أضف استشارتك

الورم الارومي الشبكي Retinoblastoma

الورم الارومي الشبكي هو عبارة عن سرطان يبدأ في الشبكية، وهي عبارة عن مجموعة من الخلايا الحساسة المبطنة للعين، يؤثر الورم الارومي الشبكي بصورة كبيرة على الأطفال الصغار، ونادراً ما يصاب به البالغين.

تتكون الشبكية من أنسجة عصبية، وتقوم هذه الأنسجة العصبية باستشعار الضوء الذي يمر خلال العين، حيث تقوم الشبكية بإرسال إشارات إلى العصب البصري ومنها إلى المخ، حيث يتم إرسالها على شكل صور.

ويعتبر الورم الارومي الشبكي شكل نادر من سرطان العين، وهو أكثر أنواع سرطان العين انتشاراً في الأطفال، ويمكن أن تصاب كلا العينين بالورم الارومي الشبكي.

أعراض الورم الارومي الشبكي

يؤثر الورم الارومي الشبكي على الرضع والأطفال الصغار، ولذلك نادراً ما تظهر أية أعراض يمكن ملاحظتها، ولكن من الأعراض التي قد تظهر:

  • لون أبيض في مركز العين (بؤبؤ العين)، وذلك عندما يشع الضوء داخل العين، مثال على هذا التقاط الصور الفوتوغرافية.
  • تبدو العين وكأنها تنظر في اتجاهات مختلفة.
  • احمرار العين.
  • تورم العين.

متى يجب زيارة الطبيب

قم بتحديد موعد مع طبيب الأطفال في حالة لاحظت ظهور بعض الأعراض على عين طفلك، ويعتبر الورم الارومي الشبكي من الأمراض النادرة، لذا قد يقوم الطبيب بالبحث عن بعض أمراض العين أولاً.

إن كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بالورم الارومي الشبكي، اسأل الطبيب عن الوقت الذي يجب أن يخضع فيه طفلك لفحص العين، والذي قد يكشف عن الورم الارومي الشبكي.

مضاعفات المرض

يعاني الأطفال الذين تم علاجهم من الورم الارومي الشبكي من خطر عودة السرطان مرة أخرى في العين أو في المنطقة المحيطة بها، لهذا السبب بالتحديد سيقوم الطبيب بعمل زيارات دورية للفحص، في أغلب الحالات يكون الفحص كل عدة أشهر في السنوات الأولي بعد الانتهاء من علاج الورم الارومي الشبكي.

الأطفال الذين يعانون من الورم الارومي الشبكي الموروث، يعانون من خطر الإصابة بالسرطان في أماكن أخرى من الجسم، ويكون ذلك في السنوات التالية للعلاج. لهذا السبب قد يخضع الأطفال المصابون بالورم الارومي الشبكي الموروث للفحوصات بصورة دورية، وذلك للكشف عن وجود السرطان في أماكن أخرى من الجسم.

أسباب الورم الارومي الشبكي

يحدث الورم الارومي الشبكي نتيجة لحدوث خلل جيني في الخلايا العصبية الموجودة بالشبكية، ويتسبب هذا الخلل في نمو الخلايا المصابة بسرعة، بينما قد يتسبب في موت الخلايا السليمة، وتقوم هذه الخلايا بالتجمع لتكون ورم.

يمكن أن يهاجم الورم الارومي الشبكي المزيد من أنسجة العين، وقد يقوم هذا الورم بإصابة بعض الأنسجة القريبة، وقد ينتقل الورم إلى أماكن أخرى بالجسم منها المخ والنخاع الشوكي.

في أغلب الحالات، يكون سبب حدوث الخلل الجيني المتسبب في حدوث الورم الارومي الشبكي غير معروف، ولكن قد يرث الأطفال الجينات التي تحتوي على هذا الخلل من الوالدين.

الورم الارومي الشبكي الموروث

يمكن للجين المسبب لمرض الورم الارومي الشبكي أن ينتقل إلى الأبناء عن طريق الوالدين، والورم الارومي الشبكي  ينتقل إلى الأبناء في حالة وجود نسخة سائدة من الجين الحامل للمرض، وهذا يعني أن الأمر لا يتطلب سوى نسخة واحدة لدى أحد الوالدين لكي يزيد خطر انتقال المرض إلى الأبناء، وفي حالة كان أحد الوالدين حاملاً للمرض، حينها تكون نسبة انتقال المرض إلى الأبناء تعادل 50%.

وبرغم أن العامل الوراثي يزيد من خطر الإصابة إلا أن الأمر لا يعني أن الإصابة بمرض السرطان أمراً حتمياً، فالأطفال الذين يرثون الجين الحامل لمرض الورم الارومي الشبكي، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالمرض في مراحل مبكرة. وقد يحدث المرض في كلا العينين، كما قد يتم الإصابة به في عين واحدة فقط.

الوقاية من الورم الارومي الشبكي

في أغلب الحالات لا يعلم الأطباء سبب الإصابة بالورم الارومي الشبكي، لذا لا يوجد طرق مؤكدة للوقاية من المرض.

طرق الوقاية من الورم الارومي الشبكي الموروث

قد لا توجد طرق وقاية ممكنة للوقاية من المرض، بالنسبة للعائلات التي تعاني من الورم الارومي الشبكي الموروث، ولكن قد تساعد الاختبارات الجينية في معرفة أي من الأطفال لدية الفرصة الأكبر للإصابة بالمرض، لذا قد يتم فحص العين في مراحل مبكرة من عمر الطفل، وهذا يسهل من عملية تشخيص المرض في مراحله المبكرة، عندما يكون حجم الورم صغير، تكون فرص العلاج ومنع حدوث فقدان الرؤية ما تزال ممكنة.

لو قام الطبيب بتشخيص طفلك بالورم الارومي الشبكي الموروث والناتج عن انتقال الجين الحامل للخلل الوراثي، والذي يسبب المرض، سيقوم الطبيب بتوجيهك لاستشاري في الجينات الوراثية، سيتم القيام بعدد من الفحوصات والاختبارات الجينية، والتي تستخدم لتحديد إذا ما كان:

  • الطفل المصاب بالورم الارومي الشبكي، يعاني من خطر الإصابة بأنواع أخرى من السرطان.
  • إذا كان باقي أطفالك يعانون من خطر الإصابة بالورم الارومي الشبكي، وهل سيكونون معرضين للإصابة بخطر الإصابة بأنواع أخرى من السرطان، لذا قد يخضع هؤلاء الأطفال لفحوصات العين في مراحل مبكرة.
  • إن كنت أنت أو شريكتك لديكم القدرة على تمرير الخلل الجيني إلى الأطفال في المستقبل.

سيقوم استشاري الجينات الوراثية بمناقشة مخاطر وفوائد الفحوصات الجينية معك، وذلك لتحديد إذا ما كنت ستخضع أنت أو شريكتك أو باقي أطفالك للفحص الجيني.

تشخيص الورم الارومي الشبكي

الورم الارومي الشبكي

من الفحوصات والإجراءات التي قد تتم لتشخيص الورم الارومي الشبكي:

فحص العين، سيقوم الطبيب بعمل فحص للعين، وذلك لتحديد سبب ظهور الأعراض على الطفل، في حالة أراد الطبيب إجراء المزيد من الفحوصات، ربما قد ينصح بتخدير الطفل، ليحافظ عليه في وضع ثابت دون حركة.

فحوصات التصوير، قد تساعد هذه الفحوصات في معرفة إذا ما امتد تأثير الورم الارومي الشبكي إلى الأنسجة المحيطة بالعين، ومن الفحوصات المستخدمة لفحص العين التصوير بالموجات فوق الصوتية، الأشعة المقطعية، الرنين المغناطيسي، وبعض الفحوصات الأخرى.

التوجه لبعض الأطباء الأخرين، قد يقوم الطبيب بتوجيهك لطبيب مختص في علاج الأورام، أو استشاري في الجينات الوراثية أو لجراح.

علاج الورم الارومي الشبكي

يعتمد تحديد العلاج المناسب للطفل على حجم ومكان الورم، سواء انتقل السرطان لأماكن أخرى غير العين، وعلى الحالة الصحية لطفلك، وعلي تفضيلاتك لطريقة العلاج التي يقترحها الطبيب، وسيحاول الطبيب بقدر الإمكان الحفاظ على قدرة الطفل على الرؤية.

العلاج الكيميائي

العلاج الكيميائي هو علاج يعتمد على استخدام المواد الكميائية لقتل الخلايا السرطانية، ويمكن أن يتم تناول هذا الدواء في صورة أقراص، كما يمكن أن يتم حقنه خلال الأوعية الدموية، وينتقل العلاج الكيميائي خلال أنسجة الجسم كله لقتل الخلايا السرطانية.

في حالة الأطفال المصابين بالورم الارومي الشبكي، قد يساعد العلاج الكيميائي على تقليص حجم الورم، لذا قد يتم استخدام أنواع أخرى من العلاج مثل العلاج بالإشعاع، العلاج بالتبريد، العلاج بالحرارة، أو العلاج بالليزر للقضاء على الخلايا السرطانية المتبقية.

قد تقدم الطرق السابقة بديلاً للعلاج، فلا يحتاج الطفل إلى إجراء عملية جراحية، وقد يساعد العلاج الكيماوي في علاج الورم الارومي الشبكي، الذي انتقل لأماكن أخرى خارج كرة العين، كما قد يساعد في علاج السرطان الموجود بأماكن أخرى من الجسم.

العلاج بالإشعاع

يعتمد العلاج بالإشعاع على استخدام حزم من الأشعة عالية الطاقة مثل الأشعة السينية، وذلك لقتل الخلايا السرطانية، ويتم استخدام طريقتين من طرق العلاج بالإشعاع لعلاج الورم الارومي الشبكي، والطرق المستخدمة هي:

الإشعاع الداخلي (الإشعاع الموضعي)

في هذا النوع من العلاج بالإشعاع، يتم وضع آلة بصورة مؤقتة في الورم أو بالقرب منه. حيث يتم استخدام قرص صغير مصنوع من المواد المشعة، ويتم وضع هذا القرص في مكان داخل العين، ويتم تركه لعدة أيام، ويقوم هذا القرص ببث الإشعاع ببطيء إلى الورم، ويقلل وضع القرص المشع بالقرب من الورم من فرصة تأثير الإشعاع على أماكن أخرى من أنسجة العين السليمة.

الإشعاع الخارجي

يقوم هذا النوع من الإشعاع بإخراج حزم عالية الطاقة، وتخرج هذه الحزم عالية الطاقة من آلة كبيرة موجودة خارج الجسم، وتتجه الأشعة باتجاه الورم، تتحرك الآلة وتقوم ببث الإشعاع أثناء استلقاء الطفل على طاولة.

يمكن أن يتسبب الإشعاع الخارجي في بعض الآثار الجانبية، حيث يتسبب في تلف الأنسجة الرقيقة حول العين مثل المخ. لهذا السبب يتم استخدام العلاج بالإشعاع الخارجي في الحالات المتقدمة من الورم الارومي الشبكي، كما يتم استخدامه في علاج الحالات التي لم تستجب لطرق العلاج الأخرى.

العلاج بالليزر

أثناء العلاج بالليزر، يتم استخدام الليزر لتدمير الأوعية الدموية، التي تقوم بتزويد الورم بالأكسجين والمواد الغذائية، وبدون وجود مصدر لتغذية هذا الورم، قد تموت هذه الخلايا السرطانية.

العلاج بالتبريد

يتم استخدام البرودة الشديدة لقتل الخلاية السرطانية، وفي هذا النوع من العلاج يتم وضع مادة شديدة البرودة مثل النيتروجين السائل في الخلايا السرطانية أو بالقرب منها. عند تجمد الخلايا يتم إزالة المادة الباردة وكذلك الخلايا الذائبة، ويتم تكرار عملية التجميد والإذابة عدة مرات في كل جلسة من العلاج بالتبريد، ويتسبب هذا الأمر في موت الخلايا السرطانية.

العلاج بالحرارة

يعتمد العلاج بالحرارة على استخدام درجات الحرارة الشديدة في قتل الخلايا السرطانية، وأثناء هذا النوع من العلاج، يتم توجيه الحرارة للخلايا السرطانية باستخدام الموجات فوق الصوتية أو الليزر.

الجراحة

عندما يكون حجم الورم كبير جداً، ولا يمكن علاجه بالطرق الأخرى، قد يتم استخدام الجراحة في علاج الورم الارومي الشبكي، فقد يتم إزالة العين لمنع انتشار السرطان لأجزاء أخرى من الجسم، ومن الجراحات التي يتم القيام بها لعلاج الورم الارومي الشبكي:

الجراحة المستخدمة لإزالة العين المصابة

أثناء هذه الجراحة، يقوم الطبيب بفصل العضلات والأنسجة المحيطة بالعين، ومن ثم إزالة كرة العين، ويتم إزالة جزء من العصب البصري، والذي يمتد من مؤخرة العين وحتى المخ.

عملية زراعة العين

بعد إزالة العين مباشرة، يقوم الجراح بوضع كرة خاصة مصنوعة من البلاستيك وبعض المواد الأخرى، في مكان العين، وتتصل العضلات التي تتحكم في حركة العين بالعين المزروعة. ستتكيف عضلات العين مع العين المزروعة بعد شفاء العين بصورة كاملة، ولكن يجب ملاحظة أن العين المزروعة لا يمكنها الرؤية.

تركيب عين الصناعية

بعد القيام بالجراحة بعدة أسابيع، قد يتم وضع عين صناعية فوق العين المزروعة، هذه العين قد يتم صناعتها لتطابق عين الطفل السليمة، تستقر العين الصناعية خلف الجفوف وفوق العين المزروعة، وكلما تحركت عضلات عين الطفل، ظهرت عين الطفل الصناعية وكأنها تتحرك.

الآثار الجانبية للجراحة قد تتسبب في حدوث عدوى ونزيف، وسيؤثر إزالة إحدى العينين على رؤية الطفل، ولكن مع مرور الوقت سيتكيف أغلب الأطفال مع فقدان إحدى العينين.

التكيف مع المرض والحصول على المساندة

عندما يتم تشخيص الطفل بالسرطان، فمن الممكن أن تشعر بعدد من المشاعر المختلطة ما بين الشعور الصدمة وعدم الرغبة في تصديق الأمر، الشعور بالذنب، وكذلك الغضب، وتختلف طريقة تكيف كل شخص مع الأمر، ولكن في حالة كنت تشعر بالضياع، قم بتجربة التالي:

قم بتجميع المعلومات التي تحتاجها

قم بالبحث عن المزيد من المعلومات عن الورم الارومي الشبكي، فقد يساعدك الأمر في اتخاذ القرار المناسب للعناية بصحة طفلك، تحدث إلى الطبيب المشرف على علاج طفلك، وقم بتحديد الأسئلة التي قد ترغب بسؤالها.

احط نفسك بالدعم

احط نفسك بأفراد العائلة والأصدقاء، الذين قد يوفرون لك الدعم الذي تحتاجه، فقد تساعد العائلة والأصدقاء في توفير بعض الوقت لتقضيه مع أطفالك، وذلك من خلال القيام بمساعدتك في المهام المختلفة، والذهاب معك إلى الطبيب، كما قد يساعدونك في تخفيف الاجهاد النفسي الذي قد تشعر به من خلال التحدث عما يقلقك.

قم بالحفاظ على روتين يومي

لا يستطيع الأطفال الصغار بهذه المرحلة فهم ما يمرون به من مصاعب، ولذلك يجب عليك أن تساعد طفلك للتكيف مع الأمر من خلال توفير روتين يومي يساعده.

يجب عليك أن تقوم بتنظيم مواعيد العلاج، بحيث يتوفر لطفلك الحصول على قيلولة كل يوم، كما يجب عليك وضع وقت محدد وثابت لتناول الوجبات، قم بتوفير بعض الوقت للطفل للعب خاصة حينما يشعر الطفل برغبته في هذا، وإن كان يجب على الطفل البقاء بالمشفى، حاول إحاطته بأشياء مختلفة من المنزل تساعده على الشعور بالراحة.

واسأل الطبيب عن طرق قد تساعد بها طفلك على الشعور بالراحة أثناء العلاج، وهناك بعض المستشفيات التي توفر أخصائيين للتعامل مع الأطفال، كما يقدم هؤلاء بعض النصائح التي قد تساعدك في التعامل معهم.

قم بالاستفادة من مجموعات الدعم

قم بالبحث عن عائلات قد سبق لها التعامل مع أطفال بنفس حالة طفلك، فقد يقدم هؤلاء بعد النصائح التي قد تفيدك في التعامل مع الوضع الجديد لطفلك.

قم بالتواصل مع مجموعات الدعم في منطقتك (إن وجدت)، فقد تساعد تلك المجموعات في تفهم المشاعر التي تمر بها، كما قد تمنحك بعض الطرق التي قد تساعد في التعامل مع الأمر.

الاستعداد لموعد الطبيب

الورم الارومي الشبكي

عادة ما ستقوم بالتوجه لطبيب الأطفال من أجل الفحص، وفي حالة شك الطبيب بوجود مشاكل في العين، فسيقوم الطبيب بتوجيهك لطبيب العيون، وإليك بعض النصائح التي قد تساعدك في الاستعداد للموعد.

ما يمكنك فعله

  • أسال الطبيب إن كان يجب عليك الالتزام ببعض التقييدات قبل الذهاب للموعد مثل اتباع الطفل لنظام غذائي صارم.
  • قم بكتابة الأعراض التي يشعر بها طفلك، حتى لو لم تكن متعلقة بالمرض.
  • بعض المعلومات الشخصية، والتي قد تتضمن  تعرض الطفل للتوتر والضغط النفسي أو أي تغيرات حدثت له في الآونة الأخيرة.
  • قم بكتابة الأدوية التي يتناولها طفلك، حتى لو كانت عبارة عن مجموعة من المكملات والفيتامينات.
  • قم باصطحاب أحد أفراد عائلتك، أو أحد أصدقائك ليساعدك على تذكر المعلومات التي سيخبرك بها الطبيب.
  • قم بكتابة الأسئلة التي ستحتاج لسؤال الطبيب عنها.

أسئلة ستسألها للطبيب

  • ما الفحوصات التي سيحتاج طفلي لإجرائها؟
  • ما هي أفضل طريقة للعلاج؟
  • ما هي البدائل المقترحة للعلاج؟

بالإضافة للأسئلة السابقة، إن شعرت بالرغبة في سؤال الطبيب عن أي شيء فلا تتردد.

ما تتوقعه من الطبيب

سيقوم الطبيب بسؤالك مجموعة من الأسئلة ومنها:

  • متى بدأت أعراض طفلك بالظهور؟
  • ما مدى حدة هذه الأعراض؟
  • هل ظهرت الأعراض فجأة أو ظهرت بالتدريج؟
  • هل هناك شيء تفعله قد يساعد في تحسن أعراض الطفل؟
  • هل هناك شيء تفعله قد يزيد من حدة أعراض الطفل؟

الأسئلة المتعلقة

Advertisement

2 تعليقان

  1. هل يعالج الاب المريض بالورم السرطاني لتفادي العدوى للاطفال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *