم لا. وقد تكون تلك علامات فشل القلب.

قياس التأكسج (التشبع بالأكسجين) بالنبض

يقيس هذا الاختبار كمية الأكسجين في الدم، حيث يُوضع جهاز استشعار على أطراف أصابع الطفل لتسجيل كمية الأكسجين في الدم. وقد تدل قلة نسبة الأكسجين بدرجة كبيرة على أن الطفل مصاب بمشكلة في القلب.

قسطرة القلب

وفي هذا الاختبار، يتم إدخال أنبوب رفيع مرن (قسطرة) إلى وعاء دموي في منطقة الحوض للرضيع ثم وصولاً إلى القلب. ويلزم إجراء القسطرة أحيانًا، لأنها تعطي الطبيب صورة للعيوب القلبية لدى الطفل أكثر تفصيلاً من مخطط صدى القلب،و يمكن أيضاً عمل بعض إجراءات العلاج أثناء قسطرة القلب.

 تصوير القلب والأوعية بالرنين المغناطيسى (MRI)

أصبح هذا النوع من التصوير أكثر استخداماً لتشخيص وتقييم العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال والبالغين. فأحدث تكنولوجيات التصوير بالرنين المغناطيسى المستخدمة توفر نتائج أسرع وصور ذات جودة عالية وأفضل من الفحوصات الأخرى.

علاج العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

قد لا تتسبب العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال فى حدوث أى تأثير طويل المدى على صحة الطفل، و في بعض الحالات يمكن أن تظل هذه الأمراض دون علاج ولا يؤدى ذلك إلى حدوث أى مشاكل مثل الثقوب الصغيرة التى تُشفى من تلقاء نفسها مع تقدم العمر. و مع ذلك، تعد بعض الأمراض القلبية خطيرة و تتطلب العلاج بعد اكتشافها على الفور. وبناءً على نوعها، يعالجها الطبيب بما يلي:

القسطرة لعلاج العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

يتم في هذه الآونة إصلاح عيوب القلب الخلقية لدى بعض الأطفال و الكبار باستخدام أساليب القسطرة، مما يسمح بإصلاح العيوب دون تدخل جراحي في الصدر أو القلب. وفي الإجراءات التي تستخدم القسطرة، يُدخل الطبيب أنبوب رفيع (قسطرة) في شريان بالساق وصولاً إلى القلب بمساعدة التصوير بالأشعة السينية، وبمجرد استقرار القسطرة في المكان المصاب، يتم تمرير أدوات صغيرة من خلال القسطرة إلى القلب لإصلاح العيب.

جراحة القلب المفتوح لعلاج العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

في بعض الحالات، لا يستطيع الطبيب إصلاح عيب القلب باستخدام القسطرة. وفي تلك الحالات، قد يحتاج الطفل إلى عملية جراحية لإصلاح العيب. فعادة ما يتم تصحيح ثقوب القلب باستخدام جراحة القلب المفتوح، وفي جراحة القلب المفتوح يجب فتح الصدر. هذه العمليات الجراحية هي إجراءات طبية خطيرة وقد تحتاج إلى وقت طويل حتى يتعافى الطفل.

وفى بعض الحالات يُستخدم نوع آخر من الجراحة ينطوي على عمل شقوق صغيرة بين الأضلاع وإدراج الأدوات اللازمة من خلالهم لإصلاح الخلل.

زرع القلب لعلاج العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

وإذا تعذر إصلاح العيب الموجود في القلب، فيمكن اللجوء إلى عملية زرع القلب.

الأدوية لعلاج العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

يمكن علاج بعض العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال وخاصة التي تُكتشف في مرحلة الطفولة المتأخرة أو مرحلة البلوغ، عن طريق تناول أدوية تساعد القلب على العمل بكفاءة أكبر.

يمكن للعقاقير المعروفة باسم مثبطات الإنزيم المحول للإنجيوتنسين ،(ACE) ومانعات مستقبل الإنجيوتنسين 2 (ARB) و مانعات بيتا والأدوية التي تؤدي إلى فقدان السوائل (مدرات البول)، أن تفيد في تخفيف إجهاد القلب عن طريق خفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وكمية السوائل في الصدر.

يمكن أيضًا وصف أدوية معينة لتنظم اضطراب ضربات القلب وعدم انتظامها. وفي بعض الأحيان، يلزم تناول عدداً من الأدوية المشتركة. وقد يتم إجراء بعض الإجراءات الجراحية أو استخدام القسطرة على مدار عدة سنوات، وقد يلزم اتخاذ إجراءات أخرى كلما كبر الطفل.

العلاج طويل الأمد لـ العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

يحتاج بعض الأطفال المصابين بالعيوب الخلقية في القلب عند الاطفال إلى إجراءات و عمليات جراحية متعددة طوال حياتهم. وعلى الرغم من تحسن النتائج لدى الأطفال المصابين بشكل كبير، إلا أن معظم المصابين سيحتاجون إلى رعاية مستمرة حتى بعد الجراحة، باستثناء المصابين بعيوب بسيطة جداً.

المتابعة والعلاج طوال الحياة

حتى وإن خضع الطفل لجراحة لعلاج العيب الموجود في القلب، سيحتاج إلى المتابعة حتى آخر حياته. وفي البداية، سيتابع حالة الطفل أخصائي أمراض القلب للأطفال ثم بعد ذلك أخصائي أمراض القلب للبالغين. فإن عيوب القلب الخلقية يمكن أن تؤثر على الطفل في مرحلة البلوغ، كما أنها قد تسبب الإصابة بمشاكل صحية أخرى.

وكلما تقدم الطفل فى العمر، فإنه يجب تذكير الطفل بأنه قد خضع لعملية تصحيحية للقلب وأنه يحتاج إلى الرعاية المستمرة، ويجب تشجيع الطفل على أن يخبر أي طبيب يتعامل معه بالعيب القلبي لديه والإجراءات التي خضع لها لعلاج المرض.

قيود ممارسة الرياضة

غالباً ما يقلق الآباء بشأن مخاطر الألعاب و الأنشطة العنيفة، حتى بعد العلاج. وعلى الرغم أن بعض الأطفال قد يحتاجون إلى تقليل أو تغيير نوع التمرين، إلا أن العديد منهم يمكنه المشاركة في الأنشطة العادية أو القريبة من العادية.

يمكن للطبيب أن يحدد نوعية الأنشطة الآمنة للطفل. و يجب تشجيع الطفل على القيام بالأنشطة التي يمكنه ممارستها. وعلى الرغم من الاختلاف بين الأطفال، إلا أن معظم الأطفال المصابين بإحدى العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال يعيشون حياة صحية ومنتجة.

الوقاية من العدوى

بناءً على نوع عيب القلب الخلقي لدى الطفل، والجراحة التي خضع لها لتصحيح العيب، فقد يحتاج إلى اتخاذ خطوات إضافية للوقاية من العدوى. في بعض الأحيان، تزيد عيوب القلب الخلقية من نسبة خطر الإصابة بالعدوى سواءً في بطانة القلب أو في صماماته (التهاب بطانة القلب المعدي).

ونظراً لخطر الإصابة بالعدوى، فقد يحتاج الطفل إلى تناول مضادات حيوية للوقاية من العدوى قبل الخضوع لعمليات جراحية أخرى أو عمليات في الأسنان.

وتزداد نسبة احتمال الإصابة بالعدوى عند بعض الاطفال ومن ضمن هؤلاء الأطفال الذين تم إصلاح العيب لديهم باستخدام مادة أو جهاز صناعي مثل صمام القلب الصناعي. ويمكنكِ سؤال أخصائي أمراض القلب الخاص بطفلك ما إذا كانت المضادات الحيوية الوقائية ضرورية أم لا.

التكيف مع مرض العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

من الطبيعي أن يقلق العديد من الآباء بشأن صحة أطفالهم حتى بعد علاج العيوب القلبية لدى اطفالهم. و على الرغم من أن العديد من الأطفال المصابين يمكنهم القيام بالأشياء ذاتها التي يمارسها الأطفال الأصحاء، إلا أن هناك بعض الأمور البسيطة التى ينبغي تذكرها مع المصابين، ومن ضمنها:

صعوبات النمو

نظراً لأن بعض الأطفال المصابين بعيب قلبى خلقى قد تطول مدة تماثلهم للشفاء من العمليات الجراحية أو الإجراءات، فإنهم قد يتأخرون في النمو عن الأطفال في مثل عمرهم. وقد تستمر بعض مشاكل الأطفال حتى سن الالتحاق بالمدرسة كما قد يواجهون صعوبات في تعلم القراءة أو الكتابة أو كليهما. ويمكن للطبيب أن يساعد فى إيجاد طرق لمساعدة الطفل للتعامل مع صعوبات النمو.

التحديات العاطفية

قد يشعر العديد من الأطفال المصابين بعيب قلبى خلقى بالقلق حيال قدراتهم، وقد يعانون من صعوبات عاطفية عندما يبلغون سن الالتحاق بالمدرسة. ولذا ينبغي التحدث إلى الطبيب عن الطرق التي يمكن أن تساعده للتكيف مع تلك المشاكل، وقد تشمل تلك الطرق مجموعات الدعم للآباء أو زيارة أخصائي الطب النفسي.

مجموعات الدعم

ليس من السهل إنجاب طفل يعاني من مشكلة طبية خطيرة، وقد يكون صعباً ومخيفاً، وهذا يتوقف على شدة وصعوبة المشكلة. وقد يعطى التحدث إلى الآباء الذين مروا بالتجربة ذاتها شعوراً بالراحة والشجاعة. ويستطيع الطبيب مساعدة أهل الطفل على التواصل مع تلك المجموعات.

الاستعداد لموعد الطبيب

العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال

فى حالة إصابة طفلك بعيب في القلب يهدد حياته، فمن المحتمل أن يتم اكتشافه بعد الولادة بفترة وجيزة أو قبل الولادة في إحدى الفحوصات الروتينية أثناء فترة الحمل. وفي حالة الشك أن الطفل مصاب بعيباً خلقياً في القلب في آخر مرحلة الرضاعة أو في مرحلة الطفولة، يجب عليكِ التحدث إلى الطبيب.

وينبغي الاستعداد لوصف أعراض الطفل وتقديم التاريخ الطبي للعائلة، إذ أن بعض عيوب القلب الخلقية عادة ما تكون وراثية. وقد يحتاج الطبيب إلى معرفة ما إذا كنتِ مصابة بأي أمراض، أو تم استخدام أي أدوية أثناء فترة الحمل أم لا، فقد يندرج كل ذلك تحت عوامل الخطورة للإصابة بأي من العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال .

ويمكنكِ الاستعداد لموعد الطبيب عن طريق التالى:

  • تسجيل أي علامات أو أعراض يعاني منها الطفل، بما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بمشاكل القلب وبداية ظهور كل منها.
  • تحضير قائمة بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي كان يتناولها الطفل.
  • تسجيل أي استفسارات لطرحها على الطبيب.

وتحضير قائمة من الأسئلة لطرحها على الطبيب يمكن أن يساعدكِ فى استغلال هذا الموعد بصورة جيدة، ومن ضمن الأسئلة التى يمكنكِ طرحها ما يلى:

  • هل هذه العلامات أو الأعراض ترتبط بتاريخ عائلتي الطبي؟
  • ما أنواع الاختبارات التي يحتاجها طفلى؟ هل تتطلب هذه الاختبارات أي تحضير خاص؟
  • هل يحتاج طفلى إلى علاج؟ وإذا كان الأمر كذلك، فمتى ذلك؟
  • ما هو أفضل علاج؟
  • هل تعتقد أن طفلى سيعاني من مضاعفات طويلة الأمد؟
  • كيف يتم مراقبة المضاعفات المحتملة؟
  • إذا كان هناك أكثر من طفل، فما مدى احتمال إصابتهم بتلك الحالة؟
  • هل هناك أي مواد تعليمية يمكنها أن تساعدني فى فهم هذا المرض بصورة أفضل؟ وما هى المواقع الإلكترونية التي توصي بزيارتها؟

وسوف يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة الخاصة به لفهم الأعراض التى يعانى منها طفلك بشكل أفضل، ومن ضمن تلك الأسئلة ما يلى:

  • متى بدأ ظهور الأعراض على الطفل لأول مرة؟
  • هل يمكن وصف الأعراض التي يعاني منها الطفل؟
  • متى تحدث تلك الأعراض؟
  • هل الأعراض مستمرة أم تحدث من وقت لآخر؟
  • هل يبدو أن تلك الأعراض تتفاقم؟
  • هل يعانى أى فرد من أفراد العائلة من مرض من العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال؟
  • هل هناك شيء يُحسن الأعراض؟
  • هل كان الطفل ينمو بصورة طبيعية؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *