المليساء المعدية Molluscum contagiosum

المليساء المعدية أو داء اللؤلؤة هي عدوى فيروسية شائعة في الجلد، والتي تتسبب في ظهور نتوءات مستديرة صلبة وغير مؤلمة، وتختلف هذه النتوءات في الحجم، فقد تكون النتوءات بحجم رأس القلم أو بحجم ممحاة القلم الرصاص. وفي حالة خدش أو جرح هذه النتوءات، ستنتشر العدوى إلى المناطق المحيطة في الجلد.

وعلى الرغم من انتشار المليساء المعدية في الأطفال، إلا أن بإمكانها التأثير على البالغين أيضاً، خاصة الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، أما بالنسبة للبالغين الذين يعانون من المرض مع وجود جهاز مناعة طبيعي، تعتبر المليساء المعدية والتي تؤثر على الأعضاء التناسلية، عدوى منقولة جنسياً.

وتنتشر المليساء المعدية من شخص لشخص من خلال التعامل المباشر، ومن خلال التعامل مع الأشياء الملوثة، والنتوءات التي تظهر بسبب المليساء المعدية عادة ما تختفي خلال سنة دون الخضوع للعلاج، ولكن تُعتبر إزالة هذه النتوءات خياراً متاحاً.

أعراض المليساء المعدية

تتضمن أعراض وعلامات المليساء المعدية ظهور النتوءات على سطح الجلد، وتكون هذه النتوءات:

  • مرتفعة عن سطح الجلد، ومستديرة وبلون الجلد.
  • صغيرة، يكون قطرها أقل من 6 ميليميتر.
  • تتميز بوجود تجويف بداخلها أو وجود نقطة أعلاها بالقرب من وسطها.
  • يمكن أن تصبح حمراء وملتهبة.
  • ربما تجعلك تشعر بالرغبة في حكها.
  • يمكن إزالتها بسهولة عن طريق الخدش أو الحك، وبالتالي يمكن نشر الفيروس للمناطق السليمة من الجلد.
  • عادة ما تظهر على الوجه، والرقبة، وتحت الأبط، والذراعين، وفوق اليدين في الأطفال.
  • يمكن رؤيتها في المناطق الحساسة، والجزء السفلي من البطن، وأعلى الجزء الداخلي من الفخذ لدى البالغين، وذلك في حال انتقلت العدوى جنسياً.

متى يجب زيارة الطبيب؟

في حالة شككت في إصابتك أو إصابة طفلك بالمليساء المعدية، قم بالاتصال بالطبيب.

مضاعفات المليساء المعدية

يمكن أن يحدث التهاب واحمرار للنتوءات والجلد المحيط بها، ويُعتقد أن الأمر يتعلق باستجابة الجهاز المناعي تجاه العدوى، ولو تم خدش هذه النتوءات، يمكن أن تصبح معدية، وقد تسبب هذه النتوءات في الإصابة بـ مرض العين الحمراء في حالة ظهرت هذه النتوءات على جفن العين.

ستوري

أسباب المليساء المعدية

المليساء المعدية

ينتشر الفيروس المسبب للمليساء المعدية بسهولة من خلال:

  • ملامسة الجلد المصاب مباشرة.
  • لمس الأشياء والأجسام الملوثة مثل الألعاب، والمناشف، ومقابض الصنابير.
  • العلاقة الزوجية في حالة كان أحد الشريكين مصاباً بالمرض.
  • حك النتوءات أو خدشها قد يتسبب في انتشار الفيروس في المناطق القريبة من الجلد.

عوامل خطر المليساء المعدية

قد تنتشر عدوى المليساء المعدية لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، والأطفال الذين يعانون من التهاب الجلد التأتيبي.

الوقاية من المليساء المعدية

المليساء المعدية

للوقاية من انتشار الفيروس يمكن القيام بالآتي:

  • اغسل يديك، فغسل اليدين والحفاظ على نظافتهما قد يساعد في منع انتشار الفيروس.
  • تجنب لمس النتوءات، كما قد تتسبب حلاقة المناطق المصابة في انتشار الفيروس.
  • لا تتشارك الأدوات الشخصية، وهذا يتضمن الملابس والمناشف، وفرش الشعر، وبعض المنتجات الشخصية الأخرى، وتجنب استعارة هذه الأشياء من الآخرين.
  • تجنب العلاقة الزوجية في حالة إصابتك بالمليساء المعدية في الأعضاء التناسلية أو بالقرب منها، فيجب تجنب العلاقة الزوجية حتى تشفى تماماً، وتختفي هذه النتوءات تماماً.
  • قم بتغطية النتوءات، فقم باستخدام الضمادات المضادة للماء لتغطية النتوءات، وذلك في حالة كان من الممكن أن يلامس المحيطين بك الجلد المصاب، وللحفاظ على سلامة الجلد وصحته، قم بكشفه في حالة لن تقوم بالتواصل مع أشخاص آخرين.

إجراءات الوقاية أثناء الاستحمام في حمامات السباحة

لا يُعتبر انتقال الفيروس في المياه التي تحتوي على الكلور والموجودة في حمامات السباحة أمراً واضحاً، حيث يشك الخبراء في أن الفيروس قد ينتقل من خلال مشاركة المناشف، والمعدات أو عن طريق تلامس الجلد مباشرة. ولمنع انتشار المليساء المعدية، قم بتغطية النتوءات باستخدام ضمادات مضادة للماء، وذلك لمنع انتشار الفيروس، ولا تقم بمشاركة منشفتك مع الآخرين.

تشخيص المليساء المعدية

يستطيع الطبيب تشخيص المليساء المعدية من خلال النظر إلى الجلد، وفي حالة كان هناك شك، سيقوم الطبيب بأخذ عينة من المنطقة المصابة، ليقوم بفحصها تحت الميكروسكوب.

علاج المليساء المعدية

عادة ما تتحسن المليساء المعدية خلال 6 إلى 12 شهر دون الخضوع للعلاج، ولكن من الممكن أن تستمر النتوءات في الظهور لفترة قد تصل إلى خمس سنوات. وبمجرد اختفاء جميع النتوءات، سوف تتوقف العدوى.

وربما يقترح الأطباء إزالة النتوءات قبل اختفائها من تلقاء نفسها خاصة لدى البالغين، لأنهم قد ينقلو العدوى بصورة أكبر، ويمكن أن يكون علاج المليساء المعدية مؤلماً، لذا قد يتم وضع مخدر على النتوء وذلك لتخفيف الشعور بعدم الارتياح، وأحياناً قد يتم استخدام مزيج من طرق العلاج.

الأدوية

في بعض الحالات، يتم استخدام الأدوية الموصوفة أو الأدوية التي تستخدم بدون وصفة طبية، وذلك ليتم وضعها على النتوءات، ومن الأمثلة المستخدمة:

  • منتجات التهيج، فعادة ما تحتوي هذه المنتجات الموصوفة على مكونات مثل حمض الساليسيليك أو هيدروكسيد البوتاسيوم، وتساعد هذه المنتجات على إزالة النتوءات بمرور الوقت وقد تتسبب بعض المتجات في تكون البثور تحت هذه النتوءات، وبالتالي رفع هذه النتوءات فوق الجلد.
  • الكريمات الموضعية، فالجل والكريمات الموصوفة التي تحتوي على الريتينويد مثل التريتينوين، والأدابالين، التازاروتينن، قد تم استخدامها لعلاج المليساء المعدية، ولا يمكن استخدام هذه الأدوية أثناء الحمل.

الجراحة وبعض الإجراءات الأخرى

من الطرق التي يستخدمها الأطباء لإزالة المليساء المعدية:

ولا تبقى المليساء المعدية في الجسم بمجرد التخلص من العدوى، ولكن يمكن أن تتم الإصابة بالفيروس مجدداً نتيجة ملامسة شخص مصاب بالعدوى.

الاستعداد لموعد الطبيب

المليساء المعدية

في حالة إصابتك أو إصابة ابنك ستقوم بالتوجه لطبيب الجلدية، ولأن موعدك مع الطبيب قد يكون قصير، هناك بعض النصائح والإرشادات التي قد تساعدك في الاستعداد لموعدك مع الطبيب.

ما يمكنك فعله

  • قم بكتابة أعراضك حتى تلك الأعراض التي قد لا ترتبط بسبب زيارتك للطبيب.
  • لو كان هناك أي شيء يساعد في تحسن أعراضك، قم بكتابته.
  • لو كان هناك شيء يزيد من سوء الأعراض، قم بكتابته.
  • قم بكتابة قائمة بالأدوية التي تتناولها حتى لو كانت عبارة عن مجموعة من المكملات أو الفيتامينات.
  • قم بكتابة الأسئلة التي ستحتاج لسؤال الطبيب عنها.

ما يجب توقعه من الطبيب

سيقوم الطبيب بسؤالك مجموعة من الأسئلة، فكن مستعداً للإجابة عنها، ومن الأسئلة التي قد يسألها الطبيب:

  • متى بدأت أعراضك بالظهور لأول مرة؟
  • هل كانت الأعراض مستمرة أو متفرقة؟
  • هل سبق وتعرضت لمثل هذه النتوءات في الماضي؟
  • هل يعاني أحد المقربين منك من وجود هذه النتوءات؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *