انعكاس الشرايين عند الاطفال Transposition of the great arteries

انعكاس الشرايين عند الاطفال هو عيب خطير، ولكنه نادر في القلب يوجد عند الولادة (خلقي)، وفيه ينعكس الشريانان الرئيسيان الخارجان من القلب (تبديل). وتُعرف هذه الحالة أيضاً بإسم انعكاس الشرايين اليميني. ويُعرف النوع النادر من هذه الحالة بإسم انعكاس الشرايين اليساري.

ويُغير انعكاس الشرايين عند الاطفال طريقة دوران الدم خلال الجسم، مما يتسبب في حدوث نقص للأكسجين في الدم المتدفق من القلب إلى باقي الجسم، وبدون الإمداد الكافي للدم الغني بالأكسجين، ولا يستطيع الجسم أداء وظيفته بشكل صحيح، ويواجه الطفل مضاعفات خطيرة، أو قد تحدث الوفاة بدون علاج.

وعادة ما يتم اكتشاف حالة انعكاس الشرايين عند الاطفال إما قبل الولادة، أو خلال الفترة ما بين الساعات إلى الأسابيع الأولى من الحياة.

أعراض انعكاس الشرايين عند الاطفال

تتضمن أعراض هذه الحالة ما يلي:

  • لون الجلد الأزرق (زُرقة).
  • ضيق التنفس.
  • فقدان الشهية.
  • عدم اكتساب الوزن.

ضرورة استشارة الطبيب

غالباً ما يتم اكتشاف انعكاس الشرايين عند الاطفال بمجرد ولادة الطفل، أو أثناء الأسبوع الأول من الحياة. وإذا لم تظهر العلامات والأعراض في المشفى، يجب أن تبحثين عن المساعدة الطبية الطارئة إذا لاحظتي أن طفلكِ يعاني من ازرقاق لون الجلد (زرقة)، خاصة في الوجه، والجسم.

أسباب انعكاس الشرايين عند الاطفال

يحدث انعكاس الشرايين عند الاطفال أثناء نمو الجنين عند تطور قلب الطفل، وسبب حدوث هذا العيب غير معروف في معظم الحالات. وعادة ما يتم توصيل الشريان الرئوي، الذي يحمل الدم من القلب إلى الرئتين لتلقي الأكسجين، بالغرفة السفلية اليمنى (البطين الأيمن).

وينتقل الدم الغني بالأكسجين من الرئتين إلى الغرفة العلوية اليسرى (الأذين الأيسر)، ومن خلال الصمام المترالي (التاجي) إلى الغرفة السفلية اليسرى (البطين الأيسر). ويتصل الشريان الأورطي بشكل طبيعي بالبطين الأيسر، ويحمل الدم الغني بالأكسجين خارج القلب وإلى باقي الجسم.

وفي حالة انعكاس الشرايين عند الاطفال، يتم تبديل أوضاع الشريان الرئوي، والشريان الأورطي. ويتصل الشريان الرئوي بالبطين الأيسر، ويتصل الشريان الأورطي بالبطين الأيمن.

ويدور الدم الخالي من الأكسجين خلال الجانب الأيمن من القلب، ويعود إلى الجسم بدون المرور بالرئتين. ويدور الدم الغني بالأكسجين خلال الجانب الأيسر من القلب، ويعود مباشرة إلى الرئتين، بدون دورانه خلال باقي الجسم.

ويتسبب دوران الدم الخالي من الأكسجين خلال الجسم في تحول لون الجلد إلى اللون الأزرق (زرقة)، وبسبب ذلك يُسمى انعكاس الشرايين عند الاطفال بإسم عيب القلب الزُراقي الخلقي.

وبالرغم من أنه هناك بعض العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهذه الحالة، مثل الحميراء (الحصبة الألمانية)، الأمراض الفيروسية الأخرى أثناء الحمل، زيادة سن الأم عن 40 سنة، إصابة الأم بـ مرض السكري، إلا أن السبب غير معروف في معظم الحالات.

انعكاس الشرايين اليساري

في هذا النوع النادر من انعكاس الشرايين عند الاطفال، والذي يُسمى انعكاس الشرايين اليساري، يحدث تبادل للبطينين بحيث يكون البطين الأيسر في الجانب الأيمن من القلب، ويتلقى الدم من الأذين الأيمن، والبطين الأيمن في الجانب الأيسر من القلب، ويتلقى الدم من الأذين الأيسر.

ومع ذلك يدور الدم عادة بشكل صحيح خلال القلب والجسم. ويتصل البطين الأيسر من الجانب الأيمن بالشريان الرئوي، والذي ينقل الدم الخالي من الأكسجين إلى الرئتين، بينما يتصل البطين الأيمن من الجانب الأيسر بالشريان الأورطي، والذي يحمل الدم الغني بالأكسجين إلى الجسم.

وقد لا يعاني بعض الأشخاص المصابين بهذه الحالة النادرة من أعراض لعدة سنوات، ولا يتم تشخيص إصابتهم بها حتى سن البلوغ، وذلك لأن الدورة الدموية تكون صحيحة، ومع ذلك قد يعاني العديد من الأشخاص المصابين بهذه الحالة من عيوب القلب الخلقية الأخرى التي قد تُسبب أعراض، وعادة ما يعاني هؤلاء الأشخاص من أمراض القلب منذ الصغر.

وقد يخضع هؤلاء الأشخاص إلى عملية جراحية لإصلاح عيوب القلب، اعتماداً على حالتهم، والعيوب التي يعانون منها. وقد لا يؤدي البطين الأيمن وظيفته بشكل جيد كغرفة الضخ الرئيسية مع مرور الوقت، مما يؤدي إلى فشل عضلة القلب لدى البالغين. وقد يحتاج البالغون المصابون بفشل عضلة القلب إلى علاج، مثل أجهزة بطينية مساعدة، أو زراعة القلب.

عوامل خطر انعكاس الشرايين عند الاطفال

على الرغم من عدم معرفة السبب الدقيق لانعكاس الشرايين عند الاطفال، إلا أنه قد تؤدي عدة عوامل إلى زيادة خطر ولادة طفل مُصاباً بهذه الحالة، وتتضمن ما يلي:

  • تاريخ من الحصبة الألمانية (الحميراء)، أو مرض فيروسي آخر لدى الأم أثناء الحمل.
  • سوء التغذية أثناء الحمل.
  • شرب الكحول أثناء الحمل.
  • زيادة عُمر الأم عن 40 سنة.
  • عدم سيطرة الأم على مرض السكري.
  • إصابة الطفل بـ متلازمة داون.

مضاعفات انعكاس الشرايين عند الاطفال

تتضمن المضاعفات المحتملة لانعكاس الشرايين عند الاطفال ما يلي:

نقص الأكسجين إلى الأنسجة

يمكن أن تتلقى أنسجة طفلكِ القليل جداً من الأكسجين (نقص الأكسجة). وإذا لم يكن هناك بعض الخلط بين الدم الغني بالأكسجين، والدم الخالي من الأكسجين داخل جسم طفلكِ، قد لا يتمكن من البقاء على قيد الحياة.

فشل عضلة القلب

قد يتطور فشل عضلة القلب بمرور الوقت، وهو الحالة التي لا يضخ فيها القلب الدم الكافي لتلبية احتياجات الجسم، وذلك لأن البطين الأيمن يضخ تحت ضغط أعلى من المعتاد. وقد يؤدي هذا الضغط الإضافي إلى تصلب، أو ضعف عضلة البطين الأيمن.

تلف الرئة

يتسبب الدم الغني بالأكسجين في تلف الرئتين، مما يتسبب في حدوث  صعوبة التنفس. وتكون العملية الجراحية لازمة للأطفال المصابين بانعكاس الشرايين عند الاطفال في وقت مبكر من الحياة، وعادة في خلال الأسبوع الأول. وقد تحدث مضاعفات ناتجة عن العملية الجراحية لتصحيح انعكاس الشرايين عند الاطفال لاحقاً في الحياة، وتتضمن ما يلي:

  • تضييق الشرايين التي تمد الدم إلى القلب (الشرايين التاجية).
  • اضطرابات نبضات القلب.
  • ضعف، وتصلب عضلة القلب مما يؤدي إلى فشل عضلة القلب.
  • ترشيح صمامات القلب.

الوقاية من انعكاس الشرايين عند الاطفال

لا يمكن الوقاية من انعكاس الشرايين عند الاطفال في معظم الحالات. وإذا كان لديكِ تاريخ عائلي من عيوب القلب، أو إذا كان لديكِ طفل يعاني من عيب خلقي في القلب، يجب أن تتحدثين مع مستشار وراثي، وأخصائي أمراض القلب ذو خبرة في عيوب القلب الخلقية قبل الحمل.

وبالإضافة إلى ذلك، من المهم اتباع بعض الخطوات للحصول على حمل صحي، فعلى سبيل المثال يجب التأكد من تلقي جميع التطعيمات قبل أن تصبحين حامل، والبدء في تناول متعدد الفيتامينات المحتوي على 400 ميكروجرام من حمض الفوليك.

تشخيص انعكاس الشرايين عند الاطفال

على الرغم من إمكانية تشخيص إصابة طفلكِ بانعكاس الشرايين عند الاطفال قبل الولادة، إلا أنه قد يصعب التشخيص. ولا يتم عادة إجراء فحوصات ما قبل الولادة لتشخيص هذه الحالة، ما لم يشتبه الطبيب في إصابة طفلكِ بمرض قلبي خلقي.

وبعد ولادة الطفل، سوف يشتبه الطبيب على الفور في وجود عيب في القلب، مثل انعكاس الشرايين عند الاطفال، وإذا كان جلد طفلكِ لونه أزرق (زرقة)، أو إذا كان يعاني من مشكلة في التنفس.

وفي بعض الأحيان لا يمكن ملاحظة لون الجلد الأزرق إذا كان طفلكِ يعاني من عيب قلبي آخر، مثل ثقب في الجدار الذي يفصل بين غرف القلب اليسرى، واليمنى (الحاجز)، مما يسمح بانتقال بعض الدم الغني بالأكسجين خلال الجسم. إذا كان الثقب موجود في الغرف العلوية للقلب، فإنه يُسمى عيب الحاجز الأذيني. وعندما يوجد في الغرف السفلية للقلب، فإنه يُسمى عيب الحاجز البطيني.

ومن الممكن أيضاً أن يعاني طفلكِ من القناة الشريانية المفتوحة، وهي عبارة عن فتحة بين الوعائين الدمويين الرئيسيين في القلب، الشريان الأورطي والشريان الرئوي، مما يسمح باختلاط الدم الغني بالأكسجين مع الدم الخالي من الأكسجين.

ومع زيادة نشاط طفلكِ، لا تسمح عيوب القلب بمرور الدم الكافي، وتصبح الزرقة واضحة في نهاية الأمر. وقد يشتبه طبيب طفلكِ أيضاً في وجود عيب القلب إذا كان يسمع لغط القلب، وهو صوت تشويش غير طبيعي ينتج عن تدفق الدم المضطرب.

ولا يكفي الفحص الجسدي لتشخيص انعكاس الشرايين عند الاطفال بدقة، وهناك ضرورة لإجراء واحد، أو أكثر من الفحوصات التالية للتشخيص الدقيق:

فحص الايكو (فحص القلب بالموجات الصوتية)

فحص القلب بالموجات الصوتية هو إجراء الموجات فوق الصوتية للقلب، ويستخدم الموجات الصوتية التي ترتد عن قلب الطفل، لإنتاج صور متحركة يمكن عرضها على شاشة فيديو. ويستخدم الأطباء هذا الاختبار لتشخيص هذه الحالة عن طريق النظر إلى وضع الشريان الأورطي، والشريان الرئوي.

ويمكن أن يحدد فحص القلب بالموجات الصوتية أيضاً عيوب القلب المرتبطة، مثل عيب الحاجز البطيني، عيب الحاجز الأذيني، أو القناة الشريانية المفتوحة.

قسطرة القلب

عادة ما يتم هذا الإجراء عندما لا تُظهر الفحوصات الأخرى المعلومات الكافية للتشخيص، مثل فحص القلب بالموجات الصوتية. ويقوم الطبيب أثناء قسطرة القلب بإدخال أنبوب رفيع مرن (قسطرة) إلى الشريان، أو الوريد في فخذ طفلكِ، وتوجيهها إلى قلبه. ويتم حقن الصبغة من خلال القسطرة لجعل هياكل قلب الطفل أكثر وضوحاً على صور الأشعة السينية.

ويمكن أن تقيس القسطرة أيضاً الضغط في غرف قلب طفلكِ، وفي الأوعية الدموية، كما يمكن أن تقيس كمية الأكسجين في الدم. وقد يتم إجراء قسطرة القلب بسرعة عاجلة للعلاج المؤقت لانعكاس الشرايين عند الاطفال.

الأشعة السينية للصدر

على الرغم من أن الأشعة السينية للصدر لا توفر تشخيصاً قاطعاً لانعكاس الشرايين عند الاطفال، إلا أنها تسمح للطبيب برؤية حجم قلب طفلكِ، ووضع الشريان الأورطي، والشريان الرئوي.

رسم القلب (تخطيط القلب الكهربائي)

يسجل رسم القلب النشاط الكهربائي في القلب في كل مرة ينقبض فيها. ويتم أثناء هذا الإجراء وضع رقع مزودة بأسلاك (أقطاب كهربائية) على صدر ورسغي وكاحلي طفلكِ. وتقيس الأقطاب الكهربائية النشاط الكهربائي، ويتم تسجيله على ورق.

علاج انعكاس الشرايين عند الاطفال

يحتاج جميع الأطفال الرضع المصابين بانعكاس الشرايين عند الاطفال إلى عملية جراحية لتصحيح العيب.

قبل العملية الجراحية

قد يُوصي طبيب طفلكِ بعدة خيارات للمساعدة في السيطرة على الحالة قبل إجراء العملية الجراحية التصحيحية، وتتضمن ما يلي:

الدواء

يساعد دواء بروستاجلاندين E1 في الحفاظ على الاتصال بين الشريان الأورطي، والشريان الرئوي المفتوح (القناة الشريانية)، مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم، وتحسين خلط الدم الخالي من الأكسجين، والدم الغني بالأكسجين حتى يتم إجراء العملية الجراحية.

فَغر الحاجز الأذيني

عادة ما يتم هذا الإجراء باستخدام قسطرة القلب بدلاً من العملية الجراحية، لتوسيع الاتصال الطبيعي بين غرف القلب العلوية (الأذينين)، مما يسمح باختلاط الدم الغني بالأكسجين والدم الخالي من الأكسجين، ويؤدي ذلك إلى تحسين توصيل الأكسجين إلى جسم طفلكِ.

العملية الجراحية

تتضمن الخيارات الجراحية ما يلي:

عملية التبديل الشرياني

تُعتبر هي العملية الجراحية الأكثر شيوعاً التي تُستخدم لتصحيح انعكاس الشرايين عند الاطفال. وعادة ما يقوم الجراحون بإجراء هذه العملية الجراحية في خلال الأسبوع الأول من الحياة.

ويتم أثناء عملية التبديل الشرياني نقل الشريان الرئوي والشريان الأورطي إلى أوضاعهم الطبيعية، حيث يتم توصيل الشريان الرئوي بالبطين الأيمن، وتوصيل الشريان الأورطي بالبطين الأيسر. ويتم إعادة ربط الشرايين التاجية أيضاً بالشريان الأورطي.

وإذا كان طفلكِ يعاني من عيب الحاجز البطيني، أو عيب الحاجز الأذيني، فعادة ما يتم إغلاق هذه الثقوب أثناء العملية الجراحية. ومع ذلك في بعض الحالات قد يترك الطبيب عيب الحاجز البطيني الصغير ليغلق من تلقاء نفسه.

عملية التبديل الأذيني

يقوم الجراح في هذه العملية بعمل نفق (حاجز) بين غرفتي القلب العلويتين (الأذينين). ويساعد هذا على تحويل الدم الخالي من الأكسجين إلى البطين الأيسر، والشريان الرئوي، والدم الغني بالأكسجين إلى البطين الأيمن والشريان الأورطي.

ومع هذا الإجراء، يجب أن يضخ البطين الأيمن الدم إلى الجسم بدلاً من الرئتين فقط، كما يفعل في حالة القلب السليم. وتتضمن المضاعفات المحتملة لعملية التبديل الأذيني عدم انتظام ضربات القلب، عوائق حاجزة أو تسريب وفشل عضلة القلب، بسبب المشاكل طويلة المدى في وظيفة البطين الأيمن.

بعد العملية الجراحية

سوف يحتاج طفلكِ بعد إجراء العملية الجراحية التصحيحية إلى رعاية المتابعة مدى الحياة مع طبيب القلب المتخصص في أمراض القلب الخلقية؛ لمراقبة صحة قلبه. وقد يُوصي طبيب القلب بأن يتجنب الطفل بعض الأنشطة، مثل رفع الأثقال، وذلك لأنها ترفع ضغط الدم، وتُسبب الإجهاد للقلب.

وتحدثي إلى طبيب طفلكِ بشأن نوع الأنشطة البدنية التي يمكن أن يمارسها طفلكِ، وعدد مرات ممارسته لها. ولا يحتاج العديد من الأشخاص الذين يخضعون إلى عملية التبديل الشرياني إلى عملية جراحية إضافية، ومع ذلك قد تتطلب بعض المضاعفات علاج إضافي، مثل اضرابات نبضات القلب، تسريبات صمام القلب، أو مشاكل مع قيام القلب بالضخ.

الحمل

إذا كنتِ قد عانيتِ من حالة انعكاس الشرايين التي تم إصلاحها في مرحلة الطفولة، فمن المحتمل أن تحصلين على حمل صحي، ولكن قد تكون هناك ضرورة للرعاية المتخصصة. وإذا كنتِ تفكرين في الحمل، تحدثي مع طبيب القلب، وأخصائي التوليد قبل الحمل.

وإذا كنتِ تعانين من مضاعفات، مثل اضرابات نبضات القلب، أو مشاكل عضلة القلب الخطيرة، فقد يُسبب الحمل مخاطر لكِ وللجنين. ولا يُنصح بالحمل في بعض الحالات حتى بالنسبة لهؤلاء اللاتي خضعن لإصلاح التبديل، مثل النساء اللاتي تعانين من مضاعفات شديدة ناتجة عن عيوبهن القلبية.

التكيف مع المرض والمساندة

قد يكون الاعتناء بطفل مصاب بمشكلة قلبية خطيرة، مثل انعكاس الشرايين عند الاطفال، أمراً صعباً ومخيفاً، وسوف تساعدكِ هذه الاستراتيجيات التالية في تسهيل الأمر عليكِ:

طلب الدعم

اطلبي الدعم من أفراد العائلة والأصدقاء. وتحدثي مع طبيب القلب لطفلكِ بشأن مجموعات الدعم وأنواع المساعدة الأخرى المتاحة بالقرب منكِ.

تسجيل التاريخ الصحي لطفلكِ

قد ترغبين في كتابة تشخيص طفلكِ، والأدوية، والعملية الجراحية، والإجراءات الأخرى، وتواريخ إجرائها، وإسم طبيب القلب الخاص بطفلكِ، ورقم هاتفه، وأي معلومات مهمة بشأن رعاية طفلكِ. ويساعدكِ هذا التسجيل على تذكر الرعاية التي تلقاها طفلكِ، ويفيد الأطباء الذين على غير دراية بحالة طفلكِ لفهم تاريخه الصحي.

التحدث بشأن مخاوفكِ

قد تكونين قلقة بشأن مخاطر النشاط الشاق، حتى بعد خضوع طفلكِ للعملية الجراحية التصحيحية. واسألي طبيب القلب عن الأنشطة الآمنة لطفلكِ. وإذا كانت بعض الأنشطة غير مسموح بها، قومي بتشجيع طفلكِ على ممارسة رياضات أخرى بدلاً من التركيز على ما لا يستطيع القيام به. وإذا كانت لديكِ مخاوف أخرى بشأن صحة طفلكِ، ناقشيها مع طبيب القلب أيضاً.

وعلى الرغم من اختلاف الظروف، يجب أن تتذكري أنه نتيجة للتقدم في العلاج الجراحي، ينمو معظم الأطفال المصابين بانعكاس الشرايين عند الاطفال، ليعيشوا حياة طبيعية نشطة.

الاستعداد لموعد الطبيب

قد يشتبه طبيب طفلكِ في إصابته بعيب قلبي خلقي إذا كان لون جلد طفلكِ أزرق منذ الولادة. وقد يتم إحالتكِ إلى أخصائي أمراض القلب للأطفال للتشخيص والعلاج.

وعادة ما يتم تشخيص انعكاس الشرايين عند الاطفال في المستشفى بعد وقت قصير من الولادة، مما يؤدي إلى استشارة عاجلة مع أطباء وجراحين القلب. وغالباً ما يكون هناك حاجة للإجراءات الطارئة لتحسين مستوى الأكسجين لدى الطفل.

ومن المحتمل ألا يكون لديكِ الوقت للإعداد للموعد الأول مع طبيب طفلكِ، وذلك لأنه يحدث على الفور بعد الولادة، ولكن قد تساعدكِ المعلومات التالية في المزيد من الزيارات المستقبلية.

ماذا يجب أن تفعلين؟

  • الحصول على تاريخ عائلي كامل لعائلة طفلكِ بأكملها، ويجب أن تعرفين إذا ما كان أي شخص في عائلة طفلكِ قد وُلد مصاباً بعيب قلبي.
  • اصطحاب أحد أفراد العائلة، أو الأصدقاء إن أمكن، لمساعدتكِ في تذكر المعلومات المقدمة لكِ أثناء الموعد، والتي قد تنسينها بسبب قلقكِ على طفلكِ.
  • كتابة الأسئلة التي قد تريدين سؤال الطبيب عنها.

وتتضمن بعض الأسئلة التي قد تسألين طبيبكِ عنها فيما يخص انعكاس الشرايين عند الاطفال ما يلي:

  • ما هو سبب إصابة طفلي بذلك؟
  • ما هي العلاجات المتاحة، وما الذي تُوصي به؟
  • ماذا يحدث إذا لم يخضع طفلي للعملية الجراحية؟
  • بعد العملية الجراحية، هل سوف يواجه طفلي أي مشاكل تأخر؟
  • هل سوف يواجه طفلي قيود على الأنشطة؟
  • هل توجد أي كتيبات أو مواد أخرى مطبوعة يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

وبالإضافة إلى هذه الأسئلة التي قمتِ بإعدادها، لا تترددين في سؤال طبيبكِ عن أي أسئلة أثناء الموعد.

ماذا تتوقعين من طبيبكِ؟

من المحتمل أن يسألكِ طبيبكِ عدد من الأسئلة التالية:

  • هل هناك تاريخ عائلي من أمراض القلب عند الولادة؟
  • هل عانيتِ من أي أمراض خطيرة، أو تناولتِ أدوية أثناء الحمل؟
  • هل لاحظتِ أن لون جلد طفلكِ أزرق، أو يعاني من صعوبة في الرضاعة، أو صعوبة في التنفس؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *