الورم الغدي الليفي Fibroadenomas

الورم الغدي الليفي هو كتلة صلبة غير سرطانية، تحدث للنساء ما بين عمر الخامسة عشر والخامسة والثلاثين. ويمكن أن يكون هذا الورم صلب، ناعم، مطاطي الملمس وله شكل متناسق.

وعادة ما يكون غير مؤلماً، وتشعرين بوجود كرة زجاجية أو رخامية (البلية) في صدرك، تتحرك بسهولة تحت الجلد أثناء الفحص. وتختلف هذه الأورام في الحجم، ويمكن أن يزيد حجمها أو تتقلص من تلقاء نفسها. ويُعتبر الورم الغدي الليفي من أكثر أورام الثدي الحميدة التي تُصيب الإناث الشابات.

أعراض الورم الغدي الليفي

الورم الغدي الليفي هو كتلة ثديية صلبة تتميز بالتالي:

  • تكون مستديرة، ولها أطراف بارزة وناعمة.
  • تتحرك بسهولة.
  • صلبة أو لها ملمس مطاطي.
  • غير مؤلمة.

ويمكن أن تصابي بورم غدي ليفي واحد فقط أو عدة أورام في أحد الثديين أو كليهما.

ضرورة استشارة الطبيب

عادة ما تكون أنسجة الصدر الطبيعية ذات ملمس تكتلي، ويجب القيام بزيارة الطبيب في الحالات التالية:

  • اكتشاف وجود كتلة صدرية.
  • ملاحظة أي تغيرات أخرى في الثديين.
  • زيادة حجم كتلة صدرية تم ملاحظتها من قبل أو تغيرها، أو تبدو كأنها منفصلة عن الأنسجة الصدرية المحيطة.

أسباب الورم الغدي الليفي

سبب حدوث هذا النوع من الأورام غير معروف، ولكن يمكن أن يكون مرتبطاً بالهرمونات التناسلية، ويحدث الورم الغدي الليفي عادة أثناء سنوات الإنجاب، ويمكن أن يزداد حجمه أثناء الحمل أو باستخدام علاج الهرمونات، ويمكن أن يتقلص حجم الورم بعد انقطاع الطمث (سن اليأس)، بانخفاض مستويات الهرومونات.

أنواع الورم الغدي الليفي

بالإضافة إلى النوع البسيط، يوجد أيضاً:

الورم الغدي الليفي المعقد

يمكن أن يكون هذا النوع مصحوباً بتغيرات مثل، زيادة نمو الخلايا (تضخم الخلايا)، التي تنمو بصورة سريعة. ويقوم الطبيب بتشخيص الورم الغدي الليفي المعقد بعد فحص النسيج المأخوذ من خزعة يتم القيام بها.

الورم الغدي الليفي اليافع

يُعتبر هذا النوع أكثر أنواع كتل الثدي انتشاراً بين الفتيات والمراهقات اللاتي يتراوح عمرهن ما بين العاشرة والثامنة عشر. ويمكن أن تنمو هذه الأورام بصورة كبيرة، ولكن تنكمش بمرور الوقت، وقد يختفي البعض منها.

الورم الغدي الليفي الضخم

يمكن أن يزيد حجم هذا الورم عن 5 سنتيمتر، ويتطلب الأمر إزالته جراحياً، لأنه يمكن أن يضغط على أنسجة الثدي أو يحل محلها.

أورام فيلودس

على الرغم من أن هذه الأورام عادة ما تكون حميدة، إلا أنها يمكن أن تُصبح سرطانية، وعادة ما يقترح الطبيب إزالتها.

مضاعفات الورم الغدي الليفي

لا تزيد معظم أنواع الورم الغدي الليفي مخاطر الإصابة بـ سرطان الثدي، ولكن يمكن أن تزيد نسبة الإصابة بصورة طفيفة في حالة وجود النوع المعقد أو أورام فيلودس.

تشخيص الورم الغدي الليفي

أثناء القيام بفحص للثدي، سوف يقوم الطبيب بالبحث عن وجود كتل أو أي مشاكل أخرى، وبعض أنواع الورم الغدي يمكن أن تكون صغيرة ولا يمكن الشعور بها، لذلك لا يمكن اكتشافها إلا عن طريق فحوصات التصوير. وإذا كنتِ تعانين من كتلة يمكن الشعور بها، فقد يقترح الطبيب بعض الفحوصات أو الإجراءات المعينة، طبقاً للسن وصفات هذه الكتلة.

فحوصات تقييم كتل الثدي

تصوير الثدي الإشعاعي التشخيصي

يستخدم تصوير الثدي الإشعاعي بالأشعة السينية لخلق صور للأماكن المشتبه بإصابتها في أنسجة الثدي، ويمكن أن يظهر الورم الغدي أثناء هذا الفحص ككتلة صدرية ذات أطراف مستديرة وبارزة عن الأنسجة المحيطة.

تصوير الثدي بالأشعة فوق الصوتية

تستخدم هذه التقنية الموجات الصوتية لإنتاج صور داخلية للصدر، وقد يقترح الطبيب هذا الفحص بجانب تصوير الثدي الشعاعي، لتقييم الكتلة الصدرية إذا كانت الأنسجة الثديية أكثر سماكة. وإذا كان عمر المرأة أصغر من ثلاثين عاماً، فمن المحتمل أن يقوم الطبيب بطلب فحص الموجات فوق الصوتية أولاً لعمل التقييم.

وإذا أشار تصوير الثدي الشعاعي إلى وجود كتلة صدرية أو أي شذوذ أخرى، فيمكن أن يتم استخدام فحص الموجات فوق الصوتية لتقييم الصدر بصورة أشمل، حيث يمكن أن يساعد هذا الفحص الطبيب في تحديد إذا ما كانت الكتلة الصدرية صلبة أو ممتلئة بالسوائل، فالكتلة الصلبة عادة ما تكون ورم غدي ليفي، والكتلة الممتلئة بالسوائل تكون كيس.

إجراءات تقييم الثدي

الشفط بالإبرة الرفيعة (التفريغ)

يقوم الطبيب بوضع إبرة رفيعة داخل الثدي، ثم يحاول شفط أو تفريغ محتويات الكتلة الموجودة، فإذا خرجت السوائل، فعلى الأرجح أن تكون هذه الكتلة كيس.

خزعة الإبرة

يقوم الطبيب عادة، وبتوجيه من الأشعة فوق الصوتية، بعمل هذا الإجراء، حيث يقوم باستخدام إبرة لجمع عينة من الأنسجة الموجودة في الكتلة، ثم تُرسل هذه العينة إلى المعمل للفحص.

علاج الورم الغدي الليفي

لا يتطلب الورم الغدي العلاج في معظم الحالات، ولكن تختار بعض النساء إزالته جراحياً للشعور بالاطمئنان.

التحكم غير الجراحي

إذا كان الطبيب واثقاً بنسبة كبيرة، وبعد مراجعة نتائج فحوصات الثدي وفحوصات التصوير والخزعة، أن الكتلة الصدرية الموجودة هي ورم غدي ليفي، فقد لا تحتاجين إلى الجراحة. وقد تختارين عدم اللجوء إلى التدخل الجراحي للأسباب التالية:

  • يمكن أن تشوه الجراحة من شكل وملمس الثدي.
  • عادة ما يختفي الورم الغدي أو يتقلص من تلقاء نفسه.
  • وجود عدة أورام ثابتة، أي لا تتغير في الحجم بعد القيام بعدة فحوصات تصويرية للثدي.

فإذا قررتِ عدم الخضوع للجراحة، من المهم مراقبة الورم أثناء زيارات المتابعة للقيام بتصوير الصدر بالموجات فوق الصوتية، لاكتشاف أي تغيرات في شكل وحجم الكتلة، وإذا شعرتِ بالقلق فيما بعد بشأن هذا الورم، يمكنكِ التفكير في الجراحة لإزالته.

الجراحة

قد يقترح الطبيب الجراحة لإزالة الورم الغدي الليفي إذا كانت نتائج إحدى فحوصات التصوير أو الخزعة أو فحص الثدي غير طبيعية، أو إذا كان حجم الورم كبيراً جداً، ويستمر في التضخم، أو يتسبب في حدوث أعراض. وتتضمن إجراءات إزالة الورم الغدي ما يلي:

الاستئصال أو الخزعة الاستئصالية

أثناء هذا الإجراء، يقوم الطبيب أو الجراح بإزالة أنسجة الثدي، ثم يقوم بإرسالها إلى المختبر ليتم فحصها، بحثاً عن سرطان الثدي.

استخدام المسبار (Cryoablation)

يقوم الطبيب بإدخال جهاز رفيع يُشبه العصا (المسبار) داخل الجلد ووصولاً إلى الورم، ثم يُستخدم غاز لتجميد وتدمير أنسجة هذا الورم. وبعد إزالة الورم، من الممكن أن يعادو الظهور مرة أخرى، والأورام الجديدة تتطلب الفحص بتصوير الثدي الشعاعي، الموجات فوق الصوتية أو الخزعة، لتحديد إذا ما كان هذا الورم سرطانياً أم لا.

الاستعداد لموعد الطبيب

يمكنكِ الاستعداد لموعد الطبيب عن طريق التالي:

  • معرفة أي تعليمات سابقة للموعد مثل تقييد الحمية الغذائية.
  • عمل قائمة بالأعراض، بما في ذلك الأعراض الغير مرتبطة بسبب حجزكِ لهذا الموعد.
  • عمل قائمة بالمعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك تاريخ العائلة الطبي، وإذا ما كان هناك أي تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان الثدي في العائلة.
  • عمل قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات التي يتم تناولها، مع ذكر الجرعات.
  • عمل قائمة بمجموعة من الأسئلة لطرحها على الطبيب.
  • اصطحاب أحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء المقربين إلى الموعد، ليساعدك في تذكر جميع المعلومات التي يقدمها الطبيب.

ومن ضمن الأسئلة التي يمكنكِ طرحها على الطبيب وتتعلق بالورم الغدي الليفي ما يلي:

  • ماذا يمكن أن تكون هذه الكتلة؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إليها؟ وهل تتطلب هذه الفحوصات أي استعدادت خاصة؟
  • ما هي العلاجات المتوفرة؟
  • هل هناك أي مواد تعليمية مطبوعة خاصة بهذا المرض يمكنني الاستعانة بها؟ وما هي المواقع التي تنصح بزيارتها؟

وقد يطرح الطبيب بعض الأسئلة الخاصة به لفهم الأعراض التي تعانين منها بشكل أفضل، ومن ضمن تلك الأسئلة ما يلي:

  • متى بدأتِ بملاحظة هذه الكتلة؟ وهل تغير حجمها؟
  • هل تغير حجم الكتلة في وقت حدوث فترات الحيض؟
  • هل عانيتِ أنت أو أي فرد من أفراد عائلتكِ من مشاكل في الثدي؟
  • متى بدأت آخر دورة حيض؟
  • هل الكتلة لينة أم تتسبب في حدوث ألم؟
  • هل يوجد أي خراجات من حلمة الصدر؟
  • هل قمتِ من قبل بفحص تصوير الثدي الشعاعي؟ ومتى كان ذلك؟

رد واحد على “الورم الغدي الليفي Fibroadenomas

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *