اللسان الجغرافي Geographic tongue

اللسان الجغرافي هو نوع من أنواع الالتهابات التي تظهر على سطح اللسان، ولكن الالتهاب غير مضر في معظم الحالات، ويغطى سطح اللسان حليمات صغيرة وردية اللون، وتكون الحليمات قصيرة وناعمة ومع تطور المرض تظهر الحليمات باللون الأحمر وتكون الحليمات ذات حدود مرتفعة.

ويُعرف اللسان الجغرافي أيضاً بالتهاب اللسان المهاجر الحميد، وسمي بهذا الاسم حيث يظهر جزء من اللسان على هيئة خريطة جغرافية. ويزول الالتهاب تلقائياً دون الحاجة لعلاج، ولكنه ينتقل من منطقة لأخرى في اللسان، لذا أُطلق عليه التهاب اللسان المهاجر الحميد.

وعلى الرغم من أن اللسان الجغرافي قد يبدو مثيراً للقلق، إلا أنه لا يُسبب أي مشاكل صحية ولا يرتبط بالإصابة بالعدوى أو بحدوث سرطان اللسان، ولكنه في بعض الأحيان قد يُسبب الشعور بعدم الراحة وزيادة الحساسية تجاه بعض المواد مثل الملح، التوابل، الحمضيات، والحلويات.

أعراض اللسان الجغرافي

تشمل أعراض الإصابة باللسان الجغرافي ما يلي:

  • بقع حمراء ناعمة غير منتظمة تظهر على الجزء العلوي من اللسان أو على جانبي اللسان.
  • تغيرات في شكل البقع، حيث تظهر في البداية على هيئة حليمات صغيرة وردية اللون، ثم تتحول لحليمات حمراء ذات حدود مرتفعة.
  • الإحساس بالألم والحرقة في اللسان.
  • الإحساس بعدم الراحة، وخاصة عند تناول بعض الأطعمة مثل الأطعمة الحارة، التوابل، الملح، والحلويات.

ومعظم الأشخاص لا يعانون من ظهور أعراض المرض، ومن الممكن أن تستمر الإصابة لعدة أسابيع أو شهور وتختفي دون الحاجة لعلاج، وقد تختفي الأعراض نهائياً، وتظهر مرة أخرى بعد عدة سنوات.

أسباب اللسان الجغرافي

سبب حدوث الإصابة باللسان الجغرافي غير معروف حتى الآن، ولكن هناك بعض الأبحاث التي تُشير لوجود علاقة بين الإصابة باللسان الجغرافي، والإصابة ببعض الأمراض مثل الصدفية والحزاز المسطح، ولكن يحتاج الأمر لمزيد من الدراسات.

ستوري

  • فوائد الليمون مع الماء الدافئ
  • فوائد وجبة الإفطار
  • فوائد عش الغراب
  • أمراض المناعة الذاتية
  • أحدث علاج للصدفية
  • هل الصدفية مرض وراثي
  • أسرع علاج للصدفية
  • ما هو علاج صدفية الشعر
  • كيفية علاج الصدفية
  • افضل علاج للصدفية
  • أفضل علاج للصدفية
  • الصدفية
  • صدفية فروة الرأس
  • علاج الصدفية المزمنة

عوامل خطر الإصابة باللسان الجغرافي

هناك بعض الدراسات التي تُشير لوجود عدة عوامل تزيد من فرص الإصابة باللسان الجغرافي، وتشمل:

  • وجود تاريخ عائلي، فالدراسات أشارت مؤخراً إلى وجود صلة بين وجود تاريخ عائلي للإصابة بالمرض، وتكرار حدوث المرض بين الأجيال القادمة.
  • اللسان المشقوق، فاللسان الجغرافي يكون غالباً مصحوبا بالإصابة باللسان المشقوق، واللسان المشقوق عبارة عن اضطراب يصيب اللسان ويتميز بوجود شقوق على سطح اللسان.

مضاعفات اللسان الجغرافي

اللسان الجغرافي حالة حميدة لا تُسبب أي مشاكل صحية تذكر، ولا تُسبب أيضاً أي مضاعفات على المدى البعيد، ولكن قد تظهر بعض المضاعفات وتشمل:

  • الشعور بالحرج، فقد يكون مظهر اللسان محرجاً، وخاصة في حالة ظهور الحليمات بشكل كبير.
  • الخوف من مظهر اللسان الجغرافي، فبعض المرضى لا يعتقدون بأن اللسان الجغرافي حالة حميدة، ويثيرون الشكوك دائماً حول ظهور الأعراض والإصابة بأمراض خطيرة.

الوقاية من اللسان الجغرافي

لا توجد طريقة معينة للحد من الإصابة باللسان الجغرافي، فالسبب المؤدي لحدوث المرض غير معروف حتى الآن، ولكن ينصح الأطباء بالتوقف عن الأطعمة والمشروبات التي تؤدي لحدوث تهيج بمنطقة اللسان وتشمل تلك الأطعمة:

  • الأطعمة الحارة.
  • التوابل.
  • الملح.
  • الحلويات.

تشخيص اللسان الجغرافي

يعتمد تشخيص الإصابة باللسان الجغرافي في الأساس على التاريخ الطبي للمريض، والقيام بالفحص البدني، حيث يقوم طبيب الأسنان المعالج بإجراء بعض الفحوصات وتشمل:

  • استخدام الكشاف (أي إضاءة متاحة لطبيب الأسنان) للتحقق جيداً من حالة الفم والأسنان، والكشف عن وجود أي مشاكل.
  • يطلب منك الطبيب المعالج تحريك اللسان في جميع الاتجاهات، للتأكد من عدم وجود عدوى أو التهابات أخرى بمنطقة اللسان.
  • لمس اللسان بلطف للتأكد من عدم وجود تغيرات غير طبيعية بمنطقة اللسان، أو نمو غير طبيعي لأنسجة اللسان.
  • التأكد من وجود عدوى بمنطقة اللسان.
  • التأكد من عدم وجود بعض الأعراض المصاحبة للعدوى، مثل الحمى أو تضخم العقد الليمفاوية في منطقة الرقبة.

علاج اللسان الجغرافي

لا يحتاج اللسان الجغرافي إلى علاج في معظم الحالات، ولكن قد يصف الطبيب المعالج بعض الأدوية التي قد تفيد في تقليل الأعراض مثل:

  • في حالة ظهور الألم، ينصح الطبيب المعالج بتناول مسكنات الألم حتى بدون وصفة طبية، ما لم تعاني من مشاكل صحية تمنع تناول مسكنات الألم.
  • استخدام غسول الفم الذي يحتوي على مخدر.
  • استخدام غسول الفم الذي يحتوي على مضادات الهستامين.
  • استخدام بعض أنواع المراهم التي تحتوي على مادة الكورتيكوستيرويد.
  • استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ب.

وبالرغم من أن الطبيب المعالج قد يصف للمريض الأدوية السابقة، إلا أن الدراسات العلمية لم تثبت فاعلية الأدوية السابقة في تقليل أعراض اللسان الجغرافي.

الاستعداد لموعد الطبيب

قد تحتاج إلى فعل التالي قبل الذهاب إلى موعد الطبيب:

  • تدوين الأعراض التي تعاني منها، حتى ولو لم تكن مرتبطة بالمرض الخاص بك.
  • تدوين بعض المعلومات الشخصية المهمة، والتي قد تساعد الطبيب الخاص بك، مثل ضغوطات العمل التي تعاني منها.
  • تدوين جميع الأدوية، الفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها.

ويمكنك تدوين بعض الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها، وتشمل:

  • ما هي الأسباب المحتملة لحدوث حالتي؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إجراؤها؟
  • هل من الممكن أن تكون حالتي مؤقتة أو مزمنة؟
  • ما هي خيارات العلاج المتاحة لحالتي؟
  • هل يجب أن أرى أخصائي؟
  • ما هي الإرشادات الواجب اتباعها لتقليل أعراض المرض؟
  • ما هي مضاعفات المرض المحتملة؟
  • هل ظهور المرض مرتبط بمرض آخر؟
  • هل أحتاج للمتابعة من وقت لآخر؟
  • هل هناك أي شيء يمكنني القيام به في المنزل من أجل تقليل الأعراض؟
  • هل يمكن أن تعود الإصابة مرة أخرى بعد الشفاء من المرض؟
  • هل هناك أي كتيبات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكن أخذها معي في المنزل؟

ماذا تتوقع من طبيبك؟

قد يسألك طبيبك بعض الأسئلة، وتشمل:

  • متى لاحظت الأعراض لأول مرة؟
  • هل تعاني من الأعراض بصفة دائمة أم تعاني منها بصفة مؤقتة؟
  • ما مدى شدة الأعراض؟
  • هل هناك أشياء تُحسن أعراضك، أو تزيدها سوءاً؟
  • هل تزداد الأعراض الخاصة بك مؤخراً؟
  • هل تعاني من أي مراض وراثية أو أمراض مزمنة؟
  • هل تعاني من وجود آلم شديد بمنطقة اللسان؟
  • هل تعاني من ظهور بقع حمراء على منطقة اللسان؟
  • هل تعاني من ظهور الحليمات على منطقة اللسان؟
  • هل يعاني أحد أفراد أسرتك من الإصابة باللسان الجغرافي؟
  • هل تعاني من الحمى؟
  • هل لاحظت تضخم في العقد الليمفاوية الموجودة بمنطقة الرقبة؟
  • هل تعاني من عدم الراحة عند تذوق الملح، التوابل، الأطعمة الحارة، أو الحلويات؟
  • هل تعاني من ظهور أعراض أخرى متزامنة مع ظهور أعراض التهاب اللسان؟
  • هل تعاني من وجود مشاكل أخرى باللسان مثل اللسان المشقوق؟
  • هل تتناول أدوية بصفة مستمرة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *