القمل Lice

القمل هو حشرات طفيلية صغيرة، ليس لها أجنحة، تتغذى على الدم. وينتشر القمل بسهولة، خاصة بواسطة الأطفال في المدرسة، عن طريق التواصل الشخصي الشديد، ومن خلال مشاركة الأغراض.

وتوجد عدة أنواع للقمل، ومنها:

  • قمل الرأس، ويظهر على فروة الرأس، ومن السهل رؤيتهم على مؤخرة الرأس، وفوق الأذنين.
  • قمل الجسم، ويعيش هذا النوع في الملابس وعلى الفراش، وينتقل إلى الجسم ليتغذى. وعادة ما يُصيب هذا النوع الأشخاص الذين لا يستطيعون الاستحمام، أو لا يقومون بغسل الملابس بشكل معتاد، مثل المشردين.
  • قمل العانة، ويظهر على جلد وشعر منطقة العانة، وبشكل أقل في مناطق الشعر الخشن مثل، شعر الصدر، الحاجبين أو الرموش.

ويمكن أن تهتم بنظافتك الشخصية ونظافة طفلك، ومع ذلك تُصاب بالقمل، وإذا لم يتم علاجها بشكل ملائم، فيمكن أن تُصبح هذه الحالة مشكلة متكررة.

أعراض القمل

تتضمن أعراض وعلامات القمل ما يلي:

  • حكة شديدة.
  • شعور بالوخز، ناتج عن حركة الشعر.
  • وجود قمل على فروة الرأس والجسم والملابس، أو منطقة العانة أو أي مناطق جسدية أخرى يوجد بها شعر. ويكون القمل البالغ في حجم بذرة السمسم أو أكبر.
  • وجود بيضات القمل على سيقان الشعر، ويمكن الخلط بين تلك البيضات والقشرة، لكن على عكس القشرة، لا يمكن إزالة هذه البويضات بسهولة من الشعر.
  • وجود نتوءات أو انتفاخات صغيرة وحمراء اللون على فروة الرأس والعنق والكتفين.

ضرورة استشارة الطبيب

يمكنك عادة التخلص من القمل، عن طريق اتباع بعض خطوات العناية الذاتية، التي تتضمن استخدام شامبو يمكن الحصول عليه بدون وصفة طبية، مُصنع خصيصاً للقضاء على القمل. ويجب رؤية الطبيب في الحالات التالية:

  • لم يقضي الشامبو المستخدم على القمل، حيث يستطيع الطبيب وصف شامبو طبي أكثر فاعلية.
  • إذا كنتِ حاملاً، ولا تقومي باستخدام الشامبو المضاد للقمل، إلا بعد التحدث مع الطبيب.
  • إذا كنت تعاني من أي بثور أو تقرحات جلدية، نتيجة الحكة.

أسباب ظهور القمل

يمكن أن تحصل على القمل، إذا حدث أي تواصل مع القمل أو البيضات الخاصة به. وتقفس البيضات خلال أسبوع واحد، ولا يستطيع القمل الطيران أو المشي على الأرض، وينتشر عن طريق التالي:

  • التواصل المباشر بين رأسين أو جسدين، ويمكن أن يحدث هذا أثناء لعب الأطفال أو أفراد العائلة مع بعضهم، نتيجة تواصلهم المباشر.
  • تخزين الأغراض بالقرب من بعضها، مثل وضع الملابس الملوثة في الخزائن، أو الأغراض الشخصية مثل الوسائد أو الأغطية، يمكن أن يسمح بانتشار القمل.
  • مشاركة الأغراض بين الأصدقاء وأفراد العائلة، ويمكن أن يتضمن هذا الملابس وسماعات الرأس وفرشات الشعر، وأدوات تزيين الشعر والأغطية والألعاب المحشوة.
  • ملامسة أثاث ملوث، فالاستلقاء أو الجلوس على أثاث تم استخدامه من قبل شخص مصاب بالقمل، يمكن أن يُسبب الإصابة. ويمكن أن يعيش القمل لمدة يوم أو يومين خارج الجسم.
  • التواصل الجنسي، فعادة ما ينتشر قمل العانة عن طريق التواصل الجنسي، وغالباً ما يُصيب البالغين. ووجود هذا النوع لدى الأطفال يمكن أن يكون مؤشر للتعرض أو الإساءة الجنسية.

الوقاية من القمل

من الصعب الوقاية من انتشار قمل الرأس بين الأطفال في مراكز الرعاية والمدراس، حيث يوجد تواصل شديد بين الأطفال وبين ممتلكاتهم، مما يُسهل من انتشار القمل. ولا يُعتبر انتشار هذه الحشرات مؤشر لسوء عادات النظافة التي تتبعينها أنتِ أو أطفالكِ، ولا يؤثر على دورك كأم أو كأب، إذا حصل الأطفال على القمل.

وتوجد العديد من المنتجات الغير موصوفة، تدعي أنها يمكنها القضاء على القمل، لكن يتطلب الوضع المزيد من البحث، لإثبات أمانهم وفعاليتهم. وعدد قليل من الدراسات أوضحت أن المكونات الموجودة في هذه المنتجات، أغلبها زيون النباتات مثل جوز الهند والزيتون وإكليل الجبل وشجرة الشاي، يمكن أن تعمل على القضاء علي القمل.

وعلى الرغم من ذلك، إلا أن هذه المنتجات تم تصنيفها كـ “منتجات طبيعية”، ولذلك لم يتم الموافقة عليها من قِبل إدارة الغذاء والدواء، ولم يتم اختبار مستويات أمانهم وفعاليتهم، وفقاً لمعايير الإدراة.

ولحين إثبات فاعلية هذه المنتجات في الوقاية من القمل، تُعتبر أفضل طريقة للقضاء على هذه المشكلة، هي اتباع بعض الخطوات بدقة، ومن ضمن تلك الخطوات:

  • سؤال الطفل لتجنب أي تواصل بالرأس مع زملاء الدراسة أثناء اللعب أو الأنشطة الأخرى.
  • تعليم الطفل عدم مشاركة الأغراض الشخصية مثل، القبعات والأوشحة والمعاطف وفرشات الشعر، وأدوات تزيين الشعر وسماعات الرأس.
  • تعليم الطفل كيفية تجنب المساحات المشتركة، حيث يتم وضع قبعات أو ملابس أكثر من تلميذ.

ومن غير المنطقي توقع أن الطفل باستطاعته الاستغناء عن جميع أنواع التواصل، الذي ينتج عنه انتشار القمل، على الرغم من اتباع جميع تلك الخطوات.

ويمكن أن توجد بيضات القمل على شعر الطفل، ولكن لا يعني ذلك أنه سوف يُصاب بحالة قمل الرأس، فبعض هذه البيضات يمكن أن تكون فارغة، ولكن إذا وجدت هذه البيضات على بعد 6.4 ملليمتر من فروة الرأس، فيجب علاجها، حتى لو وجدت واحدة فقط، لمنع احتمال حدوث الحكة. وإذا وجدت البيضات في مسافة أبعد من ذلك، فمن المحتمل أن تكون آثار من حالة قديمة، ولكن يجب إزالتها أيضاً، لمنع حدوث أي تكرار.

تشخيص الإصابة بالقمل

يمكن أن يقوم الطبيب بفحصك للبحث عن وجود أي قمل، مستخدماً عدسات مكبرة، وضوء مخصص لرؤية البيضات الخاصة بالقمل يُعرف بضوء وود، حيث يجعل البيضات تظهر اللون الأزرق الباهت.

قمل الرأس

يمكن أن يتم تشخيص الإصابة بقمل الرأس بعد وجود بيضة من بيضات القمل حية وبالغة في الشعر أو في فروة الرأس، أو بعد رؤية إحدى هذه البيضات على سيقان الشعر، وعلى بعد 6.4 ملليمتر من فروة الرأس.

وإذا لم ترى أي قمل حي أو بيضات خاصة به، على بعد 1/4 إنش من فروة الرأس، فمن المحتمل أن تكون العدوى غير نشطة، ويجب إزالة هذه البيضات للوقاية من حدوث أي تكرار لها.

قمل الجسم

يمكن تشخيص الإصابة بقمل الجسم إذا وُجدت البيضات أو القمل الزاحف في خياطة الملابس أو داخل السرائر. ومن المحتمل رؤية إحدى قملات الجسم على الجلد، إذا قامت بالزحف إلى هناك لتتغذى.

قمل العانة

يتم تشخيص الإصابة بقمل العانة، عند رؤية القمل المتحرك أو البيضات على شعر منطقة العانة، أو في أي مناطق أخرى تحتوي على شعر خشن، مثل شعر الصدر، الحواجب أو الرموش.

علاج القمل

قم باستخدام الأدوية التي تقوم بعلاج القمل، حسب التعليمات فقط، واستخدام الكثير يمكن أن يتسبب في تهيج واحمرار الجلد.

قمل الرأس

يمكن أن تتضمن العلاجات المستخدمة لحالة قمل الرأس ما يلي:

  • المنتجات التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية مثل الشامبو الذي يحتوي على البيريثرين أو البيرمثرين. وإذا لم تعمل هذه المنتجات، يمكن أن يصف الطبيب أنواع أخرى من الشامبو والمرطب، وبمكونات مختلفة.
  • الأدوية الموصوفة مثل الملاثيون، مرطب الكحول البنزيلي، مرطب إيفيرمكتين، ويندين، وهو شامبو يتم وصفه أحياناً، في حالة عدم نجاح الاقتراحات الأخرى. وجميع هذه الأدوية مصحوبة بآثار جانبية، لذلك يجب التحدث مع الطبيب قبل استخدام أياً منها.

قمل الجسم

إذا كنت تعاني من قمل الجسم، فلا تحتاج إلى علاج، ولكن يجب أن تتبع نفس خطوات الرعاية الذاتية نفسها مثل، العناية بالملابس والأغراض الأخرى. وإذا لم تنجح هذه الخطوات في التخلص من القمل، فقد يقترح الطبيب تجربة واحد من العلاجات الموصوفة والغير موصوفة لعلاج قمل الرأس.

قمل العانة

يمكن أن يتم علاج قمل العانة بالعديد من العلاجات الموصوفة والغير موصوفة، المستخدمة لعلاج قمل الرأس. وقم باتباع التعليمات المرفقة على غلاف الدواء، وتحدث مع الطبيب عن طريقة لعلاج القمل الذي يظهر على الرموش والحواجب.

أهمية العناية بالنفس

يتضمن العلاج خطوات رعاية ذاتية يجب القيام بها في المنزل، سواء كنت تستخدم المنتجات الموصوفة من قِبل الطبيب أم لا، للقضاء على القمل. وتتضمن هذه الخطوات التأكد من إزالة جميع البيضات، وتنظيف جميع الملابس والسرائر والمفروشات. وفي أغلب الحالات، لا يُعتبر القضاء على قمل الجسم أمراً صعباً، ويكمن التحدي في التخلص من جميع البيضات، وتجنب التواصل والتلامس مع مصادر القمل في المنزل أو المدرسة.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

يمكن التخلص من القمل عن طريق اتباع طريقة دقيقة وتتطلب الصبر، تتضمن النظافة الشخصية لك ولطفلك، وتنظيف الأغراض الملوثة. ويمكن أن تساعدك هذه الخطوات في القضاء على تفشي القمل:

  • استخدام المرطبات والشامبو الخاصة بالقضاء على حشرات القمل، وقم باستخدامهم وفقاً للتعليمات المرفقة.
  • تمشيط الشعر المبلل، باستخدام مشط منسق الأسنان، لإزالة القمل من الشعر المبلل.
  • استخدام الخل بعد الغسيل بالشامبو، فيمكن نقع الشعر في الخل وتركه لعدة دقائق قبل تمشيطه، ثم قم بتجفيف الشعر بمنشفة.
  • غسل الأغراض الملوثة مثل السرائر، والحيوانات المحشوة والملابس والقبعات، بماء ساخن، ثم تجفيفهم بحرارة مرتفعة لمدة 20 دقيقة على الأقل.
  • تغليف الأغراض الغير مغسولة، ووضعهم في كيس محكم الغلق لمدة أسبوعين.
  • التنظيف الجيد للأثاث بالمكنسة الكهربائية.
  • تغطية الأثاث بنوع جيد من البلاستيك لمدة أسبوعين، للوقاية من الإصابة بحالة أخرى من تفشي القمل. ولا تقم بفعل هذا في حالة وجود رضيع في المنزل، يمكن أن يتعثر بهذه الأغطية البلاستيكية ويختنق.
  • غسل الأمشاط وفرشات الشعر، باستخدام مياة ساخنة جداً وتحتوي على الصابون، أو غمرهم في منظف كحولي لمدة ساعة.

الاستعداد لموعد الطبيب

يمكن عادة التخلص من القمل بواسطة العلاجات التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية، وعن طريق غسل الأغراض الملوثة بطريقة ملائمة مثل، أغطية السرائر، المناشف والملابس. وإذا لم تعطي هذه الخطوات النتائج المطلوبة، يجب زيارة الطبيب. ويمكنك الاستعداد للموعد عن طريق التالي:

  • كتابة الأعراض التي تعاني منها، بما في ذلك الأعراض الغير مرتبطة بسبب حجزك لهذا الموعد.
  • كتابة المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك موعد ظهور هذه الحشرات، ومن يمكن أن يكون سبب العدوى، وما هي الأغراض التي يمكن أن تكون ملوثة.
  • عمل قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات أو المكملات التي تتناولها.
  • اصطحاب أحد أفراد العائلة أو صديق مقرب، إن أمكن، حتى يساعدك في تذكر جميع المعلومات المقدمة.
  • كتابة الأسئلة التي ترغب بطرحها على الطبيب، للاستفادة من الموعد بأقصى قدر ممكن.

ومن ضمن الأسئلة الرئيسية التي يمكنك طرحها على الطبيب ما يلي:

  • كيف أعالج القمل؟
  • هل يوجد بديل للدواء الموصوف؟
  • كيف أطهر أغراض منزلي من القمل؟
  • من يجب أن أخبر بشأن حالتي؟
  • ما هي التدابير الأخرى التي أحتاج إلى اتخاذها لتجنب إصابتي أو إصابة الآخرين؟
  • هل الحالة التي أعاني منها مؤقتة أم مزمنة؟
  • هل هناك مواد تعليمية يمكنني الاستعانة بها؟ ما هي المواقع التي تنصح بزيارتها؟
  • هل يتطلب الوضع القيام بزيارات متابعة؟

ومن المحتمل أن يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة الخاصة، لفهم الحالة التي تعاني منها بصورة أفضل. ومن ضمن تلك الأسئلة ما يلي:

  • متى بدأت تعاني من الأعراض لأول مرة؟
  • كيف تعرضت للقمل؟
  • هل يوجد أي شخص من المحتمل أن قام بإصابتك بالقمل؟
  • ما هي حدة الأعراض التي تعاني منها؟

وإذا كنت تعتقد أنك تعاني من القمل، تجنب مشاركة الأغراض الشخصية والملابس والمناشف. وقم بالاستحمام واتباع تدابير العانية الذاتية، بما في ذلك غسل الأغراض الملوثة بماء ساخن. وإذا كنت تعتقد أنك مصاب بقمل العانة، تجنب النشاط الجنسي، لحين الشفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *