أضف استشارتك

النتوء العظمي Bone spur

النتوء العظمي هو بروز عظمي يظهر على طول حواف العظام. وغالباً ما يتكون النتوء العظمي (النابتة العظمية) في الأماكن التي تلتقي فيها العظام ببعضها، أي في المفاصل. ويمكن أن يتكون أيضاً على عظام العمود الفقري.

ويُعتبر السبب الرئيسي للنتوءات العظمية هو تلف المفاصل المرتبط بـ خشونة المفاصل. ولا تُسبب معظم النتوءات العظمية أي أعراض، ويمكن أن تختفي بعد سنوات بدون اكتشافها، وقد لا تتطلب علاج. وإذا كان هناك ضرورة للعلاج، فإنه يعتمد على موقع النتوءات، وكيفية تأثيرها على الصحة.

أعراض النتوء العظمي

لا يُسبب النتوء العظمي علامات أو أعراض عادة. وقد لا تدرك أنك تعاني من النتوء العظمي حتى تكشف الأشعة السينية التي يتم إجرائها لحالة أخرى عن وجود هذه النتوءات، ومع ذلك يمكن أن يُسبب النتوء العظمي في بعض الحالات الألم، وفقدان الحركة في المفاصل. وتعتمد الأعراض المحددة على مكان وجود النتوءات، وتتضمن الأمثلة ما يلي:

  • الركبة، فيمكن أن يؤدي النتوء العظمي في الركبة إلى الألم عند امتداد، أو ثني الساق.
  • العمود الفقري، فعندما يظهر على الفقرات فإنها يمكن أن يُضيق المسافة التي تحتوي على النخاع الشوكي. ويمكن أن تضغط هذه النتوءات على النخاع الشوكي، أو جذوره العصبية، ويمكن أن تُسبب الضعف، أو الخدر في الذراعين، أو الساقين.
  • الورك، فيمكن أن تؤدي هذه النتوءات إلى الألم عند تحريك الورك، بالرغم من أنك قد تشعر بالألم في ركبتك، كما يمكن أن تؤدي إلى تقليل معدل الحركة في مفصل الورك اعتماداً على موضعهم.

ضرورة استشارة الطبيب

حدد موعداً مع طبيبك إذا كنت تعاني من الألم، أو التورم في واحد، أو أكثر من المفاصل، أو إذا كنت تعاني من صعوبة تحريك المفصل.

أسباب النتوء العظمي

يُعتبر تلف المفصل الناتج عن خشونة المفاصل هو السبب الأكثر شيوعاً للنتوءات العظمية. وتؤدي خشونة المفاصل إلى تدمير الغضروف الذي يبطن نهايات العظام، لذا فإن جسمك يحاول إصلاح هذه الخسارة عن طريق خلق النتوء العظمي بالقرب من المنطقة التالفة.

تشخيص النتوء العظمي

قد يقوم طبيبك بفحص حول مفصلك أثناء الفحص الجسدي، لتحديد موقع الألم. وقد يقوم طبيبك أيضاً بطلب إجراء الأشعة السينية، أو اختبارات التصوير الأخرى للتحقق من المفاصل، والعظام.

علاج النتوء العظمي

إذا كانت هذه النتوءات تُسبب الألم، فقد يُوصي طبيبك بتناول مسكنات الألم دون وصفة طبية، مثل الأسيتامينوفين، الإيبوبروفين، أو نابروكسين الصوديوم.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المرجح أن تبدأ برؤية الطبيب العام، وقد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في تشخيص، وعلاج اضطرابات المفاصل. وسوف تساعدك هذه المعلومات للاستعداد لموعدك.

ماذا يجب أن تفعل؟

  • كتابة قائمة بأعراضك، ومدة استمرارها.
  • كتابة المعلومات الطبية الرئيسية، بما في ذلك أي حالات أخرى تعاني منها، وجميع الأدوية، والمكملات الغذائية التي تتناولها، والتاريخ العائلي من أمراض المفاصل، أو العظام.
  • ملاحظة الإصابات الحديثة التي أثرت على المفصل.
  • كتابة الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها.

وتتضمن الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها ما يلي، ولا تتردد في السؤال عن أي أسئلة أخرى:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً لعلاماتي، وأعراضي؟ هل هناك أسباب أخرى محتملة؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما هو العلاج الذي تُوصي به، إن وُجد؟
  • لدي مشاكل صحية أخرى، كيف يمكنني أن أتعامل معهم جميعاً؟
  • هل تعتبر العملية الجراحية خياراً في حالتي؟ لماذا، أو لما لا؟
  • ما هي تدابير الرعاية الذاتية التي يمكنني اتباعها للمساعدة في السيطرة على أعراضي؟

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المرجح أن يسألك طبيبك عدداً من الأسئلة التالية:

  • ما مدى شدة الألم الذي تعاني منه؟
  • هل تعاني من مشكلة في تحريك المفصل، أو المفاصل المصابة؟
  • هل تؤثر أعراضك على قدرتك على إكمال المهام اليومية؟
  • إذا كنت قد حاولت تجربة العلاجات المنزلية حتى الآن، ما الذي ساعدك في حالتك، إن وُجد؟
  • ما هو روتين ممارسة التمارين الرياضية المعتاد الخاص بك؟
Advertisement

2 تعليقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *